تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قصة جميلة جدا

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-18-2004, 01:02 AM   #1 (permalink)
مزيونة الخبر
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية مزيونة الخبر
 

ADS
Wink قصة جميلة جدا




°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°قصة حب°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°

الشخصيات ....
مهره : بنت جامعيه سنه اولى ماشالله عليها جمال وذوق ولا كل البنات
شوق : اخت مهرة اصغر عنها بسنه وحده
نوف : اختهم العوده وهي اكبر من مهرة بسنتين
عبدالله : اخو مهرة العود وهو يدرس في الكلية ... وباقيله سنتين
سعيد + شهد + لولوه + ضحى... عيال عم مهرة
واكبرهم لولوه واصغرهم شهد
========

نشت مهره على صوت امها اللي كانت تواعيها من النوم..
الام:مهااااري يالله قومي بسرعة تاخرتي عالجامعة يالله قومي الدريول ينطرج
مهره : انزين انزين امايه
نشت مهره من النوم راحت غسلت ويهها وبدلت ثيابها وفطرت وتجهزت وراحت ويا الدريول عسب يوصلها الجامعه وهي متاخره
وصلت مهرة الجامعة متاخره وفاتتها المحاضرة بسبة السهر على التلفزيون
مياثي : مهاااري وينج ليش ما حظرتي المحاضرة الكل سال عنج
مهرة : والله تاخرت وغلبني النوووم
مياثي : اكيد امس سهرانه
مهرة : هيه بس شو كان الفيلم عجيييييب الصراحه
مياثي : هي خلي الفيلم الحين ينفعج مافي شي بينفعج قد دراستج
مهره : يعني شوووه احرم نفسي
مياثي : لا بس مب طول النهار تشوفين التلفزيون ولا ناسيه الانسه انج تدرسين بالجامعه
مهرة : خلينا الحينه من هالسالفه الا وين البنات ما اشوفهن (مريامي + فطامي + عويش + رويض + سويرة)
مياثي : والله ما ادري يمكن في الكوفي شوب قومي نروح ندورهن
مهرة : يالله قمنا..
وفي هذيج اللحظه يشوف عبدالله اخو مهرة ربعه بالكلية ويروح لهم
عبدالله : السلاااااا عليكم
صقر+ راشد +حمد +زايد : +حميد : وعليكم السلام
عبدالله : اشحالكم يالربع ؟
كلهم : بخير وسهاله ..اشحالك انته
عبدالله :بخير يسركم الحال
صقر : وينك انت ما صرنا نشوفك الا في المناسبات مختفي هالايام يالقاطع
عبدالله : والله مشغول
راشد مشغوول بشووه هذا كله ... عاد اللي يسمع يقول انك متزوج
وعندك عيال وشال هم الدنيا عيل لا تزوجت اكيد ما بنشوف ويهك خير شر
عبدالله : لا والله بس تعرفون الظروف ..
يالله عاذرينك هالمرة ...
عبدالله : السموحه منكم بس غصبا عني ..
راشد : مسمووووح
عبدالله : شو اخبار الكليه وياكم؟
حميد : الحمدلله ماشي الحال
حمد : الا شو رايك عبود تيي ويانا اليوم العين مول العصر بنستانس بنصيد لنا جم مصيده
عبدالله : هههههه انت بعدك على هالسوالف ما تبت
زايد : وين يتوب ياخي هاذيل بنات الديره كلها الظاهر ناوي يتعرف عليهن
كلهم يضحكووووووون ...
حمد : الظاهر ناوي اسويها
عبدالله : الله يعييهن عليك صدق انك خبل
حمد: اي خبل اسكت الله يخليك انا فواتيري ما ادفعها هن اللي يدفعولي اياهن
عبدالله وزايد : ههههههههههههه صدق ؟
حمد : هي والله ولا الهدايا ..ههههه اللي تباه ييبولك
زايد : زين زين الله يخليهن لك ...
حمد : انزين شو قلت عبدالله بتيي ويانا
عبدالله : ما ادري
حميد وراشد تكفا تعال يا ريال
عبدالله : عيل تدرون شلون يالله اعتمدوا بروح وياكم
بس متى قلتوا؟
زايد: اليوم العصر .....
عبدالله : خلاص عيل انشاءالله بيي
وتموا الشباب يسولفوووون ..وخذتهم السوالف ...

وبعد ما خصلت مهرة الجامعه ردت البيت تعبانه راحت غرفتها ودخلت ثيابها
نزلت تسلم على امها وابوها .... وتموا ينشدونها عن الدراسه
وكان هاليوم يوم الاربعاء يعني اخر يوم وكانت مهره فرحانه لانها بترتاح هاليومين
من الجامعه وبلاويها...
وبعدين ساروا يتغدون ...
ابوعبدالله : عيل وين نوف وشووق ؟
عبدالله : شوق راقده تعبانه يايه من المدرسه ..
مهره : ونوف تغدت ورقدت من التعب
ام عبدالله: حليلهن بناتي ياين تعبانات
مهره: هي والله
ام عبدالله: عيل شو رايك يابو عبدالله تودينا باجر رحلة عشان نغير جو ونرتاح
ونتفسح
بو عبدالله : والله فكره حلوة وخصوصا انا نحن من زمان ما سرنا رحلات..
خلاص عيل باجر انشالله لي تغدينا بنتجهز وبنسير بوظبي وبنحجر فندق هناك....
بنبات فيه يوم الخميس واليمعه .. وبنعزم عمكم وعياله (( لولوه + شهد + ضحى + سعيد )) هاه شو قلتوا؟
ام عبدالله : والله زين اذا جذي الكل بيستانس
مهرة : الله اكيد بنستانس وايد
عبدالله : انا باجر يمكن ما ايي وياكم
بو عبدالله وام عبدالله : ليش يا ولدي ؟
عبدالله : والله يا يبه ويا امايه انا مواعد الربع تعرفون اني وايد تركتهم
بسبب الظروف وما طلعت وياهم وهم زعلانين مني
بو عبدالله : خير انشالله يا ولدي خلاص عيل برايك تم انت هني
ونحن كلنا بنسير
وبعد ما كملوا الغدا يلسوا في الميلس تموا يتسولفون لين ما نش عنهن عبدالله عسب يروح ويا ربعه العين مول وعقبها نشن شوق ونوف
خوات مهره وخبروهم عن الرحلة عسب يتجهزون وفي اليوم الثاني ...
قامت مهره من الرقاد وهي تعبانه .. وهي حاسه بتعب وارهاق مش عارفة مصدره ... بس
حست انها ما تقدر تروح وياهم .. ودخلت عليها امها ...
الام : ها مهاري تجهزتي ؟
مهرة : لا امايه فديتج انا ما بسير وياكم ؟
الام : ليش يا بنيتي ؟
مهره : امايه حاسه بتعب فجاه ياني ما اقدر اسير وياكم
الام : انزين قومي اوديج المستشفى
مهرة : لا امايه فديتج انا ما فيني الا العافية بس شويه تعب يعني ارهاق
مع شوية رقاد وبيروح
الام : يعني مب يايه ويانا؟
مهره : لا خلاص سيروا انتوا
الام : عيل برايج مهاري انا بسير الحينه وبخلي البشكاره وياج
ان احتجتي اي شي ترا اخوج موجود
مهرة : مشكورة امايه ما قصرتي ...
الام : انتبهي على نفسج
مهره : انشاءالله

العايلة كلها سارت وما بقى غير مهرة والبشكاره في البيت
وعبدالله ما كان يدري ان مهرة في البيت لان امه ما حصلته في البيت عسب تقوله .........
... المهم الام راحت وياهم وييه عبدالله هو وربيعه زايد والباقي
روحوا عنهم ما بقى الا زايد وياه
عبدالله : بروح اسوي لك عصير وبرد
زايد : لا ما يحتاج
عبدالله : لا بسير اسوي وبيي
زايد : مشكور
عبدالله سار المطبخ ... ومهره سمعت صوت عبدالله تحسبه يرمس في التلفون
سارت الميلس وهي ولا تدري ان زايد ربيع عبدالله موجود
ودخلت عليه وشافته وشافها هي انصدمت وهو انصدم ... ما عرفت شوووه تسوي تمت تطالعه
ولا حست بعمرها الا وهي ماسكه راسها بدون غشوة ولا شيله صكت الباب وقامت تركض
مب عارفة شو تسوي طلعت فوق في حجرتها وتمت تصيح
وهي تقول ...
يا ربيييييييييه احينه شو اسوي هذا اكيد ربيع عبدالله
هذا شو يايببينه حينه ولا يقولي
شو اسوي جافني بدون شيلة ولا غشوة هاللي كان قاصر بعد
احينه لو يدري بي عبدالله
جان دفني مكاني....
زايد انصدم لما جافها وعرف على طول انها اخت عبدالله من ملامحها تشبهه وايد
وعرف انها ما كانت تدري ودخلت وهي مب عارفة انه موجود بس تم يفكر فيها يا ربي
شو هالقمر عيون ولا عيون الغزال ولا الشعر طويييييل
ناعم اسود كانه قطعة حرير
وجمااااال ورشاقة وطول ماشالله الله عطاها جمال وتم يفكر يفكر فيها زايد .... وحس بشعور غريب حس انه سحرته بجمالها وانه لو يلف الكون ما يلقى مثلها ... ولا شراتها ...

وكان زايد يفكر فيها وما حس بعمره الا لما دخل عليه عبدالله .. وياب له العصير
عبدالله : زيوووود حوووه شو بلاك سرحان ؟؟
زايد : هااااه لالا ماشي
عبدالله : تفكر في شو ؟
زايد : لا ماشي ...
عبدالله : زيود شو بلاك جيه مرتبك ومب عارف شو تقول ؟؟
زايد :قلتلك ماشي ... المهم انا استاذن الحين
عبدالله : وين ساير توك ياي حتى العصير ما شربته
زايد : مالي خلق مشكور
عبدالله : وين ساير يا ريال تم
زايد : معليه بروح احس بتعب
عبدالله : برايك عيل
زايد : فمان الله
وطلع زايد من الغرفه واستغرب عبدالله من تصرفه وهو يقول
حوووه ها شو بلاه توه كان زين ويالس يسولف ويضحك فجاة قلب وارتبك جنه خايف
من شي ....
المهم نسى السالفه عبدالله ...
اما مهره كانت تنتظر لين ما يروح زايد عشان تطلع عند اخوها
وبعد شوي يت مهره حق عبدالله ...
مهره بعصبيه ..: انته شلون ما تقولي انك موجود هني اتحراك طالع
عبدالله : بسم الله انتي من وين طلعتي ؟؟ليش ما سرتي وياهم
مهره : حسيت بتعب وما سرت وياهم ...
عبدالله : وانا اشدراني انج موجوده .....
مهره : بس انت قلت انك بتطلع ويا ربعك
عبدالله : لحظه لحظه ليكون يتي الميلس ... وانا ما كنت موجود ودخلتي بالغلط
مهره .... هني ارتبكت وما عرفت شو تقول نكرت لان لو اخوها درى
بيتضايج وايد وبيعصب عليها وبينازعها وايد وايد .... وهي ما تبا تضايجه
قالتله : لا لا ما ييت لا تخاف اصلا انا عرفت انك ويا ربيعك وانا كنت ابي
ادخل الميلس لكني سمعتك تكلم ربيعك ودريت
عبدالله : زين عيل اشوا انج ما دخلتي ...ومن شو عيل انتي معصبه جيه
مهره : ارتكبت زياده وبعدين قالت يعني تخيل اني دخلت....تخيل موقفي
عبدالله: .... والله ما كنت ادري انج موجوده محد خبرني
مهره : ليش امايه ما قالت لك؟
عبدالله : لا ... عيل بتقولي وما بقولج ان ربيعي بي البيت
مهره : غريبه اكيد كنت مب موجود
عبدالله : هي ما كنت موجود وكنت غالق الجهاز..... عموما حصل خير..

في رحلة ام عبدالله وبو عبدالله وعياله وعمهم وعياله ...
لولوه + شهد + ضحى + سعيد ...
خالو عيل وين مهره ما يت ؟
ام عبدالله : والله فديتكن اليوم الصبح قامت تعبانه ما قدرت تيي ويانا
لولوه : سلامتها
شهد : ما تشوف شر انشاءالله
ام عبدالله : الشر ما يجيكن..
سعيد : عيل وين عبود هذا بعد ما يه
ام عبدالله : والله مشغول ويا ربعه
سعيد : اها ..
ضحى : خساره لو كانت مهره موجوده جان كانت للرحلة طعم ثاني
ام عبدالله : يالله مرة ثانيه انشاءالله ...

عبدالله ومهره كانوا يالسين يشوفون فلم اجنبي
وبعد ما خلص ..الفلم
مهره : حبيبي عبوووودي انا .... شو رايك توديني العين مول ...
عبدالله : مب متفيج
مهره : تكفا عشان خاطري الله يخليك عشاني
عبدالله : انزين خلاص امري لله ..
مهره : مشكووور والله يعلني افداك يالغالي
عبدالله : بل هاي كله عشان طلعه عيل كل يوم بطلعج
مهره + عبدالله : ههههههههههههههه
عبدالله ...: عيل تجهزي بعد ربع ساعه وانا بنطرج في السياره
مهره : اوكيه
وسارت مهره تجهز ... بعد ما خلصت ركبت مع اخوها
وسار وياها العين موووول
وهم في العين مول ... مهره يالسه تتشرا
عبدالله : بعدج ما شبعتي ..
مهره : بل ماامداك بهالسرعة مليت
وهم يتمشوووون...الشباب شافوا عبدالله ونادوووه
قال حق اخته تنتظر في هالمحل... زايد اول ما شاف البنت وكانت متغشيه
عرف على طول انها اخته
عبدالله سلم عالشباااااب ...
زايد سرح تم يفكر فيها ويذكر صورتها لما دخلت بالغلط
وتمنى انه يشوفها مرة ثانيه ... قال والله مالي حظ اشوف هالغزاله..
وفي نفس الوقت مهره شافته وتم قلبها يدق وهي تقول : يا ويلي هذا هو نفسه اللي دخلت عليه
بس والله انه غاوي وحليو ... وتمت تذكر الموقف اللي مرت فيه
وتمت تطالعه وهو تم يطالعها هي تعرف انه يطالعها لكن هو ما يعرف
لانها متغشيه بس عرف لانه كان ويهها في جهته وتمت تطالعه ...
عبدالله لاحظ ان زايد يفكر في شي وخصوصا انه يطالع المحل اللي دخلت اخته
قال له زايد اشحالك ... زايد ما كان يدري بالدنيا
تموا الشباب يضحكون يقولون شو بلاه هالخبل
عبدالله قرب منه ويهز كتفه عقب انتبه زايد
عبدالله : زايد شو بلاك ؟
زايد : لا ماشي
الشباب : كنت سرحان في من ؟
زايد ارتبك وما عرف بشو يرد ... وقام يالف وقال لهم
فيه بنيه حلوة مرة من هنيه لو شفتها يا حمد جان ودرت كل اللي ترمسهن
عليها جماااااال هذا غير الميك اب اللي حاطته
حمد : جان قلتلي ياخي
زايد : وين انا لحقت انا تميت اطالعها وهي اطالعني وتضحك وانا مب حاس بالدنيا
عبدالله : تطمن من هالناحيه انه ما كان اللي يطالعها اخته ...
وبعدين استاذن الشباب وسار عنهم ...
وسار صوب المحل اللي كانت فيه مهرة ...
عبدالله : يالله خلصتي
مهره : هيه خلصت
عبدالله : يالله انزين قومي نظهر
مهره : اوكيه
وطول الوقت هو ساكت وهي ساكته في السياره تفكر فيه ... حست بسعاده لانها شافته
وابتسمت ابتسامه بريئة
شافها عبدالله ...
عبدالله : شو سر هالابتسامه
مهره : ها ... لا ولاشي
عبدالله : لا في شي
مهره : لا بس اتذكرت موقف يضحك صار بيني وبين ربيعتي
عبدالله : شو هو؟
مهره : حوووه انت اشلك بتدخل في شي ما يخصك فيه
عبدالله : انزين انزين ابويه لا تعصبين كلتينا
تم زايد ويا الشباب يفكر فيها ..الشباب لاحظوا عليه
كله سرحان سالوه
زيوووود شو بلاك كله سرحان انته هاليومين
زايد : لا ماشي سلامتكم
الشباب: لا في شي
زايد : مافي شي صدقوني بس شوي تعب.... ترخص منهم وقام وركب سيارته
وتم يفكر وهو يقول صج انا ليش افكر فيها وايد
لهالدرجه صرت مفتون بجمالها لهالدرجه اعجبتني ولا ليكون هذا اللي يسمونه
(( الحب)) لالا ما اعتقد
انا يوم يومين وبنسى ...
وفتح المسجل على الاف ام وكانوا حاطين اغنيه ...
لا ما نسيتك كيف لا يمكن انساك ... انساك كيف انساك والله قويه
اهواك واحبك ولي عمر يفداك ...

لما ردت مهره البيت راحت على طول حجرتها وبدلت ثيابها ويلست على النت
تتصفح المواقع ....
ما لقت شي فتحت مسنجرها كلهم اوف لاين
بندت النت والكمبيوتر ويلست ويا عمرها كان همها انها تشغل نفسها ولا انها تفكر في زايد لانها كانت خايفة من هالمشاعر
لكنها ما قدرت وتمت تفكر في زايد ... والله انه حليو وغاوي
عيونه بس الله عيونه ... تسحرني
دق الباب عبدالله وفتح الباب ودخل وشاف مهره سرحانه في عالم ثاني
عبدالله :: مهاري ..
مهره : ما حست بشي
عبدالله : مهااااااري شو بلاج
مهره : انتبهت... ها خير اخوي شو تبا
عبدالله : انتي هاليومين فيج شي كله سرحانه ... يلس بجنبها وقال لها
مهاري حبيبتي انتي شو فيج قوليلي انا اخوج الكبير ...
مهره : لا ماشي بس احس شوي هالايام بصداع ماسك راسي ..
عبدالله .: قومي اوديج المستشفى
مهره : لا لاما يحتاج
عبدالله :ليش؟
مهره : حبيبي صداع وبيروح يعني لو رحت المستشفى بيعطوني ادويه نفسها اللي اخذها
عبدالله : برايج عيل

اليوم الجمعه الكل رجع ورجعوا ... الاهل
دخلت ام عبدالله ... وكانت مهرة يالسه ويا اخوها
مهره : هلا والله امايه هلا بج
ام عبدالله : هلا حبيبتي شخبارج والله وحشتيني
مهره : وانا اكثر
عبدالله : حمدلله على السلامه
ابو عبدالله : الله يسلمكم.. شخباركم
عبدالله : تمام الحمدلله يا يبه
مهره : شو بشروا عسى بس استانستوا ؟
شوق + نووف : وايد وايد وايد وايد فاتج نص عمرج يا مهره وانت بعد يا عبووود
مهره : والله الود ودي اني ايي وياكم بس تعبت فجاة وما قدرت ايي وياكم ...
عبدالله : يالله المرة اليايه انشاءالله
مهرة : انشاءالله

وفي اليوم الثاني ردت مهرة من الجامعه وبدلت ثيابها ... لان عمها وعياله بييون الحين
وصلوا سلموا عليهم وتموا يسولفون ... سعيد ويا عبدالله في ميلس الرياييل
والبنات والحريم في ميلس الحريم
ولما حطن الغدا .. كلهم قاموا وتغدوا
وتموا يسولفون وسوالف وضحك ومعطين البيت جو
تموا لين العصر وروحوا عقبها ....وبعدها مهرة تمت يالسه ما تعرف شو تسوي
يلست شغلت اذاعة اف ام
كانوا حاطين اغنيه
جالس بحالي ولحالي ... هزني الشوق وذكرتك يعني معقولة يا غالي كل هذا وما وحشتك
ونزلت دمعة حارة ومن القلب على خد مهرة ...وهي تقول دم قلبي النزيف ودم عيني دموعي
ولمت نفسها وهي تقول اعترف اني احبك واعترف اني حبيتك وعشقتك وليتني اشوفك واطمن عليك
.... وتمت على هالحاله لين صلاة العشا راحت وصلت ويا امها وتعشن ورقدت ..
وفي اليوم الثاني قامت نشيطه كالعاده ... وراحت للجامعه ويوم وصلت للجامعه
يت في نفس الوقت مياثي ولمحت من بعيد واحد يا ربي لحظه هذذذذذذا هذذذذا
جني اعرفه .... هني زاد نبض قلب مهرة وبقوه لين ما قالت هذا مب جنه
زايد ربيع عبدالله امبلا هو ... لالا معقول يكون اخوها لالا
يمكن واحد يشبهه .... لالالا يمكن اغلط اهو نفسه وهني لمح زايد مهاري وشافها وانصدم
وما صدق عمره وتم يطالعها ومياثي مستغربه منهم .... زايد ما حس بعمره ولا هي حست بعمرها الا لما زايد
طول على صوت الاغنيه بصوت عالي مسموح عالاخير وكانت الاغنيه
(( لو يسالوني عنك شلي جرالي منك في حبنا يا غالي قلب العنا هاونك ))
انتبهت مهاري ... وتم يطالعها زايد لين ما دخلت داخل وراحت مياثي تسلم عليها
مياثي : سلااااااااااااام
مهروووه : هلا وعليكم السلام
مياثي : بسالج سوال بس قولي الصج
مهره : مرتبكه اسالي ..
مياثي : ليش تميتي تطالعين خويه جيه جنج تعرفينه من قبل
مهره : خافت لا انا لالا انا ما اعرفه امم
مياثي: لا تلعبينها علي العبيها على هندي ... قولي الصج انا ربيعتج وصديقه عمرج
مهره : الصراحه .... وقالت لها السالفه من اول لاخر

وهناك زايد في السياره ما كان مصدق عمره معقوله هاي تكون ربيعه مياثي عيل
يقدر يتعرف عليها بسهوله ... والله واخيرا يالنا الفرج وحمد ربه واااااااايد انه اخيرا
التقى بهااا الغزاله ... صج حس بمعاناة العشاق ... وين كلامه اول كان يتطنز ويقول اي عاشق وحب كلها سوالف خرابيط
وبطاليه
لكن الحين عرف جيمة الحب والشوق واللهفة والحنين.....

في نفس الوقت قالت مهره لمياثي كل شي ...ومياثي ما ردت عليها
الا بابتسامه..



في بيت بو سعيد عم عبدالله ...
نزل سعيد من فوق .. ويلس ويا امه وابوه
بو سعيد : هلا ولدي بشر شو اخبار الكليه ؟
سعيد : الحمدلله يا يبه ماشي الحال
ام سعيد : انتبه على دراستك .. وشد حيلك
سعيد : انشاءالله يا امايه...الا يبه وامايه ... انا ابا اتزوج
ام سعيد : والله هذي الساعة المباركه
ابو سعيد : بس مب الحين انت كمل دراستك واشتغل.... عقب خذ بنت الحلال
سعيد :........
ام سعيد : ليش تبا وحده معينه
سعيد : هي ابي نوف بنت عمي
ابو سعيد : والله زين انت اولى فيها من الغريب ..
ام سعيد : تستاهلك يا سعيد بعدين هي شو ناقصها بنت جمال ودلال وكفايه انها بنت عمك
سعيد : وانتوا صاجين وانا ابيها هي وبس وما باخذ حد غيرها
ابو سعيد : ليش تحبها لهالدرجه
سعيد : يبه بصراحه احبها موت
ام سعيد : هههههه يا حظج يا نوف
كلهم ههههههههه
ابو سعيد : عيل خلاص برمس ابو عبدالله عن كل شي وبقوله ان سعيد يباها
سعيد : انزين يا يبه


..........
في بيت بو عبدالله ....
كان بو عبدالله و مهره وعبدالله ونوف وشوق يالسين ويا امهم .... وهم يسولفون
يرن التلفون يروح عبدالله يشل التلفون
عبدالله : الووو
ابو سعيد : السلام عليكم
عبدالله : وعليكم السلام هلا عمي
ابو سعيد : هلاااا ولدي اشحالك واشحال اخوانك
عبدالله : بخير يسرك الحال.....وانتو اشحالكم
ابو سعيد : تمام الحمدلله يا وليدي
عبدالله : تبا ابوي؟
ابو سعيد : يا ريت والله
عبدالله : دقيقه عمي.... يبه تعال عمي يباك
ابو عبدالله نش وسار يكلمه
ابو عبدالله : يا مرحبا بك
ابو سعيد : هلا والله ياخوي... اشحالك
ابو عبدالله :بخير الحمدلله اشحالك انت
ابو سعيد : تمام الله يسلمك.... اسمع اخويه بغيت اقولك تراي اليوم يايين عندك
ابو عبدالله : حياكم البيت بيتكم
ابو سعيد : تسلم ... بنيكم العصر
ابو عبدالله : حياكم والله
ابو سعيد : الله يحييك
ابو عبدالله : عيل نشوفكم العصر
ابو سعيد : انشاءالله .....يالله مع السلامه
ابو عبدالله : مع السلامه
وخبر ابو عبدالله عياله ان عمهم ويا عياله يايين اليوم ... العصر

ويا العصر ويا عمهم وعياله بيت بو عبدالله...
ودخلوا عليهم ... وقاموا البنات وسلموا على عمهم وزوجته
وبعدين راحوا عسب يسلمون على عيال عمهم
ونزلت نوف من فوق
نوف سلمت على الكل الا سعيد كانت تستحي موت منه وكانت تحبه
وتبادله الشعور وكانت تتمنى انه يكون من نصيبها
يت نوف وراحت سلمت على سعيد
نوف : السلام عليكم
سعيد : هلا والله وعليكم السلام
نوف : سعيد اشحالك ؟
سعيد : بخير الله يسلمج... اشحالج انتي
نوف : بخير يسرك الحال يالغالي
سعيد : وشخبارالدراسه ؟
نوف : الحمدلله تمام ماشي الحال
سعيد : شدي حيلج
نوف : انشاءالله وانت بعد شد حيلك
سعيد : انشاءالله
بعدين قاموا البنات وساروا غرفة مهرة تموا مهرة وخواتها يسولفون ويا بنات
عمهم ...
ويلس بو سعيد يرمس بو عبدالله عن نوف وانه سعيد يبيها
بو عبدالله : والله زين خلاص عيل ..
بو سعيد : لا انا اباك تاخذ شور بنتك وتشوف اذا هي تباه ولا لا
بو عبدالله : انشاءالله اكيد بسالها ..
وتموا يسولفوون ويا بعض ...

=======

يلس زايد مرة ثانيه يفكر في مهاري ودخلت عليه مياثي وهو يالس
في غرفته بروحه
مياثي : زيود
زايد : هلا.... انتي متى دخلتي ؟
مياثي : ههههه انت اللي سرحان وما تدري بالدنيا... في شو كنت تفكر جيه
زايد : لا ماشي
مياثي : ترا امايه كله تشتكي منك ...
زايد : امايه !! ليش شو تقول ؟
مياثي : تقول يعني انك كله سرحان وتعبان وحالتك حالة كل يوم حالتك تزيد
وانك ما تاكل مول
زايد تضايج ..... وقال : ما ادري
مياثي : شو اللي ما تدري ؟؟ انته شو بلاك هالايام ؟
زايد : ما قدر يكتم اكثر من جيه وخصوصا انها اخته وما يخبي عنها شي قالها انا احب احب احب بصوت عالي
مياثي : فجت عيونها تحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
زايد : هيه انا اتعذب كل يوم عشانها
مياثي : ومن هاي سعيدة الحظ؟
زايد : ربيعتج مهرة
مياااثي : هااااااااااااااااا مهااااااري ؟
زايد : هيه
مياثي : فرحت لمهاري لانها كانت تعرف ان مهرة تحبه
زايد : مهاري ليش فرحانه انا زعلان وانتي شاقة بوزج...
مياثي : بقولك شي بتفرح له واااايد وايد
زايد : هه ( ضحك ضحكة استخفاف (وقال شو اللي يفرحني يا حسرتي ...
مياثي : لا شي اكيد بتفرحله شي يتعلق بمهاااري
زايد : هااااااه مهاري قولي ولي يرحم والديج
مياثي : بشرط ....
زايد: بلا شروط يالله قولي
مياثي : ما بقول
زايد : مياثي بتقولين ولا اسبوع الياي ما بوديج بوظبي
مياثي : اممممممم لا بتوديني امايه قالت لك وابوي بعد
زايد : بتقولين ولا افلعج بالجلاس على راسج
مياثي : انزين انزين لا تعصب


مزيونة الخبر غير متصل  
قديم 06-18-2004, 01:30 AM   #2 (permalink)
مزيونة الخبر
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية مزيونة الخبر
 
--------------------------------------------------------------------------------

وهذي الحلقه الــثانــيــه

=============

مياثي : تدري شو هو الخبر ؟
زايد : مياثي قولي ولا ترفعين ضغطي
مياثي ..:مهرة تحبك اليوم قالت لي هالكلام
زايد فج عيونه وما صدق وتم يطالعها وهو يقول حلفي
مياثي : والله والله والله
ما حس بعمره زايد من الفرحه حتى انه قام .... من مكانه وقام ينطط على الشبريه
شرات اليهال وهو يقول تحبني تحبني تحبني
مياثي استغربت عمرها ما شافت اخوها وهو فرحان جيه
مياثي : لهالدرجه فرحان ؟
زايد: اكيييييد بطير والله من الفرحه هيييييه يااااي تحبني حبيبتي
مياثي : انت لهالدرجه تحبها ومتشقق
زايد : مهما اقول ما اقدر اعبر هاي حبها يجري بعروقي
مياثي : ههههههههههه شاعري
زايد : هههههه يضحك من قلبه الرقيق... عيل كل يوم بوصلج وخلي الدريول يرتاح
مياثي : صج ؟
زايد : هيه عسب اشوفها كل يوم
مياثي : بل يعني عشانها هااااه
زايد : عيل عشان سواد عيونج ههههههه
مياثي : هيييه معليه براويك
زايد : ههههههههه
مياثي :ههههه
ويرن تلفون زايد ...
زايد : الووو
حميد : هلا زيود اشحالك
زايد : بخير يعلك بخير ... وانت شخبارك
حميد : بخير يالحبيب.... اقول ترا الشباب دازيني عسب ارمسك تيي ويانا العين مول اليوم
زايد : خلاص بيي
حميد : قول والله
زايد : والله شو بلاك
حميد : هههه غريبه والله ...زايد يي ويانا والله غريبه كل مرة تقول انك ما تبا تيي
وكله حابس عمرك
زايد : ههههههه هذا اول بس تغير الوضع
حميد : شو صاير ؟
زايد : ماشي جلب ويهك خلاص قلت بيي وياكم
حميد : ههههههه شو صاير صج
زايد : لا ترز ويهك يالله انجلع هههههههه
حميد :ههههههههههه اوكى عيل برايك... بروح اتصل في عبدالله بشوفه بيي ولا لا
زايد : اوكى
حميد: باي
زايد : باي

......

في بيت بو عبدالله وخلاص بو سعيد وعياله روحوا
بو عبدالله رمس ام عبدالله بكل شي عن سالفة سعيد
ام عبدالله : والله من متى وانا انتظر هاللحظه واخيرا بفرح ببنتي
ابو عبدالله : الحين انتي روحي رمسي بنتج ويصير خير
ام عبدالله : انشاءالله.. وسارت عن نوف ودقت الباب ويلست عندها ترمسها
وقالت لها كل شي
ام عبدالله : هاه موافقه ؟
نوف : مستحيه ومحمره ومب عارفه شو تقول وهي اصلا تموت فيه
ام عبدالله : شو قلتي ليش مستحيه عادي انا امج
نوف : موافقه
ام عبدالله : اكيد ولا بس جيه كلام
نوف : لاااا اكيد موافقه امايه انا اصلا احبه
امها : تحبينه وليش ما تقولين
نوف : الله هداج اقول حق من
امها : على الاقل حقي
نوف : امايه انا استحيت اقولج
امها : عموما الف الف مبروووك
ام عبدالله تحظن بنتها فديتج ... وتقوم امها وتيبب وكل اللي في البيت يسمعها
بسرعه نشوا وساروا حجرتها كلهم تيمعوا وقالوا شو السالفه
وقالت لهم ام عبدالله كل شي
عبدالله كان بيطلع بس يوم سمع امه تيبب طلع فوق وهو يركض وعرف السالفه
وفرح لاخته وقالها الف الف مبروك وحبها على راسها
وبعدين الكل طلع عنها
وتمت هي طايره من الفرحه ومن كثر ما هي فرحانه نزلت دموع الفرررررح
وا خيرا يه اليوم اللي كنت انتظره على احر من الجمر
وخبرت ام عبدالله ابو عبدالله وهو بعد استانس
وقررانه يخبر بو سعيد باجر....
سعيد كان وايد يفكر ينطر الخبر ويدعي ربه انه ما ترفضه ....
سار عن امه ..
سعيد : امايه رمستوا عمي عن سالفة الزواج
ام سعيد : هي يا وليدي وقالوا بيردون الخبر باجر
سعيد : ياربي انا شو اللي يصبرني لين باجر... امايه ادعي انها ما ترفضني
ام سعيد : لا ما بترفضك انشاءالله ... هي اكيد بعد تحبك مثل ما تحبها
سعيد : يا رب الله يسمع منج

في بيت بو عبدالله الكل درا بالسالفه الا مهرة كانت راقده وقامت وخبروها ... وفرحت وايد
وسارت حق نوف
مهرة : واخيرا يا نوف حصلتي اللي تبينه
مهره كانت تدري ان نوف تحب سعيد ...
نوف : هي والله
مهره : الف الف مبروك يا حلوة
نوف : الله يبارك في حياتج يا رب... وعقبالج انشاءالله
مهره بصوت واطي وايد : انشاءالله الله يكتب لي نصيب في زايد يا رب مثل ما كتب ...... لج نصيب في سعيد
نوف : شو تقولين؟
مهره : هههههههه لا ماشي... انزين انا بسير الحين يالله
نوف : اوكى
وطلعت مهره وهي تفكر في زايد
واتصلت من موبايلها على مياثي كان زايد عند مياثي في حجرتها لما رن التلفون
مياثي : الو
مهره : الوووو
مياثي : هلا والله مهااااااري
يوم سمع زايد مهااااري نش وراح يلس حذالها بغا ياخذ التلفون منها
بس مياثي عرفت شلون توقفه
مهره : اشحالج
مياثي: تمام وانتي
مهره :يسرج الحال
مياثي : مهاري لحظه
مياثي : زيووود قم من هني ياللزقه فج عني شو بلاك من عرفت اني اكلم مهرة وانت تير عني التلفون
مهره: طاح قلبها يوم سمعت هالكلام ...... واستحت
وهو بعد استحا وايد وقال حق مياثي بصوت واطي براويج يالدبه

تمت مياثي ويا مهاري يسولفون وزايد مب راضي يفج عن اخته .... الا بعد ما بندت مهاري عن مياثي ...
وتم يسال زايد مياثي كل حرف قالته مهاري ومياثي قالتله كل شي بالتفصيل الممل ... وبعدين سار عسب يطلع ويا ربعه.....

.....

في العين مول والربع متجمعين ... رباعه
زايد : هلا والله بالشباب
كلهم : هلااااا والله وين الناس يالقاطع
زايد : موجودين عايشين ناكل ونشرب
عبدالله: اشحالك يالقاطع
زايد : بخير والله .....اشحالكم انتوا
عبدالله : بخير الله يسلمك
عبدالله: وينك لا حس ولا خبر
زايد: ظروف
حميد : اي ظروف هاي اللي تبعدك عنا.... الا بسالك ليش جيه متشقق ياينا من الفرحه
زايد : ههههههههه مالك شغل
الربع : الله من زمان ما شفنا هالضحكه شسالفه صج ؟
زايد : ماشي ...انزين قوموا نتمشى
كلهم : قمناااااا
=============
في يوم الثاني ... نشت مهره عسب تسير الكليه ... واتجهزت وراحت ويا الدريول
ويوم وصلت .... يت مياثي في نفس الموعد اللي تجيله كل يوم وشافها زايد وتخبل وسرح فيها
وكان شاري ورود حمرا حق مهره....
ويوم نزلت مياثي عطاها اخوها الورود .... وسارت مياثي عند مهاري
مياثي : هلا مهاري اشحالج
مهاري : بخير الله يسلمج
مياثي : هااااج هالورود من زايد
مهاري: قولي والله انتي بس
مياثي : والله

مهاري : طارت من الفرحه .... وتمت تغني ...(( جماله سالب الناظر وذاب بحبه الشاطر سلب عقلي وانا احبه واموت بنظرات عيونه ))
فدييييييت عيونه
تمت مياثي تضحك ....

مياثي : تصدقين امس وانا ارمسج ابدا ما خذت راحتي كان لاصق فيني مب راضي يقوم عني مع اني سرت غرفتي وتم لاحقني
مهاري : والله يعني سمع كل شي
مياثي : يعني ... بس بعد ما بندتي ما رضى يطلع من الغرفه الا لما اقوله كل شي بالتفصيل
مهاري: فديته والله
مياثي : هههههه تتفدينه
مهاري : الا يعلني افداه بالغالي
مياثي : ههههههههه يا عيني على الحب

==========

في سيارة زايد سرح في مهره وتذكر اول لقاء له معاها لما دخلت عليه بالغلط
قال زايد في نفسه : يا ربي هذي احلى غلطة سوتها
وتم يفكر فيها الين ما انتبه وشاف الساعة فج عيونه يا ويلي اتاخرت على الكليه
وسار وهو طاير ...... وفي الطريج وهو مسرع سوا حادث ...
ويت الشرطه والاسعاف وتيمعوا النااااس
و دوه بسرعة المستشفى ....
في الكليه والشباب يالسين
عبدالله : حوووووه تاخر زايد وينه هذا
حميد : غريبه مب من عوايده
حمد : لا لا تخافون يبيي الحين
صقر : والله تعبنا ونحنا ندق جهازه مغلق
وبعد شوي الا تييلهم مكالمة تبلغهم ان زايد في المستشفى .....وخبروهم اي مستشفى
وساروا وهم طايرين
وفي المستشفى
الشباب : خير يا دكتور بشر ؟
الدكتور : اول شي الحمدلله على سلامته ...الحمدلله هو بخير الحين... صحيح كانت حالته خطيره لكن الحمدلله الله حفظه
الشبااااااب : انزين يا دكتور شو فيه الحين هو؟
الدكتور : عنده شوي كسر في يديه وشوي تعور في ريله
عبدالله : انزين نقدر ندخل
الدكتور : الحين هو تعبان وخلوه يرتاح تعالوا العصر
حميد : والله انا مب ساير بتم هني الين ما اشوفه
حمد : وانا بعد
عبدالله : وانا بعد مب ساير
صقر : وانا وياكم على طول الخط
الدكتور : يلستكم ما منها فايده روحوا الحين وخلوه
الشباب : مب سايرين الا لما نشوفه قلنا... وبعد ما حنوا على الدكتور وافق انهم يشوفونه
ودخلوا عليه وهو نايم كلهم تجمعوا عليه
الشباب : الحمدلله على السلااااامه زايد
زايد : قام وفج عيونه ... ابتسم وقال : الله يسلمكم يا احلى رباعه
الشباب : اشحالك الحين انشاءالله بخير
زايد : الحمدلله على كل حال
وتموا عنده شوي وعقب طلعوا منه عشان يرتاح
عبدالله : انا بتم عنده وانتوا سيروا
صقر : عيل انا بروح وببلغ الربع الباقيين في الكليه وبقولهم ....
حمد : وانا بسير وياك
حميد : انا مب ساير بتم ويا عبدالله ...
وساروا صقر و حمد وبلغوا اللي في الكليه الكل اتفاجا بهالخبر وقالوا لازم نزوره اليوم العصر...
زايد كان ريال حبوب من كل شباب الكليه كانوا يحبونه لطيبته وطيبه قلبه .... وروحه المرحه.
زايد وحميد وهم في المستشفى يالسين بعد شوي يت ام زايد وابوه والام تبجي... شافوا عبدالله وحميد وعرفوا انهم ربع زايد لانه دوم يرمسهم عنهم ....
عبدالله عرف انهم اهل زايد
عبدالله : السلام عليكم
ابو زايد : وعليكم السلام ... ها بشر وليدي وين زايد
عبدالله : اول شي يا عمي الحمدلله على سلامته ومافيه الا العافيه انشاءالله ... وريحوا بالكم زايد بخير والحمدلله ... ومافي داعي انج تبجين يا ام زايد.. زايد بخير وهو داخل هالغرفه .........
مزيونة الخبر غير متصل  
قديم 06-18-2004, 01:34 AM   #3 (permalink)
مزيونة الخبر
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية مزيونة الخبر
 
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الحلقه الــــثــــــالـــــثــه ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
ام زايد : يعني الحين هو بخير ما فيه شي ....
عبدالله : الحمدلله بس شوي متعور بريله وفيه كسر في يده
ابو زايد : الحمدلله ان حالته مب خطيييره
ودخلوا عليه وحضنته امه وتمت تصيح عليه
زايد : يمه فديتج انا بخير والله
ام زايد : من شو صار لك الحادث
زايد : كنت مسرع لاني متاخر على الكليه
ابو زايد : شفت هاي نتيجة السرعة
زايد : يا يبه هذا مب وقته الحين هالكلام...
ابو زايد : الحمدلله على سلامتك يا ولدي والله انا ما بغيت اطلع لك سياره لاني خايف عليك من هالحوادث
زايد : المهم صار اللي صار
ودخل الدكتور عليهم
ام زايد : يا دكتور ما قلت لنا متى بيطلع .؟
الدكتور : بعد حوالي اسبوع انشاءالله
ام زايد : بل اسبوووووع وانا شو اللي يصبرني اسبوع يوم واحد بدون وليدي كانه شهر
زايد : فديتج والله يا يمه الله لا يحرمني منج يالله الا هي جم يوم واطلع انشاءالله
ابو زايد : الله يقومك بالسلامه
وطلعوا عنه وخلوه .... وتم عبدالله عنده وحميد عنده من صوب الثاني يالسين ...
رجعت مهاري البيت وهي فرحانه من قلبها بالورود
واتصل عبدالله حق امه وقالها انه مب ياي اليوم على الغدا....
مياثي رجعت البيت وخبرتها امها مياثي تمت تصيح وهي تقول : ابا اسير له ابا اسير اشوفه ...
ابو زايد : انشاءالله يالله قومي بنسير له الحين ...
وساروا له ....
واتذكرت مياثي مهاري وحليلها لو درت شو بتسوي
وقالت احسن ما اخبرها الحين ...

=========
في بيت بو عبدالله وهم يتغدون
بو عبدالله: عيل وين عبدالله
ام عبدالله : قال انه ما بي اليوم يتغدى لانه ربيعه زايد مسوي حادث وهو وياه في المستشفى
ابو عبدالله : خير انشاءالله .. اليوم بروح ازوره
مهاري : من سمعت هالكلام ينت وقامت من على الطاولة
ام عبدالله : مهاري وين سايره ما كلتي
مهاري : سارت ولا ردت على امها
ابو عبدالله : شو بلاها ما ترد ؟
ام عبدالله : ما ادري عنها بروح اشوفها
سارت الام تشوف مهاري ...
الام : مهاري مهاري شو بلاج قمتي ولا حتى رديتي علي
مهاري : هاه لا ماشي امايه ... بس نسيت شي
الام : شو نسيتي
مهاري : لا ماشي نسيت نسيت ان باجر علي امتحان ولا ذاكرت شي
الام : اها .... على الاقل ردي علي يوم ناديتج على الطاوله
مهاري : اسفه امايه فديتج والله ما انتبهت
الام : خلاص عيل ذاكري
من طلعت الام ومهاري قفلت الباب ويلست تصيييييح وتصيييييييييح من قلبها
واتصلت في مياثي وكانت في المستشفى عند اخوها
مهاري : الو
مياثي : هلا مهاري
زايد عرف انها تكلم مهرة
مهاري : وين زايد
مياثي : في المستشفى
مهاري : وهي تصيح حالته خطيره؟
مياثي : لالا اطمنى من هالناحيه بس تعور شوي
زايد خذ الموبايل من اخته ورمسها
زايد : الو
مهاري ما اتكلمت اتفاجات
زايد : الو مهاري
مهاري : ه هلا
زايد : شخبارج... انشاءالله بخير
مهاري : كيف اكون بخير وانت في المستشفى
زايد : لا فديتج انا بخير
مهاري : استحت منه ومن كلمة فديتج
تمت ساكته
زايد : مهاري ليش ساكته
مهاري :لا ماشي بس انا استاذن الحين
زايد : ادريبج مستحيه وايد بس مهاري بقولج شي انا احبج مووووت والله .... احبج حب ما تتخيلينه حبج اليوم خلاني سرحان وانا اسوق وانا اطير في السياره ولا ادري بعمري وانا افكر فيج ...
وحتى يوم سويت الحادث والله ما كنت افكر في اي شي الا انتي
مهاري تمت تصيح ما قدرت تمسك عمرها
مهاري : فديت روحك يا روحي
زايد فرح من قلبه هالمرة ... قالها انا اللي اتفداج لا تصيحين الله يخليج
مهاري : صدقني ما اقدر امسك عمري ..بخليك الحين
زايد : برايج
مهاري : باي
زايد : باي
وتمت مهاري تصيح وتصيح من كلامه هي ما تدري تصيح من الفرحه لانها كلمته ولا من الحادث اللي سواه......
ارتاح زايد لما رمسها وسمع صوتها ....وحس براحة عجيبه
وطلب من مياثي رقم مهاري
مياثي ما رضت تعطيه .... لكن زايد حلف انه ما يتصل فيها بس بيخلي رقمها عنده
وبعد اسبوع طلع زايد من المستشفى .... والحمدلله تشافى تماما ورجع لشباب والكليه
ورجع مثل اول واللي ساعده ان الكسر ما كان كبير كان بسيط
ورجع يوصل مياثي للكليه ....وتعود انه يشوف مهاري كل يوم .
وكل يوم يجيب لها هدية .... مرة اهدته مهاري ساعة حلووووة وصج استانس زايد وكان كل يوم يلبسها كانت غالية عنده ويوم يشوفها يتذكرها.....

=====
في بيت ابو عبدالله والكل على الطاوله
عبدالله : شخبار الكلية نوف
نوف : الحمدلله
عبدالله : وشخبار الثانويه شوق ؟
شوق : الحمدلله تمام
ام عبدالله : شدي حيلج يا بنتي نبي نسبة ترفع الراس
شوق : انشاءالله يا امايه
ابو عبدالله : ان يبتي نسبة عالية بسوي لج اللي تبينه
شوق : انشاءالله وبيكون شرطي ابي سياره
ابو عبدالله : شو تبين بالسياره عندنا دريول واخوج ما يقصر وجان تبين انا موجود
شوق : بس انا احب اعتمد على نفسي احب السواقة
ابو عبدالله : انشاءالله يا بنتي بس انجحي ويبي نسبة عاليه.
شوق : انشاءالله يا رب
ام عبدالله : على طاري خالكم اليوم بيي ويا عياله وعمكم بعد
مهرة : والله زين من زمان ما شفناهم ....
عبدالله : متى بيون ؟
ام عبدالله : اليوم العصر
عبدالله : زين ما بكون طالع

وكملوا غداهم .... العصر الكل وصل بيت بو عبد الله خالهم وعياله وعمهم وعياله
الكل يلسوا ويا بعض وتموا يسولفون البنات طلعوا فوق في غرفة شوق
وراحت مهاري تواعي نوف من الرقاد ..... قامت ولبست وتكشخت ونزلت وسلمت على خالها وعمها وسلمت عليهم كلهم يت تبا تسلم على سعيد كانت مستحيه وايد منه ومنزلة راسها طبعا ملجتها وياه بعد شهرين
نوف سلمت عليه
نوف : شخبارك سعيد ؟
سعيد : بخير يسرج الحال ....... اشحالج انتي
نوف : بخير دامك بخير
سعيد : دوم
نوف : وياك انشاءالله....
سعيد : وشخبار الكلية
نوف الحمدلله ماشي الحال....
نوف : انا استاذن الحين بسير فوق البنات يتريوني
سعيد : اوكى
وسارت نوف فوق عند البنات
و سعيد ويا عبدالله و خالد ولد خال عبدالله ويا اخوه فيصل طلعوا رباعة وساروا يتمشون

=====
عوشة (( بنت خالهم(( وشخبار الكليه وياج نوف
نوف : اففففف زفت والله من اشوف شكل الكليه ييلي اكتئاب حاد
عوشة : هههههههههه
لولوه : اونج تذكرين اول قبل لا تدشين الكليه .... يا حظ اللي في الكليه مرتاحين
نوف : ههههههه هذا اول المدرسة ارحم....
لولوه : ههههه لالا الكلية ارحم تذكرين ايام الشردات
مهرة : ههههههه والله ذكرتوني في ايام زمااااان
عوشة : يا ريتها لو ترجع ...
ضحى : الله لا يقولها شو كنا نسوي في الابلة نطلع لها قرون
مهاري : ههههههههه مساكين والله الابلوات
ضحى : مشكلتهم عاد هاي امنو قالهم يختارون هالوظيفة
مهاري : يترزقووون
ضحى : عيل يتحملون اللي ييلهم
مهاري : ههههههههههه صدق الله يعيينهم

وخذتهم السوالف لين الساعة 8 فليل وعقبها يو الشباب عشانهم بيرحون والكل سار بيته ....
ومرت الايااااااااااام
ويا يوم ملجة نوف وسعيد والكل فرحان .....وطبعا مهاري عزمت ربيعتها مياثي ...والكل كان مشغول ... في هاليوم ..
وسارت مهاري الصالون .... واتفقت ويا مياثي انها تيي الصالون وساروا ويا بعض مع بنات عمها وخوات مهاري
وطبعا الكل استانس بعد ما خصلت الملجة والكل رد لبيته .... الا ان مياثي خذتها السوالف ويا مهاري وخواتها وبنات عمها وتموا يسولفون ... وما حست بعمرها انها تاخرت عن البيت
وتم زايد يتصل في مياثي بس للاسف هي ناسية موبايلها في البيت .... فخاف على اخته وهو يحاتيها ودقات قلبه تزيد قال ما عندي غير اني اتصل حق مهاري ...
في البدايه تردد قال واذا كان اخوها عندها...لالالا مب معقوله اكيد بيكون مشغول ما بيلزق عند اخته ... قال ما ادري استحي ارمسها يا ربي مياثي هالخبلة وينها ما دقت علي
اممممم يالله باتصل غصبا عني وامري لله....
واتصل زايد وهو مرتبك شوي
و اول ما شافت مهاري الرقم استغربت امنو هذا
مهاري : الوو
زايد ( مرتبك( : الووو
مهاري : عرفت انه زايد وسكتت
زايد : اشحالج مهاري
مهاري قامت من عندهم وسارت البلكونه ترمسه : بخير الله يسلمك مهاري : اشحالك انت؟
زايد : بخير دام القمر بخير
مهاري : ضحكت ضحكة خفيفة بخجل
زايد : فديييييت هالضحكه انااااااا يا ويل حالي ....انا اسف لاني متصل هالوقت... بس حبيت اعرف وين مياثي تراها اتاخرت
مهاري : مياثي عندنا ...
زايد : والله زين خفت عليها .... حسبتها طلعت لانها نست موبايلها في البيت وبعدين هاي شلون ما تتصل وتصيف عندكم
مهاري : ههههه لا والله خذتنا السوالف وعادي يالسين نسولف وياها انا وخواتي وبنات عمي
زايد : انزين لو تسمحين ممكن ارمسها شوي ...
مهاري : بس تكفا لا تعصب عليها
زايد : عشانج بس
مهاري : لحظه ... ( واشرت لمياثي انها تلحقها يوم تطلع من الحجره ) وسارت مهاري ولحقتها مياثي
لولوه : مياثي وين سايره
مياثي : هاه لا ماشي الحين بيي بس سايره عند مهاري شوي وبرد
لولوه : اها عيل سيري
وسارت مياثي .... ورمست اخوها
مياثي : الو
زايد : يا الزفتة ليش ما اتصلتي وانا احاتيج
مياثي: والله خذتنا السوالف وما حسيت بعمري الا يوم اتصلت
زايد : والله انج ما تستحين تدرين الحين ساعة جم ساعة 12
مياثي: عادي بيت ربيعتي وهي مستانسة بوجودي
زايد : صج انج ثقيلة ادري انها ربيعتج بس مب جيه عاد معناته تصيفين عندها
مياثي : اقووووول لا تنازعني ولا بقول حق مهاري
زايد : انزين انزين خلاص يالله الحين انا بيي وبمر عليييج سامعة
مياثي : اوكى
زايد : باي
مياثي : باي
وبعد عشر دقايق كان زايد عن الباب وسارت مياثي ...

وكانت مهاري فوق في حجرتها يالسه تشوف زايد وهو تحت في سيارته ... الاكس فايف
بعدين سارت لبنات عمها وبنات خالها في حجرة نوف ...
عوشه : هاه مهاري كنتي ترمسين منو؟
مهاري مرتبكه : لا ارمس ربيعتي
عوشة : وليش قمتي ؟
مهاري : وين ارمسها في حشرتكم انتو كل وحده شاقة حلجها من الضحك
عوشة : هههههه ويييه لما رحتي لولوه ونوف تموا يحشون فيج حش
مهاري : افااااااا جذي يا لولوه وانا طول عمري ما اذكرج الا بالخير
لولوه : ايا النصابه يا عوشة انا كنت احش فيها ولا انتي يالدبه
عوشة : ههههههههه لا هاي نوف
نوف : انا مووووول عاد ما رمست عنج هاي عوشة البلوه
مهاري: هههههه يالدبه وتقصين علي بعد ...
لولوه : تعرفين شو قالت ؟
مهاري : شوووووووه؟
لولوه وهي تشوف عوشة: اقووووول عويش
عوشة : ههههه تكفين حبيبتي لا تقولين
لولوه : احينه صرت حبيبتج هاااااه
كلهم ضحكوا ...ولاحظت مهاري اختها يالسه بروحها وما تضحك وكانها تفكر في شي...
مهاري : شووووووق شو بلاج
شوق : هااه لا ماشي وابتسمت ابتسامة مصنعة
وقربت منهم وتمت تسولف وياهم ... اما ضحى كانت يالسه في الصالة تحت تشوف التلفزيون مسلسها المفضل
وقرروا بنات عمهم وخالهم يباتون عندهم الليله... ...وتمت مهاري تفكر في زايد وما يالها رقاد ولاحظت ان شوق مب راقده كانها سرحانه ولا تفكر في شي..... مهاري حاولت ترمسها
مهاري : اليوم في ملجة سعيد ليش ما شفناج وين كنتي ؟
شوق : بسم الله انتي بعدج صاحيه
مهاري : ما يالي رقاد ....
شوق : اها
مهاري : انزين ما جاوبتيني ..؟
شوق :لا ماشي كنت في حجرتي تعبت فجاه
مهاري :اها انزين بسالج سؤال .... مدري انا ملاحظه عليج اليوم كله سرحانه وحزينه ... حتى الملجة ما يتي حاسه انه في شي بس انتي ما تبين تقولينه لي.... لا تخبين علي انا اختج العوده واعرفج زين
شوق : تبين الصج
مهاري : وهذا اللي ابيه
شوق : انا كنت اصيح في حجرتي ... عشان جيه ما يت
مهاي : تصيحيييييييين؟؟؟؟؟؟؟ ليش شو صاير
شوق : انا احب سعيد ... واليوم ملجته
مهاري : تحبينه افا يا شوق .. تحبينه وانتي تدرين ان اختج تحبه
شوق : وياليت لو ان مشاعري بيدي غصبا عني
مهاري : المفروض ان اليوم تفرحين ملجة اختج
شوق : بس شو اقولج ........
مهاري : لا تقولين شي
شوق : بس انا يا مهاري احبه والله وكنت اتمناه يكون من نصيبي
مهاري : اذا ما خذتيه هذا بتلقين الف واحد يتمناج
شوق : بس وين بحصل اللي احبه
مهاري: صدقيني هاي مشاعر مراهقة ولا اكثر ولا اقل
شوق : ياريت والله تكون مشاعر مراهقة وما اكون صج صج احبه
مهاري : انزين قومي يالله خلينا ننزل تحت نشوف التلفزيون
شوووق : مالي خلق
مهاري : لا بتشوفين وياي يالله قومي
شوق : اوكيه يالله
وقاموا ونزلوا تحت عشان يشوفون التلفزيون حصلوا اخوهم عبدالله يالس ويا ضحى و نوف ..
عبدالله : هاه ما رقدتوا
شوق : لا ما يالنا رقاد
مهره : وانتوا شو مسهرنكم لها الحزه
عبدالله : ماشي توني ياي كنت عند عيال عمكم
ضحى : وانا ونوف ما يالنا رقاد تدرين شبعانين رقاد امس ..
وتموا يشوفون فلم اجنبي لين الفير بعدين كل واحد قام وراح غرفته...
اليوم الثاني عوشة ولولوه وعبدالله قاموا من وقت ...
اما عبدالله كان وراه مشاوير ولازم ينجزهم
وساروا يتريقون ... ويا بعض
عبدالله : هاه ماشاءالله عليكن ناشين من الصبح
عوشة و لولوه : مع اني رقدت جم ساعة لكني شبعانه رقاد.. وانت شو اللي مقومنك هالوقت
عبدالله : وراي مشاوير
عوشة : اهاااااا
عبدالله : يالله انا بسير الحينه تامروني بشي
عوشه: سلامتك
عبدالله : الله يسلمج... تبين شي لولوه
لولوه : هيييه
عبدالله : امري
لولوه : وانت راد ابيك تييب لي اسكريم من باسكن روبنز
عبدالله : هههه وين المقاطعه يا بنت عمي
لولوه : هههههه خل المقاطعه حقك الصراحه خاطري في اسكريمهم
عبدالله : خلاااص ما يصير خاطرج الا طيب بييب لج وبيب حق عوشه
عوشه : تسلم وما تقصر الحينه اقلب ويهك وعطنا مقفاك
عبدالله : ههههه انا اقول انا وانتي عمرنا ما نتفق في شي
عوشة : ههههههه يالله يالله الظاهر عطيناك ويه زياده اقول اذا ما ادل وين الباب بدليك
عبدالله : ههههه لا لا ما يحتاي ادله
عوشة : عيل يالله اذلف
عبدالله : ههههه والله سوالف عيل برايكن
لولوه: يالله مع السلامه
عوشة : بحفظ الله
عبدالله : الله يسلمكم
وبعد نص ساعة قامت نوف ومهاري و ضحى ...
لولوه : صباح الخيييييير جان ما قمتوا بعد
ضحى : تطنزين حضرتج والله نحنا تمينا سهرانين عسب جيه
عوشة : سهرانين شو تسوون ؟
نوف : كنا نشوف فلم اجنبي
مهاري : اقول وين عبود؟
لولوه : توه قبل نص ساعة سار قال عنده مشاوير
مهاري : اها
عوشة : يالله ما بتتريقون
مهاري : انا مابي مالي نفس
شوق : وانا بعد
عوشة : هااه شوق ما بتتريق لالالا مب من عوايدها اكيد هي مب صاحية ولا تعبانه
شوق : ليش يا حظي شو قالولج عني جيه شراتج انا ما استغني عن الاكل ولا مب جايفة خير
عوشة : هههههههههه بل بل كلتيني ... لالا ما قلت جيه فديتج انا
شوق : شوفوا من يالس يتفداني انتوا
عوشة : عيل خلي سعيدان يتفداج
نووووف : هاااااااه جني سمعت طاري سعييييدان حبيباتي هذا ريلي بعد جم شهر بيصير
عوشة : هههه انزين ما قلنا شي يوم بيصير ريلج عقب تكلمي
نوف : مالت عليج فديته انا سعووووودي
لولوه : ههههه مشكلة اللي مب جايفين خير
مهاري : ههههههههههههههههاي
ضحى :هههههههه والله انكم سوالف
عوشه : عيل يالله قوموا نتريق تراني بعدني يوعانه كنت استحي اكل جدام عبدالله
نوف : افا هذا ولد عمج عادي
عوشة : عاد تعرفين انتي بعد انا استحي من كل حد
ضحى : انتي لو فيج ذرة حيا زين بعد
الكل : هههههههههههاي
عوشة : جذيه يا ضحى انا ما فيني حيا
ضحى: لا فديتج والله امزح
مهاري : وين شوق ؟
نوف : راقده بعدها
لولوه : انزين يالله ما بتقومن
مهاري : يالله
وقاموا ساروا يتريقون ....
بعد ساعتين رجع عبدالله ... وقامت شوق وشافهن يالسين في الميلس يسولفن
عبدالله : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام والرحمه
عوشه : هاه ييت
عبدالله : شرات ما تشوفين
عوشة : انزين وين الايسكريم
عبدالله : حطيته في الثلاجه جان تبين سيري يبيلج
عوشة : انزين مشكور
عبدالله : العفو
مهاري : عبووووود
عبدالله : امري
مهاري : الله يخليك اليوم ودني العين مول ابي اشتري شويه اغراض
عبدالله : انتي كل اسبوع تروحين ما تشبعين من العين مول
مهاري : مدري بس احب هالسنتر
عبدالله : خليه وقت ثاني
مهاري : تكفىىىى
عبدالله : بعدين
مهاري : الله يخلييييييييك
لولوه : هيه بنسير وياج عقب انت فرنا بيتنا
شوق : شو رايكن تباتون عندنا الليله بعد
نوف : حلوه الفكره شو رايكن
مهاري : اصلا بيباتووون غصبا عنهم
ضحى : هيه انتوا قرروا ونحن ننفذ
عوشة : عيل بتصل حق امايه بعدين بقولها اكيد بتوافق
نوف : اوكى
عبدالله : بس مب متفيج اوديكم المول
ضحى : لا تدلع يا ولد العم
نوف : يالله عاااااد نبي نطلع ملينا
شوق : تكفاااااااااا اخويه
عبدالله : خلاص امري لله
مهاري: واخيييرا
عبدالله : العصر بوديكن المول
نوف : اوكى
انزين يالله انا بروح فوق شوي اتسبح
وسار عبدالله تسبح و خلهن يسولفون وبعد ما خلص قال خلني ايلس على النت شويه
ودخل النت وفتح المسن لقى اضافه من ايميل بنيه استغرب من هذي ؟؟...
قال خلني اضيفها واشوف شو تبي
عبدالله : السلام عليكم
المزيونه : وعليكم السلام والرحمه
عبدالله : اشحالج
المزيونه : بخير حبيبي
عبدالله : من انتي؟
المزيونه : انا وحده معجبه فييييييييك
عبدالله : معجبة فيني ليش انتي تعرفيني ولا تعرفين شكلي عشان تقولين معجبه فيك
المزيونه : اعرفك واعرف شكلك بس موبايلك لا ممكن تعطيني اياه فديتك انا صج احبك انت ليش ما تفهم
عبدالله : لو سمحتي اختي الزمي حدودج وعن حركاتج هاي البايخه....
المزيونه : انا احبك انت ليش جيه قاسي ارجوك افهمني انا عمري ما حبيت حد غيرك انا اصيح ليل نهار وما تغفى عيني ارجوووووك افهمني انا احبك وعمري ما قلتها لغيرك ارجوك
عبدالله انكسر خاطره لجل هالبنيه وقال بشوف برمسها وبعرف شلون عرفتني ومن وين ..؟؟ وكيف؟
عبدالله : اوكى اتصلي على هالرقم ((..........))
المزيونه : مشكووووور انا مب مصدقة صج ولا جذب حلم علم الله اعلم
عبدالله : اتصلي الحينه
المزيونه : اكيد احينه بتصل
دق موبايل عبدالله وعلى طول رد
عبدالله : الوووووووووو
زايد :وااااااهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ههههههههههه صاااادوه يالمغازلجي
عبدالله اتفاجا من زايد : الله يغربلك يا شيخ
زايد : هههههههههههههههههههههههههه معليه يا القدوه يالمثالي بقولها حق الشباب هههههههههههه
عبدالله : الله يلعن ابليسك يا زايد ياخي والله انك كلب منت هين
زايد : ههههههههههههه هيه بعد ما سويتها فييييييك رديتها لك شرات ما سويت فيني ذاك اليوم
عبدالله : ههههههههههههههههه الله يخس ابليسك لين الحين تذكر
زايد : واذكر بالتفصيل بعد وحليلي انا يالس على البحر في نص الليل وبروحي وانت تييلي بالعبايه والشيلة وتخرعني هههههههههههههه تحريتك جني يا ريال
عبدالله : هههههههههههه الله يغربلك بس كيف لما اتصلت لي ما طلع زايد؟؟؟؟؟؟؟؟
زايد : هيه غيرت الرقم وحبيت اسوي فيك مقلب صغير
عبدالله : مقلب صغير ويا ويهك والله كسرت خاطري على المسن وانت تترجاني وانا اقول من هاي الخبله
زايد : ههههههههههههه خبله هااااااه هاي انا الحينه الخبله
عبدالله : هههههههه وزووووووود .......


انتظروا التكمله قريب باذن الله ولا تنسونا بالردود
مزيونة الخبر غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103