تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قصة آلحب آلحقيقي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2009, 06:19 PM   #1 (permalink)
عوآشه
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عوآشه
 

ADS
A 4 قصة آلحب آلحقيقي




آلحب آلحقيقي ...

في زمان ندر به وجود الحب الصادق والجنون بالحب ظهر أبطال هذه القصة لظهروا لنا عكس الواقع اليوم فأبطالنا اثبتوا لنا أن الحب الجنوني مازال موجودا......
قصتهم سأحكيها لكم اليوم ولكن مع تغير بعض الحقائق أما النهاية فلآ نهآيه للقصه فحيآتهم و عذآبهم مآزآل مستمر ......



تعرفوا على بعضهم صدفه والصدفة خير من ألف ميعاد اثنان لكن كانا كالشخص الواحد يختلفان في أشياء كثيرة أهمها القبيلة وهو العائق الرئيسي في بعدهما عن بعض كل منهم عانى من صدمات كثيرة في حياته وتمنى أن يموت ليرتاح من العذاب لكن عندما تعرف كل واحد على الأخر بدأت السعادة تعود لهم من جديد كأن كل واحد منهم هو بلسم لجراح الأخر....

أحبو بعض ويوم عن يوم يزيد عشقهم وجنون حبهم لبعض حدثت بينهم مشاكل كثيرة وسوء تفاهم لكن كانت بأسرع وقت تنحل هذه المشاكل ليس لصغر حجم المشاكل بل لان كل واحد منهم كآن يتنفس للأخر...

ورغم هذا الحب وعلاقتهم الفريدة إلا أنهم كانوا على علم بنهاية هذا الجنون وان القدر شاء أن لا يكونا من نصيب بعض ودام هذا الحب والعشق والرومانسية لأحلى ثلاث سنين بعمرهم وطول هذه المدة كانت بينهم رسائل غرامية وحب صادق وشريف [email protected]@@





غدا هو النهاية نعم سنفترق ولن نجد بعض إذا بكينا و إذا ضحكنا وإذا احتجنا نشكي من هموم الحياة غدا هو يوم زفاف عآيشه
****روح آلخفــــــــــــوق****

ستودع روحها لتبدأ حياة جديدة مع شخص قد تخاف أن لا تملك قلب لتحبه فقلبها قد سلمته ل محمد من أول يوم عرفته فيه ولا تستطيع إرجاعه منه...

وفي وسط حزنها وهي تعيش لحظات الوداع الأخير وداع لم يكن من اختيارها وإنما فرض عليها أمسكت عآيشه هاتفها لتكتب رسالة الوداع لمحمد الذي دائما ما كان يحاول أن لا يفكر في هذا اليوم وكان يصر في نفسه أن عآيشه ستكون إلى جانبه وفي قربه دائما لتعينه في حياته.....

كثيرا ما كان يشكي لها عن همومه وعن أشياء حدثت له في حياته كان يستمتع عندما يشكي لها وكأنها كانت تزيل همومه وتبعد عنه الأحزان كان يفرح دائما عندما يمازحها وغالبا ما كان مزاحه يزعج عآيشه وكانت دائما تقول له : دمـك ثقــيل آند مليــغ ...



كتبت عآيشه هذه الرسالة وأرسلتها لمحمد والدموع تملئ عيناها وتنهمر على خدها بغزاره لم تشأ أن تكتبها لأنها كانت متأكدة أن محمد سيتحطم عندما يقرأها لكن هذا قدرهم وعليهم مواجهة الحقيقة التي لطالما تجاهلاها وهي الفـــــــــــــــــــــــــــــرآق [email protected]@@



كان جالس في غرفته يفكر في سبب شعوره بالضيق فمنذ أن استيقظ من نومه وهو يحس بشعور غريب لم يستطع تفسيره صوت هاتفه قطع عليه تفكيره وأزاح كل الحزن في صدره كان يعرف أنها عآيشه فهي دائما ما تشعر به عندما يحتاجها .......

((آنا آحبك بجنون بس هذا آلقدر مكتوب جذي لنآ مو بيدي آسوي شي وآنا عشت آحلى لحظآت عمري معآك وآسفه إذآ ضايقتك بيوم جد أسفه وبتم احبك لي أخر نفس بحياتي وقلبي معك حافظ عليه و أذا احتجتني بكون موجودة بداخلك لأني روحك مثل منت روحي آعذرني يالخفــــــــــــوق حبيبتك سآبقآ: بقآيآ آنسآن))

كان يقرا رسالة الوداع ويظن انه يحلم مستحيل هذي النهاية كيف تمر ثلاث سنين بهذه السرعة كان يتذكر كل لحظه عاشها مع عآيشه زعلها ساعدها ضايقها فرحها جرحها مسح دمعاتها وابتعد عنها عندما كانت تحتاج له لكن لم تفكر أن تتخلى عنه أبدا ....

قرأ الرسالة وأغلق هاتفه واستسلم لدموع الفراق دموع النهاية دموع يودع فيها حب حياته سوف يشتاق لها يحتاج لها يحن لحنانها لكن لن تكون موجودة هذي النهاية سأرجع للوحدة.....

فجأة أبتسم وسط دموعه وتذكر كيف كانت تحاتيه تحبه بجنون تزعله تجرحه وكان يسامحها لحبه لها طال تفكيره يرسل لها رسالة وداع أم يبعد بهدوء أرادها أن تعتاد على بعده عنها أن تستوعب أن محمد لم يعد موجودا في حياتها ...

وبقي يبكي لوحده يبكي حبه وحلم حياته كانت عآيشه هي الحياة لمحمد كان يرى فيها السعادة والفرح يبكي قسوة الزمن لم أطلب الكثير أردتها أن تكون من نصيبي أردتها أن تبقى بجانبي .. كم تخيلتها زوجتي وشريكة حياتي رسمت معها مشاريعنا للمستقبل عشت معها لحظات يصعب علي نسيانها بهذه السهولة [email protected]@@


يوم الفـــــــــــــــــــــــــــراق !!!!!


كانت جالسه وحولها كل أحبابها صديقاتها أهلها الكل فرح لها هذا يوم تتمناه أي فتاة في حياتها حتى عآيشه لكنها تمنت أن يكون محمد هو من سيكون الزوج الذي ينتظرها بشوق محمد أين هو ألان ؟؟!!

(آحتآجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــلك )


كانت تردد هذي الكلمة بداخلها وما أن طلبت منها أختها الاستعداد لذهاب لم تستطع عآيشه الوقوف بل ارتمت بحضن أختها تبكي على محمد على ضياع حياتها تشعر بالخوف لا تستطيع أن تتزوج شخص لن تحبه لن تملكه قلبها بل لن تمنحه روحها ف محمد هو من سلب منها قلبها روحها!!!!!!!!!!!!!!!!!

ظن الجميع أن دموعها شي طبيعي وما هي إلا دموع الفرح لم يفهم أحد دموع عآيشه إلا رفيقة عمرها فهي الوحيدة التي تعرف قصة آلحب آلجنوني بين محمد و عآيشه ......






كان ينظر إليه يتأمل ملامحه يراقب حركاته وهو يفكر في داخله هل سيفرح عآيشه هل سينسيها حبها لي هل سيحبها مثلمآ آحببتهآ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أستيقظ من أفكاره عندما سمع صوت صديقه :


)) كافي جذي اللي تسويه غلط خل نطلع ما نعرف أحد بالعرس ليش جايين لا تعذب نفسك جذي ما راح تستفيد شي ))





نظر محمد لصديقه و وقفوا معا لكن محمد لم يذهب خارجا بل تقدم لزوج عآيشه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


بارك له بالزواج وتمنى له حياة سعيدة لم يعرف لماذا فعل ذاك كان يتمنى أن يقول له أنتبه لعوآشه لا تزعلها أمسح دموعها قبل أن تجرح خدها وأحببها بجنون حاول أن تنسيها حبها لي لكنه تراجع عن ذاك فهو شخص غريب لا يحق له ذاك ...

توجه محمد للخارج وهو يحاول مقاومة شعوره بالصراخ كان يريد أن يخبر الجميع أنه يحبها و هي تحبه أنهم لن يستطيعوا العيش بعيدا عن بعض أن هذا الزفاف حطم قلبين جرحمها بل لم يعد للحياة أهمية بالنسبة لهما !!!!!!!!!!!!!


لــــــــــــــــــــــكن لن يستطيع الصراخ أبدا لأن الواقع يجبره على السكوت [email protected]@@



مر على زواجها أسبوع كانت تنظر لزوجها وترى محمد تتخيله هو من كثر شوقها و حبها له لكن هذا ليس محمد نعم محمد كان يشعر بي عندما أحتاج له عندما تنهمر دموعي لتحرق معها قلبي محمد أين هو ألان؟؟؟؟؟؟ وفي وسط هواجيسها و ذكرياتها سمعت صوت زوجها فأسرعت لتبكي بعيدا عنه فمنال لن تستطيع إجابته إذا سألها عن سبب هذه الدمـــــــــــــــــــــــــــــــوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟



لم يخرج من منزله منذ أن تزوجت عوآشته فالدموع لا تفارقه تغيرت حالته النفسية كثيرا لم يعد يهتم لأي شي بل كان يفضل الموت على هذه الحياة .......

فرح محمد عندما رأى عيوشه تجري إليه و ترتمي بأحضانه...... حضنها بشده وبكى بحضنها لفترة طويلة لكن عيوشه أرعبها بكاءه فقالت بصوت طفولي :

((( عمي محمد ليش تبكي )))

نعم أنهآ عيوشه لكنها أبنت أخيه وليست الخفــــــــوق كما كان يحب محمد أن ينادي عوآشه بهذا الأسم ........


أجلسها بحضنه وكان يحكي لها عذابه و حنينه للخفـــــــــــــــوق ويقول لها ماذا حدث له في غيابها أما عوآشه الطفلة الصغيرة لم تفهم ما قاله عمها بل كانت تمسح دموعه وتبتسم له يحبها محمد كثيرا لأنه كان يشعر أنها عوآشته وكان يجلس معها بالمنزل ويلعب معها حتى لا يشعر أن عوآشته رحلت وتركته وحيدا [email protected]@@


مرت سنه على هذا الحال ولم يتغير شي في حياة محمد وعآيشه الحزن الشوق الحنين الحب العذاب آلوله كانت هذه المشاعر هي ما عاشها كلاهما ........

عآيشه كانت علاقتها مع زوجها يطغى عليها الاحترام و كانت تقوم بخدمة زوجها و الاهتمام به لكنها لم تستطع أن تحبه ومازال محمد يعيش بداخلها وكل لحظة تمر عليها تتذكره فيها وتتمنى أن يكون بخير ............

محمد كان يحاول ألا يذهب لمنزل عآيشه و يخبر زوجها أنه لا يستطيع العيش من دونها لكنه لم يرغب أن يهدم حياة عآيشه و يسبب لها الأذى بل كان يتمنى أن تكون سعيدة مع زوجها ........


قرر آكمآل درآسته خآرج آلبلآد آرآد آن يبعد عنهآ آن ينسآهآ!!!!
آو آرآدهآ آن تنسآه !!!! كآن يجهل آن عأيشه لم تمض دقيقه وآحده في حيآتهآ لم تفكر في طريقه للعوده له لآحضآنه حنينهآ لآيآمهم معآ كآن يحطمهآ فمآ كآن بينهم من آلصعب نسيآنه بهذه آلسهوله ؟؟!!


آمآ محمد فلم يكن بعيدآ عنهآ بل كآن يزور زوجهآ في منزله نعم آصبح رفيقه آرآد آن يكون قريبآ منهآ آن يعرف آخبآرهآ بل كآن ينصح زوجهآ في حيآته مع عآيشه رغم كل آلآمه و جروحه آرآدهآ آن تكون سعيده في حيآتهآ !!!! لكن سعآدة عآيشه هي محمد و محمد تركهآ رحل عنهآ تحتآجه لكن لآتجده معهآ فرقهم آلقدر كل شي كآن ضد حبهم كل لحظة فرح بينهم في آلمآضي كآن يصآحبهآ دموع آلخوف من حقيقة آلنهآيه حقيقة الفـــــــــــــرآق ......


عآد آلى آلكويت بعد عدة سنوآت قرر آلزوآج لكن بشرط آن تكون زوجته آسمهآ عآيشه !!!!! كآن كآلطفل آلذي فقد آمه يبحث عن آي شي يرجع له آمه .....

دعآه زوج عآيشه للآحتفآل برجوعه و عندمآ حضر لمنزله آستقبله و هو يحمل بين يديه طفل صغير لم يتجآوز السنتين من عمره لم يستطع محمد آن يسآله من هذآ آلطفل لآنه كآن يخآف آن يصدق ظنه و لكن زوج منآل قطع آفكآره وقآل و هو يمآزحه : زوجتي تحبك بغت تموت لو مآسمت ولدنآ محمد .!!؟؟..


كآن يمزح لكن محمد شعر كآن سكينآ آخترقت قلبه لم تنسآني بعد كل هذه السنين بل لم آنسآهآ مآزلنآ نتعذب مآزآلت جروحنآ نديه حتى حبنآ لم يتآثر ببعدنآ عن بعض ....

كآن تنظر آليه من بعيد و دموعهآ تملئ عينيهآ تشعر به بعذآبه تغير كثيرآ لم يعد يستطيع آن يخبي آلمه خلف هذه آلآبتسآمه آلحزينه لمآذآ هذآ آلعذآب لم نجرح آحد لم نسبب آلآذى لآحد لمآذآ لآ يرحمنآ آلزمن ؟؟؟؟ كم تمنت آن تموت ليرتآح محمد فهي تشعر بعذآبه عندمآ ينظر آلى زوجهآ لكن لآ تستطيع آن تفعل شي سوى آلبكآء فجروح محمد هي سببهآ !!!!



رغم كل مآحدث مآزآل جنونهم و حبهم موجودآ بدآخلهم و لن يمحيه بعدهم عن بعض بل كل وآحد يعيش في ذكريآته آلتي قد ترحمهم من قسوة آلزمن !!!!!

وتستمر معآنآتهم..!؟

[/color]


عوآشه غير متصل  
قديم 05-12-2009, 08:16 AM   #2 (permalink)
كفيف مميز
رومانسي مبتديء
 
السلام عليكم أنا أريد منكم أن تبلغوا المشرفين بأن ينشئوا قسم خاص بالروايات وطلب صغير وهو أنني كفيف البصر لا استطيع الاتصال بالإدارة بسبب وجود خانة التحقق من الصورة والمطلوب هو أن تبلغو الأدارة بأن تغير لي اسمي من الحالي إلى كفيف مميز وأرجو الرد العاجل إما بالبريد وإما برسالة خاصة
كفيف مميز غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
**مليت** غريبه في مشاعره الشعر و همس القوافي 4 08-29-2008 05:29 PM
وان لمحت دموع عيني سو نفسك ما لمحت انسه ومستانسه الشعر و همس القوافي 16 04-10-2007 01:46 AM
مليت المليونير وبس الشعر و همس القوافي 0 08-28-2006 03:43 AM
للحب فقط يامصبر الموعود خواطر , عذب الكلام والخواطر 1 10-26-2004 02:24 AM
مليت شيخهم خواطر , عذب الكلام والخواطر 1 08-25-2004 08:50 PM

الساعة الآن 09:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103