تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2008, 02:07 PM   #1 (permalink)
أبـــ(طلال)ـــو
رومانسي مبتديء
 

ADS
B 3 هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه القصه غريبة من نوعها هي قصة حب حزينه ادهشت الكثير
فقد كانت فيها تضحيات كبيرة وكثيرة
فهل من صارت التضحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟
جواب هذا السؤال هو عنوان القصة

بطل القصه هو سلطان
سلطان شخص مراهق بصفه عامه
في الصف الثاني ثانوي عمره 17 بس كان ((عاطفي بقوة)) ومع ذلك فهو أسمر وملامح وجهه حلوة
والبطل الثاني تعرفونه مع قرآءة القصة

كان سلطان يعيش مع أخوه بحكم وفاة أبوه وأمه وأخته الكبرى ونسيبه (زوج أخته) بحادث سيارة

وكانت تتكون أسره أخيه من:_
أخيه خالد
زوجة أخيه مها
أبنة أخية فاطمه أول ثانوي
أصغر من سلطان بسنة

وفي أول يوم في البيت الذي أنتقلوا اليه بسبب صغر بيتهم الأول
دخلت مها غرفه سلطان تصحيه من نومه...
مها : سلطان .. سلطان
سلطان : هآآآآ
مها:يالله قوم أفطر عشان تروح المدرسة
كانت مها تحب سلطان من صغره وهو بمثابة أبنها
المهم... بعد ما أفطر سلطان طلع من بيتهم بدري عشان يحمي السيارة .. نزل الدرج ويلقى بنت واقفة عند باب العمارة تنتظر الباص ..
سلطان: احم احم

ناظرت البنت على سلطان نظرات أستحقار ولا تحركت
سلطان : أحححمم أحححمم
رجعت البنت خطوة وهي تتأفأف مشى سلطان بسرعة ومستآنس (بحكم أنه عاطفي)
بنت عطته وجه...
ركب السياره وهو يطالع بالبنت
وبالمقابل البنت تطالع فيه كل واحد يبي يكسر عين الثاني
جا باص البنت لكن ما نفع (ما أنتبهت البنت للباص ) سواق الباص يدق بوري لين أنتبهت
(ماتدرون وش نهاية هالنظرات)

((البنت كانت وحيدة أمها وأبوها
وكان أبوها يمون على أخوي وأمها تمون على مها ويثقون فينا))

راح سلطان مدرسته وكانوا أخوياه هم نفسهم عيال عمارتهم ماجد وفارس
المهم فارس كان مدمن دخان
وكان أخوياه ينظرون لة نظرة بإنه رجال وأولهم سلطان
وتعرفون إذا واحد يمشي مع مدخن ويعتبره أعز أخوياه 90%بيصير زيه وكذلك صار سلطان مدخن وبعده بشهر ماجد (هههههههه صندوق طماط مو أخويا)

المهم...بعد ما رجع سلطان من المدرسة قاعد يفكر ببنت جيرانهم قطع تفكيرة
مها : سلطان
سلطان : هلا
مها : روح جيب خبز الله لا يهينك
سلطان : طيب
لبس ثوبه وطلع من البيت
على فتحته الباب انفتح باب جيرانهم إلا وهي البنت اللي شفتها اليوم كانت لابسة بنطلون جنز وبلوزة حمرا ومن ناحية الجمال ما شاء الله أنا صنمت محلي وسمعت أحد وراها يناديها ريم .. ريم.. أما هي ابتسمت ودخلت وسكرت الباب بقوة أنا طار عقلي لدرجة اني دخلت البيت ونسيت الخبز ....)


بعد ما تغديت قاعد بالصالة ومشغل التلفزيون
لمحت دفتر طايح بالأرض خذيته لقيت مكتوب عليه فطومة (بنت أخوي) جتني لقافه وقلت خلني أقرا اللي فيه لقيت أول ورقه مكتوب علية ريم أول ما قريت الاسم جتني قشعريرة و لقيت رقم جوال .. ما ترددت .. على طول أخذت الرقم ورجعت الدفتر محلة (في الأرض) ...
ورجعت افكر بالنظرات
هل النظرات كانت مقصودة؟؟
هل بالنظرات تبي تقولي شي؟؟
ام النظرات كانت بالنسبه لها كسآئر النظرات ؟؟
وكانت الأسئلة تتكرر إلى الليل

وبعدها سألت نفسي سؤال أدق عليها ولا لأ
وقلت لنفسي أنا شفتها بس ما سمعت صوتها وفكرت وفكرت
الين قررت أني أدق .. دقيت ..
سلطان :ألو
ريم: (ساكتة)
سلطان : ألووو (يرتبك)
ريم: مين
سلطان : الظاهر أني غلطان أنا آسف مع السلامة
ريم سكرت السماعة

سلطان كل شوي يتذكر صوتها وهي تقول (مين) الين نام ( مسكين العاطفي)
قام اليوم الثاني متأخر شوي ومتحمس يبي يشوف ريم أفطر بسرعة .. وهو نازل الدرج الا على وصول الباص ألتفتت البنت على سلطان وراحت الباص وقبل لا تركب الباص رجعت لسلطان وبيدها ورقة
..ترددت .. وبعدين رجعت للباص وهي راجعة تشقق الورقة وتركب الباص و من هنا تبدأ أسألة كثيرة براس سلطان

وبنفس الوقت وده يعرف وش مكتوب بالورقة ..

راح المدرسة وقابل فارس وماجد ، فارس كان فيه ربو حاد من كثر ما يدخن وكان كل ما ينكتم البخاخ موجود بجيبه أما سلطان كان الربو خفيف فيه وفي الحصة السابعة أخذ سلطان من فارس البخاخ
((بحركة مزح)) ونساه في جيبة

وفي نفس ذاك اليوم كان كل أهل فارس مسافرين وفارس أستغل الفرصة وعزم ربعة بعد صلاة العشاء ،،

طلعوا من المدرسة وراح كل واحد بيته يجهزون حق السهرة وراح فارس البيت ونام

قام على صلاه المغرب مكتوم قام يتسحب لثوبه يدور البخاخ ما لقاه يدور .. يدور.. خذا جواله بسرعة دق على ماجد (ماجد كان يدري أن سلطان أخذ البخاخ بالمزح) ..
فارس : ماجد وين البخاخ
ماجد: ههههه توك تسأل علية ؟ أخذه سلطان كلمه..
فارس دق على سلطان بس كانت حركته بطيئه
فارس بتعب : وينه
سلطان: وشو؟
فارس : بخاخ الر....
سلطان : فارس .. فارس .. الوو
سكر بسرعة سلطان وأخذ البخاخ وراح بيت فارس يدق الباب
محد يفتح .. قرر أنه يكسر الباب وساعده الباكستاني حق البقالة دخل بسرعة لقى فارس متشنج على الأرض وهو رافع اصبعه السبابه للسماء تأثر من هذا المنظر ودق على الأسعاف ودق على أهل فارس
عند غرفة العمليات وبعد ما عرفوا أهل فارس بالمزح اللي مزحته الله أعلم وش نهاية المزح..
أهل فارس واقفين من جهه وأنا وماجد من جهه
طلع الدكتور
راحت أم فارس تركض للدكتور ام فارس : وينة ولدي
الدكتور يطالع فينا كلنا: فارس عطاكم الباقي من عمره وأدعوله بالرحمه
أغمي على أم فارس المسكينة وأخت فارس الكبيره قامت تضرب فيني وتصيح أما أنا صرت معد أدري عن اللي حولي وأبكي وبنفس الوقت أضحك وأقول أنا السبب أنا قتلته أنا السبب من كثر البكي عيوني ضلت حمرا أسبوع كامل وكان علي هالأسبوع صعب لأن مات فية أعز أخوياي

.. من جهة أخرى في الأسبوع هذا ما داومت ولا شفت ريم مره بس والله ما أنكر انها كانت مآخذه عقلي .

((( بعد أسبوع )))

يوم السبت قمت بدري من الأستعجال ما أفطرت وأطلع من البيت وأنا أركض فوق الدرج وأشوفها قدامي وعند آخر درجه أطيح على وجهي
التفتت وقامت تضحك علي قمت أنفض الغبار من الثوب
ريم: عظم الله أجرك
سلطان من الحيا ما رد
ريم: إذا أحد قالك عظم الله أجرك وش تقول؟
سلطان يلقط وجهه:واجرك
راح سلطان لسيارته .. السياره مو راضية تنفتح (من الدلاخة راح لسيارة أخوة) سوا نفسة قاصد سياره أخوه وبعدها راح لسيارته مر اليوم ذاك بسرعة على سلطان ..

وبالليل ... دق سلطان على رقم ريم بدون تردد ...
سلطان : الو ريم؟
ريم: مين أنت؟
سلطان : السلام عليكم
ريم: وعليكم السلام .. مين؟
سلطان : أنا جاركم سلطان
ريم : يا حقير يا سافل من وين جبت الرقم
من الخوف .. سلطان سكر السماعة وقام يضرب راسة بالجدار
وريم تندمت على الكلام الي قالته وكل منهم خايف من زعل الطرف الثاني عليه في الليلة ذيك سلطان ما جاه النوم لأنه أول مره تجية الجرأة بإنه يكلم بنت وبدال ما يكحلها عماها ..

جا الصبح وسلطان ما وده يطلع بدري اليوم
مها : غريبه ما رحت تركض زي العادة
سلطان : اصلا كل يوم أطلع بوقت واحد
طلع من البيت نزل الدرج شوي شوي ...
سلطان : الحمد لله راحت
ريم من وراه : أحم أحم
سلطان كبر خطوته يبي يمشي بسرعه عشان ما ينحرج
ريم : سلطان
سلطان : والله أنا آسف لأنــ..
ريم : الباص راح علي أمي قالت خلي سلطان يوصلك
سلطان : ان شاء الله
ركب السياره من الدلاخة سلطان فتح الباب اللي قدام
وتذكر أنها بنت وفتح الباب الي ورا وجلست

وهو يطلع ذاك العطر من الدرج ويتسبح فيه
ريم: وشلون جبت رقمي
سلطان : من دفتر المذكرات حق بنت أخوي بس ابي طلب
ريم: شنو
سلطان: لا تدري فاطمة أني أخذت الرقم وما أبيك تزعلي
.....
مر ذاك اليوم بس ما كان زي الأيام الثانية وبالليل
أرسلت ريم كولمي (أتصل بي) لسلطان
سلطان أنفجع يوم شاف الرقم أتصل ولا لأ بس سلطان ما يقدر يصبر
أتصل..
سلطان :هلا ريم (صار يمون)
ريم: سلطان
سلطان: هلا آمري
ريم: نسيت ورقة بالسياره ..شفتها ؟؟
سلطان : لا والله تبيها الحين؟؟
ريم :الورقة لك مو لي ما أبيها
سلطان : شكرا
ريم: باي
سلطان : باي
يسكر سلطان السماعة بسرعة ويروح السيارة ويلقى ورقة
(( بنقل لكم اللي بالورقة نصا))
{ بسم الله الرحمن الرحيم
سلطان .. يشهد علي ربي أني من أول مره شفتك فيها وقلبي يأشر عليك ومن حظك أن قلبي ما أشر على أحد من قبلك و أنا آسفة على الكلام اللي قلته ...

أترك لي رساله نفس مكان هذه الرسالة ....
أحبك
ريم }

سلطان يكلم نفسه : تحبني؟؟
معقولة اللي أشوفة

معقوله اللي تمنيتها تعطيني من وقتها؟؟
معقوله اللي أحبها .. تحبني؟
و و....)
وبدأ يفكر وش يكتب لها
فحتار وش يكتب وبعد حيرة شديدة قرر أن ما يكتب شي

في ذالك اليوم نام سلطان مرتاح ...

قام اليوم الثاني نشيط وأفطر كالعاده نزل وركب سيارته

وشوي تجي ريم وأستاذنت سلطان وركبت السياره كانوا طول الطريق ساكتين وبالنسبه لريم كانت تدور عن ورقة بس ما لقت شيء ..
ويوم جت تنزل من السياره ..
ريم: وينها ؟
سلطان ، كان مفهي وما سمعها وش تقول
وهي تحسبه مطنش سكرت باب السياره بقوة التفت لقى ورقه مشققة على المرتبه ..جمعها ..
كان مكتوب مقطع من غنية لنانسي عجرم

$وكانت العلاقه بيننا ما تغيرت كانت هي تصد مره وأنا أصد مرة لمده سنه ونص
أنا خلصت الثنوية بنسبه 96% وهي باقي لها سنة
المهم .. قدمت ببعثة في شركة سابك والحمد لله قبلوني

من جهة أخرى ..مها في بيت ام ريم
مها : حضرتي عرس ملاك؟
أم ريم :والله ما دريت عنه
مها : تصدقين أن زوجها بيطلع بعثه وبياخذها معاه
ويمكن سلطان يطلع معاهم لأن قبلوه ببعثه

ريم وهي جاية من المطبخ وماسكة العصير .. وبعد ما سمعت الكلام طاحت الصينيه من يدها وينكب كل العصير

أعتذرت ريم وبدلت العصير بسرعة ..
أستغربت أم ريم من الحركة المفاجئه حيث كان سقوط الصينيه عند نهاية الخبر

كانت سهرة ممتعه بالنسبه لأم ريم ولم تكن ممتعه لريم
وبعدها ريم جتها الجرأه تدق على جوال سلطان ..
ريم : هلا سلطان
سلطان : اهلين ريم
ريم بدأت تبكي :
سلطان : ريم أنتي تبكين ؟ تكفين لا تبكي ترى ما تعودت أحد يبكي قدامي
ريم : صدق بتروح بعثه ؟
سلطان : ايه ليش؟
ريم زاد صوتها وهي تبكي :
سلطان : ما أشوف ان هالموضوع يبكي
ريم زادت جرأتها : سلطان أنا أحبك وما أتخيل أعيش بدونك
سلطان :انا ما راح اقعد طول عمري هناك بروح دراسه وأرجع
ريم سكرت السماعة وقامت تبكي بأعلى صوتها
وسلطان يعترف أنه يحبها لكن مخفي حبه
بعد أسبوع ...
سلطان أتصل على ريم وينتظرها ترد لكن سكرت بوجهه بس ما وقف أتصل وأتصل وأتصل الين ردت
سلطان : هلا ريم
ريم: نعم ؟
سلطان :عندي لك مفاجئه
ريم:أنا أحاول أنساك وأنت تسويلي مفاجئات ؟
سلطان : ريم كنسلت البعثه وسجلت بكلية هندسه هنا علشانك وأن شاء الله بعد أول سنه من الكلية بجي أخطبك .. ريم..
حتى أنا أحبك
ريم ساكته:
سلطان :وش فيك ؟
ريم: سلطان أنا أنخطبت من ولد عمي و...
سلطان : و وش ؟
ريم : ووافقت

سلطان سكر السماعه

لحظه هدوء في غرفه سلطان
وبدأ يصارخ بقوه لييييييييييييييش ؟

تندم على كل لحظه عطى فيها وجهه لريم

تندم على كل لحظه عاشها في حياته

تندم على كل ثانية فكر فيها بريم

تندم على خطوه خطاها عشان ريم

تندم على كل نقطة حبر كتب فيها رساله لريم

لأنها في نظره كانت بحر
والآن لا تساوي قطرة ماء
وبما أنه عاطفي تأثر نفسيا وكره حب البنات

فهل من حصلت التضحيات لأجله يستحقها ؟؟

هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)هل من صارت التظحيات لأجله يستحقها؟؟؟؟ (قصه)

مع تحيات كاتب القصه : أبو طلال



أبـــ(طلال)ـــو غير متصل  
قديم 12-08-2008, 01:44 PM   #2 (permalink)
 
الصورة الرمزية !@!أحلى دلع!@!
 
نووو وربي ماستااهل نص تضحياته


...,,..

ولو أناا مكاانه...شوهت سمعتهاا عند ولد عمهاا...,,


...,,..

تقهرررر وربي رفعت ضغطي...


...,,


حزنت لسلطون كتير..مايستااهل....



....,,..


يعطيك العااآآاافية على القصة
!@!أحلى دلع!@! غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الأحياء المائيه ( الأوليات , البعديات , المساميات أو الاسفنجيات ) طائرالحب عالم البحار و النبات وعلم الفضاء والفلك 16 07-26-2012 05:50 PM
كاكا و رونالدينهو يجمعان على الكورة الذهبية يستحقها ( ميسي ) albarca 2006 كورة عربية 1 10-09-2008 04:24 AM
رجل كل لليله ينام بالجنه خفايا ااالجروح قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 10-06-2008 11:08 PM
ملحمه وسط الضباب امير جيزان الشعر و همس القوافي 4 05-15-2008 04:24 AM
top 1 مصطفى ...... يستحقها بجدارة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! الوسام ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 11 02-02-2008 02:15 AM

الساعة الآن 10:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103