تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

(( المقامـــ رة ))

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-16-2009, 08:13 PM   #1 (permalink)
اميرة الاحلام
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية اميرة الاحلام
 

ADS
(( المقامـــ رة ))






صعدَ مئةَ درجة وهوَ يلهث ولا زالَ أمامهُ خمسونَ خطوة أخرى ليصعد
.. تمنى لو انهُ يملك جناحين يحلق بهما ليصلَ السطح بسرعة. لهفتهُ
كانت واضحة وضوحَ الشمس..أخيراً بعدَ مشقة تخللها تنفسهُ اللاهث وصل.


وقفَ على حافة السطح ينظرْ للعمارة المقابلة وعلتْ وجههُ علامات إكتئاب واضحة
"هل أستطيع قنصهُ من هنـــا ؟ العلو شاهق.." نظرَ بابتسامة شاحبة لبندقيتهِ
اللامعة التي تستعدْ لمغازلة الضحية المرتقبة .بقيَ واقفا هناكَ يراقبهُ
مراقبةَ النسرِ للضحية.

منظارهُ أظهرهُ بوضوح تام ..يجلس على الكرسي الوثير وبأحضانهِ يجلس
طفل صغير يقرأ لهُ شيئا ما ويبتسم.
تذكرَ إبنهُ الصغير الذي يقبع راقداً بالمستشفى ما بينَ الحياة والموت.


لمعتْ بخيالهُ صورتها وترددتْ باعماقهُ كلماتها الساخطة :" أقتلْ والد طفلي
وسأمنحكَ المال الوفير وأتكفل برعاية إبنكَ الى أن يشفى." تذكرَ عينيها الغاضبتين
والممتلئتين حقدا لرجلٍ لا يعرفهُ .


فجأة رأى صورتهُ بذاكَ الاب..ضربَ رأسهُ بحافة البندقية حتى سالت دماءهُ وغطت
وجههُ الكئيب . نظرَ لذلكَ الاب مرةً أخرى ورأهُ يحضنُ طفلهُ وهوَ يقبلهُ بقوة وكانهُ كانَ
يعلم بدنو أجله ثم يهمس لهُ ليبتديء الطفل بالقهقهة عاليا..

أخرجَ الموبايل من جيبِ بنطاله وأستخدمَ الارقام التي أعطتها لهُ
وقالَ لها بحرارة : " سيدتي إصعدي لهنا بسرعة ، أريدكِ أن تشاهدي شيئاً مــــا
..لا تتاخري علي.."
جاءهُ صوتها منَ الجانب الآخر : "خمسُ دقائق وأكونُ عندكَ. كنتُ أعلم أنكَ
ستحتاجني لهذا صعدتُ معظم الدرج .."
_ "يا سيدة ، أنتِ تستعدين لكل شيء " قالَ لها بمرارة واضحة .
_" إلا شيء وأحد لم أستعد لهُ ..."
_ "ما هوَ ؟ "
_"سأخبركَ لاحقاً حينَ تحينُ الفرصة الملائمة . "
_"لا تتاخري كثيرا ..أنا بانتظارك."
_"ُعد للخمسة وساكونُ عندك . "

وما ان وصلتهُ بجسمها الرشيق وخطواتها الواثقة حتى رمى السلاحَ بينَ يديها
وقالَ لها : " أطلقي الرصاص عليها معا. "
تناولت منهُ المنظار والسلاح وقالت لهُ : "حسناً. "

نظرت للعمارة المقابلة ثمَ قالت لهُ : "لا يوجد أحد بالغرفة لقد إختفيا."
_ "لو كنتُ مكانكِ يا سيدة لعدتُ لزوجي وأبني فأنتِ تملكينَ كنزاً ثمينا
وإنْ أطلقتِ الرصاصة الاولى فستصيبينَ قلبكـــــــ ."

توجهت بنظراتها اليهِ وفجأة إبتسمت وهمست لهُ : "يا سيدي أنتَ رجلٌ
طيبٌ ولكنكَ عنيد .. لقد أريتكَ زوجي وأبني في لحظة من لحظاتهما الجميلة
بدونِ علمٍ منهما حتى أعطيكَ فرصة للتفكير ..ولم اكن أعتقد ولو لثانية أني
أغامر بحياتهما لاني واثقة تماما أنكَ لن تقدم على قتل احدهما، لانَ عاطفتكَ أقوى
من كل كنوز الدنيا ..لقد سلمتكَ روحي حينَ كذبت عليك. لقد أقنعتَ نفسكَ
أنكَ ستغدو قاتلاً ماجورا_ تنهي اولاً حياة زوجي بدمٍ بارد إستعداداً لانهاء
حياة ذلكَ الشاب الذي دهمَ إبنكَ بسيارتهِ ولكنكَ لم تتوقع وجودَ الطفل، هيا
معي الان لاريكَ شيئاً ."

أمسكتْ يدهُ المتشنجة وقادتهُ للجهة الاخرى من السطح وقالت لهُ : " هنا المصعد
الذي حضرت منهُ حتى اختصرَ المسافة بالوصول اليك..هيا بنا .."
ركبَ بجانبها بسيارتها التي إنطلقت بسرعة لتسابقَ الريح .. وما ان وصلا
لمنزلٍ ما حتى ترجلت بخطوات رشيقة وقرعت على باب ذاكَ المنزل.
فتحَ لها الباب شاب لم يتجاوز التاسعة عشرَ ربيعا ، ما ان رأى الوالد حتى
أجهشَ بالبكاء الحارق ..قالَ من خلالِ دموعه:" منذُ صدمتُ إبنك وانا
أتالم..تامل يدي اليمنى لقد هشمت عظامها عقابا لي وحتى لا أقود سيارة
أخرى ما حييت..بالرغم من انني قضيت عقوبتي ولكني لن أسامح نفسي أبدا..
كنتُ مسرعا في حينها لاحضار الدواء لوالدتي التي كانت بحالة سيئة للغاية ولم
أتوقع أن يقفزَ إبنك لمنتصف الطريق.. أخبرني سيدي ..أخبرني باللهِ عليك
كيفَ أكفر عن ذنبي ؟ هذهِ السيدة الاميرة وعدتني أن تحضركَ لي حتى أعتذرَ
منكَ .. سامحني..سامحني. "
ضمهُ الاب لصدرهِ بقوة وبحنان .. بكيا معا لساعاتٍ طوال فكليهما تشربَ
من نفسِ كأس المرار ..

إرتسمتْ في مخيلة الاب ثلاث صور _ذاكَ الطفل الذي ينعم باحضانِ والده..
وإبنهُ المسجى بالسرير وصورة ذاكَ الشاب المحطم والذي فقدَ رغبته بالحياة.

وفجاة دوى صوت إطلاق رصاص إرتجتْ لهُ جدران البيت كشاهدة على سقوط قلب.



اميرة الاحلام غير متصل  
قديم 01-17-2009, 06:20 PM   #2 (permalink)
قتلتني همومي
رومانسي مرح
مشاغب
 
الصورة الرمزية قتلتني همومي
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى قتلتني همومي
يعطيكي الف عافيه خيتي استمتعت فيها سلمت يداكي على الطرح الجميل

تقبلي مروري المتواضع
قتلتني همومي غير متصل  
قديم 01-17-2009, 06:33 PM   #3 (permalink)
دلوعة الموسم
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية دلوعة الموسم
 
حلوة القصة مررررررررررررة تسلم يدك
تحياتي
دلوعة الموسم غير متصل  
قديم 01-17-2009, 06:39 PM   #4 (permalink)
احلى ايرانيه
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية احلى ايرانيه
 
يسلموووووووووووووووووووو
احلى ايرانيه غير متصل  
قديم 01-18-2009, 05:49 AM   #5 (permalink)
نزفLمشاعر
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية نزفLمشاعر
 
يسلموووووووووووووووووووو
نزفLمشاعر غير متصل  
قديم 01-18-2009, 05:50 AM   #6 (permalink)
نزفLمشاعر
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية نزفLمشاعر
 
يسلموووووووووووووووووووو
ط
نزفLمشاعر غير متصل  
قديم 01-18-2009, 05:51 AM   #7 (permalink)
نزفLمشاعر
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية نزفLمشاعر
 
يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووو
نزفLمشاعر غير متصل  
قديم 01-18-2009, 05:52 AM   #8 (permalink)
نزفLمشاعر
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية نزفLمشاعر
 
يسلموووووووووووووووووووو
طة
نزفLمشاعر غير متصل  
قديم 01-18-2009, 11:44 AM   #9 (permalink)
اميرة الاحلام
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية اميرة الاحلام
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قتلتني همومي مشاهدة المشاركة
يعطيكي الف عافيه خيتي استمتعت فيها سلمت يداكي على الطرح الجميل

تقبلي مروري المتواضع


نورت قصتي بهذا التواجد

الاكثر من رائع

الذي أسعدني للغاية

أرق تحياتي لك
اميرة الاحلام غير متصل  
قديم 01-18-2009, 01:13 PM   #10 (permalink)
فدفودة_عسل
رومانسي فعال
 
عزيزتي أميـــرة ...

دومــــاً تفاجئينـــا بالجديــــد ...

واليوم ...كنت هنا أقـــرأ فن الإبـــداع في صيـــاغة الروايـــة

قصـــة كانت حقــاً مؤثـــرة ,,,,ونهايــــة مجهــــولة...

تذهب بعقل القــــارئ لوضــــع نهـــاية للقصة في مخيلته

دمتي يا رااائعة ...متألقة في سماء الأدب العربي

تقبلي مروري ....ودمتي بخيـــر ومحبـــة
فدفودة_عسل غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 04:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103