تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة

المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة مواضيع عامة للنقاش حولها وهناك مواضيع ساخنة سياسية إجتماعية بين اعضاء المنتدى

اخواتي واحبتي في الله ..الرأى في تدخين البنات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2009, 05:21 PM   #1 (permalink)
حسونه2000
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية حسونه2000
 

A 3 اخواتي واحبتي في الله ..الرأى في تدخين البنات




تدخين البنات
في القسم غير محدد
تدخين البنات
هل بات مقبولاً اجتماعياً؟

تنتشر بين أوساط الفتيات المراهقات في المرحلتين الإعدادية والثانوية عادة التدخين، إلا أنها تزداد في المدارس الثانوية عنها في الإعدادية، حيث أصبحت هذه الظاهرة منتشرة بشكل لافت للنظر ولا توجد مدرسة أو مكان عام في البحرين وغير من ابناء الوطن العربي يخلو من هذا السلوك المقزز، ولا يستطيع أحد أن ينكر ذلك.

ولكن هذه الظاهرة بدأت تأخذ منحنى آخر حيث تعدت من مجرد شقاوة بنات إلى الإدمان على التدخين والتباهي به، الذي لا يقتصر على السجائر فقط بل يمتد حالياً إلى تدخين الشيشة في المقاهي العامة والحشيش وتعاطي حبوب الهلوسة المخدرة، بالإضافة إلى إعداد المشروبات الروحية من مكونات بسيطة يكون تأثيرها أقل من المسكرات الأصلية. إن عادة تدخين الفتيات المراهقات أمر موجود في جميع دول العالم ولا يقتصر على البحرين فقط، فقد ذكر آخر الإحصائيات أن نسبة التدخين في إحدى مدارس جدة بالمملكة العربية السعودية 27% بين طالبات المرحلة المتوسطة والثانوية، فيما بلغت نسبة المدخنات بين الجامعات في منطقة الرياض 16%، وفي مصر أكدت دراسة حديثة إن أكثر من 50% من الفتيات المصريات في سن المراهقة يدخن السجائر والشيشة، وقالت الدراسة أن 5% فقط من هؤلاء الفتيات المدخنات مقتنعات بالتدخين وأن 25% من الفتيات المدخنات يدخن من دون اقتناع، بينما 30% منهن يدخن لمجرد التقليد.أما آخر إحصائية صدرت عن وزارة الصحة في البحرين ذكرت إن الوضع بدأ يتفاقم في مدارس البحرين حيث بلغت نسبة التدخين بين طلبة المدارس الحكومية 33.5% من طلاب المدارس الثانوية بينما تقابلها 11.9% نسبة التدخين لدى طالبات نفس المرحلة. فكيف وصل حال فتياتنا إلى هذا الحد؟ وما هي الأساليب المتبعة في الحصول على هذه الآفة؟ "أخبار الخليج" التقت مجموعة من الطالبات والمدخنات اللاتي أخذن يروين حكايات تحدث خلف أسوار المدارس وفي المنازل. أولها دلع وآخرها ولع المدخنة الأولى بدأت التدخين عندما دفعتها رغبة قوية لتقليد من هن في مثل سنها فما أن قامت بإشعال أول سيجارة حتى انتهى بها الأمر إلى الإدمان على التدخين، وقد استمرت على هذا الوضع مدة طويلة، فعلى الرغم من ان التدخين كان مسيطرا عليها بشكل كبير، فإنه في بعض الأحيان كانت تراودها فكرة التخلص منه، فكلما أرادت أن تقلع وبدأت التقليل من عدد السجائر التي تدخنها في اليوم الواحد تتعرض إلى نوبات من العصبية والحكة، فتعود إليه مجدداً وتدخن بشراهة كبيرة، ولكن بعد انقضاء أربع سنوات تقريباً أصيبت بمرض صدري أدى إلى اتخاذها القرار المناسب للإقلاع عن التدخين وبالفعل تمكنت من ذلك. سباق المدخنات أما المدخنة الثانية فتقول: أحب أن أدخن السجائر برفقة صديقاتي في المدرسة فنحدد يوما معينا تكون فيه (الشلة) لديها حصتان متتاليتان (فراغ) وتقوم أحدانا بشراء علبة سجائر، فنلتقي في مكان معزول في المدرسة بحيث يصعب التوقع أن هناك من يختبئ في هذا المكان، وغالباً ما يكون لقاؤنا في أحد الفصول الدراسية المهجورة، فنقوم بعد ذلك بتوزيع السجائر فيما بيننا بالتساوي، ونبدأ تدخين الواحدة تلو الأخرى، لنرى في النهاية من هي الأكثر تميزاً في طريقة اخراج الدخان من الأنف أو الفم بالإضافة إلى مدى قدرة كل واحدة على إنهاء جميع سجائرها. عصر المساواة وتؤكد أخرى أن جلسات الصديقات (الربع) لا تحلو بلا دخان وعلى الأخص أثناء تبادل أطراف الحديث والفضفضة و(العقرة) فلابد من السيجارة لأنها تلطف الجو وتهدئ الأعصاب، (وتحمي السوالف) فما المانع من التدخين؟ فنحن الآن في عصر المساواة، وما الفرق بيننننا وبين الشباب فهم أيضاً يقومون بمثل هذه الممارسات، لذلك فهي لا ترى مشكلة في ذلك. تنسينا همومنا فيما تؤكد (مدخنة أخرى) إن اجتماعات الفتيات لا تقتصر على المدرسة فقط بل تمتد إلى المنازل، فعندما يجتمعن مع بعضهن وتبدأ كل بنت تشكي همومها للأخريات لابد من أن تمسك السيجارة بيدها وتبدأ الحديث عن مشاكلها ومعاناتها اليومية سواء من جانب الدراسة أو الأهل أو غير ذلك، فهن عندما يدخن ينسين همومهن ومشاكلهن فيدخلن في جو آخر. كنت سخرية الجميع وفتاة أخرى رفضت أن تدعى بمدخنة لأنها بكل بساطة تمكنت من التخلص من هذه الآفة اللعينة، وتصف لنا حياتها قبل أن تقلع عن التدخين وتقول: كنت أدخن بشراهة، وأعتبرها متعة وفخرا فعندما أقول انني مدخنة أشعر بقوة جبارة في داخلي، ولكن مع مرور الوقت بدأت أشعر بأن التدخين ليس بالأمر الذي يدعو للفخر بل للمهانة والإذلال، وخصوصاً ان صديقاتي كن يسخرن من الرائحة التي تنبعث من فمي فبدأ الجميع ينفر مني، ولذلك اتخذت قراري بالإقلاع عن التدخين بمساعدة قريبة لي حتى أستعيد صداقاتي التي افتقدتها بسبب هذه الآفة. المغامرة كادت تقتلنا وتقول أخرى: لأننا كنا نشعر بالملل فرغبنا في كسر هذا الروتين فاقترحت صديقة لنا أن نخوض مغامرة فريدة وكانت عبارة عن تدخين السجائر فاتفقنا على التجمع في منزلنا في آخر الأسبوع، على أن تشتري احدانا علبة سجائر ونقوم بتقسيمها فيما بيننا بالتساوي، وبالفعل قمنا بهذه المغامرة ولكنها كانت مغامرة خطرة ولكن ليس لشعورنا بروح المغامرة وإنما للعذاب الذي شعرنا به، لأننا لم نكن نعرف كيف ندخن، وكانت رغبتنا فقط في الخوض في مغامرة جديدة ونعيشها للنهاية، ولكننا لم نوفق في ذلك لأنه مع اقتراب انتهاء بقية السجائر التي كانت تحويها العلبة أحسسنا أننا سنموت من الاختناق فقررنا أن نتوقف وتخلصنا من البقية الباقية وأقسمنا على ألا نعود إلى هذه التجربة مجدداً. تفضل الشيشة على السيجارة وثانية تؤكد أنها تدخن السجائر بشكل بسيط لأن طعمها مر، مقارنة بطعم (الشيشة) الطيبة المذاق والرائحة، كما انها ترى أن الآثار السلبية الناتجة عن الشيشة ليست بخطورة السيجارة لذلك تحرص كلما سنحت لها الفرصة بالتوجه إلى (كوفي شوب) مخصص للشيشة، لكي تدخنها وتستمتع بها. تستمع بالتدخين وبدأت هذه المدخنة عبارة غريبة تمتمت بها عندما سألتها عن السبب الذي يدفعها للتدخين فقالت (سيجارة في فمي آموش والدنيا حلوة) وقد كانت تعني بهذه الكلمات أنها تشعر أن الحياة لا تحلو بلا تدخين لأنه متعتها الوحيدة فيساعدها على تعديل مزاجها فتنفس عن همومها، وعلى الأخص عندما تشعر بالضيق مع اشتداد الضغوط النفسية عليها، وحتى لا يتم اكتشاف أمرها بعد الانتهاء من التدخين تقوم برش عطر ذي رائحة قوية وبشكل مبالغ فيه، وتتناول علكة مخصصة للقضاء على الروائح الكريهة التي تنبعث من الفم. المشروب الروحي فيما تقول أحداهن ان بعض المدخنات لا تحلو لهن السيجارة إلا مع المشروب الروحي حتى يشعرن بالنشوة، وهذا مثل الذي يشاهدنه في الأفلام فدائما يرغبن في تطبيق كل ما يعرض في التلفزيون، ولأنهن لا يستطعن الحصول على مثل هذه المشروبات فهن يقمن بصنعها بأنفسهن فيشترين علبة مشروب (الريد بول) ويذبن فيها حبوب (البندول) فتصبح مشابهة إلى حد كبير للمشروب الكحولي فتشعرهن بالمتعة والسعادة، وغالباً ما تقوم البنات بهذه الحركات في منازلهن، لأن في المدرسة سرعان ما يكتشف أمرهن نظراً لتغيبهن عن الفصول الدراسية. البحث عن النشوة وتضيف عليها طالبة أخرى وتقول: هناك بعض البنات يبدأن تدخين السيجارة فما ان يتعودن عليها حتى يشعرن بأنها لا تخلق لهن المزاج المطلوب فتتجه البنت إلى أمور أخرى فتقوم بتدخين الشيشة ومن ثم تنتقل إلى الحشيش، وبعد أن تمل من الحشيش تبدأ البحث عن شيء أقوى فلا تجد أمامها إلا حبوب الهلوسة، وبالفعل عندما تتعاطى احداهن الحشيش أو الحبوب تغيب عن الفصل لأنها بطبيعة الحال تكون مخدرة ولا تعي ما يدور حولها كما انها تشعر بالنعاس الشديد. وعن كيفية الحصول على مثل هذه المكيفات تقول: إن البنات يتفقن مع أحد الشباب المروجين فيأتي لهن بالحشيش وحبوب الهلوسة، حيث تتراوح قيمتهما ما بين 3 إلى 10 دنانير. تدخين البويات وعندما نتحدث عن المدخنات يقودنا الأمر من جديد إلى البويات فهن يشكلن نسبة كبيرة من الفتيات المدخنات لأنهن بطبيعة الحال ينشدن أمورا أخرى من وراء التدخين. ولكن ما الذي تنشده البوية من وراء التدخين؟ والى أي حد تلعب السيجارة دورا مهما في حياتها؟ توضح لنا احدى الطالبات الأسباب التي تدفع البويات إلى التدخين وتقول حتى تشعر البوية انها أقرب للوضع الذكري عن الأنثوي تقوم بالتدخين حتى تساعدها السجائر على تخشين صوتها، فتشعر البنوتات بخشونتها ويعجبن بها وعلى الأخص عندما تكون مع حبيبتها البنوتة فإنها تدخن أمامها، فيكون ذلك بمثابة إغراء، فما إن تدخن البوية السيجارة أو الشيشة يراودها شعور بالمتعة وخصوصاً أنها قد (وزنت دماغها)، ومن جهة أخرى نجد ان البنوته تخضع لإغراء البوية وتتحمس للعلاقة معها وخصوصاً ان السيجارة تشعرها برجولة البوية. الظاهرة كيف يقيمها علم النفس؟ رئيسة مركز بتلكو لرعاية ضحايا العنف الأسري، توضح خفايا هذه الظاهرة وذلك من خلال بعض الحالات التي أشرفت على علاجها من خلال المركز. فتقول: إن مشكلة التدخين عند الفتيات الصغار أو المراهقات ليست وليدة اللحظة وإنما هي قديمة جداً ولكنها بدأت تظهر بوضوح خلال السنوات الأخيرة مع انتشار المقاهي فاستفحلت بشكل كبير، فنجد أن هناك بنات بعمر الزهور (14 أو 15 سنة) يدخن السجائر والشيشة في المقاهي العامة بلا خجل، وخصوصاً ان الوضع قد أصبح نوعا ما مقبولا اجتماعيا، على الرغم من اننا نعيش في مجتمع محافظ يرفض تدخين البنت فإن هناك فئة من المجتمع أصبحت لا تبالي بذلك وتعتبر ان هذه الأفكار رجعية. رغبة جامحة وتواصل حديثها قائلة: إن البنت عندما تصل إلى مرحلة المراهقة تتكون لديها رغبة جامحة بتجربة كل ما يقوم به الكبار، فتلجأ إلى التدخين على سبيل التجربة وليس كإدمان، ولكن البعض منهن يدمن على هذه الآفة اللعينة، لأنهن يعتبرنها تمردا على سلطة الأهل وسلطة المجتمع. والتدخين بشكل عام يجر إلى المخدرات، وقد حدث الكثير من القصص في المدارس الثانوية وذلك عندما تلجأ البنات إلى تدخين الحشيش من خلال إضافته إلى السجائر العادية، فيبدأن الغياب عن الحصص الدراسية ويختبئن في امكنة بعيدة في المدرسة ويدخن السجائر والحشيش. حالات التمرد وتقول دكتورة بنة بوزبون: إن الحالات التي قد قامت بعلاجها من خلال المركز تكون عبارة عن حالات تمرد على الأهل بسبب انتقالها إلى مرحلة المراهقة فيبدأ هاجس الشعور بالوحدة والإحساس الدائم بأن الأهل لا يحبونها ولا يفهمونها يراودها، فتبدأ خلق جدار فاصل مع ذويها وتحاول دائماً أن تغضبهم، فتلجأ إلى التدخين كوسيلة للانتقام، وكان ذلك يبدو واضحا من خلال احدى الحالات التي تمت معاينتها في المركز فقد كانت تبحث عن كل ما يثير ذويها فلجأت إلى التدخين، فعندما كانت تدخن داخل غرفتها كان والدها يشم رائحة الدخان ولكن يستبعد أن تكون المدخنة ابنته، وفي احدى المرات دخل إلى غرفة ابنته بشكل مفاجئ فوجد تحت السرير بقايا السجائر فصدم من هول ما رأى وعندما واجهها بالأمر ردت عليه بكل جرأة أنها تدخن فغضب وضربها، ومن خلال العلاج النفسي تبين أنها ليست مدمنة وتصرفاتها كانت مجرد تحد لهم. لذلك يجب على الأمهات ألا يتركن بناتهن كل واحدة في غرفة، بل يجب أن تكون هناك مشاركة بين الأخوات لأن كل وحدة ستلاحظ تصرفات الأخرى، على أن تكون هذه الغرفة بلا مفاتيح حتى تتجنب من ناحية أخرى حدوث أمور أخرى داخل الغرف وهي مغلقة، ومن جهة أخرى يجب أن يكون هناك تقارب كبير بين الأم والبنت حتى يكون ذلك مثل صمام أمان يحمي البنت من الإغراءات الخارجية، فعندما تصل ابنتها إلى مرحلة المراهقة تبدأ التمرد على جميع الأوامر العائلية وهنا على الأم أن تكون عقلانية وتبتعد عن الصراخ والعنف معها وتتعامل معها بكل روية حتى لا تبدأ الفتاة البحث عن الصدر الحنون خارج المنزل، فالصديقات يكن مصدر خطر ففي احدى الحالات كانت الأم تسمح لأبنها بالخروج مع صديقتها لأنها برفقة والدتها ولكن مع مرور الوقت اكتشفت ان ابنتها مدخنة وعندما تحققت من الأمر تبين لها أن أم صديقتها كانت تسمح لهن بالتدخين وشرب الخمر فترجع البنت إلى البيت في غير وضعها الطبيعي. وعن كيفية تعامل الأم مع ابنتها المدخنة تقول: عندما تكتشف الأم ان ابنتها مدخنة عليها أولا أن تتصرف بحكمة وتبتعد عن أسلوب الضرب وتستوعب أنه مجرد خطأ قد قامت به البنت فعليها أن تتحدث معها وتنصحها، وإذا كانت لا تتقبل منها فعليها أن تلجأ الى من هن مصدر ثقة لدى البنت مثل الخالة أو العمة حتى تقوم بسماعها والتحدث إليها ونصحها بضرورة الابتعاد عن هذه الآفة، بالإضافة إلى اللجوء لمرشد نفسي على أن يكون هناك قبول ورغبة من قبل البنت في العلاج. وتؤكد الدكتورة بنة على أن آخر التجارب أثبتت أن الحمار يرفض أكل التبغ المستخدم في السجائر حتى لو مات جوعاً، كما أكدت الدراسات ان الحشرات تأبى أن تحط على هذه النبتة، وبالرغم من ذلك فإن الإنسان يقبل عليها بشدة غير آبه بطعمها الكريه ورائحتها النتنة. عواقب التدخين في رأي الطب ويرى الدكتور كاظم الحلواجي نائب رئيس قسم التثقيف الصحي بوزارة الصحة ان التدخين هو آفة تضر بالصحة وتؤثر في الجسم بشكل كبير خصوصاً في فئة المراهقات فيبدو تأثيرها واضح وبشكل كبير على جاذبية الفتاة وأبرزها الابتسامة الجذابة المتمثلة في اللثة وبياض الأسنان بالإضافة إلى رائحة النفس فجميع هذه المواصفات تفقدها المراهقة، فالتدخين يساعد أيضاً بشكل كبير على ظهور التجاعيد في عمر مبكر جداً فالفتاة التي تبلغ من العمر 15 تبدو كأنها قد بلغت العشرين من عمرها. هذه التأثيرات السلبية لا تؤثر في الناحية الجمالية فقط بل تمتد إلى التأثير في الصحة والجسم وعلى الأخص صغيرات السن فجسدها سيتأثر بشكل سريع جداً فتفقد الفتاة حيويتها وتكون غير قادرة على ممارسة الرياضة بشكل صحيح لأن الإجهاد الدائم سيكون مرافق لها، ومن جهة أخرى والحديث للدكتور كاظم هناك فئة كبيرة من المراهقات يتخذن التدخين بغرض إنقاص الوزن ظنا منهن بأنه سيساعدهن على انقاص وزنهن وخصوصاً انه من المعروف ان التدخين يؤثر في الشهية بشكل كبير جداً، ولكن اتخاذ التدخين وسيلة في انقاص الوزن هوأمر خاطئ وستترتب عليه أضرار كثيرة ستظهر على المدخنة بشكل واضح مع مرور الوقت، وعلى الأخص بعد الزواج فستكون غير قادرة على الاتصال الجنسي السليم وقد تعاني برودة جنسية بالإضافة إلى ضعف في مستوى الخصوبة، كما ان الأورام السرطانية وانسداد الشرايين التي قد تصيبها في المستقبل جراء إدمانها تلك المواد السامة. أما فيما يتعلق بالحمل والولادة فإن نسبة الإجهاض لدى الفتاة المدخنة تكون أكبر من الفتاة العادية، كما انها قد تتعرض إلى الكثير من المضاعفات أثناء وبعد عملية الولادة، وسترضع طفلها المواد السامة التي تتكون منها السيجارة وأبرزها مادة النيكوتين. ويواصل حديثه قائلاً: يأخذنا الحديث إلى النوع الآخر من التدخين وهو الشيشة حيث تظن غالبية الفتيات ان تدخين الشيشة هو أقل ضرراً من السجائر، ولكن هناك أمر يجهله الكثير من الناس وهو أن تدخين الشيشة مدة تتراوح ما بين 20 إلى 80 دقيقة يعادل 100 سيجارة أي بما مجموعه 5 علب من السجائر، وليس هذا وحسب بل إن للشيشة أضرارا أخرى تفوق أضرار السيجارة العادية ونحن هنا لا نشجع على تدخين السجائر ولكن نبين أضرارهما معا، فالشيشة تعمل على إدخال أول أكسيد الكربون والكثير من المواد السامة الناتجة عن احتراق الفحم، كما ان أخطار الشيشة لا تقتصر على إدخال المواد السامة في الجسم وحسب بل تمتد إلى تعرض المدخن والمدخنة إلى إصابتهما بالعديد من الأمراض الخطرة. وأبرزها مرض السل الرئوي والتهاب الكبد الوبائي من الفئة (2)، وخصوصاً ان مدخني الشيشة في الأماكن العامة يشتركون في نفس العصا التي يجرون من خلالها نفس الشيشة التي من المعروف أنها أعمق بكثير من جر النفس في السيجارة مما قد يعرض الرئة إلى الكثير من الأمراض. والله لااريد من الاخوات الامراض ولابد من الخوف من الله عز وجل وشكرا..

اخوكم حسونه



التعديل الأخير تم بواسطة حسونه2000 ; 04-12-2009 الساعة 05:24 PM
حسونه2000 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 05:34 PM   #2 (permalink)
توم كروز مرزوز
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية توم كروز مرزوز
 
مشكوورهـ ع الطرح


وربي التدخين ذي الأيام صاير موضه الواحد يحس انه رجال اذا دخن يقتل نفسهـ

واكرر شكري لكـ ع المجهوود

&تحياتي&
خالد
توم كروز مرزوز غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 06:36 PM   #3 (permalink)
بي حنين
عضو موقوف
 
لاتستغرب راح يجي يوم يكون عادي

والله الزمن هاذا اسمه زمن العجايب

والله موضوعك متعوب عليه واخذ وقت وجهد انا مقدر تعبك لكن ياصاحبي ماباليد حيله

الحين البنات دايرات على حل شعرهم احس مافيه رجل يشكم طموحهم الزايد وتقليدهم الاعمي

زمن اغبر بقوة كفانا الله واياكم شروره

شكرا لحضرتك من الاعماق
بي حنين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 07:14 PM   #4 (permalink)
أسـمـــاء☆☆
مشرف متميز سابقاً
آلصَّمْت . ثَرْثرةٌ خرسآء
 
الصورة الرمزية أسـمـــاء☆☆
 
التدخين ضاااهرة خطيرة ومنتشرة بشكل كبير بين الشباب صغير السن

وبين البناات كما ذكرت .........

ياا أخ حسونة ...أحب الفت نظرك للنقطة مهمة وهي أن البنت لماا يتغير سلوكها وتصبح السيجارة هي

غايتهااا أعرف أنهااا فتااة مهزوزه من الداخل فقدت ثقتها بنفسهااا وفقدت الحنان والحب الذي لاطالما حلمت به

لكن للأسف لم تجد ما تتمناه ........وهذا مايجعلهااا تنحدر وراء نفسهاا الأمارة بسوء ......أو صديقات السوء ...

وقد تشعر بأن راحتها وسعادتهااا وتفريغ الغراغ الداخلي باشربهاا للسيجارة ولتنشقهااا مايسم قلبهاا ........


المشكلة وسبب المعاناه هم الأهل ..........بسوء تصرفاااتهم مع عياالهم ...........


بااارك الله فيكــ..............
أسـمـــاء☆☆ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 10:10 PM   #5 (permalink)
دموع انسانة
رومانسي مجتهد
 
بصراحة التدخين مضر ازا كان للبنت اوللولد ما لازم حد يدخن لانو كلو امراض
دموع انسانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 12:41 AM   #6 (permalink)
محارب الجراح
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية محارب الجراح
 
السلام عليكم :

صراحة أقدر تعبك الكبير على ذلك الموضوع ، وفعلاً موضوع كبير ومهم جداً جداً جداً إلخ . . .

بس في بعض الردود فيها شكوك . . .

مثلاً أسماء الحب في ردها قالت : أن الفتاة المدخنة هي فتاة فقدت الحب والحنان وسوء تربية الأهل وفعلاً كلام صحيح وصائب .

لاكن ليسوا كلا الفتيات هكذا ، فمنهم من هم متزوجين ويمارسوا هذه العادة السيئة من باب الكبرياء أو الترفيه عن النفس، وأيضاً فتيات يحبوا التقليد والكبرياء فيمارسوها ، وبعضهم متهورين، ناقصات إلخ . . .

وشكراً لك على موضوعك أخوي

أتمنى مزيد من الأبداع
محارب الجراح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2009, 05:20 AM   #7 (permalink)
العائدة إلى الله
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية العائدة إلى الله
 
أستغفر الله العظيم

اخي التدخين ليس مضر فقط

بل محرم

ومن ناحية الفتيات فانا مما ارى لدينا انهن قله ولله الحمد

والمجتمع عندنا ينتقد من تفعل ذلك

جزاك الله خيرا
العائدة إلى الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2009, 10:16 PM   #8 (permalink)
انا والقمرجيران
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية انا والقمرجيران
 
موضوع جد طويل
لكن تعليقي على الموضوع
الدول تتقدم واحنا نتراجع
الدول المتقدمة توقفن عن التدخين لوعيهم باضراره
اما احنا اليوم بعد ما العلم كشف كل اضرارو صارت عندهم موضة التدجخين
عالم تالت و كفى

(مع ملاحظة بسيطة الاحصائيات عندنا تقول نسبة المدخنات اكبر من نسبة المذخنين خخخخخخخخ)
انا والقمرجيران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2009, 03:40 AM   #9 (permalink)
حسونه2000
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية حسونه2000
 
شكرا للجميع على ردودكم الرائع

حسونه
حسونه2000 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2009, 11:02 PM   #10 (permalink)
& متزوج ولكن &
عضو موقوف
 

حسونة
يعطيك العافية
التدخين عادة سيئة للأنسان بوجه عام
وهو مضر بالصحة بـ الإجماع ويسبب امراض قاتلة للأسف
ولكن بما انه معروف لدى الرجال اكثر من النساء ويرتبط ارتباط ذهني بالرجل فإن وجود السيجار بإيدي الفتاة ارى انه مشين جدا بما انها الجنس الناعم الذي يحافظ على صحته واشراقته اكثر من الرجل
واضف الى ذلك بأن التدخين يسبب شحوب البشرة والرائحة الكريهة للفم
بالأضافة الى ان هناك عدد من العلماء حرموه
فهو بدون ادنى شك منظر سيء جدا وغير صحي وخاصتا للفتاة
والاسباب كثيرة منها على سبيل المثال التقليد الاعمى وكذلك غياب الرقابة الذاتية والبعد عن الطريق الصحيح والانحراف الخلقي والاخلاقي
تحياتي
& متزوج ولكن & غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما قضية الحقنة التي شغلت الرأي العام والتي كان عبد الله الدوسري يتعاطاها Tell him رفوف المحفوظات 14 06-26-2008 05:44 PM
تدخين الامهات يضعف خصوبة بناتهن نسيم الرياحين الصحة والطب البديل | حميات غذائية 0 11-26-2007 01:46 PM
تدخين الفتيات...هل هو موضه مهرةعربيةاصيلة مشكلتي | أريد حلاً 3 08-31-2007 01:54 AM
تدخين الفتيات موضة أم منافسة للشباب؟ فتى الخليج مشكلتي | أريد حلاً 10 06-15-2007 07:50 AM

الساعة الآن 01:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103