تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

كانت داعية واصبحت عاشقة في غرف الدردشة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2009, 09:37 PM   #1 (permalink)
كاسندرا
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية كاسندرا
 

ADS
كانت داعية واصبحت عاشقة في غرف الدردشة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

تحكي 'س.م' قصتها مع غرفة المحادثة فقالت: أنا
فتاة جامعية عمري 30 عامًا, كنت أدخل المنتديات
الشرعية بهدف الدعوة إلى الله, وكانت لديّ الرغبة
أن أشارك في حوارات كنت أعتقد أنها تناقش قضايا
مهمة وحساسة تهمني في المقام الأول وتهم الدعوة
مثل الفضائيات واستغلالها في الدعوة, ومشروعية الزواج
عبر الإنترنت ـ وكان من بين المشاركين شاب
متفتح ذكي، شعرت بأنه أكثر ودًا نحوي من
الآخرين, ومع أن المواضيع عامة إلا أن مشاركته
كان لدي إحساس أنها موجهة لي وحدي ـ ولا
أدري كيف تسحرني كلماته؟ فتظل عيناي تتخطف أسطره
النابضة بالإبداع والبيان الساحر ـ بينما يتفجر في
داخلي سيل عارم من الزهو والإعجاب ـ يحطم قلبي
الجليدي في دعة وسلام, ومع دفء كلماته ورهافة
مشاعره وحنانه أسبح في أحلام وردية وخيالات محلقة
في سماء الوجود. ذات مرة ذكر لرواد الساحة أنه
متخصص في الشؤون النفسية ـ ساعتها شعرت أنني
محتاجة إليه بشدة ـ وبغريزة الأنثى ـ أريد أن
يعالجني وحدي, فسولت لي نفسي أن أفكر في
الانفراد به وإلى الأبد ـ وبدون أن أشعر طلبت
منه بشيء من الحياء ـ أن أضيفه على قائمة
الحوار المباشر معي, وهكذا استدرجته إلى عالمي
الخاص. وأنا في قمة الاضطراب كالضفدعة أرتعش وحبات
العرق تنهال على وجهي بغزارة ماء الحياء, وهو
لأول مرة ينسكب ولعلها الأخيرة.



بدأت أعد نفسي بدهاء صاحبات يوسف ـ فما أن
أشكو له من علة إلا أفكر في أخرى. وهو
كالعادة لا يضن عليّ بكلمات الثناء والحب والحنان
والتشجيع وبث روح الأمل والسعادة, إنه وإن لم
يكن طبيبًا نفسيًا إلا أنه موهوب ذكي لماح يعرف
ما تريده الأنثى..


الدقائق أصبحت تمتد لساعات, في كل مرة كلماته
كانت بمثابة البلسم الذي يشفي الجراح, فأشعر
بمنتهى الراحة وأنا أجد من يشاركني همومي وآلامي
ويمنحني الأمل والتفاؤل, دائمًا يحدثني بحنان وشفقة
ويتوجع ويتأوه لمعاناتي ـ ما أعطاني شعور أمان
من خلاله أبوح له بإعجابي الذي لا يوصف, ولا
أجد حرجًا في مغازلته وممازحته بغلاف من التمنع
والدلال الذي يتفجر في الأنثى وهي تستعرض فتنتها
وموهبتها، انقطعت خدمة الإنترنت ليومين لأسباب فنية,
فجن جنوني.. وثارت ثائرتي.. أظلمت الدنيا في
عيني..


وعندما عادت الخدمة عادت لي الفرحة.. أسرعت إليه
وقد وصلت علاقتي معه ما وصلت إليه.. حاولت أن
أتجلد وأن أعطيه انطباعاً زائفاً أن علاقتنا هذه
يجب أن تقف في حدود معينة.. وأنا في نفسي
أحاول أن أختبر مدى تعلقه بي.. قال لي: لا
أنا ولا أنت يستطيع أن ينكر احتياج كل منا
إلى الآخر.. وبدأ يسألني أسئلة حارة أشعرتني بوده
وإخلاص نيته..


ودون أن أدري طلبت رقم هاتفه حتى إذا تعثرت
الخدمة لا سمح الله أجد طريقًا للتواصل معه..
كيف لا وهو طبيبي الذي يشفي لوعتي وهيامي.. وما
هي إلا ساعة والسماعة المحرمة بين يدي أكاد
ألثم مفاتيح اللوحة الجامدة.. لقد تلاشى من داخلي
كل وازع..



وتهشم كل التزام كنت أدعيه وأدعو إليه.. بدأت
نفسي الأمارة بالسوء تزين لي أفعالي وتدفعني إلى
الضلال بحجة أنني أسعى لزواج من أحب بسنة الله
ورسوله.. وتوالت الاتصالات عبر الهاتف.. أما آخر
اتصال معه فقد امتد لساعات قلت له: هل يمكن
لعلاقتنا هذه أن تتوج بزواج؟ فأنت أكثر إنسان
أنا أحس معه بالأمان؟! ضحك وقال لي بتهكم: أنا
لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من
فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن
تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني
فقلت له: أنت سافل.. قال: ربما, ولكن العين لا
تعلو على الحاجب.. شعرت أنه يذلني أكثر قلت له:
أنا أشرف منك ومن... قال لي: أنت آخر من
يتكلم عن الشرف!! لحظتها وقعت منهارة مغشى عليّ..
وقعت نفسيًا عليها. وجدت نفسي في المستشفى, وعندما
أفقت - أفقت على حقيقة مرة, فقد دخلت الإنترنت
داعية, وتركته وأنا لا أصلح إلا عشيقة.. ماذا
جرى؟! لقد اتبعت فقه إبليس اللعين الذي باسم
الدعوة أدخلني غرف الضلال, فأهملت تلاوة القرآن
وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي, وكم
كنت واهمة ومخدوعة بالسعادة التي أنالها من حب
النت.. إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي
فلا خير يأتي منها.
مالم تضعي لنفسك حواجز ايمانية تمنعك من الانجراف
وراء الملذات


ان لله وان اليه راجعون

ولا حول ولا قوة الا بالله



كاسندرا غير متصل  
قديم 01-07-2009, 10:26 PM   #2 (permalink)
ednet
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ednet
 
Red face

السلام عليكم
سبحان مبدل الاحوال هي أخطأت و هو سافل
ednet غير متصل  
قديم 01-07-2009, 11:11 PM   #3 (permalink)
*عذبه الاطباع*
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية *عذبه الاطباع*
 
لا حول ولا قوه الا بالله
*عذبه الاطباع* غير متصل  
قديم 01-08-2009, 12:50 AM   #4 (permalink)
عــــزيزالنفس
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عــــزيزالنفس
 
لاحول ولا قوة الا بالله
سبحانه مغير الاحوال
عــــزيزالنفس غير متصل  
قديم 01-08-2009, 05:01 AM   #5 (permalink)
سفيرة للحزن
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية سفيرة للحزن
 
سبحانة غير من حال الي حال يمسى الكفار يصبح مسلم


ويصبح الكفار ويمسى مسلم

لكن الحقير الشاب الذي حرك مشاعر الفتاة هي بشر بنهاية
سفيرة للحزن غير متصل  
قديم 01-08-2009, 02:27 PM   #6 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 
هي الحياة لا بدا ان تقسو عليك بدائها وسمومها والضريبة انت من يدفعا

سيدتي كاسندرا

قلتي ان صاحبة القصة كانت داعية ولااظنها داعيه

لان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : احفظ الله يحفظك
ولو حفظت الله واتقته لحفظها وصانها ونجاها كما نجى يوسف من امرأة العزيزا
ان صاحبة القصة س م................ماهي الا واحدة من المئات الواتي انجرف وراء التيار

انا اريد ان اقف على الضفة الاخرى من القصة واريد ان لا اكون طرفا في نزاعاتها

ماهي الاسباب وماهي الدوافع وراء انجراف هذه الفتاه واتركها لاهدافها ومبادئها ودفاعها عن نفسها

ان الذي صنع هذا التيار هي الفتاة نفسها

سيدتي ان الفتاة العفيفة هي التي تضع حدا لكل بداية وتقف موقف العدل والحزم من كل حكاية

احزنتني هذه القصة وارجعتني الى ما وراء الزمن الغابر

هل كل الفتيات يفكرن كما فكرت صاحبة القصة

هل كل الشباب هم اذكياء بان يلمعوا في سماء الحب دون غيرهم

هل كلنا نجهل طريق الضياع ..........
انه طريق بلا عودة وخط نهاية بلا رجوع

الكل منا ظلم الاخرين باحاسيس غير صادقة ومشاعر ليست الا انجرافا وراء المجاملة ثم تبدا الحكايات
لكن اننا بهذه الطريقة نظلم انفسنا قبل الاخرين


اقول لنفسي ولكم فلنكن صريحين مع انفسنا واضحين مع مبادئنا وحازمين في قراراتنا ومنصفين في مشاعرنا

ان للكلمة سحرا يخفي وراءه كل الشعوووو ووووووووووور وان للحرف عطرا يدس وراءه كل العطووور

اختي الكريمة كوني سيدة القرار وقارعة الاحرار

انتي حين ترضين لنفسك
لن يجرا احد ان يتعدى الى حماك ان لم يرى الاشارة اخضرت في وجههة

اللهم انا نتوب اليك ونبرأ اليك مما كتب ايدينا ونسألك ان تكون اقلامنا شهودا لنا لا علينا
اللهم انا اخواننا في غزة قد اصابهم الضر ففرج
عنهم وانصرهم على عدوك وعدوهم

اللهم اصلح شباب المسلمسن وشاباتهم

لن نرتقى الا اذا ارتقت نسائنا وتربت على الحق والدين

الام مدرسة اذا اعددتها ................اعددت شعبا طيب الاعراف
د.خالد غير متصل  
قديم 01-08-2009, 02:47 PM   #7 (permalink)
*عذبه الاطباع*
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية *عذبه الاطباع*
 
د. خالد
اعجبني ردك الصراحه
ولكن الفتاه تحمل عواطف ومشاعر
اي انثى بمشاعرها ولما تجد الكلام الحب والمعسول
وهي محرومه منه
اكيد بتنجرف له
ولكن هل يستحق هالشخص ان انجرف معاه او لا
فانظري
لا اعلم

ويعطيك العافيه
ويا رب افرج عن اهلنا في غزة
*عذبه الاطباع* غير متصل  
قديم 01-08-2009, 02:54 PM   #8 (permalink)
الحسـ2009ــاس
رومانسي مبتديء
 
سبحان مغير الاحوال ولكن لكل مشكله ولها

حل فلا تفقدي الامل وإرجعي إلي الله
الحسـ2009ــاس غير متصل  
قديم 01-12-2009, 09:40 PM   #9 (permalink)
كاسندرا
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية كاسندرا
 
الى كل من شارك بالردود
لكم مني كل الحب والتقدير
كاسندرا غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الى كل داعية جهاد ابو قاسم مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 1 10-31-2008 08:42 PM
هل لو ما كانت الجزائر فتحت التصويت مجاني لأمل كانت فازت بالجمهور؟؟؟؟؟ دلال الشام رفوف المحفوظات 163 03-15-2008 07:20 PM
برأيكم لو كانت سالى اول مرة نومينيه زى شدا هل كانت تكسب؟ hoobih ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 10 04-11-2007 12:59 AM
... دخلت النت داعية ... وخرجت منه عاشقة ...... حقيقي ولد الأصول قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 07-30-2006 04:45 PM
هذا مايحدث فى الدردشة @النجم الخاطر@ نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 0 10-20-2004 03:27 PM

الساعة الآن 04:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103