تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

شرخ فى لوحة فنان

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-18-2008, 01:39 AM   #1 (permalink)
حامد أبو النجا
رومانسي مبتديء
 

ADS
شرخ فى لوحة فنان




شرخ فى لوحة فنان


مسرحية

شرخ في لوحة فنان



تأليف .....

حامد عبد النبي أبو النجا

!

شرخ في لوحة فنان – مسرحية يظهر فيها الصراع النفسي من جراء اختلاف الداخل والخارج وعلو درجة الآنا لدى كل شخص
فهي تخاطب الوجدان والعقل والحكمة التي يجب علينا أن نتحلى بها

- - - - -- -

الزمان : أي زمان

المكان : أي مكان

الديكور : عبارة عن قطعة قماش بيضاء تستخدم كسلويت ,
وكفن ، بالإضافة إلى أدوات فنان تشكيلي .

الإضاءة : الفنان التشكيلي له إضاءة خاصة به – مصنعة
يدويا عبارة عن كشافين يضيئان من خلال -
بطارية موتوسيكل أو حسب رؤية المخرج إذا
أمكن ذلك بحيث أن تكون إضاءة الفنان خاصة به
بالإضافة إلى الإضاءة العادية للعمل المسرحي ..
عدد الممثلين في هذا النص خمس ممثلين ....
الفنان التشكيلي وأربعة ممثلين يفضل أن يكونوا
ذو لياقة بدنية للدراما الحركية .












المسرح في هدوء تام

يدخل الفنان التشكيلي من الصالة أو من أي مكان آخر حسب رؤية المخرج .. يحمل كل أدواته معه – يخاطب الجمهور...

الفنان - ( للجمهور ) - السلام عليكم .. أنا فنان تشكيلي ..
ارسم لوحات فنية .. أبيعها مرة وأخرى اهديها .. اسكن
صومعتي المتواضعة الصغيرة .. التي هي عالمي الكبير
وقد أتيت هذه الليلة لأرسم لوحة واهديها لواحد منكم ...
لصاحب النصيب ..
وبما أننى سوف اهدي لوحة هذه الليلة لشخص جالس
بينكم .. فأود أن تكون اللوحة نابعة منكم , من أفكاركم
انتم ... أنني دائما أرسم ما يجول بخاطري .. أرسم ما
يدور بداخلي .. لكنني اليوم قررت أن ارسم ما بخاطركم
انتم .. ما بداخلكم انتم , فأنتم أصحاب تلك اللوحة وانتم
من تقررون الشكل الذي سوف تكون عليه تلك اللوحة ,
ولا تنسوا أنها هدية لأحدكم .
أعيش في هذا العالم بين فرشاتي والواني وقصاصات من
الورق والقماش ... كل فترة ارسم عالما جديدا أعيش فيه
( أثناء ذلك يكون الفنان انتهى من وضع أدواته في ركن -
من المسرح – بشرط ألا يحجب رؤية المشاهد للسلويت )
الفنان - الآن نبدأ – هيا - فلنتخير معا اللوحة التي سوف ارسمها
( يتجول الفنان بين الجمهور أو يكتفي بمقدمة المسرح - -
ويبدأ الحديث مع احد المشاهدين )
أنت .. ماذا تريد أن ارسم في اللوحة ؟
شخص - ( احد المشاهدين يطلب رسم منظر له )
الفنان - ( ينتقل إلى شخص آخر) وأنت ماذا تريد أن ارسم لك ؟
شخص - ( يختار منظر آخر له )
الفنان - ( ينتقل إلى شخص ثالث ) وأنت ماذا تريد ؟
شخص - ( يختار منظر آخر )
الفنان - ( يستمر الفنان في سؤاله للمشاهدين إلى إن يحصل منهم
على عدة اختيارات . مما يصعب عليه تنفيذ متطلباتهم في
لوحة واحدة .. فيظهر عليه ضيق النفس واشمئزازه من
تلك الاختيارات المتضاربة المختلفة ) .
الفنان - دائما ما يبحث الإنسان عن نفسه ... إذن أنا ابحث عن
نفسي عندكم – وانتم أيضا تبحثون عن أنفسكم في أللوحه
التي سوف ارسمها وأعطيها لشخص منكم – إذن كلنا
نبحث عن بعضنا عند بعضنا – فلنبدأ معا في البحث
الفنان - ( يبدأ الفنان في استخراج فرشاه وألوانه وهو يحدث نفسه )
ما هذا ؟ ماذا بي ؟ لماذا اختلط على الأمر ؟ لما كل هذا -
الخلاف ؟ ما هو الداعي لكل تلك الصراعات ؟
اننى في حيرة من أمري .. اطلب أن ارسم لوحة واهديها
فأجد نفسى في مأزق – لا أدرى كيف الخروج منه .
(أثناء ذلك يرسم الفنان في اللوحة كل ما اختارة الجمهور
كل رسم فوق الأخرى إلى أن تتوه معالم اللوحة ألمرسومه
ثم ينظر إليها وهو متألم وفى حالة يرثى لها – أثناء رسم
الفنان للوحة تبدأ إضاءة السلويت – وكلما يرسم منظر على
اللوحة نرى الممثلين خلف السلويت يجسدوه على أن يكون
السلويت حر الحركة حتى يتمكن الممثلون بعد ذلك من نقله
للمسرح يلتحفون به ويظهرون للجمهور من تحته )
لماذا تشابكت الخطوط ؟ وتاهت النقاط ؟ واختلت الواني
عن مصداقيتها ؟ كيف اصبحت عاجزا أمام لوحاتي ؟ لا
إنها ليست لوحاتي .. كيف لي أن أرضى كل هؤلاء في -
لوحة واحدة ؟ إنهم يتصارعون .. وأنا أصبحت في صراع
( يبدأ الإعياء على الفنان ولم يعد متوازن الحركة – حينئذ
يكون الممثلين خلف السلويت قد شكلوا شكلا متشابكا معقدا
مع تقليل إضاءة ركن الفنان والتركيز على إضاءة الممثلين.
الفنان يسقط على الأرض وهو يردد )
أنهم يتصارعون – إنها لوحة صراع – صراع النفوس ..
( يتهاوى الممثل على الأرض رويدا رويدا بأحد أركان
المسرح مع تغيير الإضاءة - والموسيقى التصويرية -
وأثناء سقوط الفنان يتحول الممثلون من منطقة السلويت
الخلفية إلى وسط المسرح على شكل أشباح يلتحفون القماش
الأبيض مع سماع أنين وآهات وزمجرة ومؤثرات صوتية
تخدم الحالة مع خروج الممثلين من أماكن مختلفة من تحت
قطعة القماش كالأشباح تنعكس عليهم اختيارات الجمهور
المختلفة والمتضاربة - مع ضوء غير مباشر لا يؤثر على
الألترا - كما لو أن المناظر التي رسمها الفنان باللوحة
تخرج منها فنرى المشهد كله كالكابوس بالنسبة للفنان ....


الممثلون : ( يخرجون من تحت قطعة القماش كالأشباح )

1 - ما هذا ؟
2 - أين نحن ؟
3 - كيف تشابكنا هكذا ؟
4 - من الذي أتى بنا إلى هنا ؟
( الجميع ينظر حوله ثم يرون الفنان فيتجهون نحوه فى
خطوات انتقامية )
الفنان - ( بفزع ) من انتم ؟ ماذا تريدون ؟
1 - أنت الذي يجب أن تجاوب على هذا السؤال ..
2 - من أنت ؟
3 - ماذا تريد ؟
( الممثلون دائما في شكل ضغط جسدي على الفنان )
الفنان - أنا لا أريد شيئا
4 - إذن لماذا أتيت بنا إلى هنا ؟
الفنان - أنا .. أنا لم آت بكم إلى هنا
1 - الست فنانا ترسم ؟
الفنان - نعم -- أنا فنان ارسم
2 - إذن أنت الذي أتيت بنا إلى هنا متشابكين معقدين
الفنان - لم اقصد أن أؤذيكم .. صدقوني لم اقصد
3 - انك تلهو بعقولنا .. وتضيع وقتنا
الفنان - أرجوكم تمهلوا
4 - ولماذا نتمهل ؟
الفنان - تيقنوا
1 - ليس لدينا متسع من الوقت
الفنان - كل منكم يريد أن يأخذ ما له .. وأنا لا أستطيع أن أمنعكم ..
لكنى أشفق عليكم
2 - تشفق علينا
الفنان - نعم أشفق عليكم .. ( يبدأ الفنان في فك التشابك بين الممثلين
الأربعة – وكأنهم يستيقظون من ثبات عميق ) .. لماذا -
تتعجلون ؟ ماذا تريدون ؟ دنيتكم - غايتكم – أحلامكم -
أمالكم .. والى أين ستذهبون ؟ ألا تدرون ؟ ستسجنون ..
ستسجنون داخل برواز .. ترون الدنيا من خلف لوح من
الزجاج .. ثم تعلقون على جدار أصم .. أو ربما تهملون
في مخزن الزمن القديم
3 - ماذا تريد أن تقول ؟
4 - أفصح عما قلت
الفنان - الفن مدرسة للناس .. وقد رسمكم فنان وانتم جزء من هذا
الفن ..فلتستغلوا تلك الحرية المؤقتة قبل أن تباعوا في مزاد
للتحف والانتيكات
( ضحكات عالية من الممثلين الأربعة - مع تشكيلات حول
الفنان )
الفنان - لماذا تضحكون ؟ لماذا تسخرون من كلامي ؟
1 - لأننا خلقنا للبيع والشراء
2 - أما انتم أيها البشر تباعون وتشترون وربما اقل منا ثمنا
3 - ألم تسمع عن بيع البشر
الفنان - أيو سمعت .. بس ده برة مش عندنا هنا
4 - تعرف تقول لي فيه إيه برة مش موجود عندكم
الفنان - مش لازم كل حاجة برة تبقى من الضرورة وجودها عندنا
1 - لكن بالفعل موجودة .. وأنت تعلم ذلك
الفنان - ( محدثا الجمهور ) ليس هناك أقصى من الحالة التي تجد
فيها الإنسان وهوه يبحث عن نفسه دون جدوى ..........
إنها أقصى أنواع الضياع .. ضياع النفس البشرية ......
ألذات الإنسانية ..عندما نفقد الأشياء التي أهملناها في حياتنا
لا ندرك كم من الوقت نحتاج لاستعادة ما فقدناه .............
نحن في حاجة إلى الحب إلى الحنان .. في حاجة إلى لمسة
إنسانية .. لابد لنا أن نشعر أننا نعيش في وجدان الآخرين
1 - انه يهذى
2 - بل يحلم
3 - لا تجعلوه يخدعكم بكلماته
4 - إذن لا بد أن يحاكم
الفنان - ماذا فعلت من جرم ؟
1 - جعلتنا نتصارع في صورة سيئة – وهذا لم يحدث لنا من قبل
الفنان - ليس لي ذنب في هذا
2 - كيف وأنت الذي رسمت تلك الصورة التي ليس لها ملامح ؟
الفنان - لكنى لست المذنب
3 - انه يراوغنا
الفنان - صدقوني لست المذنب
4 - إذن من المذنب ؟
الفنان - (الفنان يواجه الجمهور موجها له الاتهام ) .. هم المذنبون
صدقوني .. أنهم هم المذنبون .. طلبت أن ارسم لوحة -
واهديها لشخص جالس بينهم .. على أن تكون اللوحة نابعة
منهم .. فاختلفوا فيما بينهم وتصارعوا في اختياراتهم ..وكل
منهم أراد أن يظهر ذاته في اختيار اللوحة .فطلب كل منهم
لوحة لنفسة .. وأنا لا امتلك سوى لوحة واحدة ، فتشابكت
أرائهم .. وتشتتت وجهتهم .. واختلفت هويتهم .. فاختلط –
على الأمر.. وحملوني ما لا أطيق .. وأردت أن أرضى -
الجميع .. فرسمت كل ما طلبوه منى ، حتى أرضيهم ..
فتشابكت الخطوط .. وتاهت النقاط .. وتصارعت الألوان ..
فكانت اللوحة المعقدة ، ومن هنا جئتم انتم هكذا ..
صدقوني لم أكن المذنب .. هم المذنبون
1 - ونحن أيضا لسنا مذنبين
2 - إذن ماذا ترون في الحكم عليه
3 - فالتقطع يده التي يرسم بها
4 - فلتفقع عينه التي يرى بها
( حينئذ يرفع الفنان كفيه على عينيه - ويعود الممثلون
إلى مكانهم خلف السلويت وتختفي عنهم الإضاءة ويعود
الضوء إلى ركن الفنان وهو يردد )
الفنان - لا – لا - ( ثم يتحسس جسده ووجهه وعينيه – وعندما
يطمئن على نفسه ينظرالى اللوحة ثم يرفعها من مكانها
ويواجه الجمهور بخطوات ثابتة وهو يلملم حاجياته -
ويظهر مرآة يوجهها للجمهور ليروا أنفسهم .. وهو يردد
الفنان - ليه نختلف – ليه نستلف من الحقد ربع جرام
ليه لبعضينا نقول لاء – وليه للصح ما نقولش آه
ليه كل واحد فينا في وادى
ليه كل واحد بعيد عن التانى
ليه بنسمع اللي يجرحنا
ليه بنشوف اللي يجرّحنا
ليه ندور على اللي يفضحنا
ومين السبب ؟
مين السبب في الحقد والخلافات
وليه ضاع الحق بنا
وليه الحب مات
( حينئذ ينتهي الفنان من تمزيق اللوحة وحمل أدواته )
الفنان - ( ينظر إلى الجمهور في حسرة وألم ويخاطبهم ) ........
عذرا أيها السادة المختلفون .. اننى لم استطع أن أوفى
بكلامي واهدي منكم لوحة فنية .. اسمحوا لي .........
سوف اذهب ابحث في مكان آخر عن أناس آخرون ربما
يتفقون على اختيار لوحة واحدة ...
( يبدأ الفنان التشكيلي في التحرك – ثم ينظر إلى الجمهور ثم
إلى المسرح - ثم يلقى الفنان بقصاصات اللوحة على مقدمة
المسرح – ثم يمسح دموعه – ثم يبدأ في الخروج من حيث
أتى – وهو يردد .................................................. ..)
الفنان - السلام عليكم - - - السلام عليكم

انتهت بحمد الله

************


مسرحية
شرخ في لوحة فنان
العمل مسجل بالشهرالعقارى

مع تحيات المؤلف
حامد أبو النجا
[email protected]
تليفون : 0107315834


.



حامد أبو النجا غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لوحة احساس اصغر ملك خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 07-13-2008 01:20 AM
نافذتى تطل على موجة الشاعراحمد دياب خواطر , عذب الكلام والخواطر 4 03-08-2008 04:26 PM
لوحة أحلامي رومانسية العام خواطر , عذب الكلام والخواطر 22 09-14-2006 06:46 PM
**(( لوحة الام ))** همـ الروح ـس الشعر و همس القوافي 13 03-25-2005 08:20 PM

الساعة الآن 04:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103