تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

يكرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-22-2008, 04:10 AM   #1 (permalink)
رعد و مطر
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية رعد و مطر
 

ADS
A 5 يكرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب




التاريخ 7-7-2007
الموقع : قاعة البخت للمناسبات
المناسبه : زواج
كانت اصوات الفرح ماليه المكان ... من طق ورقص الزواج كان كبير بمستوى طلال شريك خالد ....وغلا بنت سلطان ....... ارتباط جديد بالنسبه لها .... وحياة ثانيه جديده ....لكن حياة ومن بعدها موت لحبها القديم .........
.........
ماتحمل الصدمه القويه اللي سمعها .... هذا مصيرها ....لكن بالنسبه له عذاب ..وموت ...... كان يعرف وش كثر غلا تحترق عليه ووش كثر تعاتبه بنفسها .... لكن ان فكر فيها لقاه الحل الوحيد..
وللأسف بطلنا نسى نفسه ونسى يفكر بنفسه .......حياته الجديده الصعبه اللي بيعيشها ....... واصعب موقف بيمر بحياته هالموقف ...!!
اليوم غـلا بتتزوج ...غيري تجلس جنبه وتكلمه وتحبه مثل ماكانت تحبني قبل.؟؟....وانا انساها .....اعترف واستسلم للدنيا ....والله انها شاطره ....كيف فرقتني عن غلا بها الطريقه .......حتى غلا اللي مستحيل اعوض بغيرها خلتني اتعمد اتركــها ..... .....
كان يلبس ثوبه الابيض لكنه يشوفه اسود الغتره بيضا يطالعها سودا كل شي حوله يشوفه اسود حتى الجدار الأبيض طلع أسود....يمر الوقت وقلبه يتقطع ويحترق بالثانيه مليون مره ..........
وطبعا عيال ابوعبدالله عازمينه ومايصلح يردهم ع الأقل يدخل يسلم ويمشي .......اهله راحو للزواج من زمااان .......وبقى اهو بالبيت ...... تعطر وطلع وجهه مايتفسر من الضيقه .......
دخل للسياره ....ومسك جواله لقى فيه مكالمات فائته واشيا ....سحبه بلهفه عشان يشوف .....
فجأه تذكر انه حتى بالأحلام مستحيل بيشوف شي من غلا الحين ........
فتح الصندوق الوارد ....حاول يمسح الرسايل لكن ماقدر حتى الكول مي اللي منها حطهم كلهم بحافظه .....وسماها (غلاي مارح انساك)
كان مفكر يمسح كل شي من جواله لكن ماطاوعه قلبه ...صار يحاول يعطي قلبه هالفتره لأنه مره عطشااان
المهم
دخل للقاعه ويشوف طلال بصدر المكان وجنبه ولابالملاين يدخلون يسلمون عليه ..... والولد فرحان وابتسامته شاقه الحلق ....(الله يوفقهم حرام ابخل عليهم السعاده حتى يوم تركتها .....)
وابوعبدالله وخالد اكثر اثنين من بعد المعرس فرحانين ....... وكل شوي سوالف مع طلال ...وجالسين جنبه ....
قرب من عنده بيسلم عليه ........والكل سكت والتفت على نايف لأنه جا متأخر وغير كذا الكل عارف انه كان ماخذ غلا من قبل لاكن ماحد يدري عن سبب الطلاق ........
مد يده وسلم على طلال ....
نايف بفرح مصطنع: الف مبروك
طلال مبتسم: الله يبارك فيك
نايف: مااوصيك على غلا
طلال ابتسم له : زوجتي ماتوصيني فيها
هنا نايف سكت ..... ولف على طول وراح خالد لاحظ حزنه لأنه كان موقف حنب طلال على طول
جلس نايف شوي عشان مايبين لاحد انه متضايق وجا عنده محمد وفيصل
محمد: شلونك نايف؟
نايف: بخير الله يسلمك
فيصل: تعبان؟
نايف: ليه؟
فيصل: مدري شكلك تعبان ول مسخن؟
نايف: لا صداع من كم من يوم
محمد: فيصل تعال نسيت اوديك لأبو مشاري عرفته
فيصل: ايه عرفته الله يذكره بالخير جاي؟
محمد: ايه تعال معي
وراحو ورا بعض وجلس بلحاله ....يدري انهم جايين يشوفون وش احواله مع هالزواج ..... ويدري انهم ماراحو اللا لانهم لاحظه مره متضايق
نايف في نفسه(اقول انا خلني اطلع الحين قبل لاينتبه لي احد واصير علك بحلوق العالم )
وخصوصا ان طلال معارفه كثير ومن عايلة تجار ومو أي تجار ...معروفين على مستوى البلد كله ظاربين باكلش وداخلين بكل سوق ......هذا اللي بنفس طبقة غلا ...موواحد مثلي مايحمل شهاده ...أأخ ياقهر

طلع من هالمكان المظلم بالرغم من كثرة الثريات المعلقه ....وراح عند بوابة النساء ....مايدري ليه وقف عند هالمكان ....طان صوت الطقاقه واضح ...والظاهر ان طلال دخل على العروس لأنه يسمع الزفه .....
انتهت الزفه وشغلو من بعدها دلوعتي
دلوعتي كل الحلا فيها احترت انا مدري شسمميها
في حسنها كن البدر ضاوي غلا قمر محدن يساويها
ولهان واغلى الناس ولهانه والشوق فيني تنبض اشجانه
دلوعتي بين البشر دانه ياليت ربي لي يخليها
دلوعتي في كامل صباها يازين بسمتها وممشاها
ماواحد في الكون يسواها حتى الخطا منها يحليها
على ديار الزين انا ساري مادام دار الزين هي داري
الكون في تدليعها يماري بالزين كل الناس تطريها
<<<ايه والله بالزين ....
وتمنى يشوفها هالوقت .....اشتاق لشوفتها وكل شوي يتذكر شكلها يوم الملكه ..... وفستانها وناقتها ونعومتها ودلعها ..... لما تعاتبه ول تزعل عليه ويرضيها ويمازحها ...... لما تدلعه ويدلعها
تذكر كل شي ......
خلاص قام يدق قلبه وماعاد قدر يصبر اكثر عند هالمكان اللي مايشوف فيه غير غلا
وحرك بسرعه ....ودموعه ماعاد يدري ليه اهو له كم من يوم مايقدر يتحكم فيها ...يحس نفسه مثل الطفل المأسور تحت هالدمعه ....... لأنه يأس من كلش ماصار يشوف بعيونه غير الدموع
..........................
نايف له ثلاث ساعات على هالحاله ...يمشي بالسياره ...متضاااايق .... وحده خلاص وده ينتحر ول يسوي أي شي جنوني .....بس يططلع من اللي اهو فيه ول يقوم من هالحلم المزعج اللي طول معاه
دخلنا بالساعه الرابعه ووقف عند الجسر اللي يدخله على الدمام .....قفل جواله ونزل بالدمام اتفق مع نفسه يجلس مع حاله مدة ايام يحاول يغير من نفسه مايتحمل احد يشوفه كذا ....
حتى منظر البحر يشوف فيه غلا ...ويتذكرها لما كانو مع بعض بالشاليه ..... لما كانو بدباب البحر ...لما كانوداخل البخت الكبير .....
لو يرفع راسه للسما يلمح ثغرها المبتسم ..... حتى نسيم الهوا يذكره بنعومتها .....وصوتها .....
وين ماراح مستحيل ينسى هالملاك ....لكن الزين مارح يدوم له ابد
اخر شي حط شماغه على وجهه وبشكل يبكي الصخر .... ويقطع القلوب ....يشهق ويمسح دمعته ..... اللي عصت شيمة الرجال ونزلت ...... تعب تعب من هالهم اللي يطارده وهالفكره اللي عجز يستوعبها .....
قام يدعي لها بالتوفيق ...وان طلال يكون احسن منه وينسيها كل شي يتعلق بنايف ...... ومايقصر مع غلا ابد ..........ويخليها تنسى نايف كلش ولاتذكره اللا بالخير .....ويكون وجوده لها اخر الأحزان عليها ..........
وان الله يرحمه من هالعذاب وياخذ روحه ول يرجع لغلا ولو بالمعجزات
تعوذ من ابيس من هالتفكير ولازم بينساها ..........عاجلا ول اجلا

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<<<<<<<<<<<<<<<<بعد 3 سنواااااات
نايف
كان جالس على احد المقاعد في مستشفى المملكه بارياض ...كان حاس بصداع غير طبيعي براسه حاس ان راسه بينفجر ..... خلص من شغل الريسبشن وجلس بالانتظار من برا .......
شوي اللا وتمر قباله مجموعه من الممرضات يبكون ...يصارخون ويشهقون من البكي ........
كان معاهم دكتور شكله سعودي يحاول يهدي على خفيف ....ويقول لاحول ولاقوة اللا بالله كل شوي ....
ومتجمعين حول سرير ابيض .....
النيرس بصياح: دكتور هذا في موت خلاص
الدكتور بضيق: انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة اللا بالله
الفضول بدا يهلكه ......وحز بخاطره هالموقف نساه الألم .......
لاحظ الممرضات يحاولون للحظات الأخير حتى ماامداهم يدخلون السرير على الغرفه اللي جنبهم .......
كانو يبكون وكأن الميت احد يعرفونه ....
يحاولون بالمغيات واجهزة القلب وماخلو جهاز ماحاولو فيه لكن صدق ان الاعمار بيد الله وان المكتوب اللي بيصصير ولارح يتأخر دقيقه مهما سوو
وقف من مكانه وتكتف يطالع من بعيد ...لهم عشر دقايق على هالوضع حتى اللي بالسرير مو واضح شكله
والكل مذعور من هالموقف اللي ققبالهم ....
اول مره يشده انه يعرف وش صار على الموجود بالسرير..؟؟!
فجلو فتره فجأه يسمع صرخه قويه من وحده من النيرسات ......ومن بعدها ووقفو عمل كال اجهزه والدكتور رح وترهم واهو متضاايق ...وبعض الممرضات راحو ودموعهم مافارقتهم
والبعض الثاني بهدوء حاولو يدفون السرير لكن مو للغرفه العاديه لمكان ثاني .....أكيد ان المريض مات
لمح الموجود بالسرير لان المكان هدا وخفت الزحمه اللي فيه
وش تتوقعون ؟؟
مين شاف ....؟؟!!!
الوجــه نفسه والملامح نفسها .... فارقت الحياة ولاتحس بشي
كانت بنت صغيره يجي عمرها بالعشرينات ...واحلى عمر الله اخذ روحها ....
ولاشي يتحرك منها ...والكل يطالعها بأسى .....وحزن ......
يسمع اللي حوله يذكرون الله وبعض الحريم الموجودين حتى اللي مايعرفونها .......قامو مو يبكون يصرخون من الصياح ....
شي غريب كل شي قام يبكي لانها راحت حتى اللي مايعرفها .....
بس والله انا اعرفها ...انا ادري من هذي
الكل يطالعه لان ردت فعل نايف مب متوقعه
كان موقف بوجه اصفر يحاول يركز على الميته بالسرير...ويده ترتجف بشكل يخوف ...
قرب والنيرس وقفت ماحركت السرير زياده
حط يده تحت اكتافها ورفعها طاح راسها ومسكه على طول ....
خلا وجهها مقابل له
(لا ...!! مومعقول اللي يصير ؟؟!!! ...ماتت ؟؟؟؟؟حبيبتي تموت؟)
نايف :لا ماماتت صح؟
النيرس: بابا مين انتا هذا كلاس في موت
نايف بصراخ: وخري عننها البنت ماماتت ... غلا هذي حياتي روحي ماتموت ...
الناس تجمعو حوله ومسكه واحد من الشباب عمره بالـ 17 سنه
الولد: ياعمي تعوذ من ابليس اذا انت تعرفها ادع لها بالرحمه
نايف: الله يرحمها بالدنيا ماماتتت البنت اقول لك ماتموت
كان يتكلم مثل المجنون ول الخبل ...مسكوه بيبعدونه عنها ورفض
ومسكها وضمها بأقوى ماعنده ولأاخر لحظات عمرها وروحها شوي وبتطلع .......
مابعده عنها غير الممرضات .....وودوه لأقرب غرفه خاصه ودفو السرير اللي يحملها
طاح على الأرض واهو يصرخ باسمها ...ويبكي دم ......
.................................................. .................................................. ..........................................
قام مفزوع من هالحلم ....المرعب .... ومسك جواله على طول يبي يتصل عليها يسمع صوتها يتطمن عليها اكيد غلوو صار فيها شي ....بسم الله عليها بعد قلبي
رفع يده وقام يدعي الله انه يرد كل ضراء بتجيها ...
تصير فيه ايه بس غلا لا
تعوذ من ابليش وشرب له كاس مويه وقرا شي من القرآن ......وراح يصلي له ركعتين
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::
<<<<<مرت ثلاثه ايام ونايف يحاول يلقى أي تفسير واقرب تفسير لها الحلم ...خاف ان البنت فيها شي ول ليه اهو اللي يضمها ويلمسها
اتصل على الشيخ والتفسير الوحيد اللي عرفه منه
((انــــــــــــــ نـــــــــــايف رح يــــــشوف غــــلا قـــــــــريــــــــــــــــب))
وهذا الشي الوحليد اللي يذكره ويلقطه من كلام الشيخ اما الباقي ماكان معاه من كثر فرحته بها الخبر الحمدلله انها مافيها شي ...وعايشه حياتها ولوكانت بعديه عنني
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::
<<<بعد مرور 3 شهور على الحلم
ترك الرياض وراح لألمانيا بيروح يسال اذا عندهم دورات ول أي تخصص باي مجال رح يبدا فيه ويبدا يجدد نفسه ..مرت ثلاث سنوات واهو يدور الوظيفه وماحصلها ماله غير الدراسه ........
طفش من المشي وتعب ...لقى نفسه قبال القطار السريع اللي يوديه على النمسا .....
لمح الاسم تذكر الاسم القديم اللي ارتبط فيه ......كل النمسا لغلا وغلا يذكرها بالنمسا
ركب القطار...وتذكرها يوم كانت جنبه ...يطالع الكرسي اللي جنبه يتذكر شكلها ..... يوم طانت طايحه بحظنه
خايفه واهو يمازحها ..
((والله انها ايام وحشتني))
نزل على النمسا ....دخل للمول الكبير حقهم على طول مايدري ليه يسوي كذا لكن يبي يذكر
مابقى له غير هالذكريات الحلوه بروما ول المانيا كلها تذكره بابوه الله يرحمه
لكن النمسا لها ذكرى خاااصه بالنسبه له ...
يحب هالمكان من حب ذكرياته .....
واهم شي عنده الانهار والشلالات اللي كانت غلا تعشقها وتذكر الكلام اللي بينهم
غلا: نايف واللي يخليك على النهر
نايف: ياحبك للطبيعه المانيا عندهم محلات استغليها موعندنا بالسعوديه
غلا: نايف واللي يسلمك شف شكل النهر وربي ماقد اقاوم
نايف مارضى وراح معاها عند المول وبعدها وداها للي تبي
كانت تجلس جنبه بها المكان .........
رجع لأرض الواقع ولوحدته ....ووحيدته اللمخلصه معشوقته الوحيده اللي لازمته وخففت عنه كل هالشدايد والصدمات ...الزقااااره...
رجع يدخن بعنف اكثر من قبل كان يذكر كل التفاصيل الدقيقه عنها ...وكل ماتذكر وابتسم من هالذكرى الحلوه وسرح بعالم الخيااال اللي يقول له ان انت جنب غلاك الحين
تسبقه صفعة الواقع ...ويرجع ويزيد تدخين اكثر.....
كان يطالع المكان اللي جنبه يذكرها
لكن هالمره صار يتذر شكلها ويرجع لواقعه الكئيب يشوف غلا ماراحت .....كيف؟؟؟؟
انا الحين بحلم ول بعلم؟؟كيف غلا جنبي هنا؟؟ول انا اللي انجنيت
حاول يجمع نظره على العيون اللي قباله يووه كنها عيون غلا ....البرئيه الجذابه ....الذباحه ... نفس العيون .....
ظاع مع اللي جنبه وجلس يطالع بالعيون ويتذكر .....حتى البرونز الفاتح ...نفس لون غلا بالضبط وشي فيه شكل غلا للحين مانساه نايف .......وحتى الشفايف الورديه ......
تفاجأ بصوت الصراخ الطفولي ...اللي جنبه مايدري هذا كله من الطفل اللي بقلبه اللي كل يوم يتحسر على غلا ول مين اللي يصرخ؟؟؟؟
غمض عيونه بقوه وحاول يبعد هالافكار الغريبه عن باله ويحاول يدري اهو جنب ايش الحين
التفت واللا ويلقاه شبيها لكنه طفل
يجي عمره بالسنتين ....عيونه كلها دموووع ويبكي ويصيح وشكله من زمااان موقف جنب نايف لكن نايف خذاه الشبه وطار لبعيد ...وتسبه ..حالت السباهه صايره تجيه بعنف هاليومين
على طول وقف وشال الولد الصغير
نايف :don’t craybing ((لاتبكي !!)
الصغيرودموعه على خده اربع دموع تحت بعض : ابي ماما وين ماما ...خذني عند ماما
نايف ماتوقع انه سعودي .....طلع منديل من جيبه ومسح له وجهه ...
وراح يلف فيه يدور اهله .....
نايف: وش اسم ابوك؟
الصغير: قام يصيح ويصرخ ونايف ماعاد يستوعب منه ولاكلمه
الصغير: بابا وماما بيرحون ويخلونني
نايف: لاماما بتحبك ماتخليك ..لاتبكي انا الحين اوديك عند ابوك
الحين ماعاد يدري اهو يطالع بعيون الولد يشوف فيعا صورت غلا اللي ماتركته ...
فجأه يسمع صوتها حوله
ماعاد يدري اذا هذي حالته المعتاده ول غلا نفسها
كان يسمع احد ينادي ........!!
نـــــــــايف!!
نـــــــــــــــأيــــــــيف!!
يــا نـــــــــــــــــــــــايف!!
الصوت كل ماله ويقرب اكثر
عقد حواجبه ولف على ورا ويلقى قباله غلا هالمره مب حلم ولاخيال غلا بالحقيقه
كانت تصيح وتبكي لكن مايدري ليه
قربت اكثر واكثر من عنده ونايف موقف قرب من عندها وأول مره من بعد غياب دام اربع سنوات
غلا: نايف
نايف: غلا؟
غلا: مشكور ...ليتك تعطيني اياه
الصغير: ماما!!
نايف منلخم: وسااكت
مد لها الصغير بهدووووء
غلا مسكت ولدها وقامت تمسح دموعه الولد ضمها وقام يبكي ....نايف موقف وصار معوق عن الحركه
غلا بلهفه ونست نايف مره: حبيبي نايف ليه تروح بعيد نره ثانيه
الصغير: ماما لاتخليني اضيع مره ثانيه
غلا: حبيبي والله
حست شوي ووقفت لنايف المستغربه انه للحين ماتحرك
غلا: امممم يعطيك العافيه
نايف: اللـ....
ويقطع عليهم صوت من الجنب ينادي بغلا
طلال: غلااا!!
غلا: جايتك
طلال: نايف عندك؟
غلا: ايه ايه عندي
طلال قرب من عندها وشاف نايف ولده
طلال رفع النظاره عن عيونه وابتسم لولده: وشفيك ضعت مره ثانيه هههههههههه
نايف وكأنه حاس بحق نايف المهضووم: بابا هذا الرجال اهو اللي مسكني ول كان سرقني الحرامي
الطريقه طفوليه لكن معانيها اثرت في الاثنين نايف وغلا
غلا موقفه ورا نايف تلعب على نفسها ان الدموع عشان ولدها ول اهي من شافت نايف مره ثانيه وبهاالصدفه ....خانتها كل دموعها اللي بتخلص من نايف
نايف ملاحظ نظراتها وملاحظ انها تكلمه بعيونها لكن هالكلام اول والحين لازم يحترم طلال مهما كان يحب غلا
طلال وكأنه توه يشوف نايف
طلال: هلااااااوالله وش هالصدفه الحلوه؟
نايف: الله يسلمك (بغصه وكأنه يحاول يرد لغلا انه شبه ناسيها ..فقط يبين لها وانتم عارفين الحقيقه)شلونك طلال؟
طلال: ابد الحمدلله ..انت شخبارك؟
نايف: ابد الحمدلله
طلال: غريبه بالنمسا ؟
نايف: ادور دورات شي خبرك عن تخصصي مافيه بالسعوديه
طلال: اييه الله يعينك ...يالله اجل عن اذنك( ونزل راسه على ولده) وهذا ولدي نايف
نايف بغير مايحس حط نظره على غلا وحول على طول للصغير المتخبي ورا ابوه
ابتسم له بحرقه: هلانايف سلم؟
نايف الصغير تمسك في ابوه ومستحي
طلال: ههههههههههه يقطع شرك الحين توه الرجال شايلك ههههههههههه
شاله ومده لنايف اللي حس انها الولد موته ... ووراه يشوف صورت حبيبته اللي دموعها ماوقفت باين انها تحبه بالرغم من كرهها لحركته ول ماكان بكت علي
سحبه طلال
طلال:يالله اجل احنا نستاذنك الحين وفرصه سعيده
نايف: سعيده بوجودكم
طلال لف على غلا: يالله غلا مشينا
((اصعب شعور شوفت وليفك مع الغير ...يضحك ويعطيه ماكان يعطيك ))
راح طلال وغلا وراه ونايف ماتحرك ابد ..وكيف يتحرك وقبل شوي كانت غلا موقفه هنا ؟
فجأه لفت عليه غلا واهي تبكي وحاولت تغير من لهفتها ...وعلى طول لحقت طلال
(عذاب بعضنا اذا اقفينا تلفتنا ..وكلن يغير من اللهفه طواريا
لكن فديتك لاتبطي لامن تلفتنا....أخاف من دمعتي لتهل عفويه ))

انت منت انسان أكثر ...وقلبي مو من قلبك أصغر
ومثل ماتشعر تأكد اني اشعر ...
.........................فيني منك وفيك منني ....
غصب عنك غصب عنني ....
............ألتقينا ..!! ........واللقى قسمه مقدر
هــان طعن السيـــف ولاطعــــن الكـــــلام
من حبيب اللي وسط حظنـــي نــام
مالــــــــي غيركـ ومالكـ اللا انا حبايب
يكــرهكــ نصفي .....ونصفي...فيكــ!! ذايب
الهوى غـــلاب...وامر الله غالب
ألزمكــ طول العمــــــر لااجي ..!! ولااروح!!
كنني مقيد قيدي مو سلاســــــــــــــــــــل
قيدي اخلاص ..!! ووفا ...ول انت قايل ؟؟؟
لو يقـــوم الكون تخسف بي زلازل ......
ماأحركــ ساكن بك غير مسمـــوح ...؟؟؟!!

لو يموت الشوق فيك يانايف مايموت الوفا بقلبي ..... لو تكره لو تعاتب ...مايموت الحب وانا اغليك ...!!!
تحيتي .:: غلا سلطاااان

The end
بعد مرور ايام وسنين اعطيكم اخبار غير ابطالنا
محمد يتزوج مشاعل .....
البتول حااامل ..
تركي صار عنده ولد عمره 8 سنوات اسمه سلطان
ام محمد الله جازاها باللي اعظم من الطلاق صار لها حادث وراحت بشلل نصفي
عبدالله صارت بنته مثل القمر عمرها 11 سنه وعنده ولد ثاني اسمه فارس عمره سنتين
نايف مستحيــل يتزوج توظف بشركة خالد
جلوي ملك من منى وصار يجاريــها الين ماحبته وحبها
الوليد وريناد ههههههه انخطبو من بعض اصغر مخطوبين بالعائله
فيصل صار عنده بنت وولد توأم من مها عمرهم بالتسع سنوات
ساره صارت معلمة تحفيظ قرآن والصدفه انها كانت تدرس عيال فيصل عندها ^_^

وانتهت قصة ابطالنا ....
القصه كانت خياليه ومن تأليفي ...
لكنني احب اذكر اسم (,,,,,,,ميشوبنت محمد,,,,,,) اقدر اقول لكم انها كانت خلف الكواليس والروايه كاتبينها ثنتين انا والغلا ميشو ....وعندها ابدااع مدفون حاولت استثمره بهاالروايه .....ههههههههه يالبى قلبها والله
كانت تساعدني كثير بالاحداث ..... الله يذكرها بالخير مارح انسالها هالوقفه طول عمري ...
الشكر والتوفيق من الله ثم منها .....

الغريب المضحه في (يكرهك نصفي ونصفي فيك ذايب ) انها كانت بتمشي بطريقه ثانيه وكانت بتتحول البطوله لنايف مو لغلا لكن انا امشي واحط اللي يطلع معاي ....وتغيرت نهايتها عشوائيا من غير سابق انذار اروح واكتب غير اللي كنت ناويته فجاه كذا تطلع معاي الافكار ههههههههههه
وكانت بتصير ازمه لعبدلله بس ربكم ستر
الروايه الآن ببعض احداثها غير اللي كننت ناويه
كانت فيها اشيا احب اوصلها لكم
منها الاعتذار ..وعدم التسرع ....وحب مصلحة الغير ...والتضحيه ...والاخلاص بالحب .... وان الدنيا رح تدور بالاخيرتجي على الظالم مو المظلوم ......والصبر ومنعى انك تصبر ورح تلاقي ....
مريت بمواقف صعبه كنت ناويه اترك الكتابه واتعب لكن وربي ماحد شجعني غير ردودكم يشهد الله وش كثر حبيتكم والله يجزاكم الخير مارح انسى أي اسم رد علي
كنتو تحمسونني كثير وزادت ثقتي بكتابتي ...لانو ماعندي أي احد يشجعني غيركم مع ميشوو قلبي اهي والله
ارسل لها سلآآآآمي من هنا..^_^
وانااعتذر عن القصور بالروايه او الأخطاء اللي كانت فيها ...
اممممممممم وانتظرو جديدي القادم .... ان شالله مارح تكون فيه الاخطاء اللي هناوالتاخير هذا ابدن مارح يصير ....
على امل ان القاكم بفرصه ثانيه وروايه اخرى
وتشكروون كلكم نك نك على متابعتكم وفيه اعضاء كانو حريصين ومتواصلين مععي بالرسايل الخاصه هذولي غلاهم ساكن بالاعماق ....اشكرهم من كل قلبي


رعد و مطر غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ستقال فيكـ هذه الكلمات يوماً ^^ الـمـ§§§ـافـر مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 9 09-01-2007 10:38 PM
هل تعرفون احدا تعالج من البهاق وشفي منه تماما00 abojawza الصحة والطب البديل | حميات غذائية 6 07-18-2006 04:40 AM
هذا نزفي وهذي دمعتي وبقايا قلب الامس ارسمها لكم طائر اليل الحزي خواطر , عذب الكلام والخواطر 4 03-07-2005 10:24 AM
نصفي الاخر بياع الورود الشعر و همس القوافي 11 01-26-2005 09:39 PM

الساعة الآن 02:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103