تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

"و اني احبك يا ملكة" ..قصة مغربية جديدة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2009, 02:12 PM   #1 (permalink)
امازيغية الهوى
رومانسي مجتهد
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى امازيغية الهوى
A 8 "و اني احبك يا ملكة" ..قصة مغربية جديدة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





للبنات اللي تابعو اول قصة لي ..توحشتكم بزاااااف"و اني احبك يا ملكة" ..قصة مغربية جديدة


بدون مقدمات طويلة عريضة..نخليكم مع القصة "و اني احبك يا ملكة" ..قصة مغربية جديدة





الفصل1







ضحك و تسطية البنات كانت مسموعة من الكوزينة و هوما تيوجدو الفطور..كانت باقية ساعة على آذان المغرب و كلهم تجمعوا فالكوزينة يعاونوا إيمان اللي عارضة عليهم يفطروا عندها</B>



دخلات إيمان للكوزينة اللي نايض فيها الرواج .........</B>



-</B>ليلى </B>:</B> هاي هاي على الناس ديال البلدي</B>
دارو البنات يشوفوها و صفرات دنيا</B>
- عزيزة: واو جيتي صداع</B>
- ايمان و هي حشمانة: ميغسي شيغي</B>
- حنان: و الله الا تبارك الله عليك </B>
- ايمان : الله يبارك فيك ..</B>
- ليلى: حنا قلنا ليك بدلي ذيك السورفيط (بذلة رياضية) , مشيتي بدلتي ديال بصاح</B>
- ايمان: و اش بغيتي, نتوما مفركسين (كاشخين) ليا بالبلدي و انا ندور عليكم كي الزوفري ( الرجل العازب)</B>
- عزيزة ههههه عنداك, انتي المضيفة , تفركسي ليا مع راسك</B>
- ايمان: يخليك لي لي</B>


كيف العادة فأي عراضة رمضانية</B>, </B>أبطال الموقف هوما الشهيوات الرمضانية و اللبس التقليدي الأصيل و البنات كانوا تيحماقوا على رمضان و كل تفاصيل رمضان اللي تتميزوا على باقي أشهر السنة بما فيها اللبس البلدي</B>


إيمان لبسات قفطان فالأزرق ملكي بقصة عادية تقليدي و بلا حزام..التميز اللي فيه من التطريز اللي فطرف فالأكمام و أسفل الثوب جا أنيق و محتشم بشكل رائع</B>


ليلى جلابة فالبني بقصة عصرية لكن واسعة شوية و عزيزة قفطان موف غامق بلا حزام بسيط القصة كيف عادتها..دنيا قفطان كذلك فلون سومون بقصة ايفازي و حنان لبسات جلابة فالأخضر غامق مخيطة بسفيفة عريضة من نفس اللون جات صوبغ و بسيطة باناقة </B>




-ليلى : مريم ديرونجيتي (ازعجتيني) انتي و ذيك الكرش, دايرة ليا الزحام</B>
مريم كانت معاهم و لابسة قفطان كحل عريض بياقة عالية مخيط بسفيفة من نفس اللون</B>
-عزيزة : أصلا بركة عليك من الوقفة, بزاف عليك, سيري ارتاحي شوية</B>
-مريم: لا لا غير خليوني مونسة معاكم , أش غندير نجلس بوحدي?</B>
- حنان </B>:</B> سيري تفرجي فالدروس الحسنية الرمضانية* (1) اليوم تيهضر عالم مابيزي على اثر الصوم فتقريب الانسان من اخيه الانسان</B>
- مريم </B>:</B> لا</B>,</B> بغيت نبقى معاكم</B>,</B> ما تنعرفش نتفرج بوحدي</B>
-عزيزة: ايوا عرفتي اش تديري, انتي غير جلسي حدا الطبلة و نحط قدامك الطباسل (الصحون) قادي (صففي) فيهم الماكلة باش حنا نديوهم للبيت</B>
- مريم و هي تتحيد الطابلية اللي حاطة عليها باش ما يتوسخش ليها قفطانها: اوكي</B>
- ليلى: وا يالاه سيري</B>
- مريم: تسناااي ندير الما للطاجين بعدا..و مشات و هي تتبرجم "هاذي مالها تتحل فمها بوحدها اللي جاها الزحام"</B>
- ليلى: وا</B>بقاي تتبرجمي تما (ظلي تهمهمي هناك)</B>
- مريم: انتي بوحدك اللي تتهضري على الزحام..الزحام را فراسك , ماشي أنا اللي دايراه ليك</B>
- ليلى: شوفي غتسكتي و لا نجي نفش ليك ذيك الكرش بهاذ الموس (السكين)</B>



بداو البنات تيقادو طبلة الفطور اللي ما خلاو ما حطو فيها من شهيوات</B>, </B>الحريرة قدماتها ايمان فسيرفيس الطاووس المشهور بحضورو فرمضان مع التمر</B>و الشريحة و الشباكية و البريوات و السلو و البيض و العصير و البيتزا و البطبوط معمر.</B>


و الطبلة الثانية زادوها باش يحطوا عليها القهوة و اتاي مع الفطائر مع العسل (القراشل , المسمن, البغرير , الحرشة الكيك, الكرواصة و الشنيك)</B>


رجعات دنيا تهز صينية القهوة..</B>
- دنيا: ملي القضية وصلات للمواس, أنا ما</B>كنعرفكم ما كتعرفوني</B>
- عزيزة: شمكارات صافي </B>
- حنان: ههههه فين الشمكار(البلطجي) ها هو</B>
- الكل: ههههههههههه </B>




*************************</B>



بعد ما صلاو المغرب فالجامع دخلوا الرجال يفطروا..</B>


- الكل: السلام عليكم</B>
- البنات: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته, الله يقبل</B>
- الرجال: آمين, منا و منكم</B>
- توفيق: بديتوا تفطروا بلا بينا?</B>
- دنيا: انا سمعت المدفع و الزوا</B>g</B> ة* (2) و تسنيت المؤذن يقول الله اكبر و ديريكت فطرت ..</B>
- حنان </B>:</B> راه سخفنا و تعطلتوا</B>
- أمين و هو تيجلس: هاذ الإمام عندنا هنا تيتعطل شوية</B>
- عزيزة: و لكن قرايتو زوينة, تتعجبني</B>
- محمد: اه, تبارك الله عليه , صوتو واعر , مزمار من مزامير آل داوود</B>
- أمين: ايوا بداو تفطرو, بسم الله</B>


- دنيا: فين غاديين بعد التراوح?</B>
شافو ايمان و عزيزة فمحمد ثم فبعضياتهم و سكتوا..</B>
- عبد الله (راجل حنان) : القهوة غير هنا حداكم, ما فينا على زحام حتى بلاصة..علاش? باغيين انتوما تخرجوا?</B>
فنفس الوقت دنيا قالت اه و مريم لا</B>
- دنيا: وا صاحبتي, نخرجوا نتمشاو شوية </B>
- مريم: ما كفاتكش الوقفة ديال النهار كامل فالكوزينة ?!</B>
- حنان: ياك قلنا ليك جلسي و ما بغيتيش?!</B>
- إيمان: خليونا غير هنا احسن و نديرو نهار للخرجة بوحدو , جيبوا لينا </B>g</B>لاص من اوليفيري و تعشاو معانا و الله يعاونكم</B>
- يوسف: تتجري علينا السيدة!!</B>
-إيمان: يا ليل الصباح!! اه تنجري عليك, خلي مرتك و سير</B>
- ليلى : هههههههه</B>
- يوسف: عجباتك انتي ?! وا بقاي عندها , ربحي بيها</B>
-أمين: </B>objection</B> (اعتراض) انت مالك ا خويا ?بغيتي تفك منها, جبتيها ليا انا,!!</B>
تقرصات ليلى من الهضرة اللي ما عرفش أمين انها تتعني ليها اكثر من اللي نوى</B>
- ليلى: انت سميتك ايمان?! هو تيهضر مع ايمان</B>
-إيمان: عنداك ا ختي , مرحبا بيك الدار دارك</B>
- أمين: تتضسري عليا العديان?!!! واخا يلاتي حتى نتفاهمو</B>
- ليلى: موت بالسم هههههه</B>


و كملو فطورهم هكذا بين مشادة فبعض و هضرة جدية من حين للثاني...</B>




*************************</B>




و هوما خارجين من الجامع ...</B>


- عزيزة: اوووف تخنقت</B>
- حنان: تبارك الله, الجامع عامر حتال الباب و بقاو الناس تيزيدوا</B>
- عزيزة: الحمد لله , الله يجعلو ديما عامر</B>
لحقات عليهم دنيا</B>
- عزيزة: فيناهوما الاخرين?</B>
- ليلى: كون راهوم ما زالين حاصلين لداخل, غيتعطلوا حيث كانوا فالصف اللول كاع</B>
-عزيزة: تهناو, عرفتي اللور الصداع, اللي باغية تسد الشرجم و اللي باغة تحلو و اللي جايبة الدراري الصغار, نموت و نعرف اش تيقول ليها راسها هاذي اللي جايبة الدراري للجامع ينقزوا على عباد الله</B>
- حنان : اه, هي فاش قال ليهم الامام يسكتو و ما شفتيش الحديث قبل و بعد الصلاة, تيجلسوا يجمعوا العيالات, تقولي حنا فجردة (حديقة) ..حشومة </B>
- دنيا: عند الرجال ما تسمعيش الصوت و منظمين..الله يهدي ما خلق و صافي</B>
- حنان: باين ليا هاذو ما زال غيتعطلوا , اجيو نمشيو حتى يلحقوا علينا</B>
و مشاو للدار اللي بقات فيها مريم تصلي بوحدها على خاطرها و تقابل العشا..جلسات دنيا مع مريم يتفرجوا فباب الحارة و مريم و عزيزة دخلوا يغسلو المواعن ديال الفطور..لحقات عليهم إيمان ملي دخلات, باش تحفظ الاكل اللي شاط من الفطور حيث غير جمعات كلشي فوق طبلة الكوزينة و غطاتهم بثوب باش تخرج بكري للجامع</B>


دخلو الرجال و حطوا ليهم الطاجين ديالهم و جلسوا هوما يتعشاو فالبيت الصغير ..</B>
- مريم: بدينا فالعشر الأواخر</B>
- ليلى: اه, دغية طار رمضان</B>
- حنان: خصنا نزيرو السمطة (نشد الحزام خخخخ) فهاذ الأواخر فيهم أحسن ليلة فالعام</B>
- ايمان: الله يرزقنا نحييوها و يقبل منا و من جميع المسلمين صالح أعمالنا و يغفر لينا ذنوبنا</B>
- الكل: امين</B>
- حنان: اجيو نديرو هاذ العام ذيك القضية ديال زمان, ملي تيلبسوا للدراري البلدي و تيصوروهم بالعود ( بتسكين العين و فتح باقي الحروف) و العمارية, بالحق حنا بلا عود بلا عمارية و نصوروهم غير فالدار الا قدروا يصوموا نهار 27</B>
- مريم: فكرة زوينة, واخا محال يقدرو يصوموا ههههه و خاصة ادم و الياس هههههه</B>
- ليلى : ايه!, ما تعايريش ليا ولدي</B>
- إيمان: هههههه و لكن عندها الصح, ذوك الجوج عفاريت وكالة (اكالة) تبارك الله</B>
- مريم: عيطي بعدا شوفي ياك ما دارو شي فضيحة فالدار الهيه</B>
- ليلى: حتى انا نعيط لياسمين نشوفها اشدايرة معاهم</B>
- إيمان: ياسمين كون غير خليتيها تجي معاك</B>
- ليلى : خليها تحظي خوتها احسن</B>
- إيمان: أنا غنمشي نعيط لمي و نصاوب للدراري اتاي</B>
- مريم: راه الحلوى ديجا مقاد فطبسيل (مصفف فصحن) حطيتو فوق الثلاجة</B>
- إيمان: ميغسي الزين </B>
10 سنين مرت على زواج بنات الكليك ماعدا ليلى اللي فاتت على زواجها 14 عام طبعا ...و باش يتجمعوا بلا صداع , كل وحدة خلات ولادها عند دار والديها, ما عدا ليلى اللي خلاتهم عند دار إيمان نيت</B>


ليلى تزاد عندها ولد, ادم فعمرو تسع سنين دابا و من بعد لمياء اللي فعمرها خمس سنين و ياسمين تبارك الله ولات غزالة فسنتها الربعطاش (زوينة هاذ البرعطاش و هي مكتوبة خخخخ)</B>
ايمان, عندها ولد الياس فعمرو ثمن سنين و كريم ست سنين و سلمى عامين </B>
عزيزة: أيوب ثمن سنين..سارة سبع سنين فيصل خمس سنين و انس عامين</B>
دنيا: جواد سبع سنين و ريان خمس سنين و نورة عامين</B>
حنان: زكريا 5 سنين و اسامة 3 سنين</B>
و مريم محمد ست سنين و ايات 4 سنين </B>


بعد العشا خرجوا الرجال للقهوة و بقاو البنات مجمعين بيناتهم فالدار و مدوزينها </B>g</B>لاص و فراجة و ضحك..بعد ساعتين رجعوا الرجال ياخذو عيالاتهم يمشيو و خرج امين يجيب الدراري من عند دارهم.</B>



*************************</B>





نعسات ليلى لمياء و مشات بدلات حوايجها و دخلات للبيت فين كان جالس يوسف مكونيكطي فالبيسي ديالو</B>
تلفت ليها يوسف وقال ليها </B>: </B>ايوا كاين شي جديد</B>
-</B>ليلى بابتسامة </B>:</B> نون غيان دو سبسيال و انت </B>?</B>
-</B>يوسف </B>:</B> والو</B>,</B> من غير واحد البروجي الا شدوه الدراري</B>,</B> غتكون القضية واعرة للاجونص </B>, </B>يلاقيوني بالبروموطور و نروج ليهم ليه عندي فلاجونص (الوكالة) ليهم</B>
-</B>ليلى </B>: </B>مزيان الله يوفقكم</B>
-</B>يوسف </B>:</B> امين..</B>
جاه مسج فتلفونو..اول ماشافو ناض وخرج للبالكون يعيط و خلى ليلى كتغلي..تسناتو ربع ساعة و السيد ما زال ما ناوي يقطع</B>
مشات لعندو ليلى و تعصبات اكثر ملي شافتو سكت اول ما جرات باب البالكون</B>
-</B>ليلى </B>: </B>مع من تتهضر </B>?</B>
-</B>يوسف بنظرة تهديد </B>:</B> ليلى </B>! </B>دخلي هانا جاي</B>
-</B>ليلى </B>: </B>حتى تقول ليا مع من تتهضر</B>
-</B>يوسف و هو ماشي لعندها و دافعها للداخل </B>:</B> ماشي شغلك..</B>
دفعاتو ليلى و هي تتحاول تاخذ ليه البورطابل و دموعها نازلين دابا غنعرف مع من تتهضر و لا..</B>
قاطعها يوسف و هو دافعها لداخل البيت و تيغوث </B>:</B> واش ما تتفهميش </B>?!</B> قلت ليك ماشي شغلك ..دفعها فوق السداري حتى طاحت و قال ليها </B>:</B> واش مكلخة و لا شنو </B>?</B> شحال من مرة غنعاودها ليك ما تتدخليش ليا فتصرفاتي فهمتي و لا لا</B>


سكت و هو تيتنفس بسرعة و تيشوف فليلى تتبكي و خرج بالزربة و هو رجع يهضر فالتلفون</B>





*************************</B>







لبسات دنيا و طلات على محمد لقاتو تيقلب فالاذاعات على ما يتشاف ..مشات دغية صاوبات عصير ليهم و دخلات لعندو عطاتو كاسو و هزات كاسها و دارت ليها بلاصة قدامو و خذات ليه التيليكوموند و دورات ذراعو الاخرى عليها و بدات تتدور فالقنوات و هو ساكت تيشوف فيها</B>
-</B>محمد </B>:</B> ا لالا راني تتنتفرج زعما</B>
-</B>دنيا </B>: </B>حتى انا..غير بلاتي غنجبد ليك فيلم واعر و ..ها هو باب الحارة</B>
-</B>محمد </B>: </B>لا ما بغيتوش..فضحونا بهاذ المسلسل</B>,</B> اعوام هاذي و هوما يديروا فيه</B>
-</B>دنيا </B>: </B>راه كل عام كاين جديد ماشي تيعاودوه.. اشرب عصيرك و هدا و تفرج..راه زوين دابا يعجبك</B>
-</B>محمد </B>:</B> تترشيني انتي بهاذ العصير </B>?!</B> هاكي عصيرك و تلاحي</B>
-</B>دنيا </B>: </B>ههههه و هي عاد تتقاد فالجلسة </B>: </B>لا انا مرتاحة</B>
-</B>محمد بمكر </B>: </B>هههه عارف</B>
- </B>دنيا و هي مادات ما جابت </B>:</B> صافي تفرج بالسكات</B>
-</B>محمد بمكر </B>:</B> افيك بليزيغ ما بيل</B>


شخصيا أنا متأكدة انه ما خلاهاش تكمل فراجتها على خاطرها...........</B>


*************************</B>



فوقت السحور عانات ايمان باش تفيق امين </B>
-</B>ايمان و هي تتجرو </B>:</B> ام</B>يي</B>ين شيغي نوووض عافاك</B>
-</B>امين </B>:</B> مممم باقي الحال</B>
-</B>ايمان </B>: </B>اش من باقي الحال </B>?</B> باقي ساعة على الفجر </B>!</B>
تقلب امين و كمل نعاسو</B>
-</B>ايمان </B>:</B> راه ما غنعاودش نفيقك و دبر لراسك</B>
ما جاوبهاش..مشات دارت 10 دقايق و رجعات ثاني جربات معاه</B>,</B> ما بغاش ينوض</B>
خرجات جابت جلاصون من الثلاجة و رجعات ليه و هي تتحاول تحبس ضحكاتها</B>
قربات منو و خلات قطرة باردة تنزل ليه على جبهتو ..ترعش و مسح بايدو على جبهتو و هي تتضحك..رجعات قطرات ليه على وجهو حل عينيه و شاف فيها قال ليها </B>:</B>ايييمان بعدي مني ضحكات و بعدات..غطا وهو بايديه قطرات ليه عليهم و هربات ملي شافتو نايض و مخرج فيها عينيه </B>:</B> اييييمان خليني ننعس شوية..ضحكات و جاوباتو و هي جاية تجلس حداه </B>:</B> نوض تتسحر</B>, </B>ما بقا والو على الفجر..</B>
شاف فالساعة و باسها و قال ليها </B>:</B> خليها تتبقى نص ساعة و فيقيني و رجع نعس..</B>
فقصها </B>, </B>ملي تيبقى حتال نص ساعة </B>, </B>من بعد تيبدا يشكي من الحموضة اللي تتطلع..خلاتو حتى ارتاح فالنعسة و قربات منو بهدوء</B>, </B>جرات كول التي الشيرت ودوزات بالزربة الجلاصون على عنقو ..و طلقاتو يدخل لداخل و هربات من البيت و هي تتموت بالضحك من غواثو و هو تيتحلف عليها..</B>



*************************</B>


دازو الايام الاخيرة من رمضان طايرين و الكل مشغول و لاهي بين إحياء العشر الأواخر و الاستعداد للعيد بتحضير الحلويات و شراء الملابس و جا نهار العيد بالجو السبيسيال ديالو, اللي بين الحزن لخروج رمضان و الفرح بيوم العيد.</B>




فصباح العيد.........</B>
















*************************</B>


*(1) </B>
الدروس الحسنية الرمضانية = دروس تبرمج كل رمضان منذ</B>انطلاق الاذاعة و التلفزة المغربة و هي من القاء نخبة من علماء الامة الاسلامية </B>الذين يتم استدعائهم مسبقا للحضور</B>
*(2)</B>
الزوا</B>g </B>ة</B> = </B>كالناقوس او الجرس الذي </B>يسمع مع طلقة مدفع فالمدن المغربية ايذانا بدخول وقت </B>الافطار</B>



ملحوظة: بعض</B>الفراغات الموجودة في النص هي شرح لمفردات ظللتها بالابيض كي لا تزعج </B>الباقي</B>




الg= حرف الجيم منطوق بالطريقة المصرية



التعديل الأخير تم بواسطة امازيغية الهوى ; 04-21-2009 الساعة 02:17 PM
امازيغية الهوى غير متصل  
قديم 04-23-2009, 12:08 PM   #2 (permalink)
امازيغية الهوى
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى امازيغية الهوى
الفصل2





كل وحدة من البنات فاقت بكري توجد فطور العيد بشهيواتو... بين ما راجلها يرجع من المصلى ..التلفون خدام وسيلة مباركات شي تيعيط لشي و يشي يسيفط sms لشي يبارك ليه

الدراري اكثر وحدين تيفرحوا بهاذ العيد, بالحوايج الجداد و بالفلوس اللي تياخذوها من الكبار و الجمعة ديالهم فدار جدودهم..




فداراهل يوسف و الحان الأندلسي اللي فالتلفزة مجهدة (ما كاينش عيد يدوز بلا ما يديرو الأندلسي فالتلفزة خخخخ)

- حسنا: الله يبارك فيك ..
- مت يوسف: ها هو دغية داز, اللي صبر فيه ربح و اللي عجز, ضاع ليه من حياتو
- ليلى: اه بصح , الله يقبلمنا صيامنا و صالح أعمالنا
- الكل: آمين

صوناتلفون ليلى كانت عزيزة..

- عزيزة: الو الزين, صباح الخير
- ليلى: صباحالنور
- عزيزة: عيد مبارك سعيد, تعيدوا و تعاودوا إن شاء الله والله يرجعو علينا كل عام بالصحة و السلامة
- ليلى: علينا و عليكم ا الزين, حنا وإياكم إن شاء الله
- عزيزة: آمين, فينك دابا عند دار يوسف
- ليلى: اه
- عزيزة: اوكي, ايوا سلمي على الحاجة و باركي لكلشي dema part ( منطرفي)

- ليلى: ها هي حدايا, تسناي ندوزها ليك.. و عطات للحاجة التلفون تهضر مع عزيزة
- حسنا باستهزاء: شكون هاذيك? زينة الصحابات?
خنزرات فيها ليلى و ماجاوبتهاش..
- مت يوسف و هي مادة التلفون لليلى : حلاوة هاذ عزيزة تبارك الله
- ليلى و هي تتشوف باستهزاء فحسنا: انا كاع صحاباتي الله يعمرها دار الحمد لله
- حسنا: أش خبار هاذيك صاحبتك إيمان?
- ليلى: الحمد لله, بيخير
- حسنا: ما زالا منفخة و عاجبهاراسها?
- ليلى: مازالا غزالة و خفيفة على الروح و القلب, الله يحفظها من عين الحساد
- حسنا باستهزاء: هههه شكون يشكر العروسة من غير ...ههههه
- ليلى: هههههه يشكرها راجلها اللي فرحان بيها و وليداتها الله يخليهم ليها

تقرصات حسنا من هضرتها و بغيظ قالت ليها: ما تيبقا فيا غير ذاك المسكين, علم الله اش موكلاه و مضبعاه بيه , القضية باينة سحور, اما هي بزاف عليها بحال..

ناضت ليلى تدفع الميدة تدوز ليها و هي ناوية تقطعها غتحماق و تتقاتل باش تدوز ليها تاكلها بسنانها و بزز شداتها الحاجة و هي تتطلبها تبرد وتجلس

- ليلى و هي ما تتسمعش طليب الحاجة: بزاف عليك يا اللفعة الgرطيطة gالاك السحور, هاذوك فعايل بحالك يا المتخلفة يا الفاشلة, أما هي بزاف عليك ا الحيوانة ا قليلة التربية..و الله لا بقات فيك االحمارة
- مت يوسف و هي ما زالا تتطلب: صافي ا بنتي, أش هاذ الهضرة تتقولي قدامي ?!! ديري بعدا غير بخاطري واحترميني
- ليلى و هي عاد عاقت براسها اش تتدير و حشمانة: سمحي ليابزاف و لكن راكي سمعتي هاذيك أش تتقول, ماشي حشومة عليها تتبلى على البنت?
-مت يوسف: سمعت ا بنتي سمعت, ما كاينش اللي غيوقف لياالقلب قد هاذ قليلة التربية ..
-حسنا و هي ماممسوقاش : مالكم? أش درت ليكم? انا ما قلت إلا رأيي و انا حرة فيه
-ليلى : سيري الله يمسخك يا الح... و تفكرات مت يوسف حداها و باش تقتلها بالسم: انتي أصلا شكون يسوق ( بتسكينالحروف كلها= يهتم)لرأيك يا الفاشلة ..فشلتي انتي, جاك الحسد على عباد الله ..كن كنتي مرة ديال بصح كاع ما تتطلقي و تخوي دارك و تخليها لغيرك

حسنا بغات تنتحر و دموعها طلعوا لعينيها..حتى مت يوسف تقرصات من الهضرة و لكن عارفة ليلى عندها الحق

- مت يوسف: ليلى! أش هاذ الهضرة?
- حسنا : خليها خليها, ها هي تتبان على حقيقتها
- ليلى: مالني? أش درت ? انا ما قلت إلا رأيي و انا حرة فيه
- مت يوسف بالغوات: ليلى صافي ! و لحسنا انتي نوضي طلعي لبيتك



حسنا كانت طالبة عليها ناضت و خرجات تطلع تبرد قلبها بالبكا فبيتها..حسنا تزوجات من 7سنين و راجلها كان ولد الناس و على قد الحال لكن هي ما قدراتوش و كانت ديما فمشاكل معاه على قبل الماديات و عيا من تطلبها و مزاجها المتسلط, صبر معاها على قبل الولد و البنت اللي بيناتهم و فالآخر تطلقات, خلات ليه الولد و خذات لعندها البنت.

ملي تطلقات; رجعات لحقدها القديم على إيمان, اللي أساسا عمرو ما طفا و كل مرة كانتتتجمعها الصدفة بإيمان او تتسمع عليها , كان تيرجع يبان على السطح , خصوصا إلا شافتها مع أمين أو سمعات عليهم أخبار زوينة..بالنسبة ليها هي خذات ليها بلاصتها.

- ليلى بتوتر و هي حشمانة: خالتي سمحي ليا بزااف على اللي طرا و الله ما قصدتوا ..وراكي شفتي بعينيك, هي اللي بدات
- مت يوسف: عارفة ..و عارفة باللي هي اللي بدات و لكن انتي زعمة مولاة العقل, كان عليك تطفي العافية, ماشيتزيدي تشعليها
ناضت ليلى باست ليها راسها و قالت ليها: سمحي ليا بزاف ..سمحي ليا عصبتك و حنا اليوم فنهار كبير
- مت يوسف: الله يسامح ابنتي, الله يسامح و يهدي ما خلق
- ليلىامين





النهار التالي تلاقاو البنات فالعشية عند ليلى, و آخر من وصلات مع ولادها إيمان, ياسمين اللي حلات ليها , أول ما شافتها, طارت عليها ببوسة
- إيمان: توحشتك ا الزينديالي
- ياسمين: حتى انا والله
- إيمان و هي تتطلعها و تنزلها: هاي هاي على العروسة ديالتنا, جيتي فنننة فالقفطان
تزنجات ياسمين و جاوبتها: ميغسي, يزين ايامك
- إيمان: ويتي ويتي على اللي تيحشموا هههه..
- ياسمين: ههههههه
- إيمان: كنسمع الصداع ..العصابة واقيلا كلها هنا
- ياسمين: اه, انتي اللخرةاللي وصلتي

دخلوا للصالون وبعد السلامات, دازت للبيت الآخر فين مشات دنيا و عزيزة ومريم و الدراري تيلعبوا قدامهم



- ادم: الياس, يالاه نهبطوا التحت
- سارة: نمشيمعاكم
- جواد: حتى انا
- الياس: يالاهو
مشاو للباب يحلوه, ما شافو ياسمين حتى وقفاتعليهم
- ياسمين: فين غاديين?
- الياس: ماشي شغلك!
- ياسمين: سير ا بابا تجلس, ما كاين خروج
- ادم: ياسمين حيدي خليني نخرج, غنمشيو غيرالتحت
- ياسمين: قلت ليكم لا , يالاه سيرو تلعبو
رجعوا للبيت و هوما تيبرجموا, مافرحانينش



كيف دخل ادم جرات عندو لمياء تعلقات فيه هو يصرفقها ..ما حس براسو إلا و هو طاير فوق السداري وفوق منو كريم اللي دفعوا بالجهد و تلاح عليه و هو تيحاول يضربو على وجهو
كريم عزيزة عليه لمياء و فين ما يقرب منها شي واحد, يبعدو عليها

ضرب ادم كريم اللي بقا مشاد معاه و تدخل الياس و فالتدافيع طاح كريم على آيات و بدا البكا و الروينة (الفوضى)

كانوا البنات تيغوثوا عليهم يهداو و حتى وحدة ما فيها اللي ينوض(ينهض)تفكهم..جات ياسمين تتجري شداتهم سلخاتهم كاملين هههه

- كريم من بين دموعو بصوتو الطفولي اللي تيحمق: هئ هئ , هو اللي تيضرب لمياء
- دنيا وهي تتجرو لعندها و تهريه بوسان: ويني ويني على اللي مزعوط و تيحامي ههههه
- ليلى و هي داخلة مع حنان: عبرتي عليهم, فرعوا ليا دماغي
- حنان: تبارك الله عليك وصافي, بحوا حلاقمي مع العفاريت اللي عندي, انتي جيتيهم من الاخر
- عزيزة: انتي غير 2 و غلبوك, اش نقول انا اللي عندي 4 وحتى البنت اللي خصها تكون زعما مهنياني , هي اللي تنخاف من فعايلهااكثر
- مريم: هههههه خلي البنت تعبر على راسها, و الله حتىتتعجبني ..عايشة طفولتها طول و عرض
- عزيزة: خوذيها و عطيني ايات, تبارك الله عليها ما تسمعيهاش
- ياسمين: انا غادية نحفظ, بعد غدا عندي امتحان
- ايمان: سيري سيري ديهافقرايتك , الله يعاونك ا الزين
و دارت لعند ليلى: تبارك الله, ياسمين ولات تتحمق, جات فالقفطان عروسة وخلاص
- دنيا: اه, تبارك الله, كبرات
- عزيزة: خصك تبداي تردي ليها البال شوية اكثر..راكي عارفة سن المراهقة شوية حساس
- دنيا: البنت مربية, ماتخافوش عليها
- عزيزة: واخا هكذاك,التغيير ما تيجيش من التربية , من الشخص براسو و من اللي تيتعرض ليه برا, ذاك الشي علاش خصك تردي البال و خاصة للبنات اللي تتكون معاهم
- ايمان: بصاح , الصحبة المزيانة مهمة فهاذ السن , واخا يكون الولد او البنت مربيين, الا تعاشرو مطولا مع صحاب السوء, واخا يعياو يقاومو, مع الوقت كتولي الامور اللي كانت فالمكروهة عندهم, عادية و ما فيها والو ..و لاحظيباللي حتى العكس كيطرا, كيكون الولد ما ترباش شي تربية و الا تعاشر مع صحاب مزيانين, مع الوقت كيتاثر بيهم و يولي بحالهم
- عزيزة: اexactement (بالضبط )ردي البال مزيان, الوقتولات كتخلع
- ايمان: بصاح, تنشوف شي مناظر فالزنقة , غالله يستر علىهاذ الامة وصافي..اللبس ديال البنات كارثة و المشكلة والديهم اكثر منهم و الولاد دابا من الكوليج تيكميو (بيدخنوا)اما التصاحيب خلاص مانهضروش عليه 10 ل 0
- ليلى: بصح , الله يستر, هاذ الشي ما عرفت فين غادي..الله يحفظهم و يقدرنا على تربيتهم وصافي....

بعدجوج سيمانات, نهار السبت فدار اهل ايمان اللي عرضوا عليهم يفطروا معاهم و كانت معاهم مريم اللي ما قدراتش تصوم بسباب الحمل ....

دخلات مريم هازة سلمى بنت ايمان و هيمعصبة....

- مريم: شدي عليا بنتك, طلعات ليا السكر ..
- ايمان: هي اللي طلعات ليك السكر و لا شاداك الخلعة من الولادة ثاني?
- مريم: سكتي بلا ما تخلعيني..اللي فيا كافيني
- ايمان و هي تتقاد لبنتها حوايجها: الله يفكك على خير..ما تخافي والو..tout se passera bien (كل شيئ سيمر على خير)إن شاء الله .

سمعوا صوت ويز فالمسن..ناضت مريم لللاب توب لقاتهاعزيزة..
- مريم: تكلمي لعزيزة
- عزيزة: إيمان جاوبيني
- إيمان: السلام عليكم
- عزيزة: و عليكم السلام ..انتي فالدار?
- إيمان: لا أنا فدارنا, فطرنا عندهم
- عزيزة: اه, الله يتقبل, شحال بقاليك?
- إيمان: آمين, منا و منكم صالح الاعمال, اليوم سالينا 6ايام شوال و انتي?
- عزيزة: آمين, انا مازال ليا يومين. شوفي. ايمان بغيتكضروري مع 9..غنعيط ليك, عندي ما نقول ليك
- إيمان: ياك لاباس?
- عزيزة: حتى نعيط ليك..المهم فضي راسك ليا..تلاحيدابا..تشاو
- إيمان: اوكي.. بسلامة
- مريم: وا تديكونيكطاي دابا ندخل انا..
- إيمان: علاه انتي ما غادياش فحالك ?
- مريم: شغلك? دار باهاذي
- إيمان: غير تنسولك ا البرهوشة..
- مريم: هشام معطل شوية, ما غيجي حتال ال11
- إيمان باندهاش: ال11?!!
- مريم بعصبية: اه , غيتعطل مع صحابو ..شي سؤالاخر?
- إيمان: كليني انتي احسن, راني خبز..انتي مالك كلمة , جوج, تشعلي?!
- مريم: ما مالي والو! غنوضي من تما, راني عييت بالوقفة
ناضت ايمان و خلاتها تجلس و هي تتسائل بينها و بين راسها, أش طاري مع مريم..هاذ العصبية بزاف على انها تكون بسباب الحملبوحدو.
شوية و صونا تلفونها كان امين ..
- أمين: أنا لتحت, نزلي
- إيمان: طلع انت باش تهزكريم , راه ناعس
- أمين: هههه بغيت غنعرف أش كتوكليه, النهار كاملناعس..يالاه, انا طالع و لكن عشا لا
- إيمان: هههه ما تخافش, قلتلماما راه خارجين نتعشاو برا
- أمين : اوكي, اناطالع






--------------

دخلات لدارها و طلبات من أمين يقابلهم حتى توجد العشا , بدلات حوايجها ولبسات كوول كيف عادتها..
وجدات عشا خفيف و جلسواتيتفرجوا و هوما تيتعشاو و امين تيوكل كريم ..
قلب أمين فالقنوات و وقف عندوصلة لبرنامج فقناة العربية , تسناتو ايمان يقلب ..
- إيمان: حيد عليا ذيك القناة..ما قناة ماوالو
- أمين: علاش مالها?
- إيمان: عيانة و ما فيها مايتشاف..كان فيها ذاك صناعة الموت هو اللي مزيان, حتى هو بسال و ولى سطحي..و منالفوق حاظيين غ الخايبة, كون شفتي السيت ديالهم فانترنت, على اخبار تيديرو علىالمغرب, تقول شي بلاد اخرى تيهضروا عليها ماشي المغرب الليتنعرفوا
- أمين: شفتوا شي 2 مرات و لا ثلاثة, كانوا دايرين شيفضايح على مصر و مرة اخرى شي شوهة فالسعودية
- إيمان: اه, راه دايرينالنوبة, مرة مصر , مرة السعودية, مرة الجزائر و حنا اللي عزاز عليهم, فين ما كاينةشي مصيبة طرات فشي قنت عندنا, يحطوها تما و يزيدو فيخرات(الفاخر= الجمر)و المعلقين حتى هوما تيحماقو على خبار المغرب, تيدخلو و ما نقولش ليك على التعاليق, واحد ازين منالاخر
- أمين: قريت شي تعاليق مكلخة ...حتى انتي ما تبقايش تسوقي(تهتمي)لذاك الشي..
- إيمان: كنت فالاول تنسوق ولكن ما بقيتش, فهمت باللي الشعب العربي عندو عقلية القطيع, لاحظت ان اول تعليق كلشيتيتبعوا و ملي تيجي واحد تيعارض تيعاودو يتبعوه إلا شي وحدين قلال , اللي حتى هوماتعاليقهم كتضحك اكثر من ما كتعصب, كتشوف فيها التكلاخالمبين
- أمين: ههههههه ايوا الله يهدي ما خلق..قالوها اللي قبلاتفق العرب على ألا يتفقوا..كنضحكوا علينا الgور(بتسكينكل الاحرف= الغربيين)و صافي
- إيمان: أنا اللي تيعصبني, ذوك المراسلين ديالنا اللي خدامين عندهم, فين عايشين? واش فشي دوار فشي بادية موضرةو لا فين?..ما كاينين حتى خبار فالمغرب, غ ذوك المصائب اللي تيدويو عليها ?!!! ماكاينة مشاريع ?!!!..رياضة, اقتصاد, سينما, أدب?!!! كيبانو ليهم غ مواضيع خزيت! تقولحنا بوحدنا اللي عندنا!!..عرفتي , كاين شي مواضيع, كل عام كتحط! كيتبدل فيهاغالعنوان و شوية فالنص و تتحط , حتى من التصويرة ما تيبدلوهاش!! ههههههههههه
- أمين: ههههههههه هاذيك راهالمحبة..
- إيمان: ههههههه يمكن
- أمين: فاش من فيلم نتفرجوااليوم? pirates او لا banc job
- إيمان: لا هذا, لا هذا أناشي شوية غنمشي نهضر مع عزيزة, ما عرفت أش بغاتني
- أمين بتعبيسة : غتخلينينتفرج بوحدي?!
- إيمان بابتسامة: ماشي بوحدك, معاك هاذ السنافر, رد ليهمالبال
- أمين: قالو ليك عليا بيبي سيتر?! ديهم معاك و لا جيبياللاب توب لهنا و دوي معاها
- إيمان: لا, بغاتني بوحديوغنتعطلوا ..
- أمين: أسرار دولة عندكم?...اجي بعدا بدلي لولادك عادسيري
- إيمان بالزربة: بدل ليهم انت نيت...و استدركات بالزربةبابتسامة و نظرة مترجية : s'il te plait (بلييز) ..انا غنغسل المواعن ما بقا والو على 9
- أمين: حاذقة فالطليب, واخايكون الواحد مهلوك, يقول ليك واخا
-إيمان بعينين تتلمع : هههههههه.... سيفطات ليه بوسة فالهوا و هي تتقول : t'es adorable bébé ( انك رائع )و خرجاتللكوزينة................
- عزيزة: شفت يوسف اليوم معوحدة!
- إيمان: شنو?!!





********************************************


- دنيا: يااااع..و غطاتعينيها ما تشوفش التلفزة
- محمد: هههههه, ملي انتيماشي قد افلام الرعب, علاش كتطيري و تنقزي باغيةتشوفيهم?
- دنيا: قدهم قالاك ما قدهمش ..ما تنحملش اللي فيهمالدمايات(الدماء)و البشر مقطع..تنبغي اللي فيهم الرعببوحدو و السوسبنس
- محمد: اهاه ندير ليك theeyes
- دنيا: لا بلاش, اليوم بركة..طفي عليا ذاك الشيكاع
- محمد: علاه دخول الحمام بحال خروجو, الا ما عجبكش الحال, سيري طلي على ولدك
- دنيا: ياااك !!! وا عقلعليها
- محمد: هههههههه غنعقل و اللي عندكديريه
ناضت تخرج و هي تتقول: ايوا داباتشوف

خرجات للكوزينة ديريكت..حلات الثلاجة و جمعات قراعي ديالكوكا اللي مبلي بيها و ما نساتش الريزيرف(الاحتياطي)اللي فالبلاكار(الخزانة)و تسلتات للبالكون, هزات واحدالكارتون و قلباتو على القراعي و هي تتضحك فخاطرها: ديري ما فجهدك?! وادابا نشوفوغتطفيه و لا ما غتطفيهش



مشات طلات على الدراري ورجعات للكوزينة جمعاتها شوية و دخلات لبيتهم تقاد حالتها لقبل النعاس ..هزاتالpc ديال محمد حلاتو و حلات المسن ديالو تطل عليه..دخلات لعلبة الرسائل, لقات رسالة جاية من مسن عمرها ما شافتو..حلاتها , لقاتها دعوة من مسن بنت لموقعشات..عينيها خرجوا و بغات تفرقع..
دخل محمد و هو مفقوس و فنفسالوقت تيضحك باستسلام: ههههه مريجلة مع راسك, طيرتي لياكوكا
- دنيا بعصبية مكتومة: شكوناهيازينة83
- محمد بغواث : ما تقوليش ليا غتديري ليا ثاني فيلم
- دنيا بمحاولة منها للهدوء و تمثيل اللا اهتمام: لا عادي تنسول جاتك, انفيطاسيون لsite ديال الشات سولتك منمن
- محمد و هو تيسايسها : واخا ا لا لا , ما عرفت شكونهاذيك
- دنيا: و منين جاها المسنديالك?
- محمد: الله اعلم..الانترنت بحر..عطا الله منين تجيبي أياadresse مسن
- دنيا: و علاش ديالكبالضبط?
- محمد بنفاذ صبر: الله اعلم و شكون قال ليك انا بالضبط ? ! كيف سيفطات ليا , تقدر تسيفط لعشرة و لا مية
- دنيا: و لكن بحال ذوك ليسيط تي..
قاطعها محمد: سطوووب, بركة, واش ما كتعيايش? واش ما بغيتيشتعيقي باللي راه هاذ الشي ولا مرض ماشي غيرة ? بزاااااف!!! خنقتيني بالحظية
- دنيا بهدوء و هي تتحرق من الداخل و فنفس الوقت ما باغياش تعطيه فرصة يكونعندو الحق: مالك ? انا غير تنهضر معاك عادي; ما نويت فيهاوالو
- محمد: اه, كيف ما نويتي فيها والو ملي دخلت و سولتينيفين كنت و مع من و امتى خرجت من الخدمة ..و كيف عيطتي للوالدة باش تتاكدي باللي دزتعندها فعلا و كيف ما..
- دنيا بياس و خجل: و اللهما..
قاطعها محمد: ما تحلفيش ..كلشي باين..شوفي هانا مرة اخرىتنقولها ليك, راه هاذ الشي اللي كتديري, غيخلق بيناتنا مشكل كبير..حبسي هنا ما حدباقي الحال..انا صابر على قلة ثقتك فيا و لكن راه بنادم يعيا ما يصبر, غتجي واحدالوقت غيعيا
سكتات دنيا و حنات راسها و هي مقهورة.. قرب منها محمد وجلس حداها وهز راسها و قال ليها: حبيبة je te jure (احلفلك )انك ما محتاجاش لهاذ الشي.
و زاد و هو تياشر على قلبو: انتي هنا بوحدك و عمر شي وحدة ما غتاخذ بلاصتك فيه, سمعتي, jamais ( ابدا )و زاد و هو تيغمزها: ايوا حافظي على بلاصتك و لا يطيرولك بيها
ضرباتو على كتفو و هي تتبتسم بخجل: وا غير جربو و تشوف اشغيطرا فيك و فيهم
- محمد: عاااااارف; هاذالشي غير ما كاين والو و شانقاني
- دنيا: ههههههههه
- محمد: كتضحكي?!
- دنيا: ههههه... و باش تغير الجو : فين وصلتي مازالفالفيلم?
تلاح عليها يعاقبها بالهران و هو عاد تفكر علاش جا : فينخصتني القرعة ديال كوكا ا العفريتة

التعديل الأخير تم بواسطة امازيغية الهوى ; 04-23-2009 الساعة 12:16 PM
امازيغية الهوى غير متصل  
قديم 04-23-2009, 12:09 PM   #3 (permalink)
امازيغية الهوى
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى امازيغية الهوى
الفصل 3





- عزيزة: اللي سمعتي, شفتو مع وحدة!
- إيمان: يمكن شي وحدة خدامة معاه و لا من عائلتهم و لا صديقةعادية
- عزيزة: لا ...ماشي من عائلتو و لا الجلسة اللي جالسينجلسة ديال وحدة من العائلة و لاديال شي وحدة خدامة معاه..جالسين الراس فالراس والضحك و ساهيين على الدنيا فبعضياتهم..ما شافني كاع و أنا و توفيق تنشوفوفيه
- إيمان: فين هاذ الشي?
- عزيزة: فاوليفريالمعاريف
- إيمان: واااو!! لا حول و لا قوة الا بالله..سكتات ..
- عزيزة: عرفتي تنشوف فيه و فيا اللي يمشي يجمعها معاهمبجوج..كنت كنغلي بالفقصة
- إيمان: لا بالعكس, مزياناللي ما تدخلتيش و أصلا, احسن حتى هي ما تبينش باللي عارفة ملي نقولوهاليها
- عزيزة: غتقوليهاليها?!!
- إيمان: و اشنو !! معلوم! خصهاتعرف
- عزيزة: ما كاين لاش, ما تنظنش يوسف غيغامر بدارو على قبلشي وحدة, هاذيك غتكون غنزوة , أصلا ما عاطياش منظر وحدةديال..
قاطعاتها ايمان: و لو!!..ماعندوش الحق..خيانة هاذيك..انتيتقبليها?!
- عزيزة: لا
- إيمان: ايوا?!..
- عزيزة: أنا غير ما بغيتهاش تتهور و تدير شي حاجة تندمعليها..تتعرفيها تتسطى عليه
- إيمان: ذاك الشي علاش خصنانعرفو كيفاش نقولوها ليها..اجي بعدا كيدايرة ذيك اللي شفتيمعاه?
- عزيزة: عاااادية و هاذ الشي اللي بغا يحمقني اه مأنتكة(متأنقة)و مزوقة و لكن عاادية ما فيها حتى حاجةسبيسيال
- إيمان: هاذ الشي بالنسبة ليك و ليا..بالنسبة ليه هو كاينما تيجذب فيها
- عزيزة: ما تقوليهاش..ما تقوليش ليازعما..
قاطعاتها ايمان: و اش تصحاب ليك? ياك قلتي منظرهم انتيم وساهيين على الدنيا بالشوفات و الضحك
- عزيزة: اه و كان شوية وياكلها بعينيه و لكن زعما توصل ل...
قاطعاتها ايمان: واش انتيمكلخة و لا عايشة فعالم اخر?!!..واش راجل و مرة هاذي صفتهم قدام الناس, فبلاصةمعروفة و عامرة بحال اوليفري, بغيتي تكون علاقتهم نقية من ذاك الشي اللي علىبالكملي يكونو بوحدهم?!! ..كبري عقلك عافاك و فكري معايا شنونديرو
- عزيزة: ناري ا ختي, حسنعوانها
- إيمان: حسن عوانا كاملين..كلنا فذاك الخطر..تغفلي شويةيهزك الما, دابا فكري معايا كيفاش غنقولوهاليها...
- عزيزة: ما عرفت و الله ما عرفت..ما كاينة حتى طريقةمزيانة باش تقولي بحال هاذ الهضرة
- إيمان: ما عندنا ما نديرو, ضروري تعرف..و الا ما خفت نكذب هي عارفة
- عزيزة: ماتنظنش
- إيمان: علاه ما لاحظتيش باللي تبدلات و هاذي مدة ..واخاالضحك و النشاط و كلشي..باينة ما مرتاحاش ..غير من هضرتها تعيقي, ديما تتوصي الواحديحظي راسو
- عزيزة:ما عرفت..شوفي خصني نمشي, توفيقدخل
- إيمان: اوكي نهضروا من بعد..تصبحي علىخير



دخل توفيق للدار و هو مكتئب كيف العادة مؤخرا.. لقى عزيزةمازال فالمسن مع ايمان..سلم عليها
- عزيزة: 10 دقايق و انامعاك
- توفيق: اوكي

دخل لبيت النعاس ..بدلحوايجو و تمدد ينعس و هو ساهي فاللي طرا العشية و فردة فعل عزيزة على منظر يوسف معذيك البنت..دخلات عزيزة للبيت بلا ما يحس بيها حتى وقفاتقدامو
- عزيزة: هيهو فينمشيتي?
- توفيق بارتباك: اناهنا
- عزيزة: لا باينة ..تمددات حداه و هي تتسولو: فاش كنتيتتفكر?
-شاف فيها توفيق لثواني بطريقة آلمتها مع انه كان عادي وقال ليها: والو غير سهيت..بعد ايدو من على كتفها و عطاها بالظهر و هو تيقول: فياالعيا, غننعس
- عزيزة: بعد ثواني بلاتيتتعشى
- توفيق بلا ما يتلفت: بالصحة..كلي انتي.. ما فيا الليياكل..تصبحي على خير


سكتات عزيزة و كمداتهافقلبها..هاذي مدة و هي ملاحظة أن توفيق فيه شي حاجة هضرتو كلها تجريح و انتقاد مخفيزيادة على انو أهملها و بعد منها بزاف .. ما عرفات بالضبط شنو طاري ليه.حتى هيبعدات منو و كل تفكيرها و جهدها فنهار غتحقق حلمها فأنها تبني دارها..ما حساتش الاو فالفجوة بيناتهم تتكبر و تتعمق و مع انها حاولات ترجع بطريقة خجولة الامورلنصابها بيناتهم الا أنها ما قدراتش خاصة و أنها بطبيعتها ماشي مبادرة ..جا انستيجري تخشى بيناتهم و هاذي قاعدتو وقت ما بغا ينعس يجي تخشى بيناتهم .. ناضت طفاتالضو و رجعات تنعس و هي ما زالا تتفكرفحالتهم.




رجعات ايمان لعند امين الليكان تيلعب مع الدراري..وقفات تتفرج فيهم و هي متكية على الباب ومبتسمة
-امين : كريم ! ماشي هكذاك ! شوف فيها بحال هكذا و خنزر و قول ليها بالجهد : غتجلسي و لالا?!!
-شاف كريم فسلمى اللي ماشي فهاذ العالم و هي تتهضر بلغتهاو و تتدور على راسها و هي تتضحك و قال ليها : غتجلسي و لالا
-امين :و لا اصاحبي ! ماشي هكذاك ! قولها بالجهد !خصك تتخلع, شوفها تتضحكعليك
-الياس : شوف دير بحالي..مشا لعند سلمى شدليها ايديها ووقفات ..غير خرج فيها عينيه تغرغروا عينيها و بدا وجهها تيكتئب و بداتتتنخصص و قال ليها : غتجلسي و لا لا..ما كملها حتى طلقاتها ببكيةصمكاتهم و كلهم بداو يسكتوا فيها
تفرقعات ايمان بالضحك عليهمو هي ما زالا واقفة فبلاصتها
-ايمان :طفرتوهدابا?! راها هي اللي غلباتكم و انتوما من الصباح و انتوما تتحاماو عليهاهههههه
-امين اللي هز سلمى يسكتها و هو تيمثل باللي تيضربالياس : كلشي حتال الدموع, قلبنا هشيش عليهم
-ايمان : ههههه فالحقيقة, انت اللي خصك العصا على هاذالشي اللي تتعلم للولاد..انا تنعلمهم يخافوا عليها و يحترموها, انت تتعلمهميتفرعنوا عليها
هز امين سلمى للفوق و هو متكي على الارض..عارفها تتموت علىهاذ الحركة و نيت, غير هزها بدات تتكركر
-امين : لا, راني تنعلمها هي تسمع الهضرة
دخلات ايمان و جلسات فالارضحداه :مممم باينة ...وا صافي بركة عليها, غتدوخها
-امين :ما غتدوخ والو, خليها و لاجاتك الغيرة ? اجي نهزك حتى انتيهههههههه
-ايمان و هي تتهز سلمى تحطهافالارض; و تتضحك :هههه اه جاتني الغيرة…. و رجعات حداه وهي تتشوف فيه بنظرة خطيرة بصمت
-امين :ايييمان, تتعرفيني sensible (حساس)لهاذالنظرات
ما جاوباتوش ايمان ابتسمات بهدوء و ثقة و بقاتساكتة
-امين : و هو ماخوذ بيها دقيقة نجري ليك علىهاذ العصابة و راجع
ابتسمات ايمان و قالت ليهبهمس: اوكي
-تنهد امين بطريقة ضحكاتها و قال ليها : شكونتيبغيك ?
-ايمان بفشوش: انت
-امين: شكون توحشك ?
-ايمان : ههههه انت
-امين :هانا راجع و هز سلمى و كريم و لحق الياسلبيتهم.........







دخلات مريم مع هشام اللي كانهاز محمد..دخلوا بصمت للبيت, نعسوا ففراشو و باس آيات و دخل لبيت النعاس ورا مريم ..ما لقاهاش تما و تصحاب لو راها مشات للحمام او الكوزينة..جبد اللاب توب ديالو وجلس للمسن

خرجات مريم من الحمام و وقفات تتشوف فيه و هو مركز فال pc , بلا ما تشعر قربات منو و ضرباتو ليه حتى طاحفالأرض
شاف فيها هشام بغيظ و هو متفاجئ من حركتها و ناض بالزربةشدها من ذراعها
- هشام: واش انتي حماقيتي و لامالك
-مريم و هي ما بقاتش قادرة تسكت و تخبي, شهور هاذي و هيصابرة: لا ما حماقيتش , أنا عاد غندير العقل , واش تتصحابني(تظنني)حمارة, ما عارفاش اش تتظل تدير فالبي سي , راني عارفاكما تتدير فيه غالزبايل(سواد الاعمال) .
طلقها هشام و هو تيشوف فيها بصدمة وتوتر
- مريم: تصحابني حمارة و لا مكلخة و لاشنو? هاذي كلها خدمةعندك فهاذ البي سي?!!!.بقششت(بحتث)فيه و عرفتك اش تتدير
جلس هشام و هو مصدوم تماما
-مريم و دموعها جارية: بغيتغنفهم مالك, شنو اللي خلاك تمشي فذيك الطريق..واش عندك ملاحظات عليا? قولها ليا ..واش ما عمرتش ليك عينيك? قولها و طلقني و خذراحتك
قاطعها هشام بالزربة و هو نايض لعندها شدها من كتافها وهوتيقول : لا هي اللي ما تقوليهاش, مريم و الله حتى تنبغيك و ما كاينغير..
بعدات ايديه منها بعنف و هي تتقول: ليه اش من تتبغيني وانت وقتك كلو مع بنات الفساد فالمسن و برا و ف لي سيط(مواقع)ديال ال....زادو دموعها و بقهر قالت ليه: ا المريض االحيوان
بلا ما يحس هز عليها ايدو باش يضربها..حسات بيه و حاولاتتتفاداه و فمحاولتها فقدات التوازن و طاحت بعنف للور على الارض
خرجات منها اه ضعيفة و احساسها بالقهر غادي و تيزيد..بالزربة قرب منها هشاميعاونها تنوض(تنهض)و هو تيعتذر و كاره راسو..بعدات ايدوبعنف و بقات جالسة فالارض..فجاة شهقات برعب و هي حاسة بفزاجكبير
شافت فهشام اللي تيشوف فيها برعب اكثر منها جو بيغليزو
- هشام: شنوووو غتولدي
- مريم: اش بان ليك انت ..
بقا تيشوف فيها بنفس التصمقيلة و هي تغوث عليه بغيظ: سربيني, ارا ليا جلابتي و جمع ليا حوايجي نمشيو للسبيطار(المستشفى).






دخلات ايمان مع امها لعندمريم....
- ايمان و هي تتبوس اختها: على سلامتك االزين
- مريم: الله يسلمك
- امها: تعذبتي ابنيتي?
- مريم بابتسامة عيانة: الله يسمح ليا منك اماما
- امها و هي تتبوسها: ههههه مسامحاك ا بنتي..ايمان عاونينينتكيوها تاكل شوية
- مريم: ماما راهكليت
- امها: الماكلة ديال السبيطار ماشي ماكلة , اللي تيصلحللنافسة جبتوا معايا
- ايمان: ما تناقشيش, غيرغتعيي راسك هههه
و استسلمات عطاتها امها حليب سخون بحب الرشاد و بيضمسلوق..و شوربة النفساء الشهيرة : الدجاج البلديبالاعشاب
دخل عندهم باهم معهشام..
- بات ايمان: على سلامتك ابنتي
- مريم و هي تتبوس ليه ايدو: الله يسلمك ا با
- بات مريم لهشام: قلتي ليهم يجيبوالولد?
- هشام :اه دابا يجيبوه
دخلات الفرملية و هي هازةالبيبي و عطاتو برفق لجدو ياذن ليه فوذنو
- مت ايمان و هي تتاخذو منعندو: بسم الله الله يحفظو و ينجيه..تبارك اللهفنيون
- ايمان اللي واقفة حداها و تتطل عليها و هي غتحماق عليه : ويني ويني شحال صغيور, تبارك الله ..تيشبه لهشام
- امها: اه و لكن العينين, عينين مريم
- بات مريم: انتوما كيدرتوا تشبهوا فيه انا ما بان لياوالوا, تيشبه كاع الترابي فذاك العمر
- هشام: ههههه انا فالحضانةما عرفتوش, كلهم بانوا ليا بحال بحال
- ايمان: حنا واعرين عليكم, هاذيك راه الحاسة السابعة اللي عندنا
- بات ايمان: هههههه
-هشام بتهكم: العاشرة لا?!!
-ايمان: ههههههه
امازيغية الهوى غير متصل  
قديم 04-24-2009, 02:37 PM   #4 (permalink)
امازيغية الهوى
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى امازيغية الهوى
الفصل 4






العشية جاو عندها البنات من العائلة و صحاباتها زاروها و باركوا ليها وعرضات عليهم امها للسبوع و بدات توجد ليه و يومين من بعد عرضات على جيرانها وصحابات ايمان للرفيسة *(1)




تجمعوا البنات كيف عادتهم فطبلة وحدة فعشية حفلة سابع(عقيقة)ياسين ولد مريم اللي اختارت تديرها خاصة بالعائلة وبسيطة..تكلفوا الرجال بذبيحة الحولي(الخروف)فالصباح وفالعشية جات الطيابة وجدات الدجاج للعشا و بدات تنصبو, بين ما قطعوا ليها الرجالالذبيحة و البنات ستفوا الحلوى فالبلاطوات و وجدوا صواني اتاي و نظموا الطبالي ..اقتصر السبوع على 4 ديال الطبالي (البنات و خالات و عمات مريم و هشام و بناتهم)



جراتحنان آيات بنت مريم (4 سنين) من حدا ياسين, خافتها لتخرج ليه شي عين..البنت جاتهاالغيرة منو.. فين ما تقرب منو تتعض عليه لسانهاهههههه
- حنان: دنيا شدي عندك هاذ المتوحشة, لا تدير شي جريمةفخوها , فين ما ندور, نلقاها حداه
- دنيا: ديها عند الدراريتلعب معاهم
- حنان: هي ما عندها غرض فالدراري, سوقها غ فذاكالضعيف
جرات دنيا لعندها آيات و هي تتركل و باغا تهربمنها
- دنيا: ششش, حبيبة الا جلستي معايا , نعطيك شكلاطة كبيييرة
هدات آيات شوية و ابتسمات ابتسامة كبيرة ( الدراري الصغار كلهم همهمواحد هههههههههه)
- عزيزة : فيناهيايمان?
- دنيا : مع ليلىفالبالكون
سكتات عزيزة و هي تتخبي صدمتها و فخاطرها " ا ويلي! هيمالها تسطات تقولها ليها اليوم!!"

رجعها للواقع صوت دنيا: عزيزة, غنقولها للمرة المليون و سمحي ليا و لكنبزز مني , راكي وليتي حالتك
- عزيزة : صافي طبختوا لياراسي بهاذ الهضرة
- دنيا : و الله حتى معاك بصاح..راكي و ليتي كارثة..و داباتندمي الا ما جمعتيش راسك..واخا يكون توفيق تيبغيك تيعيا, العين ليها حقها و بصراحةنقولها ليك, ما بقا فيك ما يتشاف..و مع القفطان درتيه واسع كمل عليك جيتي بحال الالابسة خيمة

عزيزة فخاطرها و هي معصبة '' اش طفرات ليلى اللي مقابلة غراسها..ها هوخلاها''

بانتمن تعابير وجه عزيزة ان الهضرة ما عجباتهاش و حسات بيهادنيا

- دنيا: بلا ما تقلقي مني..انا بغيت ليك غ الخير..ذاك الشي علاش تنقولها ليك.. صرفيشوية على راسك..الاقتصاد فغير محلو راه خسارة ماشي ربح
- عزيزة: عارفة..صافي بدلي الموضوع
- دنيا: أنتي فين ما نهضرومعاك فمصلحتك, تقولي بدلو الهضرة
- عزيزة بعصبية : شوفي, أناالحمد لله كلشي بخير عندي ..كاينين اللي نهار كامل مقابلين حالتهم و والو الخيانة 10 ل 0 من رجالهم و زيدون شحال من مرة قلتها ليكم نهار نتهنى من قضية الدار غنصرعكمكاملين
- دنيا: اولا: تردي البال ليك, هاذا فمصلحتك انتي قبل أيحد, ثانيا : ما دام الحمد لله راجلك تيبغيك و مزيان معاك, اعطيه اسباب اكبر باشيبقى هكذاك, ثالثا: هاذوك اللي تتهضري عليهم, كون راه مقصرين من جهة ثانية و رابعاراجلك اهم من دار جديدة و ما فيها باس تجمعي بين هاذي و هاذي ماشي الفلوس الليتتخسري على راسك اللي غيمنعوك تبني دار ,هاذ الهضرة راه لمصلحتك.. حنا اللي بغينا , هو انك تكوني بخير و صافي
- عزيزة: تهناو عليا انابخير و على خير
- دنيا: و مالك تتقوليها بالنفخة..دبري لراسك..عومي بحرك , غير غدا ما تجيش تشكي
سكتات عزيزة و ما جاوباتهاشو راسها ضارها من الهضرة اللي قالت ليها و فنفس الوقت من ترقبها للي طاري بين ايمانو ليلى..ناضت لعندهم



رجعات حنان لعند دنيا
- حنان: فين مشاتعزيزة?
- دنيا: تمشي فين ما بغات, هربات مني, ما عجباتهاشهضرتي
- حنان: علاش مالك? اش قلتيليها?
- دنيا: والو, نصحتها قلتها ليها تديها فحالتهاشوية
- حنان: اه غادة و تتغلاض و شعرها ولا حالتو و لبسها لا علاقة..من نهارجلسات فالدار و هي اللور اللور..واخا الا جيتي تشوفي, اللي عينيه زايغيين, واخا ماعرفت اش تديري ليه, غيبقى هو هو
- دنيا : على منتتهضري?
- حنان بارتباك: ا لا والو, تنهضر بشكلعام
جا عبد الله تيجري و تخبا ورا دنيا و الياس تابعو و تيحاول يوصل ليه وراظهر مو
- دنيا: ا مالك ا ولد ايمان مفرعن ليا علىولدي?
- حنان: ههههه, تسمعك ايمانتاكلك
- دنيا : من شابه أمه فما ظلم ههههه و جلسات تفاك فيهم وتحاول ترضي فيهم بجوج و ملي طلعوا ليها فالراس خلاتهم يتفاهموا بيناتهم و كملاتهضرتها مع حنان اللي بغات تعرف فين خيطات قفطانها الازرق اللي جاها فنفاللبسة




وقفات عزيزة عند باب البالكون تتصنت للبنات و هوما ما حاسينشبيها

- ليلى: داخلين دابا على شهر و حنا ما تنهضروش و كل واحدفقنت
- ايمان: ليلى خصك تنوضي براسك شوية
- ليلى: لا ماشي ذاك الشييوسف اصلا من شحال هاذي و هو مزاجي.. كل مدة فمزاج و كل مرة تيرجع كيف كان..انامتاكدة غيفوتو الحال و غيرجع كيف كان..سكتات شوية و زادت بكآبة أنا ولفت دابا غيرهي مرة مرة تنمل..ملي تيكون بعيد تيكون صعيب نتحملو عييت ما نتصادع معاه..تتجيصعيبة انك تديري كل ما فجهدك باش يحس بيك و هو ماهواشهنا
- ايمان: عرفتي فالصراحة هاذا هو عيبك اليلى
- ليلى: شنو?
- ايمان: تتعطيه بزاف..اكثرمن اللي خصك تعطيه..هاذا من جهة و من جهة ثانية خصك تديري العملية اللي كنت قلتكليك عليها الا ما كنتيش ما زال غتولدي, حتى هاذاك الجانب تيلعب دور
- ليلى: لا لا مال مواتنا كانوا..
قاطعاتها ايمان: مواتناساكتين و صابرين و زيدون كلشي عارف باللي المرة ملي تتولد تتبدل و العلم تطور وممكن تستافدي منو فهاذ الناحية و فمصلحتك منالفوق
- ليلى: ايمان ما بغيتش , ما محتاجاهاش..التمارينكافييني
- ايمان: اه وليتي تتديريهم ايوا بخير مزيان حيث دابامحتاجاهم أكثر من أي وقت
- ليلى: و علاشبالسلامة?
سكتات ايمان لثواني و هي تتشوف فيها..عزيزة حبسات تنفسهاعرفاتها ناوية تقولها ليها
- ايمان: ليلى ....بغيتنشوفك غدا عندي معاك جلسة
تنفسات عزيزة بارتياح ورجعات لعند البنات....




طلقوا البنات بعد المغرب الامداح النبوية و من بعد وصلوا الطلبة (حفظةالقران) يقراو القران و يدعيو للمولود و والديه بالصحة و الهداية و قبل العشا بداوتيوصلو المدعوات و معاهم هدايا للمولود .





.دخلات مت ليلى و سلمات على مريم اللي كانت فنة فتكشيطة خضرا مع ماكياجغزال ذهبي ..


-مت ليلى: تبارك الله عليكابنتي


-مريم بابتسامة: الله يباركفيك


هزات مت ليلى البيبي باستو و هي تتدعي ليه ربي يحفظو


- مت ليلى : تبارك الله تيشبه لباهفكلشي


- مريم : كلشي تيقولها


- مت ليلى: الله يحفظو و يصلحو


-مريم :امين




حطاتو و حطات ليه تحت المخدة الزرورة * (2)


- مريم: ما كاين لاش اخالتي


- مت ليلى: هاذو ماشي ليك, لهاذالزين


- مريم: ههههه يااك? واخا


- مت ليلى: شنو سميتوهبعدا?


- مريم: ياسين


- مت ليلى: سمية فنة..اللهيخليه ليكم و يفرحكم بيه


- مريم امين: ربييخليك





بعدالعشا خرجوا الطلبة و دارو البنات شوية ديال الموسيقى نشطوا عليها شوية فجو احتفالينسوي زوين..













************************************************** ***************
* ( 1 ) " الرفيسة" طعام للجيران في اليومالثالث
في اليوم الثالث يتم استدعاء الجيران وبعض الأقارب لأكل طعامتعددت أسماءه وطريقة طهيه "الرفيسة" و"الثردة" و"المضهوصة"و"الحميس"، ويبقى القاسمالمشترك بينها الدجاج من أهم العناصر المكونة لها ، يتم تتبيل الدجاج بمجموعة اعشابتدعى "رأس الحانوت"، ويطبخ إضافة إلى المواد المتعارف عليها كالعدس ويسقى بهذاالمرق الرغيف المقطع قطعا صغيرة.

* ( 2 ) " الزرورة " هديةالمولوديوم "السابع" او "السمية" او "السبوع" تستدعيالنساء لتناول الطعام، ويكن محملات بهدايا عبارة عنألبسة أو نقود، ويضعنها تحت مخدة المولود و تسمى "الزرورة".
امازيغية الهوى غير متصل  
قديم 04-24-2009, 02:39 PM   #5 (permalink)
امازيغية الهوى
رومانسي مجتهد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى امازيغية الهوى
دخلامين للبيت من بعد ما نعس الاولاد, لقى ايمان جالسة تتمشط شعرها قدام المراية..شافتفيه و ابتسمات ليه ابتسامة مريبة
-امين: هاذ الابتسامة فيهاان
-ايمان: هههههه
-امين و هو تيجبد بيجامتو: طلقي, اش كاين?
-ايمان و هي تتبدل الموضوع: فنييونياسين
-امين: هههه توحشتي لي بيبي ولاشنو?
-ايمان: هههههه شوية
-امين : وا صبري شوية حتىيكبرو بعدا السنافر اللي عندنا

ماجاوباتوش ايمان..شافت فيه و قالت ليه بنظرة خطيرة و صوت اخطر: امين بيبي , مشط ليا

شاففيها لثوان بتركيز و ابتسم و خذا من ايدهاالمشطة..
تتعجبها ايدو على شعرها..بطيئة بحكم انه ما تيعرفش يمشطشعر طويل و فنفس الوقت حانية
جاتها فكرةتنعكشو...
-ايمان: عرفتي فاش كنا فالصالون الصباح..شوية و كنت غنقطعشعري..حسات بايدو وقفات و كملات و هي فيها الضحكة: ساعة قلت ليها حتال السيمانةالجاية
-امين بغيظ: ناري كن قطعتيييه.. كن قتلتك
-ايمان: و راه مليت منو..بغيت نجرب الشعر قصير..les coupes(تساريحو)ديالو زوينين
-امين: اه حتى التصلاع زوين, صلعي كاع بمرة و تزوفريعليا
-ايمان: ههههه لا بلاش, خلينا غير فكوب قصيرة..السبت الجاينقطعوا
-امين بعصبية و هو تيلوح المشطة قدامها: وا غير ديريها وتشوفي اش غندير ليك ..هانا علمتك..تقطعيه, نقطع لحسكالركابي
-ايمان: هههههههههه ما نبقاشفيك?
-امين و هو تيجلس فوق الفراش: لا !
-ايمان: ياك?!!
-امين بجدية :شوفي تنهضر معاك بصح, ما بغيتكش تقطعي شعرك, بغيتو هكذا طويل
-ايمان: هههه راني كنت غير شادة فيك, واخا ما عرفتش علاشما بغيتينيش نقطعو
-امين: هكذاك, اناتيعجبني
-ايمان: واخا اسيدي ما غتقطعوش و لكنبشرط
-امين: قباحيتي مع راسك وليتي تتشرطي
-ايمان: ماشي شي حاجة غيرغدا بغيت نشوف ليلى
-امين بعصبية: اييييمان! وابزاف هاذ الشي!..كل شوية خارجة مع صحاباتك!.يالاه كنتي معاها! ..ايمان بزاف هاذالشي! ما بقيتيش تتراتي فالدار!
-ايمان : ممكن تهدا شويةنهضر معاك
سكت امين و هو معصب...
-ايمان: اولا, ليلى محتاجةليا ,عندها مشكل مع يوسف ما قدرناش نهضرو فيه اليوم قدام كلشي و انت عارف ان خيرهاسابق معايا..ثانيا: انا ما تنخرج من الدار الا فالوقت اللي انت ما فيهاش..ثالثا :انت عارف انني تنحتاج نخرج مع صحاباتي, كيف انت تتحتاج تخرج مع صحابك, رابعا: واشانا قصرت فشي حاجة فالدار باش يعصبك خروجي هكذا?
-امين بغيظ: ايمان ما بقيتشتنجي نلقاك فالدار..وليت خصني ندوز نجيبك من عند شي حد; واش هاذ الشي عاديعندك?!!
-ايمان: ما تزيدش فيه, اللي سمعك يقول ..
-امين بعصبية و هو حاني راسو بغضب: انا اللي شفت هوهاذا..

فهمات ايمان من العصبية اللي تيهضر بيها باللي من الاحسن تنهي الموضوعهنا

سكتات لثانية و مشات لعندو هزات راسو برقة بايدها و قالت ليه و هي تتشوففيه بنظرة مركزة فعينيه و بابتسامة و صوت حلو : واخا اسيدي, ما يكون غير خاطرك ..انت الاهم فحياتي و اللي ترضيك هي الاولى
ما قدرش امين يحبس الابتسامةو عينيه ما زال معاتبينها..
نزلات ايمان ايدها و عينيهامن عليه و بخجل قالت: و سمح ليا بزااف الا كنت غلطت فحقك, ما قصدتش, غير انتتتعرفني عزاز عليا صحاباتي
وقف امين هز راسها هو هاذالمرة و قال ليها بعينين مهددة خلاف ابتسامتو: سيري عندها غدا و لكن هاذي اخر مرةتعاوديها..
ابتسمات ايمان بفرح و عنقاتو: ميغسي ميغسي ميل فوابيبي
- امين: يالاه عطيني بوسة
- ايمان: هههههه ها هي وباستو على خدو و هي تتقول بصوت طفولي: ميغسي tonton(عمو)...
شدها لعندو قبل ما تبعد منو و هو تيقول ليها بغيظ وسطضحكاتها: تتسطايعليا?!!!!..........









تلاقاو البنات عند ايمان الغد ليه..قررات انها تراتي فالدارخخخخ...

- ايمان: اللي غنقول ليك صعيب و غيضرك و لكن خصك تحضري عقلك و تخلينا من البكا والدموع
- ليلى: طلقيني
- ايمان: تنهضر معاك , عارفاك غتبكي لابد و لكن المهم من بعد خصك ..
- ليلى: ايمان!
- ايمان: الموضوع علىيوسف
- ليلى: شفتيه مع شي وحدة?
- ايمان: oui و سكتت و هي تتشوف دموع ليلى نازلينبصمت
- ايمان: كنتي عارفة?
- ليلى و هي تتحاول تحبس سيلدموعها: لا هي اول وحدة و لا غتكون آخر وحدة و زادبكاها
تصدمات ايمان و ناضت حداها عنقاتها تهدي فيها و هي مستغربةمنها
- ليلى من وسط دموعها : عييت ا ايمان و الله حتى عييت, راني تنموت و اناتنكابر, ما راضياش يعرف حتى واحد..اعوام هاذي و انا تنحاول معاه, فين ما نقول ها هورجع و نفرح حتى تتنتصدم ثاني فيه..صبري تقادا و دموعي تقاداو و هو و تقولي يتوب
خلاتها ايمان تهضر و تخوي ما فقلبها
- ليلى: انا مالي? اش ناقصني ? باش احسن مني ذوك بنات الحرام? الزين و الحمد لله عندي حقي, النقا نقية و مهليةفراسي و فداري , الادب مؤدبة, القراية قارية, اش بغا ما زال? و لا الحرام كيعجبهم? كيعجبوهم بنات الزنقة ? اااه و زادو دموعها
بقات ايمان تتمسح على ظهرهاو هي تتهديها: ششش, صافي هداي, ارتاحي و ما غيكون غير خاطرك , ششش
- ليلى و هي ما تتسمعهاش: علاااااش ا ايمان ?علاااااش ? فيناهو الحباللي كان تيهضر عليه ? فيناهي الهضرة اللي شبع ما يضحك عليا بيها? و رجعات ثانيتبكي
سكتات شوية و هزات راسها و هي تتهضر:كن غير تقولي درت علاش, تعذريه, ولكن انا راكي شايفاني, اللي بغاها هي الاولى من وقتي و جهدي عليه و على الدار و علىالدراري اللي ما تيشوفوهش تقريبا و حتى من فلوسي عطيتهم ليه و ما زال , بغيت غيريحس بيا ,غير يرجع فيا الروووح
و رجعات تبكي: قتلني اايمان, قتلني و قتل فيا الروح و قتل فيا حتى الكرامة ..قتلني هاذ الراجل اللي راجليغير بالسمية و شهقات اكثر بالبكا

وقفات ايمان و هي صافي فايض بيهاالكيل..
- ايمان: ليلى ..ليلى سمعيني................و بالغواث: ليلى!!
سكتات ليلى من صرخة ايمان و هزات راسها و هي تتمسح عينيهاتشوف فيها
- ايمان: يوسف غيرجع ليك و هاذ المرةلديما
سكتات ليلى و هي تتشوف فيها و مافاهماش و كملات ايمان: ولكن بشرط
شافت فيها ليلى باستغراب و بصوت مبحوح سولاتها: اش منشرط?
- ايمان: تنفذي حرفيا اللي غنقول ليك عليه !
- ليلى : ايمان فاش تتفكري?
- ايمان: كل خير و كلشيبالعقل , أنا غنفهمك اللي خصك تديري و انتي تنفذي بلا ما تناقشيني..; بزاف من الليغنقوليك ديريه هو من الاشياء اللي كنت تنوصيك عليها و انتي تتديري الليفراسك
- ليلى و هي فاهماها: راكي غير تتضيعي وقتك, هاذاك يئستمنو صافي
- ايمان: و شنو غتديري تبقاي هكذا تتكرفسي و هو ممتع معراسو?!! و لا تطلقي و تخلي قشلة ديال الولاد و تخرجي علىراسك?!!
- ليلى بالغواث و دموعها باديين ثاني من القهرة : و شنوندير ? , ا شنو بغيتيني ندير? قولي!
- ايمان: اللي نقول ليكعليه..ياك تيقول المثل: الخاسر يتبع الرابح و انا الحمد لله و الله ما خبيت عليك شيحاجة, عايشة فوق السلك مع امين
قاطعاتها ليلى: تبارك الله , واخا انا نقول ليك , عمرك ما تديري الثقة ..كلهمولاد..
قاطعاتها ايمان بالزربة : شششش, ماشي كلهم بحال بحال الاالمرة عرفات تخلي راجلها مختلف عليهم ..شافت فليلى اللي تتحرك راسها بالنفيباستهزاء و كملات : المهم, هاذا ماشي حديثنا..انا عندي ليك سؤال واضح , بغيتيتحاولي بطريقتي و لا لا ?

سكتات ليلى ...
- ايمان: انتي ما خاسرة والو , جربي ! وبثقة قوية فالنفس زادت: تنقولها ليك من دابا, الا ما رجعتو ليك ندمان علىالنهار اللي دوزوا بعيد عليك, راني ماشي ايمان

شافتفيها ليلى بدهشة و ببوادر امل فيها و قالت ليها : اوكي , انامعاك..
-ايمان: ايوا سمعيني.........
امازيغية الهوى غير متصل  
قديم 05-06-2009, 01:32 AM   #6 (permalink)
zeezee123
رومانسي مبتديء
 
شكرا حبيبة على مجهودك والله القصة واااااعرة نتمني تكمليها عن قريب انا متشوقة ليها بززززاف مغسي باااي
zeezee123 غير متصل  
قديم 05-07-2009, 11:04 PM   #7 (permalink)
zeezee123
رومانسي مبتديء
 
plllllllllllllllzzz kamliha
zeezee123 غير متصل  
قديم 05-09-2009, 01:29 AM   #8 (permalink)
I<3 Mickey
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية I<3 Mickey
 
واصلي حبيبتي قصتك روعةةةةةةةةةةةةة
I<3 Mickey غير متصل  
قديم 05-09-2009, 08:59 PM   #9 (permalink)
samirelbolaki
رومانسي نشيط
أديب الفقراء
 
الصورة الرمزية samirelbolaki
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى samirelbolaki إرسال رسالة عبر Yahoo إلى samirelbolaki إرسال رسالة عبر Skype إلى samirelbolaki
ننتظر جديدكِ المبدع دوماً

تقبلى مرورى اختى الكريمة
samirelbolaki غير متصل  
قديم 05-22-2009, 04:42 PM   #10 (permalink)
xx-minoucha-xx
رومانسي مبتديء
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
kamliha lina plzzzzzzzzzzzzzzzz

xx-minoucha-xx غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
و اني احبك .....قصة مغربية جديدة امازيغية الهوى قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 227 01-01-2009 03:20 AM
التقينـا عـنـد " احبك " وافترٍقنـا عنـد " باي " !! الـمـشـتـااااق الشعر و همس القوافي 4 12-16-2008 11:45 AM
غضب جزائري من"مغني راي" هتف بـ"مغربية الصحراء الغربية" ‼•∙ AsoOola ∙•‼ اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 9 08-16-2007 04:40 PM
صورة "وديع "و ملكة الاحساس "اليسا" ~GiiGii~ ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 6 12-26-2006 01:28 PM

الساعة الآن 02:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103