تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

ليت كلماتي تخفف عن غيابك ليتني معاك وانتي تضحكين

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2008, 04:06 AM   #1 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 

ADS
ليت كلماتي تخفف عن غيابك ليتني معاك وانتي تضحكين




تركت قلمي ليعبر مافي داخلي من هموم فبدى يكتب ودموع تهل
لقصه من نسج الخيال ولاكن فيها من حقيقه ارجوا ان تعجبكم
.................................................. .....................
ليت كلماتي تخفف عن غيابك ليتني دايم معاك وأنتي تضحكين
ليت كلماتي تخفف كل همك وامسح دموعك وأبدلها حنين
لو تقولي ألاه أشعرها معك تكتئب دنياي وأشوفك حزين
أنا اغليك وسط قلبي موقعك حتى روحي تحت أمرك لو تبين

 الجزء الاول......
 العائد من الموت ......
عائله أبو خالد:
عبدالله رجال مزيون طيب وصل رحم وما يخلي يتيم الكل يحبه على قد حاله مات في حادث سيارة وكان خبر موته صاعقه الكل حزن عليه وما جفت دموعهم مد أسبوع ، كان متزوج من
ليلى أم خالد : أمراه مثقفه طيبه مره الكل يحبها تعبت بعد موت زوجها بس تحاول تصير قويه علشان عيالها وهم
: خالد ولدها البكر يجنن طويل شعره ناعم بني عيونه واسعة عسلية ،خشمه سيف ، جسمه رياضي عمره 29سنه يشتغل في شركه متحمل مسؤولية بعد موت أبوه وهو صغير .
سعود انسان فكاهي مره ابيض طويل عيونه حادة سوداء وشعره الناعم طويل اسود ،يشبه أمه أكبر همه شكله ، مكانه المفضل حضن أمه عمره 27سنه يشتغل في الاتصالات وهو
تؤم دانيه وعمرها 27 سنه بعد موت أبوها بسنه تزوجت من ولد خالتها جاسم حب الطفولة وعايشن حياة خياليه وعندها ديمه ولقبها عاشقه سعود تموت فيه وعمرها 5سنوات .
نواف انسان مرح يجنن يحب يعزل نفسه بعد موت أبوه مايعرف له غير خالد يدرس في الجامعة تخصص طب عمره 22 سنه .
هديل إنسانه تحب تتشخص ذوقها عالي تتدرس في الجامعة الملك سعود حياتها مهاوشه مع سعود.
دانا إنسانه حساسه بكل معنى الكلمة نسخه طبق الأصل عن أبوها لقبها دلوعة أبوها حياتها في غرفتها محد سمع صوتها ولا شافها بعد موت أبوها الكل انشغل عنها الا نواف هو الوحيد يعرف لها
ريم أخر العنقود عربجيه مره مربيها خالد نسخه عن أسلوبه وهي متعلقة فيه عمرها 18سنه الثانوية العامة>>الله يعينها .
مر على موت أبو خالد 9سنوات والكل مشى في حياته الا دانا عيشه في غرفتها محد يدري عنها ونواف رافض أي احد يجي عندها >> يتعرفون ليش في الأحداث.
في بيت أبو خالد :
أم خالد جلسه على الكنب وهي تقرءاه مجلة دخل سعود وشكله تعبان . أم خالد : هلا سعود وش أخبار الشغل معاك
سعود : هلا باأغلي مافي هذا الكون،وحط رأسه في حضن أمه كل معتاد
أم خالد : ياولد متى بتكبر
سعود: يمه الله يعافيك اكبر ولا لا مادم راسي يشم الهواء ماراح اخلي حضنك .
دخل خالد: السلام عليك
أم خالد : هلا والله بشيخ الشباب كلهم
سعود وهو مغمض عيونه : قصدك بشيخ الشياب
خالد فضخ شماغه وحطها جنبه : مااتكلم الاانت يالبزر الحمد الله طول في عرض منسدح في حضن أمه أقول قم أحسن لك
سعود : مالك شغل ياربي وش أسوي إذا أمي تحبني أنا أكثر
خالد : امحق حب أقول قم تراك تفشل
سعود مسك يد أمه وحطها على وجه
دخلت ريم معصبه ذبت الشنطه وهي تنادي الشغالة: ميري ميري
جت الشغالة بسرعة : نعم مدام ريم
ريم : سوي لي عصير بارد برتقال بسرعة
الشغالة : طيب مدام
رقت فوق وغيرت ملابسها ونزلت بسرعة ورحت عنهم كانت لبسه بنطلون واسع وبلوزه وسيعه شعرها بوي وكاب ،ريم : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ريم : هلا والله بخالود
خالد : هلا بفل وجوري وياسمين
ريم حضنت خالد وهي تناظر سعود : هي انت وش فيك مريض
سعود فتح عيونه : خير وش فيك ياكابتن ماجد >> لقب ريم مطلعه عنها ولد خالتها فارس وهي تكرهه بتعرفونه في القصه
ريم عصبت : لاعاد انت ياسعاد >> لقب سعود لانه يحب يهتم نفسه زي البنات
سعود بدلع: مامي شوفي عيالك علي
أم خالد : خلاص عاد
ريم : يمه اشك ان سعود سرق جسمي وانأ خذت جسمه
سعود: مصدقه انك ولد
ريم : علم نفسك ياسعاد
سعود : والله وش فيها اذا اهتميت في نفسي يعني الأولاد وسخين
جت الشغالة ومعها العصير خذته منها ريم وشربته ورقت فوق معصبه من سعود مره ، أما الباقي مات ضحك عليها
خالد رقى غرفته شاف نواف وشكله مره تعبان طالع من غرفه دانا
خالد : نواف وش فيك
نواف بدون نفس : مافيني شي
خالد : ليش مانع أمي أنها تروح لدانا
نواف مسك خالد ودخلوا غرفتها ، نواف معصب : ماابيك تتكلم عند باب غرفتها ، وانا ماابي احد يجي عندها فاهمين
خالد عصب : وليش وش فيها ذا جينا
نواف ودموعه تنزل من عيونه : خالد لاتسال الله يعافيك لاحد يجي عندها انتو بتجيبون لها .....سكت
خالد استغرب : كمل ليش سكت
نواف والتعب هاده ضم اخوه : خالد ابعدوا عنها تراكم بتذبحونها الله يعافيك
خالد مافهم وش المشكله سدح نواف على السرير لان نام طلع من الغرفه وراح غرفته . وهو سرحان في نواف ودانا الي زاد همه
بعد شوي الكل تجمع على طاوله الغدا الا نواف ودانا الكل تعود على عدم وجودهم . خالد كان يفكر ليش أبوهم مدلع دانا ليش مادلع ريم ليش كان يخاف عليها اكثر منا والحين نواف مسوي زيه
أم خالد : خالد ليش مأتاكل
خالد انتبه انه يلعب بلملعقه والصحن فاضي : بالي شوي مشغول
هديل : أكيد بشغل
خالد ولقاله مخرج : أيه صح عليك
أم خالد وحاسة فيه شي ثاني : لا تعب عمرك الشغل مايسوى
خالد وهو يشوف نظرات أمه وهي كاشفته مايفكر بشغل جلس يأكل
عقب ماخلصوا الكل تفرق الي نام والي جلس يتقهوا . مر اليوم زي غيره
جاء الصباح وخالد تعب من التفكير مانام زين طلع الشغل مبكر
نواف طلع متأخروأم خالد مستغربه منه صار يرابط عند دانا
في المكتب :
خالد جلس يفكر دخل سالم : السلام عليكم
خالد مارد سرحان
سالم : أبو شباب وين وصلت
خالد توه ينتبه فيه احد يكلمه : سالم متى وصلت
سالم: لي ساعة أكلمك>> كذاب
خالد :معليش سرحان
سالم : طيب بغيت أكلمك على موضوع أبو سعد
خالد : ماراح أوافق على طلبه
سالم : أحس انه لعاب
خالد : أجلس ورآك واقف
سالم: بروح تامر على شي
خالد : سلامتك يالغالي
طلع سالم وخالد حس ماله نفس يشتغل . وصل أبو سعد
خالد : هلا أبو سعد
أبو سعد : هلا خالد
خالد : تفضل
جلس أبو سعد : انا اليوم جايك بخصوص الطلب
خالد تنهد : أبو سعد طلبك على العين وراس بس انا موموافق
أبو سعد : ليش ماتوافق
خالد : هذه الشركه تعبي انا و أبوي تبيني اعطيك ايها كذا
أبو سعد معصب : انا ابيها تفهم ولا لا
خالد وصلت معاه : لو تصير تراب تحلم بها
أبو سعد :انت قد الكلمه ولا.......
خالد يقاطعه : انا قدها وانا ولد عبد الله والشركه تتعذر امثالك
أبو سعد وشرارات تطلع من عيونه : بتتذكر الحظه ونشوف مين بيدور الثاني
طلع أبو سعد من الشركه وخالد حط راسه على الطاوله وهو يفكر شلون وقف في وجه أبو سعد ..........
في بيت أبو خالد : الكل وصل الا خالد
أم خالد : سعود قم دق على اخوك شف وينه
سعود وهو مغمض عيونه في حضن امه : يمه دقيت مغلق جواله
أم خالد : ياويلي على قلبي شف اخوك يمكن صارله شي
سعود : ترى ولدك قطو بسبع ارواح لونموت كلنا هو مايموت
أم خالد وهي تضرب سعود : بس على ولدي من عينك ياحسود
راحت ودقت صار يعطيها مغلق ، الدموع تجمعت في عيونها
بعد شوي دق الجوال سعود صار المتصل سالم ، سعود : شفتي هذا سالم اكيد معه خالد
أم خالد : طيب رد
سعود : هلا سلوم وش الازعاج عندك
سالم باين على صوته صياح : سعود الحق شركه احترقت الحق اخوك فيها
سعود الابتسامه امحيت : سالم وش فيك تكلم زين
سالم : سعود .....اخوك راح ياسعود
سعود الجوال طاح منه ماقدر يوقف طاح على حيله ودموعه تتجمع في عيونه وهو يقول : لا لا خالد لا الا
أم خالد تهزه وهي تصيح : وش فيه خالد تكلم وش فيه
سعود ضم أمه يهدها جت هديل وهي تركض شافت جوال سعود متفكك على الارض وهو وامه يصيحون
هديل تقرب بهدوء : وش فيكم تكلموا ليش الصياح
سعود وكله صياح : هديل وين ريم
هديل : نايمه نومها ثقيل ماراح تقوم وش السالفه
سعود قرب لم هديل وهو عارف انها قويه : هديل لا تعلمين السالفه ريم
هديل وقلبها ماكلها : سعود تكلم تراك موتاني
سعود : يقلون ان شركه خالد احترقت و....... خالد ماله اثر
هديل جلست : يعني خالد فيها
سعود يهز راسه بلايجاب
هديل تصيح . دخل نواف واستغرب الكل يصيح
هديل راحت له . نواف : وش فيكم تصيحون
هديل : شركه .. خالد ... احترقت .... وخالد مايدرون عنه
نواف يصارخ : وش قاعدين تخرطون خالد ماراح يخليني زي ابوي لا تكذبون الحين بتلقونه
نواف سمع خبطه الباب فوق جلس يركض : دانا دانا
دخل الغرفه دانا وجلس معها يهديها لانها سمعت السالفه
مر اليوم وجاء الشرطي وقال لسعود سياره خالد عند الشركه ومحد شافه طالع يعني ثبت وجود خالد فيها وان الحريق مفتعل
جاء العشى وهم خيفين على ريم ماتعرف وش السالفه
والحين خالص ثبت وحود خالد وانه مات
قامت ونزلت تحت الجو حزين جاء سعود وضمها
ريم : من سمح لك محد يضمني غير خالود
هنا نزلت دمعه سعود وريم شافتها : سعود وش فيك تصيح لا تقول ان لاستشوار خرب خخخخخ
سعود لابتسامه باهته : ريم اذكري الله وكل شي قضى وقدر وو.......
ريم : ايه كمل يا سديس
سعود : ريم خالد راح
ريم : وين لا تقول سافر الخاين ليش ماودعني
سعود يمسح دموعه : سافر عند ابوي ياريم خلاص معد راجع
ريم وبدت تستوعب : لا يسعودي تلعب علي حرام عليك بتذبحني
لالتفتت على امها واخونها شافت الحزن بعيونهم ريم تبعد وهي تقول :كذابين خالد حي خالد مايخاليني هو واعدني هو واعدني تفهمون
سعود راح عندها رهي تبعد عنه ، سعود : ريم خلاص استغفري ربك
ريم رهي تركض على الدرج طاحت مسكها بقوه ريم يوم شافته ضمته بقوه وهي تقول : ماتروح صح ماتروح عني
سعود انصدم جلس يحببه في كل مكان
: خلاص صرت محب وش فيكم
أم خالد : خالد وينك موت قلبي عليك
خالد : بسم الله عليك وعلى قلبك يابعد قلبي
ريم وهي تصيح في حضنه : يلعبون علي يقلون انك مت
خالد انصدم : ليش ذبحتوني خلاص طفشتوا مني
سعود : لا دق سالم وهو يقول ان شركه احترقت وان سيارتك عند الباب
خالد انصدم : شلون متى
أم خالد : الفلوس بعدها فلوس اما الروح مابعدها روح
خالد : هذا تعب أبوي وتعبي راح كذا انا جيت بتكسي سيارتي خربت وجوالي قفلته ماابي اكلم احد
سعود : ياخالد الشرطه تقول ان الحريق مفتعل
خالد : ماابي اظلم احد بس اكيد أبو سعد
سعود : متاكد
خالد : خل الموضوع علي
جاء نواف وضم خالد مع وراء . خالد : حتى انت صدقت
نواف : لا طبعا انت اذا رحت انا وراك
خالد :لا يانواف لا تقول كذا مره ثانيه فاهم
نواف اكتفا بلبكاء وهو وريم في حضنه
سعود بلغ الكل ان خالد حي وسالم كلم خالد
سالم : موتاني حسبي الله على عدوك
خالد يضحك : توني ادري ان غلاتي عندك كبيره
سالم : تستهبل بروح انوم واذا قمت اوريك شغلك
خالد : طيب مع السلامه
سالم : مع السلامه
كان خالد في الصاله الكل نام الاهو يفكر بي أبو سعد سمع الاذان الفجر راح يتوضا حس باحد يضمه بقوه توقعها ريم بس التفت انصدم .................................................. ......:d:d


ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 07-27-2008, 07:15 AM   #2 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
يعني ماعجبتكم ماراح اكمل بوقف
هئ هئ هئ هئ زعلت والله
طيحتوا وجهي
ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 07-27-2008, 10:48 AM   #3 (permalink)
♥عـį į į ــوووق♥♣♠
عضو لم يقم بتفعيل اشتراكة
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ♥عـį į į ــوووق♥♣♠
A 8

والله حلوة يا حلوة

روووووووووووووووووووووعة

الله يخليكي لنا يا قمر



♥عـį į į ــوووق♥♣♠ غير متصل  
قديم 07-27-2008, 12:53 PM   #4 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
ههههه
يسلموووووووووو
رفعت راسي شوي
ادري انك تجامل بس طيب خاطر
ولك اجمل تحياتي
ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 07-27-2008, 12:54 PM   #5 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
وهاذا جزء الثاني حبيت انزله واشوف فيه احد عجبه ولا لا
احرموني منك وانت الي رضيت ياخساره كيف صدقت الدعاوي
اعذرك وانساك بعد اليوم ناوي ما الومك لو على صوب دارك
ماخطت رجلي بخطاوي اوعدك وعد على عمري قضيت
مين ضم خالد ؟
وابو سعد له دخل في حريقه ؟
وش بيسوي خالد وديون عليه ؟
 الجزء الثاني ......
 الحسناء النائمة .......
خالد حس ان احد ضمه توقعها ريم بس يوم التفت انصدم كانت قدامه بنت مؤلوفه بس ماعرفها بعده عنه ، كانت جميله بمعنى الكلمه شعرها بني طويل لين اسفل ظهرها عيونها ذباحه عسلية بيضاء طويله وضعيفه .
قرب منها خالد وضمها : انا متاكد انها انتي متاكد
كانت تشبه ابوها مره ، خالد كان فرحان بشبع عيونه بشوفها رفع راسها بيدينه وهو يشوف عيونها تشبه عيونه وهي كانت تصيح مسح دموعها باطراف اصابعه : ليه الدموع يانظر عيوني
مافيه رد :تصيح
خالد : دانا ردي ابي اسمع صوتك والله اني مشتاق لك
دانا وهي تصيح : كنت ... كنت بتروح عني و ..و تخليني
خالد فهم قصدها : مين قلك ماراح اروح عنك
دانا رفعت راسها والتقت عيونها بعيونه انحرجت .....
دانا ركضت الى غرفتها وخلت خالد وكان منصدم
راح وتوضا وراح المسجد صلى وشكر ربه
رجع البيت وهو داخل لقى امه جلسه
أم خالد : هلا خالد هلا ياقلبي
خالد : هلا بشيخه الحريم كلهم
أم خالد : بتروح تنوم
خالد : ايه والله تعبان
أم خالد : تري اختي عازمتنا
خالد : أنا ماراح اروح خلي سعود يوديك
أم خالد : تدري سعود مايطيق الروحه عندهم ونواف بعد
خالد يضحك : سعود بصراحه ماينلام مسمينه قيس وانتي ليلى لانه يجلس في حضنك بس نواف وش عذره
أم خالد : اخوك يبلشونه كل واحد ذاب عليه بنته وانت تعرفه رافض الزواج
خالد يضحك : يحليله جاء دوره على العموم انتي شوفي اذا ماصار فيه احد اوصلكم انا
أم خالد : الله لايحرمني منك يابعدهم نوم العوافي
خالد وهو يرقى فوق : لا منك يالغلا
وقف خالد عند غرفه دانا متردد وده يطق الباب بس خايف ترفضه راح وهو يتذكر شكلها يوم تضمه ,تراجع وراح غرفته
جاء الظهر :
وصل نواف وراح غرفه دانا وسعود على طول حضن امه ريم رحت غرفه خالد دخلت الغرفه بارده ولعت الابجوره شافته نايم بودن بلوزه خذت الكنمبل ولحفته باسته على جبهته وطلعت, ريم صارت ماتفارقه من يوم يعتقدونه ميت .............
في الصاله :سعود معصب: يمه ماراح اروح
أم خالد : سعود يمكن الحين نسوا السالفه
سعود وهو قايم : النفس عافتهم وانا يمكن اجيبكم بس
أم خالد قامت للبنات وبلغتهم المغرب يروحون بيت خالتهم عايشه
؟ اخوات ام خالد ،
ام جاسم جنى طيبه مره وعندها نجلاء حلوه وعسل وفارس طيب بس يحب يقهرريم وجاسم متزوج من دانيه و
خال حمد شايف نفسه وعنده غاده صديقه نوره الروح بروح وفيصل
واخوهم الكبير ميت وزوجته ام غازي عايشه وهي متكبره وعندها نوره زي امها وغازي ولدها الوحيد كبرخالد بس قلبه كله حقد
جاء المغرب :
ريم قومت خالد قام راح تسبح وتكشخ وطلع يوصل الاهله
في بيت عايشه الكل متجمع وصلوا اهل خالد
اماخالد رجع البيت رافض يشوفهم يعرفهم بيتشمتون فيه اول مادخل سمع التلفزيون مشغل دخل بطراف اصابعه مثل ماتوقع دانا جالسه ....
خالد : هلا والله توه ماينور المجلس
دانا ارتاعت : خالد... متى.... جيت
خالد : الحين يا اميرتي
دانا : مارحت بيت خالتي
خالد وجلس جنبها : مادم مارحتي وشوله اروح
دانا : تبغى عشاء
خالد : ميت من الجوع
دانا : اجل دق على نواف يجيبلك معنا
خالد : خوانه ناوين تاكلون بلحالكم
دانا تضحك ، وخالد دق على نواف
نواف : هلا خالد
خالد مسوي نفسه زعلان : وينك ناوي تتعشى وتخليني
نواف : وش فيك زعلان
خالد : انا ادري لاتخاف دانا جنبي واعرف خطتكم
نواف استغرب : كذاب يبوي دانا في غرفتها
دنا ضحكت ونواف سمع الضحكه : ايه والله انك صادق مع السلامه
خالد : مع سلامه
التفت على دنا : الله لايحرمني من هذه الضحكه
دانا انحرجت واجد لانها تستحي من خالد بذات ، بعد شوي وصل نواف ولاكل معه ساعده خالد ولمح كيس ادويه ، نواف بحركه سريعه وخباها جلسوا ياكلون في صمت وخالد يهوجس في الادويه......
في بيت عايشه :
وصل سعود وهو ماسك اعصابه يوم دخل شاف فارس
فارس : هلا والله بجميل
سعود : هلا فاروس
فارس : فروس اول الحين انا كبير
سعود بنظره تفحص : والله مبروك وين شهاده كبرك
فارس : تتمصخر علي
جاء حمد : هلا بولد امه
جاء صوت : لا احسن قيس .......... الكل ضحك
سعود عصب مره ، فارس : اقول انطم انت وياه يا دشير
سعود سحب فارس من المجلس وطلعوا : انت انهبلت
فارس : خلهم مارضى احد يقول عنك شي
سعود يناظر فارس عجبه اسلوبه مره
فارس : شف انا بروح واجي خلنا نطلع
سعود :اوكي احتريك في سيارة
فارس دخل جوى اما سعود كان بيطلع بس ....سمع انين عند الزراعه
راح يشوف المصدر وهو يسمي بالله . شاف ملاك على لارض بنت تجنن ضامه رجولها وهي تصيح بصمت ، ماقدر يشيل عيونه كان فستانها عاري مع الظهر وقصير ، سمع صوت فارس يناديه التفتت البنت وخافت من سعود ، تبي تنحاش بس رجولها ماسعدتها ماقدرت ، سعود فسخ شماغه وغطاها وهو طلع من حديقه جاء فارس : نجلاء نجلاء مين سوى بك كذا
نجلاء وهي تعبانه ضمت فارس واغمى عليها
سعود انصدم يوم شاف فارس يضمها ، فارس : سعود الحقني هذي اختي نجلاء بسرعه
سعود : جب عبايتها
فارس : شلها الين السياره وانا بلحقك
سعود يناظر فارس ، فارس : فاهم قصدك بس انا اثق فيك انك ماراح تسوي شي شلها بسرعه
طبعا سعود شال نجلاء ودخلها السياره ، سيقانها مكشوفه وشلون بيوديها المستشفى كذا ، فتح الشنطه السياره وطلع ثوبه الاسود
جاء فارس : وش تسوي
سعود : اعذرني ياخوي اختك نص جسمها عاري لبسها الثوب
فارس لبس نجلاء ثوب الاسود فوق ملابسها والعبايه وودوها المستشفى
اول مادخلوا المستشفى جاءالدكتور ووخر العبايه وصار يكشف عليها
طلعوا فارس وسعود عند الباب ، فارس : سعود مشكور على ثوب سترتها الله يستر خواتك
سعود : لاشكر على واجب بس ..........
فارس يقاطعه : تبي القصه
سعود انحرج : كنك داري ..اذا ما يضايقك.
فارس : لاعادي الموضوع ياخوي ان اختي تحب شخص مره وهو غازي
سعود بتعجب : ولد خالتي عايشه
فارس : ايه امي بلغتها انهم محيرين حق بعض من زمان ونجلاء ماصدقت على طول حبته وهو يوم درى صار يستغل حبها وضعفها له مره يقولها وش تاكل ولا وش تلبس وحول حياتها جحيم هو وامه واخته نوره
سعود منصدم مره : بصراحه هم انذال بس متوقعتهم كذا عاد وانت وش سويت
فارس بحزن : انا وش بيدي اسوي يوم دريت رحت لي امي بس ماصدقتني وجاسم مايعرف لو دراى كان ذبحه وانا بصراحه خايف على اخوي اخسر واحد ولا اخسر اثنين
سعود وضاق صدره ، طلع الطبيب : انتو اخوانها
فارس : ايه نعم
الطبيب : البنت عندها انهيار عصبي وارجوا انكم ما تزعلونها يمكن يرجع ويكون اعظم.
فارس وشياطين متجمعه في راسه ، سعود : هد ياخوي وخل غازي على الله والحين رح لها .
فارس دخل عند نجلاء كانت منسدحه بدون العبايه وثوب ستر جسمها كله كانت الممرضه عطتها مورفين ولازم ترتاح شوي وقف فارس فوق راسها ودموعه متجمعه في عيونه مسح على راسها وباس جبهتها وطلع شاف سعود متسند على الجدار شكله سرحان
فارس بصوت مهموم : سعود .. معليش تعبتك معي ... >> وهو يناظر الارض
دخلتك مشاكل انت في غنى عنها ...و...
سعود قاطعه وضمه لحضنه الدافي كان سعود اطول واكبربشكل من فارس وغطاه وهو يضمه : خلاص فارس انت مهما كبرت بتصير صغير بنظري
فارس يضحكه باهته : حتى وانا متزوج بصير صغير
سعود : حتى لو عندك درزن بنات واولاد
فارس رجع لحزنه مره ثانيه، سعود : فروس لاعد اشوفك كذا انت قوي وصر سند لختك ترى ملاها غيرك يا صغير
فارس دفن نفسه في حضن سعود كان محتاج حنان ، ابوه راعي سفريات يعني موموجود اغلب الوقت ، وجاسم ربى فارس بس تزوج وانشغل عنه ،
سعود : يا كبير شف اختك يمكن قامت، ودموعك > سعود وهو يمسحها . ما ابي اشوفها ..
فارس دخل عند نجلاء وهي معطيته ظهرها ، فارس : نجلاء علميني وش سوى
نجلاء وهي تصيح : خلاني برى لحالي علشانه ممايبي احد يشوفني
فارس معصب : وانتي خلتيه على .........
تقاطعه نجلاء وهي تمشي بتجاهه : ماقدر هذا >> وهي تاشر قلبها . غدر بي ياخوي مقدر اصير قويه عليه جعل ربي ياخذ روحي وقلبي لانهم عذبوني اكثر ماهم عيشوني ...
كانت تصيح صياح يقطع القلب وسعود سمع كل شي لان الباب مفتوح
فارس ضمها لصدره وهو يصيح معها : يالله خلينا نروح البيت
نجلاء تاشر على الثوب : مين حقه ومين لبسني ياه
فارس : هذا حق سعود وانا لبستك
طلع من الغرفه ونجلاء عينوها على سعود
في البيت أبو خالد : كان الجو حلو ضحك واستهبال
خالد : نواف بسالك سؤال
نواف : وش فيك
خالد : ليش تغيرت ما تجلس معي ، تروح الجامعه متاخر ، وجهك دايم تعبان مربط في غرفه دانا ليش معك ادويه متوقعني ماشفتها
نواف يناظر دانا ، دانا قامت وصرت مقابل خالد : تبي تعرف تبي تعرف ليش أبوي يدلعني ومايزعلني والحين نواف زيه ....
دموعها تنزل بغزاره : تبي تعرف يااخوي من امي وابوي الله يسلمك انا ........ انا مريضه ، قاطعها نواف : خلاص يادانا
دانا : لا من حقه يعرف اني مريضه بقلب وانا اتعالج من زمان
كلمها كان صاعقه على خالد وهي تكمل : وابوي خبى عليكم علشان ماتشفوقون علي يوم مات مات معه سري ، الكل انشغل وانا كنت في نوبه بين الحياء والموت مايعلم بحالي الاربي دخل نواف في الحظه المناسبه ووداني المستشفى ودرى بسر وانا حلفته انه مايقول شي زي ماحلفك الحين انك ماتقول لاحد كان قريب ولا بعيد
خالد : طيب ليش
دانا : مابي شفقه من احد وبعدين محد بين انه مهتم فيني نواف الله يطول في عمره دخل طب علشان يساعدني مافكرت ليش دخل طب وهو يكره علشاني وانت وش سويت
خالد انعقد لسانه كل كلامها صدق التفت على نواف شافه يصيح جلس يتامل اخوه كيف ربى دانا من كان عمره 14 سنه وهي 12 سنه من موت ابوه كيف غفل عنهم خالد تقدم من اخوه ورفع راسه : لاعد اشوف راسك نازل بدل لااصير قدوتك صرت قدوتي ورفعت راس ابوي ...
نواف ضم اخوه واخته ونزلت دموع الهم
في سياره سعود :
فارس : الحين وين تروح
سعود : بروح اوصلك بيتكم وبعدين اروح اجيب اهلي
فارس : اجل نتقابل بكره
سعود : خلاص متى العشى فاضي
فارس : اوكي
نجلاء كانت تتامل سعود وهو حاس فيها
وصلهم البيت وراح بيت عايشه دق على هديل وطلعوا
أم خالد : وش فيك مادخلت
سعود : دخلت وطلعت مع فارس
أم خالد حست ان ولدها لقى تهزيئه حلوه
اول ماوصلوا البيت دخل سعود بسرعه وهو يرقى الدرج لمح شي رجع ودخل عند خالد : هلا سعود
سعود يناظر دانا مستغرب : خويلد وش قاعد تسون
خالد : خويلد في عينك انا اصغر عيالك
نواف : مالك نيه تسلم انت ووجهك
سعود قرب ثم صرخ : دانو هلا والله
دانا راحت في حضنه ، جلس يدوربها بقوه وهي تضحك
جوالباقي وانهبلو يوم شافوا سعود يدور بلبنت
خالد : وش فيكم مروعين سلموا هذي دانا
هديل جلست تضم اختها تصيح وجت امها وتحضن ضناها وهي متمنيه هذا اليوم من زمان ،اما ريم وقفه لفه وجها الجهه الثانيه تمسح دموعها
سعود : ترى يقلون الدموع حلال لرجال ونساء
ضحكت ريم وقربت جنب دانا وضمتها في حضنها
جاء الصباح على طاوله الفطور بس البنات
أم خالد : وين الشباب
هديل : غريبه يمكن اضربوا عن الاكل
نزلوا كلهم مع بعض توهم متسبحين لفين الفوطه على خصرهم وجلسوا يفطرون ، ووجهم طماط من الفشيله .....
دانا : احلى وش ذي الاغراءت
أم خالد : ماتستحون على نفسكم جاين مفاصيخ
سعود وهو يناظر في الارض من الاحراج : يمه ملابسنا وسخه
ريم قامت من الطاوله وراحت غرفتها جابت ملابسها ونزلت
ريم : هذي ملابس يالله قوموا البسوا
نواف : تبيني البس ملابس بنات
سعود وهو يشوف الملابس : لاوالله ذوقها رجالي بحت والله عجبتني بروح البس
خذوا الملابس وكل واحد في غرفته بعد شوي طلعوا كان شكلهم امريكان
كان خالد البنطلون صاير برموده وبلوزه مبينه عضلته
وسعود برموده وبلوزه حلوه عليه صاير كيوت ونواف بنطلون جنز وبلوزه حلوه عليه صاير ولد عز ........
ريم تصفق : وش رايكم بذوقي الرفيع
خالد : والله انك شي شكلي باخذك معي السوق
نواف :وش لون لابستها ضايعه فيها
سعود : معليك منها خلها على راحتها
الكل ضحك على سعود اول مره في تاريخ يدافع عن ريم .........
في بيت أبو جاسم :
كانوا متجمعين على طاوله طعام فارس وام جاسم : فارس وين اختك
فارس بكل حزن : فوق في غرفتها
ام جاسم : ليش مانزلت تاكل
فارس قام بدون مايردعلى امه وراح عند نجلاء، في غرفت نجلاء كانت منسدحه على السرير من امس وعيونها ماذاقت النوم كانت حاضنه ثوب سعود كان محسسها بأمان ، سمعت دقات على الباب وقفت وغيرت ملابسها وفتحت الباب ............
فارس ولابتسامه شاقه وجهه : هلا بقمر البيت
نجلاء بتعب : هلا فروس
فارس : وش فروس انا كبير
نجلاء : طيب تامر الشيخ فارس
فارس : احم احم تري كبر راسي
نجلاء بضحكه مجامله : ههههه
فارس وهو فرحان انها تضحك : يعلني افدي هذي الضحكه وصاحبتها يالله الفطور ...
نجلاء وهي تدخل غرفتها : مشكور مابي اكل شبعانه
فارس يقلد صوت امه : ماعندنا بنات يتدلعون ، يالله الفطور تحت >> وهو ماسكها مع ظهرها
نجلاء ماتت ضحك عليه ضبط الدور ، جت امه : تراني سمعتك
فارس انحرج : يمه .. متى وانتي هنا
ام جاسم وهي تفكر : مممم من يوم مثلت دور ام جاسم بصراحه انت ممثل بارع
فارس نزل عيونه في الارض من الحرج يدري ان امه سمعته
ام جاسم وهي تشوف وجه نجلاء مره ذاوي : نجلاء يمه وراك كذا في احد مضايقك ، وامس وين رحتي ماشفتك
نجلاء ماتعرف تكذب وخاصه على امها فراحت في حضن امها وصاحت فارس يبي يضيع السالفه : يمه .. هي ...امس .. انا كنت بروح البيت وخذيت نجلاء معي ، وبعدين ترى بنتك ماتاكل مسويه رجيم شوفي وجهه
ام جاسم صدقت ولدها على نياتها : ايه والله البنات بيذبحون نفسهم علشان الرجيم > وهي تلتفت على نجلاء . وش فيك تصيحين انا امك واعرفك زين ماتصيحين كذا ..............
فارس يغمز نجلاء علشان تسكت : يمه تعرفين البنات يسوون فلم هندي علشان يانهم سمنوا او خرب استشوارهم
ام جاسم تضحك على ولدها : هههههههههههههههههههههههههههههه
نجلاء تمسح دموعها : ايه يمه صادق ، تخيلي زدت واحد كيلو
وهي في نفسها : ياليتني سمنت ولا انهنت
ام جاسم وهي تحط يدها عل قلبها : ايه روعتيني قلت اكيد صارلها شي وذا على سمنه اسمني جعلك ماتدخلين الباب انتي حلوه وطول عمرك بتصيرين حلوه
ابتسموا نجلاء وفارس حسوا ان الكذبه مشت و كلهم نزلوا يفطرون
في بيت أبو خالد :
الكل خلص من الفطور خالد جالس عند دانا وريم وهديل مع نواف وام خالد
اما سعود يهوجس في غازي كان وده يذبحه
طق الباب فتحت الباب الشغاله وجت دانيه معها ديمه وجاسم
البنات تغطوا ودانيه ضمت خالد وهي تصيح : وراك ماعلمتني ليش انا اخر من يعلم
خالد : خلص كل شي راح
ديمه ضمت خالد : حمد الله على سلامه خالي
خالد : هلا غريبه تسلمين علي ولا بعد ضامتني > وهو يناظر سعود الي في علم ثاني
نواف مشي شوي شوي وصرخ في اذنه : سعود
سعود طمر مرتاع من مكانه : ها وش صاير
الكل ضحك عليه :هههههههههههههههه
خالد : ياحبيب محبوبتك ضمتني
سعود يناظر ديمه يلي صارت خدودها حمر البنت حيويه : ديمو قلبي خنتيني
ديمه صدقت ان سعود زعلان دموعها نزلت
جاسم يحضن بنته : سعاد حرام عليك تعذبها
سعود : معليش ديمو امزح معك
ديمه بعدت عن ابوها وراحت لسعود : سعودي خذ >عطته ورده حمراء
سعود فيه الضحكه : يابعدهم مشكوره ياقلبي
دانيه : ديمه ترى سعود بيتزوج وحده ثانيه وهذا خالك مايجوز تتزوجينه
ديمه معصبه : ماما سعود يحبني واذا لعب علي اناوراه وزمن طويل صح مثل ماتقولين لبابا
دانيه صار وجهها احمروجاسم مات ضحك
سعود : تستاهلين ثاني مره لا تخربين بينا
ام خالد : سعود تراك تعلق فيك البنت حرام عليك
سعود وهو طالع : ياماما الوقت الي راح اتزوج هي بتعرف انا وش بنسبه لها باي
خالد ونواف وجاسم راحوا المجلس ودانيه فرحت يوم شافت دانا وجلست معها
في بيت عايشه : كان غازي عند نوره : شفتي امس نجلاء
نوره بدون نفس : لا من عقب قلت لها تطلع برى وانا ماشفتها
نوره تكره نجلاء لان نجلاء احلى بكثير من نوره وهي تغار منها
غازي : تصدقين من جاء امس
نوره بدون اهتمام : مين
غازي : قيس
نوره وهي تضحك : وش جابه فشلنا
غازي : وهو يضحك : المشكله طلع الضب > لقب فارس . يدفع عنه
نور ه : احلف مابقى الاهو
غازي بنظرات شيطانيه : بس اوري يوم يسمينا الدشير والله اذا ماصار داشر ماصير ولد ابوي
جلسوا الشياطين الانس يضحكون ويخططون
في بيت أبو جاسم :
وصل أبو جاسم من السفر وكان تعبان وام جاسم استقبلته بكل فرح وترحيب
نجلاء طاحت في حضنه اهي وفارس
أبو جاسم : والله اني مشتاق لكم
نجلاء: هلا بك يا احلى واغلى مافي هذا الكون
أبو جاسم : وانتي احلى بنوته احبيبت ابوها
ام جاسم : غريبه راجع مبكر
أبو جاسم تنهد : ابي اقولكم شي مهم
فارس : يبه قلنا بعدين الله يعافيك انت ارتاح شكلك مره تعبان
ام جاسم : ايه ارتاح يوسف بعدين تكلم
راح أبو جاسم الى غرفته وارتاح
في بيت أبو خالد :
طلعوا جاسم ودانيه من عندهم وبعد شوي جاء عم خالد سلمان > هذا العم هو الوحيد الي وقف مع خالد من عقب موت ابوه الله يرحمه مده بفلوس الين اسس الشركه وهو مطلق ماعنده عيال كثير السفرات ماعنده مكان محدد
خالد فرحان بشوفته : هلا والله توه ماتنور السعوديه
سلمان : السعوديه منوره بهلها
خالد : وين ياعمي من زمان ماشفناك
سلمان : تعرفني انا كثير الروحات ، الى صدق شركه راحت
خالد بحزن : ايه ياعمي راحت
سلمان : المهم نفسك الشركه بعدها مليون شركه
خالد بتنهيده : الله كريم يا عمي
سلمان ويمد ظرف لخالد : وش ذا ياعمي
سلمان : علشان مشروعك الجديد
خالد وهو يرجعها له : مشكور ياعمي خلها عندك
سلمان : كني خابرك ياولد عبد الله على العموم رح الشركه *حلا*****
خالد يضحك : وراهم مسمينها حلا ،وليش اروح
سلمان يقوم : انا عارفك زين بترفض الفلوس علشان كذا دخلتك الشركه حلا
واما بنسبه ليش اسمها كذا ، لان وانا عمك راعي الشركه يحب بنته وسمها باسمها حلا وهو ميت في نفس الحادث مع ابوك الله يرحمهم
خالد ضاق صدره مره وعمه كمل : وهي بنته الوحيده وهي تدير الشركه بواسطه المحامي يعني هي في البيت وتراسل المحامي ابوها باللانترنت
خالد : الله يعينها
سلمان وصل للباب : امها اجنبيه ومسافره يعني تزورها كل شهر وعمانها ماخلوها في حالها كل يوم حرب وضرب
خالد فتح عيونه : وانت وش عرفك
سلمان يضحك : ياخالود سيرتها على كل لسان وشركه ابوها معروفه صح ان في شركات تساعدها بس شكلها بتطيح خاصه ان عمرها 19 سنه وش بيدها تسوي
خالد بغى يطيح من الصدمه : وش لون خذت الشركه
سلمان : مثل ماقلت المحامي يساعدها وفي شركات تساعدها لين تصير تعرف شلون تمشي لامور يعني معارف ابوها الله يرحمه ، وابيك تداوم بكره لا تفشلني يالله فمان الله
خالد يبوس راسه : الله لايحرمني منك يايبه فمان الكريم
سلمان مسح دمعته كان وده بولد يناديه يبه بس ربي ماكتبله طلع من عندهم وراح الى البيت ..........
خالد بلغ الباقي عن الشركه والكل فرح وصاروا يدعون لسلمان من قلبهم لوالله ثم هو كانوا في الشارع ..................
في الصبح كان خالد متحمس مره دق التشخيصه وطلع بسياره سعود سيارته خربانه
اول ماوصل الشركه لفت انتباهه الديكور فخم مره ، راح لسكرتير .......
خالد بكل احترام : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
السكرتير بدون نفس: وعليكم وش تبي وظايف ماعندنا
خالد مسك نفسه : عندي موعد مع استاذعبد الرحمن
السكرتير بنظره تفحص: ممم الاستاذ مسافر مين اقوله
جت وحده لابسه عبايه محتشمه وبرقع ونظرات يعني ابن امك وابوك طلع شي
خالد نظراته في الارض ، الحرمه : ناصر مين هذا
ناصر مرتبك : هذا واحد يبي وظيفه >> كذاب
خالد عصب : انا قلت على ما اظن ابي اقابل استاذعبد الرحمن
الحرمه : ممممم انت من طرف ممممم استاذ سلمان اذا ما انا غلطانه
خالد في نفسه توني اعرف انك مشهور ياعمي : ايه نعم معاك خالد
الحرمه : تفضل تبي تشرب شي
خالد وهو يناظر الارض :مشكوره
دخلوا المكتب الحرمه : معليش استاذ عبدالرحمن عنده ظرف طارئ
خالد : عادي بس وش اسوي عمي قال في وظيفه
الحرمه : ادري الحين بيجيك محمد ويدلك على كل شي
خالد وهو بيطلع : مشكوره الله يعافيك
الحرمه : ولو هذا الواجب
طلع خالد وشاف محمد وقف عند الباب
محمد : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
خالد بابتسامه : وعليكم السلامه ورحمه الله وبركاته انت محمد
محمد : ايه نعم وتعال معي اوريك مكتبك
راح خالد ومحمد اول مادخلوا شاف خالد المكتب فخم احسن من مكتبه الاول
بس شاف طاوله مليانه ملفات تنهد
محمد يضحك : من اول مقابله مكروف , هذي ملفات الي كان قبلك
خالد : وينه انطرد
محمد وهو طالع : لا بس الشركات الثانيه راسلته مؤقت يساعدنا لين يجي موظف ثابت
خالد : الله يعين
محمد : اذا بغيت شي انا حاضر ترى مكتبي في الجهه الثانيه
خالد : مشكور
طلع محمد وخلى خالد بين مجموعه اوراق
في بيت ام خالد :
سعود : مامي خويلد ماخذ سيارتي
ام خالد : ايه ليش تسال
سعود : اشوى اني ماخذ اجازه ولا كان ذبحته
ام خالد : راح يشتغل الله يسر عليه
سعود وهو رايح غرفته : امين ويرجع سيارتي امنه يارب
ريم كانت غايبه عن المدرسه ماتبي تروح فجلست تدور في البيت
في بيت أم جاسم :
أبو جاسم كان جالس في صاله وجنبه فارس .......
أبو جاسم : فارس وش رايك تروح المعرض السيارات وتشتري سياره
فارس وهو فرحان : والله يبه متى تبيني اروح
أبو جاسم : الحين رح
فارس : تجي معي
أبو جاسم : لا يافارس انا تعبان رح انت
فارس يفكر : خلاص بدق على شعود هو الي الحين فاضي
أبو جاسم : والله اني مشتاق له قيس
فارس : يبه حرام عليكم
أبو جاسم : قم كلمه وخله يجي
راح فارس ودق على قيس > اقصد سعود
سعود نايم : نعم
فارس : ياهوه الناس تسلم
سعود : وش تبي
فارس : ابوي يبك وانا ابيك
سعود فتح عيونه : احلف خالي يوسف عندكم متى رجع
فارس : الحين وهو مشتاق لك
سعود بخيبه امل : خويلد ماخذ سيارتي ونواف رايح الجامعه
فارس : امرك انا وسواق
سعود : زين اول ماتجي بيتنا ارقى فوق توجه الى غرفتي وقومني فمان الله
سعود سكر بدون يسمع رد رياان وفارس راح مع السواق البيت خالته أم خالد
خالد في شركه كان بين كومه من الاوراق مبعثره حس ان احد عند الباب رفع راسه وشاف ناصر ماعطاه وجه كمل شغله
ناصر يلعب بشعره >> مصدق انه حلو
: انا قدامك كلمني
خالد بدون نفس : بغيت شي يا استاذ ناصر
ناصر كبر راسه : ايه ليش مستحقرني
خالد في نفسه وش يبي الخكري والله لوني اعرفه كان حلقت الكشه تروع
ناصر : اكلمك انا
خالد وصلت معه : ممكن برى لو سمحت انا مشغول
ناصر : لا عاد انا ولد عم حلا يعني يمكن اطردك
خالد نفذ صبره : ياخي اطلع برى ماعلى خيلك اركبه ولد عمها عمها هذي مشكلتك فاهم يالله المكتب يتعذر اشكالك
طلع ناصر وهو معصب من خالد
في بيت أم خالد : وصل فارس مع سواق دق الباب وفتحت الشغاله وشاف خالته
فارس : هلا وغلا باحلى أم خالد في العالم
أم خالد : هلا والله فارس
فارس يجلس جنبها : واقول وين الشمس غايبه اثرها شافت القمر وغارت
أم خالد تضحك على ولد اختها : هههههههه وشفيك محد عطاك وجه قلت تغازلني
فارس : محشومه محد يغازلك انتي بشوفك تضيع الكلامات وتجف الاقلام
أم خالد : وين سعود عنك لو سمعك كان ذبحك
فارس يضحك : لا انا ماخذ راحتي لاني اعرف انه نايم
أم خالد : وانا اقول وراك فال الحجاج هههههههههه
فارس : اقول خالتي وين موقع غرفه سعود
أم خالد : ليش تبي تروح له
فارس : ايه ابوي مشتاق له وانا ابيه يجي معي علشان اشتري سياره تعرفين شيخ فارس خلاص كبر
أم خالد تضحك : مشاء الله تلقها في الزاويه وبلغ سلامي لباباي وزيتونه ههههههههههههخ> لقب أبو جاسم وام جاسم العايله كلها القاب يعني تعودو
فارس رقى فوق وهو يركض يبي يوصل بسرعه
وقف امام غرف : أي زاويه الشرقه ولا الغربيه يوه ليش ماسالتها
فارس تقدم من الغرفه ولصق اذنه يبي يسمع صوت المكيف : هههههه وراني خبل كل المكيفات تشتغل> دق على سعود بس مارد . بس خلني اروح هذي توكلت على الله
جاء فارس وهو يمشي طلع احد في وجهه وصدمه بقوه هو وفارس طاحوا على الارض
بعد شوي فتح عيونه شاف ولد قادمه طاح الكاب من الخبطه بس دقق شوي صارت بنت تجنن ماعرفها ................
سمع صوت خالته على الدرج وهي ترقى : فارس انتبه من كابتن ماجد
فارس عرف انها ريم يبي يقوم بس ماعرف , جت ريم ومسكت كتفه وقومته وراحت تركض غرفتها
جت أم خالد : مامداني عليها اكيد سوت لك حادث
فارس كان متسند على الجدار : ايه وش فيها طايره والله خبطتها قويه معها شي
أم خالد :ايه معها كتب , انا قلت لها انك فيها فطارت
فارس بتعجب : ليه شكلي يروع مره
أم خالد تضحك: ههه لا انت خابر نفسك بتقعد تتطانز فيها وهي تسوي زيك
فارس : ايه ولله من زمان ماعايرنها خلاص كبرنا وش تبي زوجها يقول عنها
أم خالد وهي تنزل : زوجها بينحاش عنها مسويه ولد الحمد الله وشكر اقول ترا هذي غرفه سعود
فارس راح غرفه سعود طق الباب بس مارد فتحه لقاها بارده شغل النور وراح عند سريره الشيخ فاسخ بلوزته ومتقوقع على نفسه , فارس : سعود يالله قم سعود
سعود : يمه ابي انوم
فارس وهو يصارخ خلى سعود يقوم مرتاع : سعاد انا امك في عينك
سعود ماسك قلبه : وجع يوجع عدوك وش فيك تروعني
فارس كان ميت ضحك على شكل سعود , في غرفه ريم كانت منسدحه على سرير وهي سرحانه بفارس : يوه تغير مره احلو وطال مشاء الله عليه
فتحت دفترها وجلست تكتب مذكراتها اليوميه
اما في جامعه ملك سعود كانت هديل وصديقتها مها جالسين في الاستراحه
هديل : ايه يا مها اليوم وين نروح انا بصراحه طفشت من البيت
مها : ممممم انا عندي روحه بس انتي اكيد بترفضين
هديل : قولي ونشوف
مها : انا يوم بروح السوق وتعرفين مين بقابل
هديل : ايوه كملي وبعدين
مها وبدت تخطط : انا قلت لو تجين معنا وش رايك , تراه مكان عام
هديل وبدء الشيطان يوسوس لها : خلاص اليوم نروح وش بيصير يعني
مها عجبها ان هديل وافقت انها تحاول فيها من زمان اخيرا وافقت
كانت هديل ماخذه الامر بسهوله وخاصه ان صديقتها زينت له الصوره
مها انسانه ضاعت في الدنيا مو حلوه شعارها عطني سوا نطلع سوا
ومايهما احد ابوها ميت وامها متزوجه ..........
في الشركه : خالد تعب من الشغل جاء محمد
محمد : هلا استاذ خالد
خالد : هلا استاذ محمد
محمد : بغيت اقولك في اجتماع طاري في غرفه الكبيره رح هناك
خالد : طيب
طلع خالد وراح الاجتماع ,كانت في الحرمه وهي جالسه على الكرسي عرف انها حلا
خالد : السلام عليك ورحمه الله وبركاته
حلا : وعليكم السلام تفضل خالد
جلس خالد وكان الكل في غرفه الاجتماع يناظره
حلا : استاذ خالد ادري انك مستغرب اني ناديتك في الاجتماع وانت توك مداوم
خالد : ايه بصراحه مستغرب امري في شي
حلا: : استاذ خالد فيه مهمه ابغاك فيها وارجو انك تساعدني
خالد : امري وانا تحت خدمتك
حلا: مايامر عليك عدوا في شركه أن دايم معها وابيك تصير الوسيط بينا
خالد فرح انها واثقه فيه : تامري
حلا ارتاحت : خلاص هذا الملف اقره علشان تعرف المدير
خالد فتح الملف مكتوب طلال بن يوسف خالد انصدم يشبه اسم زوج خالته يمكن نشابه الاسماء هو ماعنده الاجاسم وفارس مين طلال
.................................................. .................................................. ..........................................
ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 07-30-2008, 09:01 AM   #6 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
قصه رائعهـــ

يعطيك العافيه حبيبتي

ننتظر التكمله يالغلا


التعديل الأخير تم بواسطة ₪ همسـﮯ الطفولة ₪ ; 07-30-2008 الساعة 09:26 AM
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 08-03-2008, 03:28 PM   #7 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
عزاه ياقلب شفوق ومشتاق متولع في الحب زين الوصايف
عليه قلبي دايم الدوم خفاق وينوح له في كل عالي ونايف
خلي عليه امن التواصيف مافاق ومن الغزال الي يرب الجفايف
عين العدم اللي على الكف تواق نادر وصقاره عطاه الخفايف

مين طلال ؟
وخالد وش راح يسوي ؟
هديل مين بتلتقي ؟
 الجزء الثالث .......
 الفارس الابيض ...
استاذن خالد وهو يفكر بطلال وراح مكتبه
في معرض السيارات:
كان فارس منهبل على السيارات
فارس : سعود شف bmw سوداء تجنن
سعود : لا ماتناسبك ياصغير
فارس : اقول مايملى عينك اني في 20 سنه وتقول صغير
سعود بتهزء: ممم مشاء الله 20 والله اني احسبك 15 سنه تصدق
فارس عصب : لا انت وجهك انا غلطان اني دقيت عليك
سعود : خلاص لاتزعل شيخ فارس انا رايي انك ناخذ مازدا حلوه وصغيره
فارس : اجل نروح البيت ونقرر
سعود : طيب بابا فارس
فارس يضحك عليه وطلعوا وتوجهوا البيت أبو جاسم ...........
في بيت أم خالد :
كانت أم خالد جالسه في الصاله وصارت دانا دايم تنزل .
دانا : هلا يمه وش اخبارك اليوم
أم خالد : هلا والله ببنيتي الحمد الله وش اخبارك اليوم
دانا جلست جنب امها وحطت راسها في حضنها : بخير يالغاليه
أم خالد : وين سعود عنك لو يشوفك كذا
دانا : خلاص انتهاء عصره الحين دوري
أم خالد تضحك : ابي اشوف وجهه لو يعرف
دانا وام خالد جلسوا يسولفون الين ماجت هديل
أم خالد : هلا هدول وش اخبار الجامعه
هديل تحط الشنطه : السلام عليكم والجامعه زفته زي اول
دانا وام خالد : ردو السلام
دانا : يودي اشوف الجامعه
هديل : قدمي فيها وان شاء الله يقبلونك نسبتك عاليه
دانا : وش رايك يمه اقدم ولا لا
أم خالد : ايه قدمي احسن من قعده البيت
هديل وهي قايمه : يوه نسيت يمه مها صديقتي عند الباب تبي تسلم عليك
أم خالد : حياها الله دخليها
دانا طمرت : انا بروح المطبخ
هديل بستغراب : وش فيك ماتبين تسلمين على مها
دانا : لا ملابسي مو زينه وانا بروح المطبخ جايعه >دانا ماتحب مها ماترتاح لها وهي مقد شافتها
هديل ماهتمت أختها وراحت تنادي صديقتها
مها : هلا خالتي وش اخبارك
أم خالد : بخير وش اخبارك انتي
مها : تمام الحمد الله خالتي عندي طلب
أم خالد : قولي وش عندك
مها بتصنع : انا بروح السوق اشتري اغراض الجامعه وابي هديل معي انا بوديها واجيبها
أم خالد بتحقيق : متى بتروحون ومتى بترجعون
مها : انا بمرها ساعه سبع واجيبها عشر
أم خالد : هذا الوقت كله في السوق
مها : لا ياخالتي بنروح البيت واذا جت تسع رحنا السوق >> كذابه
أم خالد بشك : خلاص بس ماابي تاخير
مها فرحت :خلاص ياخالتي تامرين على شي
أم خالد : لا الله ياعافيك
مها : اجل مع السلامه
أم خالد : مع السلامه
راحت مها وهديل راحت غرفتها فرحانه ماتدري انها ممكن فتحت لها باب هي في غنى عنه ::::::::::
في بيت أبو جاسم :
أبو جاسم : هلا والله بسعود
سعود يسلم على يوسف ويحب راسه .: هلا خالي وش اخبار السفريات
أبو جاسم : تمام الحمد الله رحت مع فارس الى المعرض
فارس بلهفه :يبه شفنا سيارات حلوه
ابوجاسم : وش اخترت
فارس : انا ابي مازدا
أبو جاسم : طيب ليش ماخذتاها
فارس : وش لون اخذها وانت ماعطيتاني فلوس
أبو جاسم : وتقول انك كبير ماشفت بطاقتك الي عطيتك ايها قبل ماتطلع
فارس يضرب راسه : ايه صح نسيت
سعود يضحك : الحمد الله ويقول انه كبير بعد
أم جاسم : خلاص كلتوا الولد يعني مافيه احد ينسى
فارس ويضرب راسه مره ثانيه : يوه يمه تسلم عليك خالتي يا زيتونه >> يلتفت على ابوه .. وتقول الحمد الله على سلامه باباي
أم جاسم وابو جاسم : ماتوا ضحك
سعود : مايمديني حتى انتوا لكم القاب
أم جاسم : كلنا ملقبون
سعود : طيب خالد وش لقبه
أبو جاسم : عدنان
سعود : لالا عدنان ولينا
أم جاسم : ايه امك لقبها سندريلا بس جيت انت وخربتاه
سعود : يوه والله سندريلا احسن من قيس وليلى
فارس : عادي انا وش لقبي
أبو جاسم : انت لك لقبان لقب الاول انا مطلعه الفارس الابيض وثاني خالتك عايشه مطلعته الضب ........
فارس عصب : وليش الضب مفروض تسمي عيالها الحيه > نوره . وقرد > غازي
سعود شد يده على يد فارس علشان يسكت
فارس : بروح مع سلامه
سعود لحقه ومسك كتفه : وش فيك فارس
فارس : اكرهه ليته يموت ويفك الناس من شره
سعود : فارس خلاه على الله
فارس طلع ولحقه سعود ركبوا السياره والجوا يعمه الصمت
في الشركه : خالد انتهاء دوامه جاء محمد
محمد : استاذ خالد تبيك استاذه حلا
خالد : نادني خالد
محمد يضحك : حاضر وانت بعد تراني صغير لا تكبرني
خالد : طيب ياصغير وين المكتب
محمد : تعال معي
راح خالد مع محمد اول ماوصلوا الى مكتب
ناصر بكل تفاخر : جيت الحين بتنطرد من هنى تشوف
خالد سفهه دخل المكتب وشاف صوره كبيره فيها رجال شكله محترم وهي واقفه عندها
خالد : احم استاذه حلا تامريني على شي
حلا انتبهت وجود خالد في الغرفه : هلا استاذ خالد تفضل
جالس خالد على الكرسي
حلا : استاذ خالد انا شفت صدمتك يوم فتحت الملف اذا كنت ماتبي عادي نغيرك
خالد مافهم وش الموضوع : انا ابي اعرف انتي طالبتني علشان ناصر ولا المهمه
حلا بستغراب : وش فيه ناصر
خالد : انا طردته من المكتب وجاء الحين يقول انك بتطرديني
حلا : استاذ خالد صح ان ناصر يقربلي بس انا مو امه ولا ابوه ولا الومك اذا طردتاه لانه مع احترامي الشديد نشبه شوي وانا طلبتك علشان مهمه ابي اعرف انت تبيها ولا لا
خالد ارتاح شوي : ايه ابيها انا انصدمت من الاسم بس
حلا : تعرفه انت
خالد : اسمه مؤلوف لي بس متاكدة
حلا : هذا المدير جديد توه مستلم الشركه من ابوه
خالد : ممكن اعرف وش لقب ابوه
حلا : ايه هذا اسمه أبو جاسم وهو صديق ابوي الله يرحمه
خالد بلع ريقه : متاكده انتي
حلا : ايه ليش
خالد : هذا الاسم اسم خالي يوسف
حلا : طيب يمكن تشابه الاسماء
خالد : يمكن بس انا بتاكد
حلا : وانا اذا عرفت شي اقولك
خالد : مشكوره انا الحين استاذن
حلا : اذنك معاك
طلع خالد من المكتب ولقى ناصر
ناصر : ها طردت صح يالله ضف اغراضك
خالد طنش ناصر وهو يكلمه وطلع من الشركه وراح البيت
فارس وصل سعود البيت سعود : فارس تعال ادخل
فارس : لا واحد من الشباب عازمني بروح
سعود : اوكي بكره نلتقي
فارس : حلاص بكره
سعود دخل وهو خايف على فارس
في سياره سعود كان خالد سرحان دق عليه سالم
سالم : هلا والله بقاطع
خالد ذكر انه ساحب على سالم من يوم خسر الشركه : هلا والله سلوم
سالم : سلوم الحين صرت وينك من زمان ماشفتك
خالد : وش اسوي عاد خسرت الشركه وضعت
سالم : الحين ماتشغل
خالد : الحين لقيت شغله بمشي عليها لين مااسس شركهة خاصه
سالم : زين مبروك
خالد : الله يبارك فيك اليوم اشوفك في الاستراحه
سالم : اوكيه فمان الله
خالد : فمان الكريم
فارس رجع البيت اول مادخل لقى ابوه جالس ومعه امه ونجلاء
فارس : السلام عليكم
الكل رد السلام
أبو جاسم بنبره حاده : فارس تعال ابيك في موضوع مهم
جلس فارس جنب ابوه
أبو جاسم تنهد : في شي مهم ابي اقوله لكم انا .. متزوج من قبل
أم جاسم انصدمت نزلت عيونها في الارض
أبو جاسم كمل : انا متزوجها قبل مااتزوج امكم جيت ابشر امي الله يرحمها بس هي سبقتني وقالت انها خبطت لي
أبو جاسم التفت لنجى : انا صح ماتقبلتك في البدايه بس خلاص عجبتيني
كان كلام أبو جاسم صدمه كبيره مره
اابو جاسم : الي تزوجتها ماتت ياام جاسم وجابت ثلاث عيال
أم جاسم : الله يرحمها متى
أبو جاسم : من مده و عيال بل حالهم وانا ودي انهم يجون البيت
أم جاسم بلابتسامه الم : حياهم الله يجون في أي وقت
أبو جاسم حب راسها : والله انك اصيله > وين هي حصان
نجلاء : يبه هم وش اعمارهم
أبو جاسم فرح من تقبلهم الموضوع : ترى جاسم عرف قلت له وهم بنت وولدين
نجلاء : زينا يعني
أبو جاسم : ايه بس الولد صغير عمره 5سنوات
أم جاسم شهقت : ليش ماجبتاه مخليه بلحاله
أبو جاسم : أخته معه
فارس عصب : يعني عايدي عندكم ابوي ياخذ على امي وانتوا فرحانين
أم جاسم نزلت دمعتها تعرف مايحس فيها الا ولدها
أبو جاسم عصب : فارسوه لا عاد اشوفك رافع صوتك
فارس : معليش انت راضي .بتجيبهم هنا انا طالع
أم جاسم صرخت : فارس لا تتحدى ابوك
أبو جاسم بنظرات تحدي : اجل وانت طالع خذ اغراضك لانهم بكره بيجون
فارس طلع معصب دق عليه واحد من اصدقاءه وراح لهم
في بيت أم خالد هديل طلعت مع مها وخالد ذكر انه ناسى الملف وقرر يرجع الشركه ودق على محمد
محمد : هلا خالد
خالد : هلا محمد معليش على ازعاجك بس نسيت الملف في الشركه ابي اروح لها شلون ادخل
محمد : لا عادي انت رح وانا بقول ميد أبو وليد يفتح لك الباب >> أبو وليد البواب
خالد : مشكور محمد فمان الله
محمد : لو هذا الواجب فمان الكريم
سكر خالد من محمد وشاف سعود طالع
خالد : سعود ابي سيارتك
سعود : لا يابابا مافيه سياره اذا كبرت شريت لك سياره
خالد : أقول بلا هبال ابي سيارتك ضروري
سعود : وين تروح انت بتروح معي الاستراحه الشباب
خالد :بمر الشركه اول بعدين اروح الاستراحه
سعود : خلاص اروح معك
خالد : طيب يالله امش
طلعوا الى الشركه
في السوق هديل خايفه شافت ثلاث شباب جايين اتجاهم
مها : هلا والله وراكم تاخرتوا
الشاب الاول : معليش قلبي وش ذا الزين معاك
كانت هديل لابسه برقع وعيونها ذباحه عن جد
مها : صديقه جديده
شاب الثاني : اموت على العيون السوداء
مها : اقول انت اعقل
الشاب الثالث : مهاوي ليش مانروح مكان ثاني
مها تلتفت على هديل : تعالي نروح معهم
هديل بكل خوف : وش تقولين وين
مها : نروح نجيب غرض ونرجع
هديل : لا روحي بلحالك
مها عصبت : مين يرجعك وبعدين خلي اخوانك يجونك علشان يذبحونك
هديل استسلمت ومشت معهم لين وقفوا عند الشقق هنا هديل عصبت
مها : اقول تعالي
هديل معصبه : اموت ولا ادخل معك ياكلبه
مها بضحكه سخريه : نعم كيفك حبيبتي انا بروح اذا بغيتي تجين تلقيني فوق ياكلبه
هديل تمنت انها تموت ولا تلحقها فوق مشت لين الشارع وين تروح ماتعرف الطريق تدق على اخوانها يعني حفرت قبرها الانها واقفه قدام شقق عزوبيه وهي عرفتها
فارس وصل عند الشباب اول مادخل
شاب الاول : هلا والله بفارس وينك
فارس :كنت مشغول
شاب الثاني : وش تبي دخان ولا شيشه
فارس تردد : لا مشكور خلها لهلها
شاب الاول : افا يابو راكان ترده ماهقيتها منك
فارس : عطني شيشه ولا يهمك
خذ فارس الشيشه صح انه شرق من اول شفطه بس روق عليها > اصدقاء السوء
جلس عندهم اليوم كله

هديل شافت مجموعه شباب قدمها شافت واحد منهم كنها تعرفه وش لون تناديه كانوا بيدخلون الشقق
هديل صاحت وقالت : فيصل
فيصل كان يضحك مع الشباب ارتاع ان البنت تناديه التفت وهو يناظرها من فوق لين تحت بس ماعرفها
هديل تقدمت ببطء : طلبتك ياولد خالي انك تساعدني
فيصل شخصيه حبوبه بعيد عن مجتمع اهله عايش في شقه وهو يجي بيت خالته كل اسبوع
فيصل قرب من عندها بسرعه : وش تسوين هنا انتي مين
هديل : انا هديل بنت عمتك ليلى صديقتي خانتني وتبي تدخلني في الشقق تحسبني غبيه . ساعدني
كانت تصيح بشكل هستيري كان بيغمى عليها بس هو مسكها
فيصل : هديل .. هديل تمسكي شوي
راح ركبها السياره وهي تهذري بمها ورجع الاصدقاءه
فيصل معصب مره : أبو فهد طلبتك انك ترقى في الشقه ** وتعطي مها كف قل هذا من فيصل
رجع فيصل السياره وشاف ان هديل اغمى عليها وداها البيت
أم خالد كانت ماسكه قلبها شوي رن الجوال
أم خالد : هلا علاء الدين >> لقب فيصل
فيصل وهو يصارخ : عمتي تكفين خذي عباتك واطلعي بسرعه انا شوي واوصل
أم خالد ركضت وخذت عبايتها بسرعه وطلعت شافت سياره فيصل توها واصله ركبت وهي خايفه : قولي بسرعه عيالي فيهم شي
فيصل : عمتي عيالك بخير بس شوفي > ياشر على وراء
التفتت ليلى وانصدمت يوم شافت بنت منغمى عليها وراء شكت بي الاول ماعرفتها
أم خالد ماسكه اعصابها : فيصل لا تقول هذي هديل لانها رايحه مع صديقتها
فيصل يبي يرقعها : ايه انا ليقيتها في السوق منغمى عليها وعرفتها انها وحده من بناتك
أم خالد وهي تهون على روحها : لا تلعب علي صديقتها تقول بيروحون البيت موالسوق الا ساعه تسع
فيصل يبي يكحلها عماها اكتفى بسكوت لين موصلوا اللى المستشفى
في الشركه وصل خالد ودخل وسعود يحتريه برى . اول مادخل شاف نور مولع حق مكتب حلا طق الباب محد رد فتح الباب شاف بنت تجنن بمعنى الكلمه وكانت واقفه قدم صوره
طلع خالد من المكتب وراح مكتبه شال الملف وطلع وهو يفكر هي حلا معقوله اسم على مسمى
في بيت عايشه : غازي جالس مع نوره وغاده
غازي : تصدقون مين صار داشر اليوم
نوره : مين الي حولته يااخي العزيز
غازي : فروس
غاده تصفق لغازي : مبروك ياولد عمتي
نوره : والله انك شي ياخوي
غاده : غازي طيب نجلاء وش راح تسوي لها
غازي : وش يعني اذا مادخلتها شهار ماكون غازي
كان غازي فرحان مره مايدري يمكن الزمن يدور ويرجع عليه
في بيت أم خالد :
نواف : دانا ماشفتي امي مالقيتها
دانا : مدري دقيت عليها تعطيني مشغول
نواف : بروح عند خالد في الاستراحه
دانا : ايه احسن غير جو
في سياره سعود : خالد . خالد
خالد سرحان يفكر بحلا
سعود : خويلد وش تفكر فيه
خالد :نعم تكلمني انا
سعود يتلفت : فيه احد غيرك
خالد : نعم وش تبي
سعود : ترى الشباب يقلون انهم بيلتقون في شاليه دق على نواف وبلغه
خالد : طيب
خالد دق على نواف وكلمه
اما في مستشفى كانت أم خالد متامله ان بنت ماتصير هديل بس خاب املها يوم شافتها قايمه
أم خالد : هديل وش السالفه فيصل يقول انه شافك في السوق
هديل تصيح عرفت ان فيصل كذب على امها : انا . كنت .في بيت مها وقلت لها نروح الى السوق علشان ارجع بسرعه قبل مايدري خالد لاني مستاذنت منه بس حسيت اني تعابنه وشفت فيصل ناديته واغمى على
أم خالد صدقت الكذبه : زين انه موجود الله يعافيه
هديل ضمت امها ةهي تصيح من الخيانه .....
يالظالمه زينك بشين سوايا من وين لك قلب على طول جاير مبغى الدولا صار جرحك دوايا باكر تدور على الظالم تدور الدواير
طلعت هديل مع امها ووصلهم فيصل الى البيت وهم نازلين هديل نزلت اخر وحده
هديل : مشكور انك ماعلمت امي
فيصل وهو يناظر الارض : لا شكر على واجب اما مها اوريك شغلها
هديل: شلون عرفت انها مها
فيصل : انت قمتي تهذرين باسمها وهي معروفه في الشقق
هديل نزلت وهي تحس انها غبيه من مها شلون الكل عارفها اما هي لا
في الشاليه وصل خالد وسعود دخلوا جلسوا يسلمون
سالم : هلا والله مالك نيه تجي
خالد : انا جيت الحين
كانوا يسمعون صراخ من الشاليه الي جنبهم
سعود : وش فيهم ذولي
سالم : تحمد ربك ذولي مجموعه دشير دخان وشيشه والاغاني العاليه
وصل نواف : السلام عليكم
الكل رد السلام
سعود : اقول بروح لهم يمكن اعقلهم
سالم : خلاهم وش بتسوي
سعود : هذا غلط انا مشيت في هذا الطريق ولا ابي احد زيي
نواف : بجي معك
خالد : حتى انا يالله
طلعوا كلهم دقوا الباب فتح لهم \واحد شكله مره دخلوا
كانوا مسوين استديوا بنات واولاد واغني مرتفعه
سعود وهو يناظرهم بقرف لفت انتباهه شي وتمنى انه ماشافه
وقف فوق راسه سعود بصوت حازم : ارفع راسك ياصغير
رفع راسه وانصدم طاحت الشيشه من يده : سعود . وش ... وش تسوي هنا
سعود ناظره بنظرات استحقار وطلع لحقوه اخالد ونواف وهم مايعرفون السالفه
خالد وهو يلحق سعود : وش فيك سعود وقف
جاهم صوت من عند الشاليه : لا ياسعود لا تخليني
التفتوا شافوا فارس كان افي حاله يرثى لها ازرار ثوبه مفكوكه وحالته حاله
سعود وقف التفت على فارس وقرب منه وهو يسك على اسنانه : تسميهم دشير وانت منهم
فارس : لا تلومني
سعود : ليش لا تقولي انك كبير خلاص بتدشر
سعود وهو يمشي . فارس وهو يصيح : سعود ابوي طردني من البيت وين تبيني اروح
انصدموا كلهم : خالد : ليش خالي يوسف مايسوي كذا
فارس بضحكه هستيريه : لا بعد متزوج على امي وعندي اخوان وبيحون بيتنا بكره
سعود انصدم التفت على فارس وعطاه كف خلى فارس يصحى
سعود : ابوك رجال كبير علشان كذا تجلس معهم علشان ابوك متزوج اجل لو مات لو تشوف اخوك متحمل هم البيت وانت مايمديك تسوي شي اختك حبسه نفسه مايعلم حالها الا ربها وش بتسوي وانت تشوف مخده امك بحر من دموعها فقدت حبيبها وزوجها وسندها في لحظه طيش شباب سكارى قولي تنتحر ولا تصير مطرب
كانت كلامات سعود تحكي عن ماضيه كان واحد داشر بمعنى لكلمه بعد موت ابوه يوسف وقف معاه الين ترك هذا الطريق علشان كذا سعود يحب يوسف خالد نواف انصدموا من سعود ماتوقعوه شايل في قلبه
فارس كان ماسك خده من قوه الكف : سعود انت ماشفت امي تتالم محد حاس فيها
وابوي يقولها انها ماكان يبيها من قبل ................
فارس كان يصيح كنه طفل ضمه سعود لصدره كان موقف خلى نواف وخالد يشوفون سعود بوجه ثاني طيب وحنون
سعود بصوت متالم : امش معي يافارس
فارس مشي مع سعود وهو ساكت منزل راسه في الارض
طلعوا وراحوا البيت
في بيت أم خالد : كانت هديل حابسه روحها في غرفتها جت عندها دانا
دنا : هدول حبيبتي وش فيك
هديل تصيح بصمت من الم : دانا ممكن تخليني بروحي
دانا وحضنتها : لا ماراح اخليك ما تبين تقولين لي كيفك بس هي ماتستاهل تعذبين روحك عشانها
هديل بستغراب : مين قصدك
دانا ببتسامه حنان : مها انا مارتحت لها ويمكن سوت لك شي
هديل حضنت اختها وقالت لها كل شي
عند الباب كانوا وقفين
خالد : شلون ندخل امي بتشم الريحه في ملابسنا وفارس شكله مره
نواف : ندخل بسرعه فوق
دخلوا بسرعه وهم يركضون كل واحد في غرفته اما سعود وفارس دخلوا غرفه سعود
سعود فتح دولابه وطلع فوطه :خذها وقم تسبح بسرعه
فارس قام بسرعه وتسبح بعد شوي طلع وكان لاف الفوطه على خصره
سعود بصوت حازم : خذ الملابس والبس انا عند الباب احتريك
طلع سعود وفارس جلس على السرير وهو حاط راسه بين يدينه وشوي دخلت ريم وهي تنادي سعود انصدمت يوم شافت فارس على طول سكرت اما هو قام ولابس الملابس
سعود توه راجع من المطبخ وهو ماسك كوب قهوه شاف ريم طالعه
سعود معصب : خير وين داخله
ريم ترتجف : والله مادريت ان فيه احد
سعود طفش : روحي غرفتك انا مو رايق لك بعدين شغلك
راحت ريم غرفتها وهي بتموت من الخوف
اما سعود دخل الغرفه . سعود وهو يمد الكوب :خذ اشربه
فارس خذا الكوب وشربه وهو خايف من سعود شكله تغير مره
سعود وهوطالع : نم على السرير وبكره فيها الف حلال
فارس صاير مطيع مره على طول نام
دانا كانت طالعه من غرفه هديل وشافت سعود متسند على باب غرفته ودموعه تنزل بغزاره . تقدمت ببطء
دانا بصوتها الناعم : سعودي وش فيك
سعود بابتسامه : ابد سلامتك وراك مانمتي
دانا : الحين بنوم وانت
سعود : بنوم تحت فارس نايم في غرفتي
دانا : اجل نم في غرفتي انا بنوم عند هديل
سعود :لا لا ماله داعي
دانا : اصلن انا بنوم عند هديل كيفك الغرفه فاضيه يالله
سعود : طيب
دخل غرفت دانا كانت ريحتها مثل ريحه ابوه حس بدفى بحنان انسدح ونام على طول
في العصر :
كان الكل مجتمع في الصاله وام خالد كانت تكلم نجى واتفقوا ان عيال أبو جاسم يجون بيت أبو خالد لانه اكبر واحسن من بيت أبو جاسم
البنات كانوا متحمسين مره يجهزون البيت حق الاستقبال
أبو جاسم كان خايف على فارس وبلغوه انه في بيت أم خالد
في غرفه دانا سعود قام جلس يتامل غرفتها مره حلوه شاف الساعه 4 العصر راح الى الحمام > يكرمكم الله غسل وتؤضاء صلى الي عليه وطلع نزل تحت في الصاله
سعود : سلام عليك
الكل رد السلام ..سعود جلس في زاويه ماجلس في حضن امها
أم خالد حست فيه شي طلعت عند البنات وخلتهم براحتهم
خالد ونواف طمروا عند سعود
خالد : وراك مرعب الولد
نواف : توني ادري انك دراكولا
سعود بدون نفس : مين قصدكم
خالد : فارس وراك مروعه
نواف : قايم من الصبح ولين الحين مانزل نقوله كل شي يقول اذا قام سعود
سعودهنا ماقدر يمسك عمره مات ضحك على فارس
خالد : لا الحين اقول سعود انهبل
نواف : اكيد خرف ماتشوفه ماجلس في حضن امي لازم نكتبه في شجره العايله
سعود : خلاص انتوا خالد تدري نواف ليش يرابط في غرفت دانا
خالد ونواف يناظرون بعض خافوا لايكون عرف عن المرض
خالد برتباك : ليش قولي
سعود وهو قايم : ريحتها مثل ريحه ابوي والله اني مشتاق له >> نزلت دمعه من عيونه السوداء بشكل عفوي
خالد ونواف ارتاحوا انه ماعرف بس ضاقت صدورهم على سعود
سعود رقى عند فارس كان يحاول يمسك نفسه مايبي يضحك في وجهه
في غرفه سعود فارس كان خايف من سعود مره وشوي سمع طقه على الباب
فارس وهو يرتجف: تفضل
دخل سعود وهوماسك نفسه : فارس صليت العصر
فارس : ايه صليت
سعود : طيب تعال معي
نزلوا تحت ودخلوا غرفت الطعام كان بطن فارس يطلع اصوات من جوع
طلع سعود برى الغرفه وجلس يضحك جت دانا ومعها الفطور> فطور العصر ملكي صار
دانا : بسم الله عليك وش فيك تضحك
سعود : لا ابد هاتي الفطور ههههههههههههههههه
دانا وهي رايحه : الحمد الله رب العالمين
دخل سعود وحط الفطور على الطاوله ومد الصحون لفارس
جت أم خالد : هلا فارس احتريك من الصبح
فارس قام وحب راسها وجلس بدون كلامه
أم خالد جلست على احد الكراسي بصوت حازم : انا مادري وش صار امس خلاك تطلع من بيت اهلك ولا ترجع وتخلي امك وابوك واختك يقلقون عليك وانت > تناظر سعود
تتوقعني ماشفتك امس وانت تكلم دانا كنت تصيح وتوه مع خالد ونواف مشتاق لبوك
انا مادري وش صار ولاابي تفسرون لي ابي منك يا فارس تتقبل اخوانك امك بتتقبلهم في احضانها واختك بتشيلهم بيعيونها بقى انت ابوك يحبك وانا اعرف ليش طردك امك علمتني وادري انك غلطت عليه قدام سعود وهو مايرضى ابوك الله يطول في عمره طلع سعود من الحاله قبل مايدمر نفسه ويدمرنا وزمن دوار ورجع الوضع عليك يافارس انا شفتك امس تتوقعوني اني مانتبهت لكم كنت منصدمه كان شكلك مره والحين دور سعود يطلعك من الوضع فارس لا تتضايق من سعود تراه يحبك ويخاف عليك
وهي طلعه : فارس ترى اخوانك بيجونا اليوم لا تخذلني ولا تخذل سعود
سعود وفارس انصدموا من تحليلها الامور كل كلامها صح
فارس دموعه نزلت من عيونه قام وحب راس سعود وجلس يكمل فطوره
اما سعود كان في ذهول تام من امه جلس يمسح دموعه قبل مايشوفها فارس
خلصوا من الفطور قام فارس ورقى فوق اما سعود دخل في غرفت امه لقها حاضنه صوره ابوه وهي تصيح
سعود بصوت مخنوق : يمه تكفين لا تعذبيني رجيتك
أم خالد قربت منه وحضنته خلت سعود يصيح كنه طفل صار يطلع هموم السنين بدموع
في المغرب : وصلوا أبو جاسم وام جاسم ونجلاء و جاسم وديمه ودانيه في بيت أم خالد
الكل مجتمع يحترون الحظه الي يلتقون فيها فارس ماله اثر سعود ضاق صدره
خالد ونواف توقعوه راح الشاليه عند الشباب
دق الجرس وفتحت الشغاله الباب دخلوا شاب يجنن وبنت لابسه عبايه وماسكه ولد بيدها
كانوا في لصاله في المقدمه أبو جاسم ويمينه جاسم وبنته وخالد وسعود ونواف ويساره أم جاسم ونجلاء وام خالد والبنات ...............
ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 08-04-2008, 06:48 PM   #8 (permalink)
♥عـį į į ــوووق♥♣♠
عضو لم يقم بتفعيل اشتراكة
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ♥عـį į į ــوووق♥♣♠
A 8

مشكوووووره والله روووووعه
♥عـį į į ــوووق♥♣♠ غير متصل  
قديم 08-07-2008, 01:41 AM   #9 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
ياقلب لا تشره اذاالناس عافوك
لاتشتكي وتقول محد بغاني
وش ترجي منهم اذاهم تناسوك
وش ترجي من كل قلب اناني
غروك بالطيبه وبالحب تناسوك
وتبدلت عندك جميع المعاني

وين فارس ؟
عيال يوسف بيتقبلونهم ؟
Yyy الجزء الرابع ....
Yyy معذب القلوب .....
أبو جاسم تقدم من الشاب : هلا والله تعال اعرفك بهم
الشاب وهو يحب راس بوسف : هلا يبه وش اخبارك
أبو جاسم : بخير والحمد الله
راح عند جاسم : الشاب اكيد انت جاسم انا طلال
جاسم وهومبتسم : ايه هلا طلال هلا بك ياخوي
طلال : وين بنتك اكيد قمر على اخوي
جت ديمه وبظرات تفحص قربت من طلال
ديمه : انت بصراحه حلو بس ماتصير زي سعودي
جاسم عصب ورجف ديمه
اما طلال مات ضحك طمن الى مستواها : وين سعيد الحظ محبوبك
ديمه بكل تفاخر وهي تاشر على سعود : هذا ماتشوفه
طلال : هلا والله بسعود
سعود انحرج من طلال : هلا طلال تشرفنا بمعرفتك
طلال تقدم من خالد : اكيد انت خالد
خالد : ايه وش عرفك
طلال: ابوي دايم يتكلم عنكم
نواف ذاب وجهه : وانا مالي نصيب
طلال يضحك : هلا اكيد نواف هلا بدكتور العايله
نواف : هلابك تونا ماصرنا دكاتره
البنت تقدمت من يوسف وحبت راسه
أبو جاسم يكلم أم جاسم : هذي سحر هذا> ياشر على الولد الصغير . سيف
أم جاسم تقدمت منهم ومعها نجلاء . حضنت سحر
أم جاسم وهي تصيح : حياك الله يابنيتي بين اهلك
سحر : مشكوره خالتي
نجلاء : يمه خليني اسلم على اختي
سحر تضحك على نجلاء جت عندها وحضنتها
نجلاء : هلا والله فيك
سحر : هلا بك ياقلبي
أم جاسم تتقدم من سيف وباين عليه شوي خايف : تعال ياقلبي سلم
سحر : سيف تعال سلم على خالتي
سيف قرب من عند نجى وسلم عليها
طلال : اقول وين فارس والله اني مشتاق لشوفه من كلام ابوي عنه
الكل مرتبك مايدرون عنه وينه فيها
وشوي جاء واحد كاشخ كشخه امير دخل وحب راس يوسف
سعود قرب منه : فارس لا لا عاد انت فارس
فارس : يوم اقولكم اني كبرت محد يصدق
كان شكله مره غير لابس الثوب وشماغ ومعطر
طلال : هلا والله
فارس وضم طلال : هلا فيك ياخوي
أم خالد ابتسمت كانت واثقه فيه . جاءعند سحر وسيف
فارس وهو يضم اخته : هلا فيك سحور
سحر : هلا فارس واخير شفناك
فارس ونزل مستواء سيف الي متعلق في سحر : هلا ماودك تسلم
سيف قرب من عنده وسلم . فارس شاله وقام يدور به الكل قام يضحك عليه
الرجال راحوا مجلس والحريم في الصاله جلسوا يتعرفون على بعض
كان سيف جالس جنب ديمه وهم يعلقون عليهم
دانا جالسه جنب سحر : شوفي وش تسوي ديمه والله انها خاينه اخوي
سحر تضحك : خليهم حرام عليك
هديل : لا يا دانا لا تغلطين هذي بنت اختي
ريم راحت عند ديمه : ديمه وش تسوين اعلم عليك سعود
ديمه عصبت وسيف مسك يدها وراحوا مجلس الرجال والكل يضحك عليهم
أم خالد : خلونا نطلع لقب عليهم
أم جاسم وهي تلتفت على سحر : تعودي كل واحد له لقب في العايله
دانيه : سيف وديمه روميو وجوليت
دانا : سحر معليش بسمي اخوك معذب القلوب
ريم : اكشخ ياسلام
سحر : وانا وش لقبي
أم خالد : انا بسميك ممممممممم سنو وايت
كانت سحر تجنن مره بيضاء وعيونها بنيه وشعرها بني يوصل لين كتفها طويله ونحيفه
أم جاسم تصفق: ياسلام
سحر انحرجت ووجها صار احمر
هديل : حبيبتي تعودي كلنا كذا معاك انستازيا سعود مطلعه
نجلاء : معاك فلونه أبو مطلعه
دانا : انا حسناء النائمه خالد مطلعه
ريم : وانا كابتن ماجد اخوك فارس مطلعه
دانيه : اما انا فله واقزام السبعه اخوك جاسم مطلعه
أم خالد : اما انا سندريلا ولقب الثاني قيس وليلا له سالفه طويله بتعرفينها مع مرور الوقت
أم جاسم : انا زيتونه وابوك باباي
هنا سحر ماتت ضحك وجلسوا يسولفون وسحر وسيف وطلال حبوا العايله مره وحمدوا ربهم انهم منهم
جلسوا عندهم الين ثنتين طلعوا كلهم الافارس بيجلس عند سعود
في سياره طلال كان سحر تسولف عن أم خالد
سحر : تدري عندهم شي اسمه القاب
طلال بدون اهتمام : وش يعني
سحر : تخيل يقولون كل واحد في العايله له لقب
طلال بفضول : وش لقبك
سحر : احم احم سنو وايت مسميتني أم خالد
طلال يضحك : ياسلام عليك
سحر : ولقب سيف روميو علشان ديمه
طلال : ايه جايين المجلس مرتازين
سحر : ولقبك انت مين تتوقع مطلعه
طلال بتعجب: مين خالتي او خالتي أم خالد او نجلاء
سحر : لا وحده من بنات خالتي أم خالد اسمها دانا سمتك معذب القلوب
طلال فتح عيونه : وليش هي مسميتني
سحر : هي مسأذنه مني وانا عطيتها تصريح التام
طلال : ياسلام عليك وهي وش لقبها
سحر بخبث : وليش تبي تعرف
طلال : وش دخلاك
سحر : لقبها الحسناء النائمه وفارس مسمي اختها ريم كابتن ماجد
طلال :حسناء نائمه حلو بس وش كابتن ماجد
سحر تضحك : يقولون ان فارس دائما يهبل بها وهي كنها ولد بهيئتها وتحب الكوره
طلال : والله انه مهبول بس كلهم يوسعون الصدر
سحر : ايه الله عوضنا عن الي فقدناه
أم طلال يتيمه واخوانها ذبوها على أبو جاسم مايبونها والحين رافضين يشوفون عيالها
طول الطريق وسحر تسولف عن اساميهم والقابهم
وصلوا البيت كانت النوار مشغله دخلوا كلهم كان البيت مزين بورد ولوحه مكتوب فيها اهلا فيكم في بيتنا بتشيلكم عيونا قبل قلوبنا
يوسف نزلت دمعته عرف انه فارس مزين البيت بيض وجهه طلال وسحر وسيف تفاجؤ من البيت مزين مره أم جاسم تكلم الخدم : خذوا الاغراض ورقوها فوق
طلال رقى فوق شاف جناح خاص . نجلاء : هذا يامعذب القلوب جناحك انت وفارس كل واحد في غرفته
دخل طلال الى غرفته شافها فخمه مره وطلع
نجلاء وهي ماسكه سيف : وهذه غرفه احلى سيوف في العالم
كانت الغرفه مره حلوه كان سيف فرحان مره
طلال وسحر كانوا يمشون مع نجلاء وهي تاشر : وهذه الغرفه سحور والي جنبها غرفتي
سحر دخلت الغرفه وانهبلت كانت تجنن مره
طلال : وين غرفت ابوي وجاسم يافلونه
نجلاء :هههه ابوي غرفته تحت في قسم خاص وجاسم متزوج في بيت بلحاله
سحر : طلول وراك غبي يعني عنده بنت ماتزوج
طلال : توقعته ساكن معاهم وين فارس
نجلاء : بيجلس مع سعود ويرجع ياليوم او بكره
طلال بخيبه امل : كنت ابي اجلس معاه
نجلاء :روح بيت خالتي
طلال : لاوين بيقلون نشبه
نجلاء : لا والله هم يبونك بس متفشلين منك
طلال : لا ماله داعي
نجلاء : بتشوف هم يبونك
خذت جوالها ودقت على فارس
فارس : هلا فلونه وش فيك
نجلاء وهي تسمع ازعاج : اقول يافارس الابيض اسال الشباب بصوت عالي يبون طلال ولا لا
كان طلال ياشر لنجلاء تسكت بس هي مطنشته وحاطه سبيكر
فارس بصوت عالي : شباب تبون طلال
الشباب بصوت واحد : اكيد خله يجي فيه فيصل وسالم
فارس : وينه جنبك
نجلاء تمد الجوال الى طلال
طلال يحطه على السماعه: هلا فارس
فارس : تعال والبس ملابس سبورت نلعب كوره
طلال : طيب احين جاي
طلع طلال من الغرفه وراح الى غرفته
في بيت أبو خالد : كان المجلس كله شباب
كان فيصل جالس ماسك نواف وهم يستهبلون دخل طلال فيصل على طول جلس
طلال : السلام عليكم
خالد : وعليكم السلام حياك
جلس طلال وعم الجوء من الهدوء
كانوا كلهم مستحين من طلال خالد بيكسر الصمت وقف وصار يغني بصوت يروع
وقف معه فارس ويستهبلون سعود مسك يد طلال ووقفه
فيصل : خلونا نرقص
سالم : مانعرف
سعود : الي مايعرف يرقص يغني
الكل جلس يرقص وطلال اندمج معهم
بعد شوي الشباب انسدحوا من التعب اما طلال طلع بيروح الى الحمام > اكرمكم الله
مر على غرفت الطعام كان الباب نص مفتوح سمع صوت بنت شاف ولد معطيه ظهره عرف انها ريم وتوه بيروح لفت انتباهه بنت تجنن لابسه بنطلون وبلوزه كت ورابطه شعرها ذيل حصان كانت تسولف مع ريم نزل عيونه بس ذب اذنه معهم
ريم : اقول دانا شوفي الشباب يرقصون يا حظهم
دانا كانت توزع صحون على الطاوله : واذا هم يرقصون وش فيها
ريم : عليهم رقص يجنن
دانا : وش عرفك
ريم : طليت عليهم من الشباك
دانا : لا عاد لو شافوك انتي مبصاحيه
ريم : عادي مو مهم بس والله يقهرون
دانا كانت جنبها فوطه مسكتها وخلتها على كتفها : يعني هم كذا يرقصون
وجلست ترقص زيهم
ريم فتحت عيونها : وش عرفك في رقصهم
دانا : علمني نواف بس رقصهم شين ولا عاد الخكري يهز وسط
ريم تضحك خذت الفوطه وخلتها دركسون : انا الحين افحط اتحداك تعرفين
ريم جلست تخمس في الغرفه , ودانا خذت منها كاب ولبسته وخذت الفوطه وقامت تخمس احسن منها . طلال رفع عيونها وجلس يضحك بصمت عليهم
ريم عصبت جت ودفت دانا بخفيف بس دانا نحيفه على طول طارت
على الباب وطاحت في حضن طلال
ريم انحاشت اما دانا خدودها حمراء ونزلت الكاب على عيونها : معليش
وراحت بسرعه الى غرفتها
اما طلال يبي يستوعب الي صار راح عند الشباب وهو يفكر فيها
أم خالد : دقت على خالد وبلغته ان الاكل جاهز
خالد : يالله شباب على العشاء
سعود : قل سحور الساعه اربع
الكل ضحك بس جلسوا ياكلون ميتين جوع من اللعب
في غرفت دانا كانت دانا مغطيه وجهه بمخده وريم فوق راسها تضحك
ريم : والله لو معي كاميرا كان صورتك
دانا : اقول اطلعي برى
ريم : ياعمري بسألك سؤال
دانا نزلت المخده : وش تبين
ريم : وش شعورك عندما سقطتي بينا ذراعي معذب القلوب
دانا : هذا سؤال انتي ووجهك والله فشيله الحين هو وش بيقول عني
ريم : وش بيقول يحمد ربه ان قمر طاح بين يديه
دانا : ريم اطلعي برى خليني بروحي
طلعت ريم وهي تضحك عليها
اما في قسم الرجال
فيصل وسالم طلعوا ونواف رقى فوق
طلال : فارس انت موراجع البيت
فارس وهو يتثاوب : الا يالله توديني
طلال : يالله يانايم شكلي بشيلك
سعود : والله ربطه في السياره تراه يحلم واجد
فارس : تستهبل انت طلال لاتصدقه
خالد : اصبروا الحين بيذن نروح نصلي وبعدين روحوا الى البيت
طلال : اجل نجلس
خالد :طلال بسالك شي
طلال : امر
خالد : انت تشتغل في شركه
طلال : ايه في شي
خالد : متعاقد مع شركه اسمها حلا ******
طلال : ايه وبعد بكره بيجيني الوسيط
خالد يضحك : انا وسيطهم
طلال : امانه انت تشتغل معهم
خالد بحزن : شركتي راحت والحين انا اشتغل عندهم
طلال : قولي وش صار اذا بغيت
خالد جلس مع طلال وعلمه عن الشركه وعن أبو سعد
اما فارس كان يسولف مع سعود
سعود : اليوم عجبتاني
فارس : وش رايك في وجهي
سعود : لا تقول انك رايح الحلاق
فارس : ايه مسوي تبيض
سعود : الحمد الله مكشخ انت بتروح بكره الى المعرض
فارس : ايه بروح مرني بكره العصر
سعود : اوكي بتروح تسلم على امي شكلها فرحانه منك
فارس : ايه بروح اشوفها
طلع فارس وسعود ولحقوهم خالد وطلال
فارس : هلا والله بشيخه الحريم كلهم
أم خالد كانت متحجبه بجلالها علشان طلال كان معهم
: هلا فارس اليوم شكلك شي
فارس : انا كل يوم لي شكل
أم خالد : لا والله كل يوم شكلك بزر اما اليوم صرت رجال
فارس بخيبه : حطمتيني ياخالتي حرام عليك
أم خالد : اقول رح صل احسن لك تراه اذن
فارس : اعتبرها طرده محترمه
أم خالد تضحك : اقول لا تدلع علي ترى اعلم سعود انك مغازلني
سعود مسوي انه معصب : وش سوى يمه
فارس خاف : ها لا لا ماسويت شي
االكل مات ضحك عليه : أم خالد : طلال كيف حالك
طلال مستحي : الحمد الله ياخالتي
فارس : اموت انا على الي يستحون
طلال يرجف فارس يبيه يسكت
خالد : ياعمري طلال شكله تحسف انه جاء
طلال : لا عادي
أم خالد : بيتعود علينا وعلى رجتنا
سعود : طلول لا تقطعنا الله يعافيك ممنوع الغياب
خالد : ممنوع النحشات والاتزام بحضور اليومي
فارس : وعدم العتذار بي أي عذر لاعذر طبي
أم خالد : عدم الحياء الي ماله داعي وتعتبر انك من العايله
طلال : حاضر أي اوامر ثانيه
أم خالد : كم رقمك >> ترقم
خالد : ليش تغازلينه قدامنا
سعود : صدق امي خرفت
أم خالد : مالكم شغل
طلال : رقمي **********
أم خالد : ولقبك معذب القلوب
خالد : ياام خالد عيب اتقي الله جوالك كل شباب اسغفر الله
أم خالد : مالك شغل اعلمك مين اكلم بس تكفون لا تعلمون عيالي
فارس : قولي حبيبتي
أم خالد تتدلع كنها مراهقه : انا اكلم حبيبي خلود ولقبه عدنان وحبيبي سعود ولقبه سعاد وحبيبي نواف ولقبه روبن هود وحبيبي فارس ولقبه فارس لابيض وجسوم ولقبه سنديباد وفيصل ولقبه علاء الدين وواحد توني مرقمته في الفيصليه واسمه طلال لقبه معذب القلوب
خالد ماسك راسه : غطيتي علينا
أم خالد : وش اسوي اذا كنت احبهم
سعود : اعترفي مين تحبين اكثر واحد
أم خالد : مممممممم اكيد عبودي >> قصدها زوجها
عم الصمت فجاءه وام خالد توها تنتبه انها ذكرت اسم زوجها
فارس بغى يلطف الجوء : وانا ماتحبيني تراني ازعل
أم خالد بهدوء : ياقلبي على الي يزعلون انا احبك واحبكم وش ذنبي اذا كنت احب شباب
طلال : اجل بنحبسك علشان ماترقمين
فارس : ايه مافيه طلعه مره ثانيه
أم خالد : انتوا توفون اذا حبسوني عن كل شي في الدنيا بس بشوفتكم ترد الروح
خالد وسعود ضاقت صدورهم مره
طلال حس ان الجوء حزين : خالتي وش رايك اجيكم كل اسبوع زي فيصل ولا كل يوم زي فارس انا جديد علموني دوامي
أم خالد : انت تعال كل يوم لان فيصل وقلت له يجب الحضور يومي وعدم الغياب
فارس : بجيب سيوف خله يتعود علينا
أم خالد : ايه والله جيبه معاك ويالله روحوا صلوا
طلال عجبته أم خالد حس انها فله يعني مصادقه عيالها مو زي أم ثانيه
خالد و سعود راحوا يصلون بدون كلامه وفارس يحاول يكلمهم بس ماردوا عليه
في غرفه دانا كانت جالسه على السرير ماجاها النوم عقب الي صار
طلعت لقت خالد و سعود توهم جايين من المسجد وخالد دخل غرفته
اما سعود راح عند دانا
سعود وهو يتثاؤب :مانمتي
دانا : لا ماجاني النوم
سعود وهو بيروح غرفته : تصبحين على خير
دانا : سعود ابك بطلب
سعود يلتفت لها : نعم وش تبين
دانا تعرف سعود مايعطي احد اغراضه : انا ابيك تنوم في غرفتي علشان انا اخذ لابتوب حقك ابي ادخل منتدى
سعود كان تعبان موفاضي : روحي غرفتي وسوي الي تبين
دانا ماصدقت طمرت وباست راسه وخده : مشكور ياقلبي
سعود : انا بروح انوم اذا قمت لا تقولين لي انك ماخذته علشان ماافرشك
دانا دخلت غرفته وجلست على الكرسي ودخلت الشاه تتعرف على ناس
جاء الصباح:..........
سعود ماخذ اجازه ونواف راح الى الجامعه اما خالدراح لشركه بسياره سعود ودانا جالسه على الشاه مانامت وريم راحت المدرسه وهديل راحت الجامعه
في بيت أم جاسم :
كان طلال طفشان في المكتب راح البيت وقوم فارس
فارس : طلايل انا تعبان
طلال : وش طلايل ياخي قم
فارس : روح لسعود تراه ماخذ اجازه والحين قايم
طلال : لاوين اجيهم 9 صباح وش بيقولون
فارس : ياخي رح والله عادي البنات رايحين يعني مافيه الا خالتي
طلال : بس فشيله امس متعرف عليهم اجيهم الصبح
فارس : انت ماتعرف انا هذا عايدي عند خالتي ليلى بس خوالي الباقين ممنوع
طلال بتعجب : في باقي بعد
فارس : ياحليلك في ناس يروعون اذ شفتاهم ماتصدق انهم من أم وحده وابو واحد
طلال : طيب بشوف سيوف اذا بيروح معي
فارس نام على طول وطلال مرعلى اخوه الصغير
كان سيف جالس يكتب على المكتب الصغير الي في غرفته دخل طلال
طلال بأبتسامه : صباح النور
سيف طمر وراح في حضن طلال : هلا طلال وينك ماجلست عندي
طلال : كنت في بيت خالتي
سيف بفرح طفولي : الي عندهم ديمو
طلال يضحك :بعد تدلعها انت ووجهك
سيف استحى . وطلال : ماودك تروح معي
سيف : وين اروح
طلال : بيت خالتي
سيف وراح دولابه : وش البس طلال تعال طلع لي لبس
طلال راح الدولاب وطلع له لبس وهو عباره عن شورت وبلوزه كت وكاب
سيف : اجل اصبر لي البس والحقك
طلال : انا بروح اغير الثوب واجيك انت رح الى خالتي وقل لها انك بتروح معي
طلع طلال الى غرفته اما سيف لبس ونزل تحت لقى أم جاسم رايحه غرفتها
سيف يركض : خالتي خالتي
نجى وقفت واستغربت ان سيف قايم : هلا حبيبي وش فيك
سيف : خالتي معليش اروح مع طلال بيت خالتي
نجى : مين خالتك
سيف : خالتي أم خالد تكفين ابي اروح
نجى ابتسمت لسيف : خلاص رح بس انتبه لنفسك،
سيف فرحان ضمها : شكرا .وراح عند الباب يحتري طلال
نزل طلال وكان لابس بنطلون جنز وبلوزه كت وكاب ونظارات شمسيه
ضحك لما شاف سيف مستعد عند الباب
أم جاسم : هلا طلال
طلال : صباح الخير
أم جاسم : بتروح لختي
طلال : ايه تامرين على شي
أم جاسم : مايامر عليك عدو بلغ سلامي لختي
طلال وهو يحب راسها : ان شاء الله فمان الله
أم جاسم : فمان الكريم
طلعوا طلال وسيف الى بيت أم خالد
في الشركه كان خالد فيه النوم يحس ان الساعات صارت سنين
راح في غرفه خاصه بلموظفين فيها اكل وقهوه كل شي
سوى له كافي سمع ناصر يتكلم مع واحد ثاني
ناصر : سعد وش اخبارك
سعد : تمام والحمد الله
ناصر : وش صار على الخطه اخاف نكتشف
سعد : لا ماراح نكتشف مثل مايقولون الحب يعمي البصيره
ناصر : والله انك ولد أبو سعد هههههههههههههههههههههه
خالد يوم سمع اسم أبو سعد انصدم طلع وراح المكتب طلع اوراق الي عنده وجلس يدقق بكل شي يحس فيه شي غلط بس مايدري وين
في بيت أم خالد : كانت ليلى جالسه تقراء مجله جت الشغاله
ميري : مدام فيه رجال ومعه طفل يبي انتي
أم خالد استغربت : مين ماقال اسمه
ميري : مم يقول اسمه طلال
أم خالد فرحت انه جاي خذت جلالها وتحجبت : خليه يجي
طلعت الشغاله ونادت طلال
طلال مستحي : السلام عليكم خالتي
أم خالد : وعليكم السلام هلا والله
طلال جلس وجنبه سيف باين انهم مستحين واجد
أم خالد : وقلبي على الي يستحون والله
طلال : معليش ازعجناك من الصبح
أم خالد : ماقلت ماابي رسميات تجي في أي وقت حياك الله البيت بيتك
طلال : مشكوره بس والله احس باحراج
أم خالد : لا عادي أنا اليوم بروح مع سعود الى الشاليه وانتوا بتجون
طلال : وين سعود فارس يقول انه قايم
أم خالد : وين فارس سعود نايم يحتري فارس يقومه
طلال : فارس تعبان من الكوره امس
أم خالد : ماودي اكلف عليك تعودت على فارس انه يقوم سعود
طلال : خلاص انا فارس بروح اقومه بس وين غرفته
أم خالد : الزاويه الشرقيه الله يعافيك
طلال طلع فوق ومشى عند الغرفه طق الباب محد رد طق ثانيه محد رد
الباب كان مفتوح دخل جوى شاف دانا نايمه على طاوله الكمبيوتر وراسها شوي بيطيح
ماقدر يخليها فقرب منها ومسك كتفها كانت بارده شعرها الطويل رجع لوراء وجهها شاحب مره نزلها على الارض وهو يركض نزل لقى ليلى تلعب سيف في حضنها
طلال يصارخ : خالتي الحقي بنتك بسرعه
أم خالد شالت سيف وركضت فوق دخلت غرفه سعود وشافت دانا مجمده في الارض
شصبت مكانها ماقدرت تتصرف . طلال عصب : خالتي يرحملي امك جيبي عبايتها بسرعه
راحت أم خالد وجابت عبايتها وعبايه دانا طلال شالها وودها الى مستشفى وخلى سيف مع ميري وهو كان يصيح على دانا
في جامعه نواف كان ماسك قلبه يبي يطلع بس ممنوع وخاصه انه الحين قيد الاختبار
جلس على اعصابه دق على جوال دانا بس ماترد اكيد نايمه
في المستشفى كان طلال شايل دانا وحطها على السرير جاء الدكتور الي يراقب حالتها من كان عمرها 7 سنوات وهو معصب
الدكتور : انت مين مفروض تجي امس ليش تاخرت
طلال مو فاهم شي : وش تقول هي وش فيها
الدكتور : انت مو اخوها انت زوجها
أم خالد تصيح : ياخي وش فيها بنتي
الدكتور يلتفت على أم خالد : انت أم وشلون ماتدرين ان بنتك فيها القلب واخوها نواف دايم يجيبها قولي لي شلون انتي امها
أم خالد انصدمت بغى يغمى عليها مسكها طلال وهو يصارخ على الدكتور : انت خل المواعظ بعدين البنت بتموت شف الحاله
الدكتور : خلاص الحين حقناها بي ابره وبعد ساعتين تطلعونها في مكان غير البيت وبكره نسوي التحاليل لان قلبها يوقف ونشوف تبغى الحاله عمليه ولا لا
كان كلامه الجامد صدمه على طلال وليلى
ليلى جلست على اقرب كرسي وهي تصيح
طلال : خلاص خالتي الحمد الله على كل شي
ليلى : اول هديل ولقاها فيصل مغمى عليها في سوق والحين انت ودانا عندي ومادريت
صادق الدكتور امحق أم
طلال عصب : خالتي تدرين انا اتمناك تصيرين امي انت احسن أم محد كامل الا الله وبعدين نواف ليش ماتكلم
أم خالد وهي تناظر طلال : نواف خله علي ابيك ماتقول لحد والحين ناخذ سيف وسعود ونروح الى الشاليه وانت عندك دوام بكره
طلال : لا اقدر اطلع ليش
أم خالد : ابيك تجي بكره ونوديها الى المستشفى لازم الاوراق تنكشف
طلال كان يسمع كلام ليلى وحس انه منطقي شوي
بعد مرور ساعتين كانت دانا تفتح عيونها وهي تقول نواف نواف
جت أم خالد : الحمد الله على السلامه ياقلبي
دانا انصدمت ان امها عندها في المستشفى : يمه . وش تسوين هنا
أم خالد : ليش ماعلمتيني انا امك ولا خلاص صار نواف هو ابوك وامك
دانا بابتسامه : والله اني خفت عليك وانتي امي ومحد يقدر يجي مكانك
أم خالد ودموعها تنزل : ياقلبي والله انك روعتيني ماعرفت اتصرف لو الله ثم طلال كان رحنا فيها
دانا : طلال وش فيه
أم خالد : هو الي جابك هنا
دانا حست انها بتموت امس طايحه في حضنه والحين شايلها
طلال تنحنح .ام خالد : طلال ادخل
تغطت دانا ودخل طلال : خالتي لازم نجي بكره مبكرين
أم خالد : خلاص من الصبح وان هنا
دانا : نواف علموه
أم خالد : لا اذا سوينا التحاليل ونشوف وش بيطلع بنعلمه هو والباقي
دانا وعبرتها بتطلع : لا يمه لا تقولين لحد انا امنت نواف علشان مايقول لحد
أم خالد : حرام عليك ليش ماتبين احد يعرف قصدك شفقه محد يشفق عليك انت كذا بتخلينهم بيبعدون عنك هذولي اخوانك بيساعدونك ويوقفون معك
دانا : طيب ابوي كان يدري ومعلمكم
أم خالد انصدمت سكتت شوي ثم قالت : هو غلط يوم كنتوا الصغار محد كان يحبك كانوا يكروهونك ليش ابوك يدلعك لو كانوا يعروفون محد منهم خذا في قلبه
دانا تصيح: يمه نواف هو الوحيد كان يفكر فيني دخل طب علشاني انتوا ماهمكم انا
أم خالد : يا دانا نواف منعنى اني اشوفك اكلمك يوم طلعتي فرحت فرحه ماتوصف والحين تسالين ليش مانفكر فيك انا اسال الشغاله كل يوم عنك لانك رافضه تشوفيني
دانا سكتت ماتعرف ترد على امها
طلال كان بيطلع بس أم خالد وقفته أم خالد : طلال تكفى شغل السياره الحين ان طالعين
طلال : ان شاء الله
وقفت دانا وساعدتها ليلى ولبست عبايتها زين وطلعت لسياره طلال
في الشركه كان خالد يفتح الاوراق بشكل جنوني شاف عده سرقات ماليه دق على امه وقال انه ماراح يجي الامتاخر لا يحترونه على الغدا
اول ماوصل طلال نزلوا كلهم
أم خالد : طلال الله يعافيك تعال وساعدني في الاغراض الشاليه
وهي تناظر دانا : روحي والبسي ملابسك وانزلي
دانا بتعب : طيب
راحت دانا الى غرفتها
طلال كان في المطبخ مع أم خالد
طلال : خالتي وش لون بتعلمين عيالك
أم خالد : والله اني مدري
طلال كان ماسك سيف : سيوف وراك تصيح
سيف وهو يشاهق : راحت دانوا خلاص
طلال : لا هي فوق الحين تجي
سيف فرح : فوق في غرفتها
طلال : الحين بتنزل
في غرفت دانا كانت جالسه على الكرسي وتقوم سعود
دانا تعب : سعود يالله قم ترى مالي حيل
سعود وهو نايم : خلاص شوي واقوم
دانا راحت الى الدولاب وطلعت لها لبس ودخلت الحمام > اكرمكم الله
طلال كان عند الدرج جالس ياكل تفاحه
دانا طلعت ولبست عبايتها وهي تنزل شافت طلال ياكل تفاحه وهو ساد الطريق تبي تقول وخر بس ماقدرت متفشله منه مره هو حس ان احد وراه قام وبعد وهي نزلت سمعت صوت سعود
سعود : هلا طلال متى وانت فيه
طلال: هلا بي النايم
سعود : وراك ماقومتاني انزلك تحت
طلال ارتبك : ها انا كنت مشغول اجهز الاغراض
سعود : أي اغراض
طلال : اغراض الشاليه ولا هونت
سعود : يوه نسيت الروحه كلها
طلال وهو ياكل : فالح مشاء الله عليك
سعود : مسوي تاكل طعام صحي انت ووجهك
طلال : غاير ترى في المطبخ فيه
سعود راح المطبخ ولقى امه وسيف
سيف : سعودي قمت
سعود : هلا والله بروميو
سيف يتلفت : مين روميو
سعود يضحك : حبيب ديمو
سيف طمن راسه عرف ان سعود قاصده
سعود : ياقلبي على الى يستحون والله
طلال : خلاص ذبحت الولد حرام عليك
أم خالد : يالله ترانى تاخرنا بسرعه
سعود : بسياره مين نروح
طلال : بسيارتي مامليت عينك
سعود : والله انك ماليها ونص
طلال : تسلم اجل نركب الحين
سعود : انتوا اركبوا السياره انا بروح اغير واجي
أم خالد : زين يالله لا نتاخر
سعود وهو رايح : طلال جبت ملابس السباحه
طلال : لا ليش فيه مسبح
سعود : ايه اجل باخذ لك من عندي
طلال : اوكي
طلعوا كلهم في السياره يحترون سعود
سيف ضم دانا يوم ركبت السياره
سيف : ليش كنتي تعبانه
دانا بتعب : علشاني مانمت
سيف : ايه والله اني خفت عليك
دانا : مشكور ياحبيبي
كانت دانا تتنفس بصعوبه
أم خالد : دانا تحسين انك تعبانه
دانا بتعب وضاح : لا يمه مافيني شي
أم خالد : ارتاحي انسدحي على رجولي
دانا : اخاف ولدك يذبحني
أم خالد : ماعليك منه
دانا وهي تحط راسها على رجل امها : يمه تكفين الحين لا يدري سعود هو مومتقبل الوضع اعرفه
أم خالد : بكره بيدري خلى الروحه تعدي على خير
طلال ضحك فجاءه استغربوا دانا وليلى
طلال : خالتي شوفي ولدك شكله من جزر هاواي
كان سعود لابس بلوزه ملونه وشورت
أم خالد تضحك : الحمد الله رب العالمين
سعود ركب : هالويا
الكل : خير ماعندنا هالويا
سعود : مالت عليكم احسبكم متطورين
طلال : حتى السلام فيه تطور والله حاله
سعود : ايه كل شي فيه تطور > التفت على دانا .. انتي وش مسويه في جهازي
دانا بتعجب : وش سويت
سعود : داخله على ايش
دانا : دخلت على الشاه
سعود : مشاء الله والحين مخليته مشغل
دانا وش بتقول : اه اه اه انا كنت
طلال قاطعها : كانت داخله على الشاه يوم عرفت اني بجي راحت غرفه ريم ونست الجهاز مشغل
سعود بتعجب : وش دراك انت
طلال : انا محلل اخبار وش رايك فيني
سعود : دانوا صح عليه
دانا بلعت عبرتها : صح عليه مشاء الله يعرف يحلل
سعود ماهتم في الموضوع سكت وهو يراقب الشارع
دانا كانت دموعها تنزل وتقول في نفسها : ياربي وش ذا مره طحت في حضنه مره شالني والحين يدافع عني وش لون اقدر اناظره والله فشيله
في البيت نواف توه واصل دخل مالقى احد جلس يتلفت راح غرفت دانا مالقلها خاف عليها
دق على جوالهاا مقفل دق على سعود
نواف : هلا سعود وينكم
سعود : الحين انا في الطريق الى الشاليه
نواف : دانا عندك
سعود يمد الجوال لها
دانا : هلا نواف
نواف : وينك ادق عليك جوالك مقفل روعتيني
دانا : معليش جوالي مافيه شحن اول ماوصل اشحنه
نواف : طيب تحسين بشي
دانا : لا مافيني شي
نواف : اجل رحله موفقه بروح انوم فمان الله
دانا : فمان الكريم
مدت جوال سعود لسيف يعطيه سعود
هديل وريم عصبوا انهم راحوا بدون مايحترونهم
اما خالد كان معصب راح الي حلا
خالد : معليش على ازعاجك
حلا : لاعادي تفضل
خالد جلس وطلع الاوراق : هذي يااستاذه حلا بسرقات حصل في شركه ابيك تقرينها زين
حلا انصدمت مره : وش تقول سرقات في الشركه
خالد يمد الاوراق : خذي واقري
جلست حلا تقراء الاوراق وصار فعلن فيه سرقات في الشركه
حلا تضحك : واخيرا عرفت مين الي يخطط وراي
خالد استغرب من رده فعلها : انتي تعرفين قبل
حلا : لا بس كنت متوقعه بس توني متاكدت مين رايس الحزب
خالد وده يقولها عن ناصر بس خاف من المشاكل
حلا : استاذ خالد مشكور على سويتاه واذا وصلت الي معلوه بلغني
خالد : لا شكر على واجب
حلا : عرفت شي عن الاسم
خالد يبتسم : ايه صار ولد زوج خالتي
حلا : زين بتتعاقد معه بعد بكره
خالد : ان شاء الله تامرين على شي
حلا : لا مشكور
خالد استاذن وهو يفكر بيكشف عن أبو سعد دخل مكتبه وجلس فيه يخطط
حلا كانت فرحانه في احد صادق معها جلست ودقت على سعد خطيبها وحبيبها
سعد : هلا والله بحلا
حلا : هلا سعد تراني اليوم بتاخر اجل العزيمه
سعد : يعني في البيت ولا في المكتب بتكونين
حلا : لا بصير في البيت اليوم عندي اشغال بكره فاضيه
سعد : اوكيه حبيبتي اشوفك بكره
حلا تموت في سعد ولد عمها وهو يحبها وهم مخطوبين حلا تثق فيه ثقه عمياء كل شي تعلمه عنه
في الشاليه وصلوا كان الشاليه عباره عن غرفتين وحمامين مسبح ومطبخ وملعب
دخلت دانا غرفه ونسدحت طلال وسعود جهزوا الاغراض وسيف جلس يلعب في الملعب وام خالد جلست نزلت القهوه وشاهي وحطتها على الطاوله
سعود : طلول امش نسبح
طلال : يالله
كل واحد راح حمام > اكرمكم الله ....وغير ملابسه طلعوا بعد شوي وطبوا في المسبح جلسوا يسبحون وام خالد تضحك عليهم
دانا سمعت ضحكاتهم طلعت وجلست عند امها وهي تضحك معهم
في شقه فيصل كان توه جاي من الدوام يشتغل في شركه سمع صوت عند الباب فتحه
صارت مها
فيصل دون نفس : وش تبين
مها : فيصل ساعدني تكفى
فيصل : تبين كف ثاني
مها : ليش الكف
فيصل : تجرين هديل معك ليش
مها : ماكنت ادري انها تقرب لك
فيصل : لا والله أي بنت لا تقربين منها
مها : طيب ساعدني
فيصل وهو يسك الباب : معليش مقدر اساعدك فيه مثل يقول من خان لاجلك يخونك
مها كانت تبي تجر بفصيل تبي ترد الكف بس ماقدرت عليه راحت تفكر بفكره ثانيه
في بيت أم خالد :
كانت نفسيه هديل زفته من الي صار ماقدرت تمشي الامور
قررت تكلم نجلاء تشوف وش اخبارها
نجلاء : هلا هديل
هديل : هلا نجول وش اخبارك
نجلاء :تمام الله يسلمك
هديل : وش اخبار سحر
نجلاء : تبين تكلمينها تراها جنبي
هديل : عطيني ياها
نجلاء مدت الجوال لسحر
سحر : هلا والله وش اخبارك
هديل : هلا والله بلغلا الحمد الله وش اخبارك
سحر : تمام والحمد الله وش اخبار الجامعه
هديل : زي الزفت تطفش وانتي ماتدرسيت
سحر : انا مادرس بقدم على الجامعه الاسبوع الجاي
هديل : انتي زي دانا بتقدم الاسبوع الجاي روحوا مع بعض
سحر بفرح : عاد فله انا وياها
هديل : ايه حظكم احتري دانا تجي واقولها
سحر : ايه زين وخليها تكلمني
هديل : طيب فمان الله
سحر : فمان الكريم
سكرت هديل السماعه ونامت
في الشاليه طلع طلال وسعود من المسبح ولبسوا الرواب وطلعوه يجيبون مشوي
كان فيه محل قريب من عندهم راحوا على رجولهم
أم خالد دخلت جوى أما سيف كان يلعب قريب من عند المسبح ودانا حاطه راسها على الطاوله سمعت خبطه قريبه من عندها رفعت راسها مالقت سيف جلست تدوره مالقته لمحت شي في المسبح قربت شافت سيف غرق ذبت عبايتها وطبت في المسبح
كان سيف ثقيل دخلت دانا تحته تبي ترفعه بقوه ملقدرت مسكت راسه ورفعته عن المويه دخل طلال مانتبه لهم حط الاكل على الطاوله
دانا وهي ماسكه راس سيف : طلال الحقني
طلال التفت وطب في المسبح شال سيف ورفعه عن المويه دخل سعود حط الاكل
طلال : سعود بسرعه تعال
سعود طمر وشال سيف وحطه على الارض يسوي له تنفس صناعي
طلال التفت على دانا مالقاها غاص في المويه وطلعها وحطها جنب سيف
سعود انهبل وش بيسوي
طلال يضغط على قلب دانا بسرعه وسعود يقلده في سيف
طلال : سعود بسرعه تنفس في فم دانا وانا بتنفس بسيف
سعود : يع انا بتنفس في سيف انت تنفس في فمها
طلال : سعود بسرعه بلا حركات بزرن وخلصني
سعود طنش طلال وجلس ينقذ سيف .طلال ماتحمل وجلس ينقذ دانا وبعد شوي سيف صحى وطلع المويه من فمه ودانا صحت وطلعت مويه من فمها
سعود يصفق : مبروك والله ان يادكتور طلال انا وياك بارعين
طلال عصب : تستهبل كانوا بيموتون وانت تصفك انت ووجهك
سعود : صح كانوا الحين هم عايشين والحمد الله
طلال قام وشال سيف وحطه على الكرسي سعود توه ينتبه ان اخته بدون عبايه قومها ودخلها جوى
أم خالد وهي طالعه : وش صار
طلال كان يلف سيف بي فوطه يجففه من المويه : لا ابد ماصار شي
ليلى : طلال وش صار
طلال : غرق سيف ولحقته دانا وسعود يضحك خالتي لازم تقولين له
ليلى : بسم الله عليهم اما سعود بقوله اول مانوصل
سعود من جد كان خايف بس ماعرف يعبر دخل دانا وهو جلس يفكر شلون خلى طلال يلمس دانا انهبل من جد وهو يتذكر ان طلال كان يسوي تنفس صناعي
بعد شوي طلعوا كلهم وجلسوا ياكلون الا دانا رفضت انها تقعد مع طلال في مكان واحد
عند المغرب رجعوا كلهم طلال على طول نام وسيف نام هو الثاني كان تعبان
في بيت أم خالد : كانت دانا في غرفتها نايمه من التعب
في غرفه ليلى كانت جالسه تكلم سعود
ليلى : سعود فيه شي لازم اقولك عنه
سعود : يمه اذا عن سالفه غرق لا تقولين شي
ليلى : لا في موضوع مهم يخص دانا
سعود : وش فيها
ليلى : سعود تدري ان دانا مريضه
سعود بتعجب : وش لون مريضه
ليلى : سعود دانا عندها مرض في القلب
سعود انصدم : متى وشلون
ليلى علمت سعود بكل شي عن نواف وطلال وابوهم
سعود ودمعه نزلت ماقدر يحتمل خذى مفاتيح سياره نواف وطلع من البيت
أم خالد خافت عليه دقت على جواله يعطيها مغلق
في الشركه كان خالد بينهبل ويعرف وش علاقه أبو سعد بحلا
شاف ساعه لقاها 7 طلع من المكتب وراح الي غرفت الموظفين لقاها مغلقه ومحد في الشركه رجع الى مكتبه وحط راسه على المكتب يريحه شوي
في مكتب حلا .كانت تتامل صوره ابوها سمعت صوت عند الباب دخلت في الخزانه ونست عبايتها على الكرسي
دخلوا رجالين الى مكتب
الشاب الاول : متاكد ملفات في الدرج
الشاب الثاني : ايه انا ساله وهو يقول كل شي مختص في الشركه في خزانه الي وراء الصوره
الشاب الاول : منزين ذا الشايب حاطه الحلال وراه
كانت حلا تسمع وهي تصيح بصمت كان الشاب الثاني معطيها ظهره ماشافته زين اما الاول فكان ناصر مع الاسف
ناصر : اسمع انت حاول تفك الشفره حقت الخزانه وانا بشوف أبو وليد بيمر بعد شوي
الشاب الثاني : طيب بس اتوقع ان الرمز بيكون باسم سعد
ناصر : ياعمري على الحب
الشاب ثاني : رح بسرعه قبل مايمر أبو وليد
طلع ناصر عند الباب اما الشاب راح ونزل الصوره حاول يفتح الخزانه
كانت حلا تصيح من خوف بس شوي دخل واحد تعرفه فرحت بشوفه كان سعد حست بامان كانت بتطلع بس وقفت يوم راح عند الشاب ووقف فوق راسه
سعد :فكيتاه ولا لا
الشاب : اسمك مافاد
سعد : انت غبي مهما حبتني مو صاير ابوها
حلا انصدمت بغت تنهبل سعد حبيبها صار ضدها وش تسوي
دخل ناصر : الحين بيجي أبو وليد اطلعوا وخلونا نروح عند باب الشركه كنا مادخلنا جوى ونحن نحتريه
طلعوا كلهم وكان هذا الفرج من عند الله حلا على طول انحاشت بدون ماتاخذ عبايتها وراحت تفتح كل مكتب وصارت مغلقه لما وصلت مكتب دخلته بدون ماتقرء الاسم جلست في ركن وهي خايفه يدخلون الحين
خالد حس فيه احد عنده خاصه انه يسمع صوت صياح التفت وشاف >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
ذبحني قلبي غير متصل  
قديم 08-09-2008, 03:47 AM   #10 (permalink)
ذبحني قلبي
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية ذبحني قلبي
 
تسلموووووووووووووووون على ردودكم والله
ذبحني قلبي غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كفى اغراءا يا مروى وكفاكي تضحكين كالـــ المتطرف الصغير ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 28 02-15-2007 05:05 AM
معاك يا سعودي معاك يا موخا للااااااااااخر ريمانه ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 17 02-16-2006 11:05 AM
][ يا من تقرأ كلماتي أجبني ][ مراوي خواطر , عذب الكلام والخواطر 7 11-22-2004 12:04 AM
كيف تضحكين و راكان حزين ؟؟ راكان خواطر , عذب الكلام والخواطر 0 03-25-2004 02:11 AM
بكاء يخنق ....نعمة تخفف التوباد خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 03-07-2004 08:00 AM

الساعة الآن 09:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103