تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

[عندما نعشق الجنون] روايتي الثانيه بقلمي __بتول الورد

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-14-2008, 01:42 PM   #1 (permalink)
بتول الورد
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية بتول الورد
 

ADS
A 8 [عندما نعشق الجنون] روايتي الثانيه بقلمي __بتول الورد




قد وعدتـــــكم بعوده ولله الحمد عدت وفي جعبتي لكــم حكـــاية مــا
طال هو الغيــــاب ودارت بنا دائرة الزمن وتقلبت هي الاحوال
وأنتظر قلــمي كثيرا نزفا ما
ليروي لكــم بحــرا من الحروف والكلمات لينسج خيالا ما
خيـــالا قد اختلط بالواقع فتشوهت بعضا من ملامح ذالك الخيال حتى غدى طيـــرا كسير الجناح
استظل بظل تلك الشجــره اللتي جعلت من أغصانها وطنا له فكانت له الامــان
الذي ظن انه قد رحل
أحبـــتي
قد وقف نبض قلمي امام نهاية ما في روايتي الاولى





وٍآنْـِِّـِِّـِِّتُِِّْ يَآلـِِّـِِّفْجًِْرٌٍ آلبٌَِـِِّـِِّعًٍيَدًٍ نْـِِّـِِّآآآمًتُِِّْ عًٍيَـِِّـِِّـِِّوٍنْكَـِِّ





ولكنه عاد ينبض من جديد لينزف لكــم نبض جديد وحيـــاه جديده




هنا


في
عندما نعـــشق الجنــــــــــــون



نبض من نوع اخر





يملاؤه الجنـــــــــــــــــــــــــــــــون

تقبلو تحياتي الحــــــــاره



بتول الورد غير متصل  
قديم 10-14-2008, 02:17 PM   #2 (permalink)
ابو فيييصل
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية ابو فيييصل
 
السلام عليكم
كيف الحال اختي بتول
القصة وينها
وبسألك هل القصة
قصة حب والا لا
اتمنى من كل قلبي
انك تنزليها بسرعه
محبكم
ابو فيصل
ابو فيييصل غير متصل  
قديم 10-14-2008, 02:17 PM   #3 (permalink)
بتول الورد
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية بتول الورد
 
[البــــــــــــــــارت الاول]








(الزمن) {من الحاضر** &&1428&&



واقفه وتناظر فيه بتمعن شديد السبب في دخولها هالغرفه اللي محد تجرأ يدخلها

مشت بخطوات متثاقله ومنهكه لين وصلت للمكتب مدت ايدها وأخذت الدفترالكبير والمغلف بطريقه حلوه وعليه

صور لشخصيات تعرفها لناس مروا بحياتها بس من زمن سرت الرجفه بجسمها

فتحت أول صفحه بتردد وبدت تقرى



جلست وقلت أنا بكتب..

قصة كلها لمسات..

أبكتب عن قلوب الناس..

بدنيانا وماضينا..

"قلوب" تحب ما تظهر بها الدنيا سوى ونات٠٠٠



"وقلوب" تشكي الأحباب وتظهر كل مافيها٠٠٠



"وقلوب" تحس بالماضي تراجع كل ماقد فات٠٠٠


"وقلوب"خانت العشره وش اللي يرتجي فيها٠٠٠


"وقلوب" ماتعرف الحب بهاالدنيا لها نظرات٠٠٠



"وقلوب" تظهر الطيبه وآثاري الحقد ماليها٠٠٠


"وقلوب" الوقت ظالمها تعيش الظلم بالساعات٠٠٠

تمنى وقتها يصفى وآثاري الوقت ناسيها٠٠٠




"وقلوب" توها تبدأ بدروب كلها آهات٠٠٠



"وقلوب" مابدت بالدرب تحرى من يناديها٠٠٠







بالأمس وباليوم وبالغد عبارات لها وقعها نرددها دوما



لكل حاضر ماضي ولكل فرحه ثمن

لكل خاتمه مقدمه

ولكل نهايه بدايه

وهنا كانت البداية لنهايه ما...

بدايه لأحلام في عمر الزهور...

لذكريات طواها الزمن..ولكن لم تمحى من الذاكره...

لقلوب ماتت في منتصف الطريق...

لأرواح سكنها الألم واستوطنتها مدينة الحزن الأبديه من بعد الفرح...

لنفحات من الوفاء ...






من الاخلاص...



من المحبه...


من البراءه....


من الفرح....



من الألم...








هنا وهنا



(((((كانت بداية المشوار)))))

بدايه لأولائك اللذين غابوا واحتضنتهم شمس الرحيل ....

لمن تعلقت روحي بأنفاسهم....فتركوها لاهثه تبحث عنهم في دوامة من الحزن .....

فلا تجد سوا الأطياف لتذكرها بمن رحلوا...

لمن علقت عليهم أمالي... طموحاتي... أمنياتي...انكساراتي...

لمن كانوا سببا لدمعي يوما ما....



بدايه لطريق مشته أقدامي بتهور حتى أنهكها الوجع....

فتوقف بها دولاب الزمن للحظات ....

لحظاااااااااااااات

ليسرق البوح صمت قد طال بي لأروي لكم...

لأروي لكم بداية لحكايه نسجت خيوطها من واقع ...

لأبطال كانوا ولازالو ولكن..........

لتفاصيل كانت ولازالت تسكنني.....فأبتسم رغم الألم....

لفرح قد كدت أنسااااااه....

لحزن قد محيته....

للحن لم يعد يطربني ....

لنمط لم يعد يستهويني...

لمدينة أسميتها الألم...

لوطن أسميته الأمل ...




لمن يقرأ سطوري هذه


من بعد اليأس

من بعد الذبوووووول

من بعد الأنكسارات


توقفت بشموخ مايسمى الكبرياء....

كبرياء فتاه أنهكها الرحيل.....

ودعتها الجراح

لتروي لكم بعضا من الجنون








لاأعلم ماذا أكتب هل ابتدى مشواري معكم ؟؟

أم مشواري معهم ؟؟

ماأعرفه انها بداية مشوار ما

هنا

في


[[[{{**** عندما نعشق الجنون ********]]]






&&عوده للحاضر المؤلم&&



مسكت الدفتر وحضنته بأقوى ماعندها

وصرخت صرخه دوى صداها بالمكان كله مسكت راسها بيدينها وضغطت عليه بقووووه

ويني ويني ؟؟ توني تذكرت توني جيت بعد ايش بعد ماراااااااحت أغلى الناس خلاص ؟!!

رجعت تقرى هالسطور وعيونها مليانه دموع

توقف عند كل سطر...كل حرف... رجعت بهالكلمات للماااااااضي اللي حاولت تنساه أوتتناساه

وش اللي حصل وش اللي غير عليهم من السبب في موتها مييييييين

احنا ولا هم ولا دنياها اللي جارت عليها؟؟!!

تسأل ويرد صدى صوتها


ويبقى السؤال بدون اجاااااااابه








رجعت عيونها الحايره تدور وتدور بين صفحات هالدفتر

اللي قلب عليها المواجع ورجعها سبع سنوات ورا

سبع سنوات والله عمر عمــــــــر بحاله





..... اهدائي لهن....



ترى شوقي قطع فيني كل المسافات ...
وشب بداخلي نار عجز غيري يطفيها....
يوم أحن لأصحابي تسابقني دموع واهات .....
أضم أشواقي بقلبي وأدفنها وأداريها...
أحس الناس في دنيا....
وأنا
أنا دنياي بها ونااااااااااات....
صرخت وماتت الصرخه صروخ ماألقيها...
شربت بين خلاني تركت بعالمي بصمات .....
صدى ضحكاتنا وأصوات وسوالف كنا نحكيها .....
هذي....
هذي تقصد ازعاجي وهذي أحبها بالذات ...
وهذي تجرح احساسي جروح مانداويها ..........
وهذي تحب تكابر ...
وذيييييك احساسها قد مات ...
وهذي تكسر الخاطر من وده يراعيها؟؟
وهذي عندها بسمه تجنن طالعي بسكات ...
وهذي شعرها ناعم وهاذي من يماشيها؟؟
أخذنااااااااا
الوقت ونسينا مع الأيام والساعات وحشتنا أيامنا الحلوووووه
وكان المر حاليها
وحنت أيامنا بدري ووصلت للآخر لقاءات...

كان الوقت يحكينا حكايه مات راويها ....
دمع العين يجرحني قبل مايسبق الوجنات...
وتسقي نفسها حزن وأنا بالصمت أسليها...
سعادتنا غدت ماضي ...مااااااااضي انتهى أوفاااات...

أعيش اليوم مع الذكرى يوم نلتقي فيها....









كان الوقت يحكينا حكايه مات روايها....

كان الوقت يحكينا حكايه مات راويها.....


رمت الدفتر بقوه على الأرض وكأنها خلعت قلبها من جوفه ورمته مع هالأمانه ليه ؟؟؟ليه فتحته تمنت انها

كانت أقل شجاعه ..جبانه ...خواافه ...بس ماتنمد يدها وتنبش بالماضي بسنوات راحت وانقضت

كان الوقت يحكينا حكايه مات راويها

تحس بألم فظييييع وهي تقرى هالجمله مو قادره تتوازن وتتماسك دموعها حفرت على خدودها أنهار ناظرت

بالغرفه اللي جالسه فيها كل شي كئيييييب أسود الجدران ...الشباك الكبييييير...السرير....المكتب بأوراقه الذبلانه

كل شي كل تحفه بهالغرفه منكسره تنقلت عيونها بزوايا الغرفه وبكل مافيها حزنها على من راااح

كبييييييير شعور فوق الوصف ...غربه بعد وطن ... عدم انتماء... ضعف بعد قوه...انكسار بعد شموخ

قفلت هالدفتر اللي حسسها بهالآم بس مو قادره قلبها مو مطاوعها جلست تتحس هالدفتر كأنها تتحس صاحبته

أخذت الدفتر معها وطفت أنوار الغرفه اللي كساها السواد من بعد ماكانت الغرفه الوحيده اللي تشع

حياة بهالقصر ألقت نظره أخيره وبحسره وغصه صكت باب الغرفه اللي كانت مقفوله

هي الوحيده اللي كانت شجاعه بما فيه الكفايه عشان تفتحها وتشوف الأمانه الموجوده

تنهدت من قلب ودموعها لازالت ساخنه على خدها

نزلت الدور السفلي كانت تناظر بصمت بهالناس اللي ملو هالقصر وتتحسر من داخلها الحين الحين جايين

ياسبحان الله يوم كانوا الغاليين موجودين محد فكر يعتب هنا ويوم راحوا الكل حظر

جتها كذا حرمه وسلموا عليها بس هي كانت بعالم اخر كانت جسد بلا روح مثل الريموت كنترول تمشي وتجلس

تاكل بالغصيبه وتشرب بس بدون أي احسااااااااس سودت الدنيا بعينها وماعد شافت أحد

وفجأه صرخت وحده من الموجودات وركضوا على البنت اللي طاحت على الأرض مغمى عليها

حاولوا يصحونها وشالوها لأقرب غرفه عم الهدوء فتره والتزم جميع الحاضرين الصمت

وبعدها بدأ الكل يتكلم عن اللي حصل وليه حصل؟؟!

وبوسط هالجمع انتبهت بنت من الموجدات للدفتر اللي كان مرمي على الارض

مدت يدها وشالته عجبتها صورة بنت صغيره مغلفه بايطار بوسط الدفتر

دفعها الفضول تعرف وش فيه دارت عيونها بين صفحاته واستقرت على صفحه من الصفحات

وبدت تقرى بعد ماجلست في مكان بعيد عن عيون الناس




<

>
<

>
<

<

(صفحات من الماضي)

جنون في المهد


&&1423 &&



(تمرد بلا حدوووود)



كانت تتلفت بخووووف شديد وتراقب من بعيد تحسبا لأي أحد ممكن يطب فجأه

(فوز) بصوت واطي أقرب للهمس : رنوووو رنوووووو يرحم أهلك بسرعه لايطب علينا أحد ترى مو

ناقصين مشاكل مع عجوز الغبره

(رواند) وهي تقلب بمالملفات الموجوده على المكتب : انتظري يالخواااااااافه ماادري وين رااااااااح وين حطته

الله يحطها بزريبة قمل ان شاءالله وتجيها حكه تغيب شهر عنا ونفتك من وجهها

(فوز) اللي انفجرت ضحك وماسكه على فمها من الخوف : هههههههه الله يرجك ههههههههه ههههههه

ااااااااي هههههههههههههه زريبه وقمل شلون جمعتيهم سوى؟؟! ههههههه

(رواند) بقهرولازالت تدور بكومة الملفات اللي طلعتها من الدرج: اقوووووول بدل هالضحك وراو ماتحركين

عمرك شوي وتجين تساعديني؟؟!

ولالالالالالا خليك محلك ياخضراء اليمامه راقبي زييييييين لاتطب علينا أم

أربع وأربعين خمييييره

(فوز)وهي تحاول تتخيل منظرهم وأستاذه منيره (مساعدة المديره) ماسكتهم قالت بخوف: يممممممممه لالالا

الله لايقوله عبدالله الله يخليك خلاص تعالي بعدين دوريه العالم كلها بالطابور الا احنا أخاف يفقدونا

(رواند) : يووووووه اف منك يالخوافه الشرهه علي أجيب بزران معي وكملت بعناد :

شوفي طلعه من هنى مابطلع قبل ماالقى التعهد وأشقه بيدي الثنتين نتفه نتفه وأرميه بالزباله

كانت تتكلم وتفرك بيدها الثنتين من القهر

(فوز) المغلوب على أمرها : الله يعيني عليك بس والله لو صادونا لأحط السالفه براسك ومدت لها لسانها

(رواند) بتقرف : ووووووع دخليه كل ماله يطوووول وكشت عليها

(فوز) تبي تقهرها : أقووول يالزعيم قصدي يالمعرس لايكثر بلا هياااااااااااط بس وغمزت لها خلصينا

(رواند) ببرود: الحمدالله والشكر معرس زعيم عبدالله لي الشرف حبيبتي وترا هالألقاب ضريبة الشهره ياماما

ولو ماني موقفه هالمدرسه على سااااق وقدم ماتجرأتي تدخلين هالمكان بس دخلتيه لأني معك

وفجأه صرخت بفرح وانتصار: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي لقيتها لقيتها

(فوز): يامال الماحي تبين تفضحينا بسرعه قطعيها لايجي أحد






في نفس المكان بزاويه ثانيه

(الطابور)

لاجديد المنظر اليومي المعتاد

في باحة المدرسه الاماميه المديره متوسطه الطوابير

على طرف المعلمات واقفات بانتظام

صفوف الطالبات مرتبه صف صف

والنشيد الوطني يعلى صداه بين الزوايا والاركان

صباح جديد وبداية يوم مدرسي جديد


(أستاذه منيره) بصوتها الجهوووور : أووووولى صه

في منتصف طابور من الطوابير

(سندس): خخخخخ صداقه خخخخخخخ صه صه خير شايفتنا دجاج

شكلها خالطه بين مدرستنا وحظيرة الدواجن اللي عند بيت الحارس هههههه

(شجن): هههههههه هههههه الله يرجك اسكتي لاتجي علينا ماتشوفين كيف البنات هاجدين

(سندس) وهي تناظر بساعتها: أقووووول وين فووووز والزعيم شفتهم قبل شوي واختفوا فجأه

(شجن): ايه والله ذكرتيني هالخبله وش تبي تسوي تخيلي تبي تقطع التعهد اللي كتبته قبل أسبوع

(سندس): وييييييه مهبوله هالبنت بس تعالي أي واحد فيهم؟؟

(شجن) بضحكه : ههههههه ههههه ماألومك من كثرهم هاذا ياستي اللي كتبته يوم هوشتها مع خميييييييره

أم ريحه والله اني رحمتها من هالشريره رواند

(سندس) مسكت على بطنها وتسوي نفسها بترجع :

(شجن) مستغربه : يممممه وش فيك؟؟

(سندس) بضحكه: لاعت كبدي من ريحتهااااااا شميتها من هنا

انفجرت شجن من الضحك

(سندس): بس تدرين والله برافو عليها جابت راسه وكسبت الرهان

ترا في قفانا عشوه مرتبه ولانسيتي !!

(شجن): في ذي صدقتي ولا ذا من يجيب راسه ياما جااااب روس وبعدين لا مانسيت العزيمه والخايسه مختارتها

بأغلى مطعم عرفت تستغل أوضاعنا الأقتصاديه التعيسه



(سندس): ههههههههههه تكفين يا اوضاع اقتصاديه ذكرتيني بأبله نوره غثتنا بهالأوضاع

ماادري متى يتعدل اقتصادنا شكلنا بنعجز ونفس الاقتصاد بيعمر معنا هههههههههههههههههه هههههههههه

بس حسااااافه والله مزييييييون الحقير

(شجن): هههههههه هههههههه ذكرتيني

(سندس): خير ان شاء الله في ايش!!

(شجن) وهي تضحك : أرسلت صورته لبنت عمتي على الايميل طبعا أخذتها من رنووو

والمسكينه من ذاك اليوم مانامت من اللي شافته تقول هذا الشي هنا عندنا في السعوديه

ههههه ههههه قلت لها لا مستورد هههههههه هههههههه

(سندس): ههههههههههه ماتنلااااااااااااااااااام




كانت توها داخله دخلت عبايتها بالشنطه بسرعه وحاولت تنحشر بخفه باخر الصف وهي تسمع

سواليف البنات وضحكهم بس مزاجها مو رايق











(في الاداره)

رواند شهقت وحطت يدها مفجوعه على فمها

تناظرها وكأنها فهمت راحت لها وسحبتها من يدها لو عليك ماتحركتي يالخبله

دخلوا الثنتين تحت طاولة المكتب ومسكت رواند ايد فوز اللي ترجف وحطت ايدهاالثانيه على فمها

دخلت أستاذه شمه ووقفت قريب من المكتب وجلست تدور دفتر الحظور والغياب

(فوز) صمت فظييييييع كانت ترجف وبتموت من الخوف

أما رواند لازالت ماسكه على فمها







ماشااااااااااااااء الله وش رايكم أجيب القهوه والشاي تكمل الجلسه وتحلا السوالف

(سندس): لا ياأستاذه منيره مانبي نتعبك معنا خيرك سااااابق وشددت على الكلمتين الأخيره

ارتفع الضغط عند أستاذه منيره وقالت بهدوء وبابتسامة سخريه: تفضلوا معاي عشان نقوم بالواجب معكم

وارتفع صوتها وبنبره حااااااااااده : انقلعي ورا انتي وياها وحسابي معكم لادخلت باقي الصفوف

عم الهدوء في الساحه ولاهمس ولاصوت ماغير صوتها

لفت عليها المسكينه وقالت: وانتي معااااااااااااهم متأخره وتحسبيني ماشفتك يالله قدامي أشووووووف

غمضت غضى عيونها بقوه من الفشله وسحبت نفس وهي تلعن هاليوم في نفسها وأتمنت انها جلست بالبيت بس

يالله على الأقل أستاذه منيره غريبه عني لاهزئتني بس ...أخوي ولد أمي وأبوي

شالت شنطتها وانضمت لسندس وشجن

(سندس): حيا الله من جانا معليش السموحه بس مثل مانتي شايفه لاشاي ولاقهوه ولاكان ضيفناك

(عضى) بقهر والدمعه بعينهاا: يرحم اللي جابوك سوسه تراااااااااها واصله معي كفايه شينة الحلايا واللي سوته

فيني اللي ماتخاف ربها واللي جاني الحين خلاااااااص مالي خلق

(شجن) بتحاول تخفف على صديقتها: غضوووو ياعمري عادي لاتزعلين حتى احنا اتهزئنا وانغسل

شراعنا لاتنكدين على نفسك عشان سمعتي كم كلمه كلنا سمعنا

(غضى) وهي تمسح دمعه فرت من عينها : بس.... بس ماتسمعون اللي أسمعه بالبيت

(سندس): يوووووه يابنات خلاص فكوها لو الزعيم هنا ماكان قدرت علينا أم أربع وأربعين كان عرف

كيف يرد عليها

(غضى) بقهر: أي والله فديت الزعيم أنا الا وينها يابنات ووين فوز ماشفتهم؟؟!


(شجن): هالثنتين طنجره ولقت غطاها ماقد شفتهم الا مع بعض حتى بالمصايب

(غضى): تف من بؤك يالحسووووديه قولي لااله الا الله


(شجن) وهي تلعب بضفيرتها وتمشي بدلع : أفكرررر

(سندس): تدرين لو اني ولد كاااااااااااان خقيييت حدي على هالدلع ههههههه

(شجن) بدلاخه: من جد !!

(غضى): لاحول ولاقوة الا بالله أصحاب العقول براحه



مشت الطوابير ودخلوا المعلمات الفصول

ماعدا ثلاث بنات واقفين بعز الشمس والحرررررر





(سندس) : اففففففففففف حررررر

وفجأه


بنااااااااااااات شوفوا فوز ورواند وش فيهم يراكضون ؟؟

(شجن): الله يستر لايكون أحد صادهم بس

(غضى): ماظنتي شوفي فوزوشلون شكلها شوفوا شوفوا تأشرلنا

جت سندس بتروح لها بس قطع عليها صوت تكرهه من أعماااااااق قلبها

(أستاذه منيره): على وين العزم ان شاء الله؟؟


هنا حطوا فوز ورواند رجولهم وسيده على الفصل أما البقيه أخذوا اللي فيه النصيب كالعاده الملكيه












رواند





فوز




شجن





سندس




غضى







ورد مقطوف قبل أوانه

بنات بعمر الزهور

خيال لامتناهي

شكس بلا حدود

جمعهـــم حب الطفوله وسقوه بأمطار الوفى والاخلاص وكبر معهم



يقولون ان القدر دايم ذو الكفه الراجحه بكل الاحوال

انت تشاء وأنا أشاء

ولكن الله يفعل مايشاء



بعض من تفاصيــــل وللحديث بقيه

التعديل الأخير تم بواسطة بتول الورد ; 10-14-2008 الساعة 02:21 PM
بتول الورد غير متصل  
قديم 10-16-2008, 11:56 AM   #4 (permalink)
~شموع الغلا~
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية ~شموع الغلا~
 
روايه رائعه بروعة كاتبتها

أنتظر التكمله

مع خالص حبي
~شموع الغلا~ غير متصل  
قديم 10-16-2008, 04:29 PM   #5 (permalink)
بتول الورد
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية بتول الورد
 


شمـــــــــوخ الغــــلا فديتـــكـ

شــــاكره لك هالمرور والطله

دمــتي قارئــه ومتابعه رائـــــــــــــــعه











[البــــارت الثــــاني]







&&&&&&

مدينتي الجميــــله

عشقي اللا متناهي

[الشـــرقيه]

في مدينتي وهناك بين تلك الاركان قلوب قد غلفها الوجع وقد تغذت تلك العروق

من الالم والمراره مايرهق الاعين وقد تبللت بملوحة الدمع

قلوب صغيره على العشق

قلوب تمردت فكانت كالامواج تتخبط بين الصخور

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


&&&&&&




(في ذالك الحي القديم وفي ذالك المنزل الصغير القابع في احدى الزوايا)

&&غضى&&

توني راجعه من المدرسه دخلت بعبايتي اللي مابعد فصختها وبهدوووء شديد تسللت لغرفتي

أشوووووه ماقابلت أحد رميت نفسي على السرير ولازلت بملابس المدرسه اااااااه ياربي متى برتاح من هالهم

اللي يكويني كل ليله وكل ساعه ماادري ليه تمنيت بهاللحظه أغمض وأفتح الاقي أمي قدامي

ااااااااه يمه يمكن الا أكييييييد لو انك عايشه ماكان أحد مس شعره من شعر راسي أبد والا انت يبه اااااه ياترى

وينك ليه ماخذيتني معك خليتني أمانه عند الشخص الخطأ الله يسامحك وين ماكنت

تحسست شعر راسي ومررت ايدي بخفه على خصل منه ياااالله قد اييييش طااااال

ليتك يمه تشوفينه طول عمرك تتمنين تشوفين شعري بهالطول اللي يغطي ظهري

يادوب غمضت عيوني الا وذالك الطق على باب غرفتي

فزيت مفجوعه

رحت لباب وفتحته وأنا مرتعبه الله يستر

شفت خيريه واقفه عند الباب ومتكتفه صاحت بوجهي وقالت : يمااااااال الماحي ان شاءااله سنه عشان تفتحين

الباب لي ساعه أطق ولا للحين ماغيرتي تعالي حطي الغدا بشار الحين يجي

جاوبتها بهدوء وأدب مهما كان أسلوبها وطريقتها بالتعامل معي لسنها الكبير حق يمكن تستغربون بس أنا تربيت

على هالشي احترام الذات أول ثم احترام الغير شي تعلمته من أمي الله يرحمها

رجعت صاحت فيني : لمين طالعه لامك بليييييييييييييده من يومك

بهاللحظه كان ودي أدفها على الأرض

أمي اطهر من أي كلمه ممكن تقولها هالحيه

وأركض لأي مكان ماتكون فيه لاهي ولا أخوي أخوي ولد امي وابوي..

نزلت راسي بعد مامرني طيفها بخيالي

وهي تبستم وكأنها تقول انتبهي لاتسوينها .. صاحت خيريه بوجهي : هييييه انتي ماتسمعين ؟؟

رديت عليها والعبره خانقتني وقلت لها:

ثواني بس أغير وأنزل أنا قلت هالجمله وليتني ماقلتها مالقيتها الا ماسكتني مع كم المريول وساحبتني

لين انتبهت اني واقفه بالمطبخ رمت لي الصابونه وقالت مابستناك لين يخيس الأكل غسلي ايدك

أجي والاقيك فارشه السفره وطلعت بعد مارقعت باب المطبخ بوجهي

غمضت عيني بقوه وبديت أعد

موجه من الغضب تجتااااااحني وبقوه توازي أمواج البحر في هيجانه

امتلت محاجري بدمعه مالها لون مالها ريحه مالها طعم مالح مثل حياتي اللي أعيشها

ليه ؟؟ ليه ياخيريه أنا وش سويت لك ليه يابشار وش سويت لكم أبي أفهم يانااااااااس!!

نزلت راسي بخضوع وانكسار الانكسار اللي تعودت عليه وفرغت غضبي في المواعين اللي ملت المطبخ

مثل كل مره أزعل فيها المطبخ هو صديقي الوحيييييييييييييد











































(في الناحيه الثانيه من نفس المدينه وفي أحد أفخم قصور المنطقه)

هناك حيث نشوة النصر طاغيه على المكان

قلوب قد غلفها فرح مزيف






ممكن نكون أطفال بتصرفاتنا وتفكيرنا بس فينا عشق الانتقام للذات

كلمة انتقام ماتعرف صغير او كبير يمكن تستغربون من هاللذه اللي أعيشها

بس هاذي أنا روااااند لاحطيت الشي براسي حطيته

الشي الوحيد اللي ممكن أشكر ابوي عليه انه علمني كيف اكون عزيزة نفس

ومانزل راسي لمخلوق يخلق بهالارض

يسميها كثير حوووولي غرور وان كان كلامهم صح انا مايهمني كلام النااااااااس دامني

انا انا


ياحليله ياحليله يحتري مني أجي له....
يكفي وياه أتكلم هذي من عندي جميله...

ان بكى خلوه يبكي وان شكى لله يشكي ...
أما أنا والله مبطي ومدة غيابي طويله...

يتحرى مني أسئل هذا في حكم المؤجل...
من هو فينا اللي تبدل وشوه الصوره النبيله...

وصلوا له لالايجيني لايكون تشوفه عيني ...
علموه اني كشفته وكل يروح لسبيله...

يتعذب مايتعذب استقر ولاتغرب....
حب غيري ولاماحب عادي وبلقى بديله....

ان شكى فرقاه مني أو سأله الشوق عني ...
لايدور أي غايه في رجوعي أو وسيله...



&& رواند &&


كنت جالسه أنشف شعري بغرفتي توني ماخذه دوش باااارد بهالحر اللي ذبحنا وأردد مع أحلام كلمات

هالأغنيه أخذت مجفف الشعر (السشوار) وفتحته على درجه معينه وبديت أمرره على شعري

القصييييييييييييييييييييييير هههه على بالي اللي يشوفني مشتطه كذا يقول أبد مغطي ظهري



انتبهت لجوالي وفتحته لقيت 20 اتصال منه

كنت مبسوطه لأني أخيرا قدرت أكسر راس هالمغروووور مو مصدقه

وأخيرا جبت راااااااسه خليه يتأدب ويعرف ان بنات الناس مو لعبه والله ثم والله لااطلع كل دمعه بكيتيها يافوز

من تحت راس هالغبي اللي ماعرف قيمتك


ابتسمت بلذه غريبه وأنا أسترجع أحداث ذااك اليوم

يوم رهاني مع فوز والبنات

ضحكت من قلب وأناأتخيل منظره يوم أرسلت له على الايميل

الصور اللـ....... ولا خليني ساكته ماابي أشوه صورتي عندكم بدري ههههههههههه بس يستاهل

انتو ماتعرفونه كثري

يوووووووه أميييييييره لازم أكلمها مع اني أكرهها بس حرام خدمتني خدمة العمر

رفعت جوالي وضغطت على اسمها

رنه وثنتين وثلاث

جاني صوتها خافت فيه رعشه غريبه

تكلمت وانا عاقده حواجبي: أميره وش فيك؟

ردت علي بنفس نبرة الصوت: روااااند أنا خاااايفه ضاري مابيخليني ضاري مابيخليني

رديت وأنا اضحك : يالخبـــــــله كل هالخوف من هالغبي اللي بمكالمه وحده جبته على خشمه ماراح يسوي لك

شي لاتخاااااااافين بس تلاقين كرامته المتأخره صحت وبس يهدد على الفاضي

رجعت تعيد علي نفس الكلام : أقووولك جا لباب بيتي شفيك انتي ضااااااااري مو ناوي خير

مو نااااااااوي خير ومتوعد بفوز

رواند الله يخليك لاتخليني والله لو ياصل خبر لأ مي ان تروح فيها المسكينه

صرخت عليها وانا متملله من ضعفها وخوفها : أقووولك مايقدر يسوي شي ماراح يفضح نفسه وان طلع كلامك

صح وكان فعلا ناويها شر لاتنسين اني رواند حركاته ماراح تمر علي ولو فكر يمس شعره من شعر فوز

نهايته بتكون على ايدي





قفلت السماعه بوجهها من الغيض اللي تملكني

مجرد انه يفكر ينتقم أو يأذي فوز لخبطني وشلني عن التفكير لالا ضاري اذكى من انه يجيب لنفسه فضايح

هو مو قدها مستواه الاجتماعي يمنعه بس لازم أكون حريصه اكثر لازم

دواك عندي ياضاري
























صباح جديد

وأشرقت الشمس بأشعتها الدافيه محتظنه مدينة الخبر معلنه يوم اخر





&&& فـــوز &&&

كالعاده قمت من النوم على صوت الشغاله الغبيه

أكره صوتها كل صبح نفس الموال

قمت بكسل من الفراش وانا اتمطط من جد مااااااااااالي خلق اللمدرسه ابد

نطيت من فراشي على شباك البلكونه وفتحته

دخلت نفحة هوا طيرت لي خصل من شعري البني

ماحطت عيني على شي غريب بالشارع لان الهدوء كان أكبر من اني التفت لزاويه معينه

احب صوت العصافير احب صوت الشجر وصوت الريح الهادي

على اني اكره المدرسه بس احب الصباح

واحب صديقاتي اللي يجمعني فيهم هالصباح

طاح نظري عليه

معقـــــــــــــــــــــــــــــــــوله!!

قفلت الشباك بسرعه والخوف كساني من أول راسي لاخر طرف باصابع رجلي

نظرته

مو أي نظره

نظرته نظرة تهديد

نزلت الستاير الكبيره ورجعت كم خطوه على ورا ماحسيت نفسي الا على فراشي

اااااااااه من نظرته هالنظره نفسها اللي كانت تحييني وتشعل كل مافيني من فرح ساكن

نظرته رجعتني ورااااا لايااااام حلوه

ليش ياضاري ليش لعبت بأغلى ماعطيتك قلبي اللي عشق ترابكـ؟!

كل شي بغيته سويته لك ماكنت أقولك لا ابـــد

ضربت بايدي على الشباك والقهر بيذبحني الوجع اللي تركه لي شتتني خلاني متبعثره

لازالت ذكريات اسواء ليله بحياتي ثابته بذهني ولايمكن أنسااااها

نزلت دمعه حاره على خدي ماحسيت فيها وأنا بصراع هالذكريات السيئه

تنهدت من قلب

ااااااااااااااااااه ياصديقاتي الله لايحرمني اياكم

الله لايحرمني رواند لولاها ماقدرت استرجع صوري اللي عنده


بس.....

وش جابه الحين؟! ليش واقف تحت شباك غرفتي؟!

يمكن مار من الطريق

لالالالالاتضحكين على نفسك هو جاي عشانك انتي

عشانك يافوز

ضاري جاي يوصل لك رساله


فزيت من أفكاري اللي أخذتني وجابتني على صوت المسج

فتحته وانا ابلع ريقي من الخرعه



صباااااحو ياعسل تراني مو مداومه اليوم سوووري مابنقدر نمثل اليوم المشهد سوا

ولاتسألين ليه بعدين بقولك

بااااايو

غمضت عيني براااااااااااااااحه وكأني كنت بطيح بحفره بس باخر لحظه احد مسك ايدي



معقوله جاي بينتقم عشان اللي سوته فيه رواند

معقوله عرف انها صديقتي واكتشف كل اللعبه؟!

شعور غريب اتملكني وكل هذا ليــــــــــــــــــــــــــــــــش؟!


من مجرد نظره يمكن مايقصد فيها شي ايه ايه انا حسااااسه بزياده هو ماكان يبي شي

مسكت خصل شعري ورفعته على فوق بكليب صغير وقمت اتجهزللمدرسه وانا

لازلت أهذري مع نفسي ولااهتميت لمسج شجن اللي مادري وش سالفتها مع هالغياب




































دقت الساعه السابعه صباحا

الساحه فااااااااااااضيه كل الصفوف توجهت لفصولها



باخر الصف يمين الجدار


(رواند)

ناظرت فيها وأنا متوجسه اليوم شكلها مو طبيعي ولونها شاحب وش سالفتها هاذي؟

تكلمت بصوت منخفض وانا اهمس باسمها

طالعتني بنص نظره واشرت لي يعني اسكتي

بس فضولي كان اكبر اعرف وش فيها

رميت لها ورقه وكتبت عليها القاك بعد عشر دقايق بدورة المياه خليك ماتلحقيني

استأذنت من ابلة الفيزياء الغثيثه وطلعت


دخلت دورة المياه ووقفت قدام مرايتي الحبيبه هاذي مرايتي المفضله

نفضت خصل شعري الاسود باصابعي بترتيب

وحطيت قلوس بلمعه شفافه

عدلت ياقة بلوزتي البيضا وتوني بألف الا وهي وراي


بدون مايدور بينا أي حوار

شفت بعيونها لهفه وشوق مذبوح

ارتمت بحظني مثل الاطفال

مسحت على شعرها وانا منحرقه عليها وعلى وضعها ياما حاولت انصحها هالطريق طويل

له بدايه ماله نهايه

كثير كنت اسمع عن قصص هالعشاااااق

بس ماقتنعت ابد بشي اسمه حب قبل الزواج وخصوصا بمجتمعنا اللي يوقف ضد هالنوع من العلاقات

خليتها لين هدت شوي ثم تكلمت

حاولت انجر بكلمات معدوده تنفعها ماتزيدها وجع

مارح امنعك من هالدموع بس اللي ابيك تفهمينه اننا صديقات

وأنا هنا عشان ماأخلي دموعك ذي تنزل بس لازم تساعدين نفسك عشان اساعدك

(فوز) بحرقه : حبيته يارواند حبيــــته ليش باعني برخيص ومع مين؟ مع تؤامي الثاني اغلى الناس بقلبي

بنت خالي لييييييييش لييييش والله العظيم عمري مافكرت بغيره

مسكتها مع ايدها وانا شاده عليها : فوز شوفييييييييني ناظريني هنا انتي من الاساس بديتي شي غلط

ولما يكون الاساس غلط البنا ينهد

لفت وجهها عني وعطتني ظهرها بقرارة نفسها تعرف ان اللي اقوله صح

مشت بخطوات ضايعه لين الباب

بس وقفها صوتي

فووووز

لاتخلين اللي صار يهدك خليك اقوا واحنا كلنا معك لين تتخطين هالازمه

ماكملت جملتي الا وغضى عند الباب وتهز براسها تأييد لكلامي

حطت ايدها على خصرها وقالت : ياسلاااااااام وش هالخيانه ؟!

ابتسمت وانا امشي لفوز وحطيت ايدي بايدها

أبد اجتماع مع مساعدي الايمن فيها شي ؟!

ورجعت أناظر بغضى

طبت بالنص بيني وبين فوز وشبكت ايادينا ببعض : لالا مافيها شي بس لاتعيدونها

لان الفصل يهجد وانتي مو فيه تعرفين ماحنا متعودين على الهدوء


طلعنا كلنا من دورة المياه ماسكين ايادي بعض وغضى تدندن بأغنية قديمه لعبادي الجوهر

نحبها بصوتها على اني حاولت اخفف من الوجع اللي شفته بعين فوز بس قلبي مو مرتاح


صاحت غضى وقطعت علي هالافكار اللي توديني وتجيبني

خبطتها بقوه على ظهرها

فجعتييييييييييييييييني يالخايسه شفيك؟

(غضى): نسييييييييت انا وشو له جيتكم

(فوز): ليش؟

(غضى): سندس ماسكينها في الادااااااااااااره

خبطت على صدري : افا وانا بنت امي وتوك تقوووووووووووووووولين مالت عليكـ

(فوز) : وليش وش مسويه هالمره؟

(غضى) ببرائه : تهاوشت مع املوووووه

ناظرت في الثنتين وقلت : وراااااااااااي يابنات


مشيت ولحقوني الثنتيييييييييييييييين




















[سندس]


واقفه ببرود وثقه شديده كأني جالسه في بيت أبوي مو بمكتب مديرة المدرسه متكتفه وأناظر بأبلة الفيزياء

بحقققد لأنها السبب في جيتي هنا ومع ذالك ماضربت لها أي حساب

(أستاذه شمه) بحده : انتي وبعديييييين معك ماتعقلين ترا ماصارت كل يوم والثاني جايه رازه الوجه

قاطعتها بصوتي الحاد نوعا ما: ياااااا أبله شمه والله هالمره غييييير

(أستاذه شمه): اذا هالمره غير أمس واللي قبله واللي قبل قبله غييييير بعد ياهانم؟!! انتي الصح وكل معلماتك

غلط؟! معقوووووله؟!

جلست بعدم اهتمام لأستاذه أمل اللي كانت تناظرني باحتقار من زينها ذا العبده وقلت : ياأبله شمه والله العظيم

براااائه خليني أقولك وش صار اسمعيني على الأقل

هههههه متأثره بالأفلام المصريه


قاطعتني المديره للمره الثانيه وقالت بحده وهي تطلع ورقه من درجها : ماني سامعه شي كل اللي أعرفه اني

ماأبي أشوف وجهك بالمدرسه لمدة ثلاث أيام وخلي ولي أمرك يكلمني

قلت بخاطري يعني أنا اللي أبي أشوف وجهك من زينك يالعنز

(أستاذه شمه) بحاجب مرفوع : وبعديييين تعالي أنا كم مره قلت لك ماأبي أشوف هالمسامير اللي بوجهك

ناظرتها وأنا أتلمس وجهي ببرائه مصطنعه : مسامير بوجهي أنا؟!!

(أستاذه شمه): لابوجهي أنا بس ماتنلامين مع هالشعر المحلوق حشى مو بنت والله

وقعت أستاذه شمه وهي معصبه من برودتي على الورقه اللي كتبت فيها انذار لأهلي ومدت لي الورقه بنص

عين تقولون ذابحه زوجها

أخذتها وأنا أغلي من القهر وأناظر بأستاذه أمل بطرف عيني وقمت بعدها وطلعت من المكتب وأنا كاتمه

ضحكتي من عجوز الغبره مثل ما نحب نسميها أنا والشله











عند باب الأداره

كانت فوز وباقي البنات ياحبني لهم ينتظروني

(فوز) بلهفه وخوف باين بعيونها : هابشري هالمره سماح؟!!

(سندس):هههههههههه :ماأصدق تخيلي فيووووز هالعجيز المغبره تسب (التتو) اللي مسويته بوجهي تقووول

مساميرههههه no no ههههه هههههههههههه ليه شايفتني لوووح

جلست سندس على ركبها ميته من الضحك

ههههههه هههههه وااااااااي بطني مو قادره

(غضى): أعصابتس انتي وسروال السنه ذا نزلي التنوره نزليها لاتشوفك عجوز الغبره وتوريك الغبار صدق

(سندس) بحده : تبطي عظم قامت ونفضت الغبار من تنورتها يوم جلست على الأرض وقالت : يابنات تراني

ساكتتن عليها بمزاجي بس هين والله لأوري هالسوسه جمل شغلها

(غضى): من جمل ؟؟!!

(فوز) بابتسامه : قصدها أبله أمل

(سندس) بتكشيره : قطيييييييعه هذي أبله ذي هبله

(فوز) برقه : ياسوسو انتبهي ترا تقعد لك بالأمتحان وترسبين وماتتخرجين معنا

(فوز): ولاتخيلي تلغي فقرتك بحفل التخرج واااااي ههه فووووز تذكرين واحنا بسادس يوم ضربتي الحارس

وحرموك من فقرتك بالتخرج ههههههههههههههه هههههه

(غضى) ههههه ههههه وش ذكرك بالله ؟!! بس من جد كااااان يوم ماينسى هههههه

(سندس): تلايطي انتي وياها بس وأنا وش دراني انه الحارس ظنيته حرامي

(غضى) وهي تضحك من قلب : هههههه هههههه والله انك مجنونه عنيفه من صغرك هههههه

(فوز) سكتت فجأه عن الضحكه وبملامح جديه : يوووووه فوز تخيلي تسويها من جد !! هي حذرتك اخر مره

(سندس): تخسى الا هي أصلا ماتقدر الحفل ماباقي عليه غير أسبوع واحنا لنا شهرين نتدرب ونستعد

من وين بتجيب بديييييييل بتتورط وهي مب غبيه لهاالدرجه عشان تخرب على عمرها

وكملت بتصميم : ياأنا ياهي علي وعلى أعدائي

(غضى) وهي تضحك : ههههههههههه هههههههه ذكرتيني بالمسلسلات ياماما لاتتحمسين واجد وقبل لاتتوعدين

شوفي لك حل بهالمصيبه اللي طحتي فيها بتقولين لأهلك على الفصل؟؟!!

(سندس) بملل : تكفيييييييين عاد والأهل لا عناد ماني قايله وماني مسويه شي

(فوز) بخوف: يامجنوووووونه انتي تبين تنفصلين الظاهر فصل دائم ويوم انك مابتسوين شي

من اللي بيسوي؟؟


جتهم من مسافه مو بعيده وعلى فمها ابتسامة خبث

(رواند) : ضاري هو اللي بيسوي وبيطلعك منها مثل الشعره وتقولون رنوو قالت

وقفت سندس بالنص بين فوز وغضى ونظرها يتنقل مابين الثنتين

أما غضى شرقت بعلبة البيبسي اللي كانت تشربها وطلعت عيونها متر قدام من الصدمه

(رواند): خييييييييير ان شاءالله ليه هالنظرات؟؟!


(فوز) وتوجه الكلام لغضى: هالبنت انجنت رسمي وبتجننا معها

ولفت على رواند وقالت : واثقه ماشاءالله ان ضاري هواللي بيحلها ضاري ياحبيبتي اخر واحد ممكن يساعدك

انتي ناسيه وش سويتي فيه اخر مره

(غضى): هذا وجهي ان ماسحب عليك

(رواند) بثقه: لامانسيت وماراح يسحب وبتشوفون وش بتسوي رواند

(فوز): يارنووو ياحبيبتي المثل يقوووول ابعد عن الشر وغني له اسأليني عنه أكثر وحده عاشرته انا واعرف

نواياه واسلوبه الخبيث

(غضى) بتأييد لكلام فوز: وضاري الشر بعينه وعلمه

(رواند) بملل : اففففف يابنات صندرتوا رااااسي

هو اللي بيحل السالفه وقفلوا على الموضوع واذا بتظلون تتكلمون بهالسالفه بروح وأخليكم

مشت وتركتهم واقفين ويناظرون في بعض بصمت

بعدها بفتره (رواند) بصوت عالي : ياشباااااااااب ترا ورانا حصه ولحقوها الثلاث ودخلوا الصف بدون مايدور

بينهم أي حوار




الى هنـــا يسطر قلمي نهاية ما وللجنون بقيه
بتول الورد غير متصل  
قديم 10-16-2008, 09:00 PM   #6 (permalink)
سراب عشقي
مشرف متميز سابقاً
تبقي وحدك رمز الـ ح ــنان
 
الصورة الرمزية سراب عشقي
 


{ بتول الورد }

مشكورة اختي ع الرواية ... وللي من ملامحها تبشر

بأحداث جميلة ...




لي تعليق بسيط قبل عودتي لقرائتها :-

أتمنى زيادة حجم الكتابة واختيار اللون المناسب

لتسهيل قرائتها على القرًاء من الأعضاء ...




دمتي بخير ..

التعديل الأخير تم بواسطة سراب عشقي ; 10-16-2008 الساعة 09:02 PM
سراب عشقي غير متصل  
قديم 10-17-2008, 12:30 AM   #7 (permalink)
سراب عشقي
مشرف متميز سابقاً
تبقي وحدك رمز الـ ح ــنان
 
الصورة الرمزية سراب عشقي
 



بــاااااكـ من جديد....


إن كانت الرواية من تأليفك وبقلمك الخاص : -

أهنيك على روعة الأسلوب وتمازج الكلمات ....




رواند

فوز

شجن

سندس

غضى


كل شخصية تمثل طابع وحياة خاصة ...

اعجبتني شخصياتها ...




تسلم اناملك ياغاليه ...


وبانتظار القادم ...




التعديل الأخير تم بواسطة سراب عشقي ; 10-17-2008 الساعة 12:36 AM
سراب عشقي غير متصل  
قديم 10-17-2008, 08:06 PM   #8 (permalink)
~شموع الغلا~
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية ~شموع الغلا~
 
تسلم أناملك حبيبتي "بتول" بارت رااااااااااااااااااااااائع أنتظر التكمله على نار

...تعليقي على الشخصيات...

"غضى"
مسكينه وبتعاني كثير من أخوها ومرته وأعتقد البارتات الجايه حتوظح ظروفها اكثر بس أكثر حاجه عجبتني فيها إحترامها وأدبها

"رواندا"
شخصيه رااااااااائعه حنونه وفي نفس الوقت تعتبر مصدر قوه لصحباتها

"سندس & شجن"
إلى الآن لم تتظح ظروفهما أو شخصية أي منهما

"فوز"
إنسانه رومانسيه حالمه محطمه ترى أحلامها تتبخر وهي تراقب بصمت

دمتي بحب
~شموع الغلا~ غير متصل  
قديم 01-12-2009, 12:56 AM   #9 (permalink)
صابر محمد شوية
رومانسي مبتديء
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صابر محمد شوية إرسال رسالة عبر Skype إلى صابر محمد شوية
الله يخليك كمليها بسرعة ويا حبذا دفعة واحدة لأنني وأغلب القراء نكره الانتظار
صابر محمد شوية غير متصل  
قديم 01-12-2009, 01:40 PM   #10 (permalink)
فتاة بعمر الزهو
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية فتاة بعمر الزهو
 
هلا وغلا امبين من القصه من البدايه روعه سوالف المدرسه كلن يحبها اتوقع في احداث راح تصير لبطلات قصتك

بس ملاحظه ارجو كتابه النص بوضوح اكثر حتى يسهل علينا القراء

تحياتي
فتاة بعمر الزهو غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عندما نعشق من هو ليس لنا ..! أمـ الذوق ـير خواطر , عذب الكلام والخواطر 22 07-28-2008 10:09 AM
l||l° عندما نعشق من هو ليس لنا °l||l° spider009 المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 5 07-25-2007 01:48 AM
عندما استفزيت العضوه ندي بالزوجه الثانيه عاشق من بعيد مشكلتي | أريد حلاً 36 05-12-2006 12:48 AM
اين الحب؟؟؟؟؟ عندما يبحث عنه الجنون(قصه مره رائعه)لاتفوتكم حلووووووووووووووه عيون سهارى المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 3 02-08-2004 09:12 AM

الساعة الآن 06:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103