تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قنبلة (:رواية هذا الحب (الجزء الجديد 36) ومابعده(

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2008, 04:27 PM   #1 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 

ADS
حصريا على المنتديات العربية <<هذا الحب>> الجزاء36 المتبقيه من القصه الكاتبه دلع السعو




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد تأخر البارت في قصة هذا الحب

الحمدلله لقيت البارت في أحد المنتديات

وهذا هو البارت

الجــــ (36) ــــــزء

الصبــاح / الساعــه 10
جالسـه بالحديقـه وهي تقــرا بكتــاب وبيدها كوب عصير...كلما حاولت تركز على الكتاب إللي بيدينها بالها يعاندها ويروح لمكان ثاني رمته على الأرض...
أشواق:ياربي موب وقته افكر فيه الحين والله تعبت
طلع حمد وانتبه لها...
حمد هو رايح لها:صبــاح الخير
اشواق:هلا صباح النور
حمد جلس قربها:إنتي إيش مصحيك بدري كذا.؟؟!
أشواق:ومن يجيه نوم بعد إللي صار.!؟؟
حمد:اييه والله انا من ذيك السالفه ماقدرت انام....من وين جات لنا هالمصيبه.!؟؟
أشواق:إيش راح يسوي أبوي الحين.!؟
حمد:مدري والله
أشواق:والله أنا خايفه على صحته شكله تعبان بالحييل
حمد:أكييد إللي صار مهوب هين
أشواق:الله يســتر بس..حمـد
ناظرها حمد بدون مايرد لأنه كان عارف إيش بتقول...
أشواق:لمــتى يعني.!!؟؟
حمد:مدري
أشواق:ياخوي مايصير كذا إللي فيه كافيه إنت مفروض توقف معاه
حمد وقف:هو إللي استغنى عني وبعدين انا مابيدي حيله كيف اقدر أساعده
أشواق:حمد هذا أبوك
حمد بسخريه:لا والله زين ذكرتيني لأني كنت ناسي
التفت حمد عنها ومشى بيطلع...
أشواق:تعال وين رايح.!؟؟
حمد وهو يكمل مشي:طالع
طلع حمد...نامت أشواق على الكرسي تــذكر إللي صار قبل يوميـن...بوحمد رجع من السفر وجلس مع ام حمد وحمد وأشواق يتكلم معاهم...
حمد يرفع صوته:إيــــش.؟!؟؟؟
أم حمد:يابو حمد شتقووول.!؟
أشواق من الصدمه سكتت موب عارفه شتقول...
بو حمد:هذا إللي صار
حمد:وكيف صار كذا يبه.!؟
بو حمد:كنت ماخذ قرض من البنك عشان المشروع إللي كنا بنشتغل عليه بس..المشروع فشل ومعندي المبلغ الكافي اسدد القرض وموعده بعد شهرين
حمد بعصبيه:ودامك منت بضامن نجاح هالمشروع كيف تضحي بكل إللي عندك كذا
بو حمد:ماعاد ينفع هالكلام ياحمد
حمد وقف:وش إللي ينفع الحين!!..طول عمرك ماتفكر إلا بنفسك وإذا شدت عليك الدنيا جيتنا تبي المساعده
أم حمد وسط دموعها:ببببس ياحمـــد شقاعد تقووول
حمد كمل بقهر:تسافر من مكان لمكان تمر علينا شهور مانشوفك ولاتفكر تسأل وذا الحين يوم انك طحت جيتنا
بوحمد:وأنا هالتعب إللي اتعبه من له.!؟موب لك إنت واختك وامك...أسافر من مكان لمكان عشان راحتك انت واهلك قلي كاني قصرت معك كل شي تطلبه يجيك قد إحتجت فلوس ولا عطيتك
حمد:وإنت كل شي عندك فلوس.!! حنا ماكنا محتاجين لفلوسك حنا كنا محتاجينك انت محتاجين وجودك معانا وبعدين شستفدنا من سفرك هذا هو خسرك كل إللي عندك
بو حمد يناظر ولده منصدم من كلامه...كل كلمه يقولها حمد كانت تزيد عصبية بوحمد وتزيد حدة نظراته له حمد كمل ولا همته نظرات ابوه وكان عارف انه معصب...
حمد:لييه جيت لنا..أرجع سافر عوض نفسك إللي راح منك رجع فلوسك إللي هي كل همك ماذكرت عايلتك إلا الحين....
قطعه كــف حااااار من أبوه...وقفت أم حمد بين حمد وابوه وأشواق راحت مسكت اخوها...
أم حمد:لأ يابو حمد لأ
رفع حمد راسه وايده على خده:تضربــني.!!؟؟
بوحمد يصارخ:وأكسر راسك بعد..أطلع برا بيتي مابي أشووفك
أشواق:يبــــــه لااااااا
أم حمد:يابوحمد هد اعصابك
حمد باستهزاء:بيــتك.!؟!!..متى عشت فيه عشان يصير بيتك
بوحمد يحاول يبـعّد أم حمد:وخري عني يام حمد خلني اربيه هالنذل
حمد:لاتعب نفسك متربي واحسن تربيه
أشواق تبكي:بس ياحمد تكفى خـــلاااااص
عور قلبه شكل اخته وامه وهم يبكون...نزل يد أشواق عنه وراح ركب غرفته...جلس بو حمد على الكنبه...
بوحمد:لاحول ولا قوة إلا بالله
رجع بالها للواقع مسحــت دمــوعها...
أشواق:يارب تعديها على الخير يارب..اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه
اخذت الكتاب وكاس العصير ودخلت البيت راحت المطبخ...أشواق وهي تحط الكاس على الطاوله...
أشواق:ليه الوالده ماصحت ماحب أفطر بروحي..خل أروح اتروش يمكن تصحى بعدين
ركبت غرفتها ودخلت اخذت لها شاور...خلصت لبست روبها وطلعت كان لابتوبها مفتوح حطت اغنية فيروُز "فايق ياهواا "...راحت عند التسريحه تمشط شعرها وهي تغني معاها...
أشواق: فايق ياهوا من كنا سوااا والدمع سهرني وصفوا لي دواا تاري الدواا حبك وفتش ع الدوااااا
دق باب غرفتــها...
أشواق:تفضــل
ام حمد:صباح الخير
أشواق:صباح النور يمه
ام حمد:غريبه صاحيه من الصباح مهيب عادتك.؟!!
أشواق:تغيير
أم حمد:طيب فطرتي؟!
أشواق:لا والله أنتــظرك
أم حمد:اجل تعالي يالله جهزي معي الفطور
أشواق:يالله البس ملابسي وانزل لك
ام حمد:طيب
بيت بوراشد
أم راشد جالسه مع نايف بالصاله يسولف لها وهي تضحك عليه...
أم راشد:هههههههههههههههههههه والله انك مجنون
نايف:فديت هالضحكه أنا
أم راشد بضحكه:الله يرجك
نزل راشد ومشى على طول بيطلع بدون مايناظرهم...
راشد وهو رايح:صباح الخير
ردوا عليه وهم مستغربين ويناظرونه وهو يطلع:صباح النور
أم راشد:وش فيه أخوك.!؟
نايف:مدري..شكله مضايق
أم راشد:مضايق.!؟.!!.. طيب قم شوف وش فيه
نايف:هـاااه انا أروح أكلم رشود وهو كذا ناويه علي يمه
أم راشد:أجل بتخليه كذا.!؟
نايف:يمه انتي وراك مستغربه عادي هو دايم كذا ماهي بجديده
أم راشد:والله كله من هالسم إللي ياخذه
نايف:وش دخل الدخان بالسالفه...بعدين هالحين الدخان صار سم.!؟
أم راشد:أكيد سم دام مامنه فايده بس يضره...إلا هو وين رايح على هالصباح.!؟
نايف:وانا وش دراني أنا معك موب معه...بس ماشكله بيطلع سويتش السياره ماكان عنده
أم راشد:رح شوف اخوك يانايف
نايف عرف امه ماراح تسكت:طيب طيب
دق التلفون ونايف طالع...

أم راشد:ألو
الجازي:صباح الخير يمه
أم راشد:صباح النور حبيبتي
الجازي:شخباركم.!؟
أم راشد:حنا بخير الحمدلله..وانتي شخبارك!؟
الجازي:انا تمام بس احس بتعب شوي
أم راشد:الله يعينك..ماتروحين مواعيد للمستشفى.؟!
الجازي:إلا أروح عندي موعد بعد شوي..إلا يمه راشد عندك.!؟
أم راشد:لا والله تو نزل وطلع على طول
الجازي باحباط:طلع..!؟؟
ام راشد:ايوا ليه.!؟
الجازي:لا بس كنت أبيه يوصلني المستشفى
أم راشد:ووين زوجك.!؟
الجازي:راح الشركه والسايق عنده إجازه
أم راشد:طيب ومساعد.!؟
الجازي:نايم..خلاص يمه أنا بدق عليه على جواله واشوف
أم راشد:طيب حبيبتي
الجازي:يالله مع السلامه
ام راشد:الله يسلمك
بالحديقـه...راح نايف لعند راشد إللي واقف يدخن...
نايف:رشوود
راشد:إيش تبي.؟!
نايف وقف قدامه...
نايف:إشدعوه يابو الشباب وش ذي الأخلاق
طلع راشد الدخان من فمه بوجـه نايف من كثرته غطا وجه نايف...بعـّد نايف وهو يكح بقوه...
نايف:وووجع ذبحتني
دق جوال راشد...رد على طول قبل مايشوف الرقم...
راشد:هلا عزام
الجازي:إحــم أنا الجازي موب عزام
راشد:اهليين الجازي سـوري فكرتك عزام
الجازي:لا عادي..انت في البيت ولا.!؟
راشد:ايوا في البيت
الجازي:طيب اطلب منك خدمه.!؟
راشد:آمـري
نايف:ايواا الأخلاق على ناس وناس
الجازي:أبي أروح المستشفى ومعندي حد يوصلني أبيك توصلني
راشد:إيش..!؟
الجازي:راشد..بيان بتروح معي
راشد يسكر الزيجاره :هههههه مسويه فيها رشـوه يعني
الجازي:فيه أحلى من كذا رشوه
راشد:لا والله...متى بتروحين.!؟
الجازي:الحين
راشد:طيب الحين أجي
الجازي:فديته هالقمـر الله لايحرمني منك
راشد:إحــم إحــم
الجازي:هههه يالله بروح البس عباتي باي
راشد:بايات
نايف:هالحين انا شوي وتضربني وهي تكلمها كذا
راشد وقف:الجنـس الناعم ماينفع معاهم الا هالاسلوب
نايف:وين رايح.!؟
راشد:بروح بوديها المستشفى
نايف يرفع صوته:بتولد.!؟!!
راشد غصب عنه ضحك مع انه ماله خلق حتى يبتسم...
راشد:ههههههههههههههههههه وربي انك غبي وش تولد
نايف:مدري عنك تقول بتوديها المستشفى
راشد:موعد ياولد موعد
نايف:أهـاا
راشد:باي
نايف:بترجع.!؟
راشد:مدري
بعد 10 دقايق في بيت بوعبدالعزيز..الجازي واقفه تطق على بيان الباب وبيان تلبس ثيابها...
بيان: بشوويش على الباب هذاني بخلص
الجازي:انا قايله لك من البارح عشان لاتعطليني بس ماينفع معك
بيان:ومن بيوصلنا.!؟
الجازي:راشد
طاحت بيان وهي تلبس بنطلونها...
الجازي: شبلاك سكتي؟
بيان وهي تقوم : هاااا .. ليه راشد يعني ؟
الجازي:مافي حد يوصلنا إلا هو
بيان :أهـاا
الجازي رفعت صوتها: يـــلااااا بسرعه
بيان:ايوا هذاني
الجازي:لو يجي راشد وانتي ماخلصتي بيهاوشنا
بيان: يهاوشنا ؟!!!!
الجازي:شكله موب راايق
بيان:ليه.!؟
الجازي:أسألتك كثيره وانا وش دراني..خلصييينا بظل اكلمك ورى الباب
خلصت بيان لبسها وفتحت الباب وراحت بتمشط شعرها...
الجازي:مافي وقت ارفعيه بسرعه
بيان:لحـوول طيب بس بجففه من المويه
دق راشد على جوال الجازي...
الجازي:عجبك كذا الله يستر...هلا راشد
راشد:انا على الباب
الجازي:طيب بس دقايق عشان بيان بتلبس عباتها
راشد:ومن دقيتي علي للحين شتسوي.!؟!
الجازي:لا هي خلصت مابنطول
راشد:دقيقتين إذا ماطلعتوا بمشي
الجازي:طيب طيب
سكر راشد..
بيان:ضروري تقولين له مني انا
الجازي:لا والله وفي غيرك
رفعت بيان شعرها بدون ماتمشطه ولبست عباتها وهم ينزلون بسرعه....طلعوا وركبوا السياره وراشد منرفز...
بيان:صباح الخير
راشد:بـدري بيان
بيان بصوت خفيف:سـوري
حرك راشد السياره...وبيان مستغربه من اسلوبه...
راشد:مطولين.!؟
الجازي:مدري على حسب الدكتوره
راشد:المهم أنا ماراح انتظركم شوفي حد يجي لكم
الجازي:هاا ليه.!؟
راشد:مالي خلق انتظركم بهالشمس
الجازي:راشد تدري معندنا حد يرجعنا
راشد:مشكلتكم
بيان:وش وراك ماتنتظر يمكن مانطول
راشد:قالوا لك سايقك معندي إلا مشاويرك
بيان:والله هذي مشاوير اختك موب انا بعدين بتمن علينا بتوصيلتك
راشد:إذا موب عاجبك الباب قربك .. اوقفك وتنزلين عشان يصير مشوارك
الجازي كانت ساكته مستغربه من طريقة راشد
بيان خافت بس قالت:يكون احسن
راشد: احسنين
خفف راشد السرعه عشان يوقف السياره...
الجازي:راشد ماعليك منها وين توقف هنا..كمل الطريق
وقف راشد السياره...
راشد:تفضلي
فتحت الباب...
الجازي:بيااان سكري الباب...إنجنيــتي إنتي!!
راشد بحده:بيـان
نظرت راشد العصبيه خلتها تسكر الباب..ظلوا ساكتين طول الطريق للمستشفى وبيان شوي وتبكي من الموقف إللي حطها فيه...وصلوا ونزلت بيان قبل الجازي...
الجازي:إنت إيش فيك.!؟
راشد:مافيني شي
الجازي:ماراح تنتظرنا.!؟
راشد:لأ
الجازي:طيب مشكور
نزلت الجازي وراحت مع بيان...وهم يمشون...
الجازي:ضروري إللي سويتيه.!؟
بيان:لا والله هو معصب أنا شدخلني يرد علي كذا
الجازي:الحين من بيرجعنا انتي ووجهك.!؟
بيان:وربي ارجع مشي ولا أركب معه
الجازي:بترجعينا بسيارتك
بيان:هالزفت ذا وقته ياخذ إجازه
وصلوا عند الرسبشن...
الجازي:امشي امشي بعدين نتصرف




التعديل الأخير تم بواسطة h1ama3d ; 04-20-2008 الساعة 04:38 PM
h1ama3d غير متصل  
قديم 04-20-2008, 04:28 PM   #2 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 
بالطريق عند راشد يكلم عزام...
عزام:هالحين مصحيني من النوم عشان تقولي اطلع معك وربي فاضي
راشد:اطلع بروحي.؟!
عزام:وماعندك إلا أنا.!؟
راشد:جيت على بالي..يالله قم
عزام:اقول ضف وجهك أبي أنام
راشد:عزاموو
عزام:باي
سكر عزام الخط...
راشد:وربي غبي انا اوريك
جت على باله بيان...ابتسم اول ماتذكرها كيف ترد عليه وهي معصبه...
~ أمريـــكا ~
كانت جالســه بالصاله عند التلفزيون...
الهنوف:أووف ززهـق ياااربي حتى التلفزيون مافيه شي
طلع من الغرفه ووقف عند الباب متكتف ومستند على جنب...
تركي:إنتي ماتملين من كثر ماتكلمين نفسك.!؟
الهنوف:إيش شايفني مجنونــه.!؟!!
راح تركي وهو يضحك بسخريه عليها وجلس معاها...
تركي:إنتي تعرفين تسوين كبسـه.!؟
الهنوف:تستهبل
تركي:اووه نسيت انك ماتعرفين تشغلين الفرن
الهنوف:لا أعرف من قال ماعرف
تركي:طيب يابابا خلاص تعرفين
الهنوف:لاتكلمني كذا قالوا لك بزر
تركي يضحك على جنب:ياشيخه وراك معصبه.!؟؟
الهنوف:موب معصبه
دق جوال تركي...شاف الرقم وعلى طول رفعه...
تركي بفرحه:هلا يااااقلبي
هيفا:اهلييييين يالقاطع كيفك.!؟؟؟
تركي:والله ولهااااان عليك..انتي كيفك.!؟؟
ناظرته الهنوف بعصبيه وغيره مقدرت تخفيها عنه...وقف تركي...
هيفا:وانا بعد ولهااانه عليك..شخبار الهنوف.!؟
تركي:ضروري تقلبين مزاجي
هيفا:هااا إنت بعدك ماعتدت عليها.!؟؟
تركي:لاوالله..ماعلينا شخبااار الأهل.!؟؟
هيفا:طيبين الحمدلله..تررركي عندي لك خبر
تركي:خيرر
هيفا:احــم..بارك لي انخطبت
تركي:لا لا...الف مبروووك ياقلبي
هيفا:الله يبارك فيك
تركي:ومن سعيد الحظ.!؟؟
هيفا:ضروري.!؟؟
تركي:لا على راحتك.! إيش رايك يعني؟!
هيفا:هــو....مازن ولد عمي
تركي:إيش إيش.!؟؟
هيفا:الولد ماينعاب انت ليه تكرهه كذا.؟؟!
تركي:ياثقل دمـه
هيفا:حراام عليك
تركي:طيب قام الدفاع من الحين
هيفا باحراج:ههههههههه
تركي:الله يوفقك يالغاليه
هيفا:طبعاً ماراح اسوي ملكتي إلا بوجودك..إنت معندك إجازه.!؟
تركي:مــدري والله بشوف وارد عليك
هيفا:اوكي حبيبي
تركي:سلمي لي على الأهل
هيفا:اوكي وانت سلم على الهنوف
تركي:يوصل
هيفا:مع الســلامه
تركي:الله يسلمك.............هيفا تسلم عليك
الهنوف:الله يسلمك...ليه تبارك لها.؟؟
تركي:انخطبــت
الهنوف:جد والله مبرووك
تركي:الله يبارك فيك...بحاول اخذ لي إجازه عشان نرجع السعوديه
الهنوف:والله.؟!..بنرجع السعوووديه.!؟؟؟
تركي:لا تفرحين كثير يمـكن مهوب اكيد
الهنوف توقف:إنشالله أكييد
وهي رايحه للغرفه..تباطت خطواتها حست بثـقل في راسها مـوب قادره توزن نفسها...انتبه تركي لها..دخلت الغرفه بسرعه وراحت الحمام تـرجع...تركي واقف مكانه مستغرب...
تركي:وش فيها!.؟؟
جلست على الأرض على ركبها وهي ماسكه المغسله..دخل تركي الغرفه كان باب الحمام مفتوح شـوي انتبه للهنوف جالسه على الأرض..دخـل لها...
تركي:الهنوف وش فيك.!؟
عدلت الهنوف جلستها واستندت على الجدار...
الهنوف:آآه ه
راح تركي وجلس قربها مسك يدها...
تركي:الهنوف ردي علي
حملــها ونيــمها على السرير...
فتحت الهنوف عينها:الحبوب..عطني الحبوب
تركي يناظر الطاوله:أي حبوب.؟!....(ناظر الطاوله)...طيب لحظه
اخذ علبة الحبوب وكاس مويه وعطاهم اياها...اخذت الحبوب وهدت شوي...
تركي:إيش إللي صار.!؟؟
الهنوف:ماصار شي..دوخه عاديه
تركي:متأكده.!؟؟
الهنوف:اممم
تركي:طيب نامي عشان ترتاحين شوي
السعــوديه
طلعوا الجازي وبيان من المستشفى ووصلهم عبدالعزيز لبيت بوراشد...يساعدون ام راشد بالتجهيز لعشا العايله الليله إللي بيكون في بيتهم...الجازي كانت مع امها بالمطبخ وبيان نايمه بغرفة الجازي أو كانت تحاول تنام نظرة راشد موب راضيه تروح من بالها...حطت المخده على وجهها بعدين رمتها وهي تأفف...
بيان:من فاكر نفسه يكلمني ولا يناظرني بهالطريقه.!؟!!..أنا ليه رجعت مفروض نزلت من السياره...ياكرهي له إذا عصب
يأست من النوم يجيها...فقامت اخذت شيلتها وطلعت من الغرفه نزلت للمطبخ...
الجازي:صح النوم
بيان:أي نوم..مانمت
الجازي:ليه!؟
بيان:مدري..وين خالتي.!؟
الجازي:برا مع الخدامه
بيان:طيب تحتاجين مساعده.؟!
الجازي:تعالي قعطي هذولي لسلطه
قامت بيان تغسل يدينها...

بيت بو حمـد
دخلت ام حمد لزوجها بالغرفه وهو جالس ومنزل راسه بين يدينه...تنهدت وراحت جلست قربه...
أم حمد:وش ناوي تسوي يابوحمد.!؟
بوحمد:مدري..مدري مابيدي حيله اسوي شي
أم حمد:طيب أنا بشور عليك وانت براحتك
بوحمد:خير
أم حمد:ورا ماتكلم بو مشعل يسـ....
قطعها بوحمد وهو يرفع صوته:لأ لاتفكرين بهالموضوع أصلاً
أم حمد:وليه .!؟
بوحمد:إيش بيقولون عنا الناس
أم حمد:بس ذولي أهلنا مو أي ناس
بوحمد:حتى لو ...مابيك تفكرين تقولين لهم سامعتني
أم حمد:أجل كيف راح تتصرف.!؟
وقف بوحمد:خليني بروحي أفكر
أم حمد:طيب بس...
بوحمد:وش فيه بعد.!؟
أم حمد:حمد
بوحمد:وش فيه ذا.!؟
أم حمد:مهما كان هذا ولدك يابوحمد وإللي قاله كان بلحظة عصبيه مايقصده
بو حمد:بعد الكلام إللي قاله مالي معه كلام بس أنا الغلطان إللي قصرت بتربيته
قبل ماتكلم أم حمد قطعها بوحمد...
بوحمد:خليني بروحي يام حمد
أم حمد:طيب تآمرني على شي؟
بوحمد:لا سلامتك
أم حمد:الله يسلمك
طلعت أم حمد سكرت الباب ووقفت نزلت دموعها على حالت زوجها كيف صارت...حط يده على كتفها...
حمد:يمه وش فيك.!؟
التفتت ام حمد وهي تمسح دموعها:وش فيني بعد حالة أبوك ياحمد ماتسر
حمد:لا حول ولا قوة إلا بالله
أم حمد:حمد يمه ادخل كلم ابوك واعتذر له والله إللي فيه كافيه
حمد:مالي خلق اتكلم معه
ام حمد:وش هالكلام هذا ابوك ياولد عيب
حمد:طيب طيب بروح أنام وإذا صحيت بكلمه
أشواق:ورا ماتكلمه الحين؟؟
التفتوا لأشواق واقفه عند الدرج تو كانت راكبه...
حمد:وانتي وش دخلك.!؟
أشواق:شنو وش دخلني..أبوي مضايق حيل وتعبان حس شوي فيه ياخي
حمد:هو إللي جاب هالشي لنفسه
ام حمد:وبعدين معك ياحمد
حمد:عن أذنكم
أمريـــكا../ بعــد ساعتين
طلعت الهنوف الصاله لقت تركي جالس يذاكر...حس عليها والتفت...
تركي:صحيتي.!؟
الهنوف:أيـوا
تركي:وكيفك الحين!؟؟
الهنوف وهي تجلس:أفضل
تركي:تبين تاكلين شي.!؟؟
الهنوف:لالا مالي نفس
تركي:طيب
الهنوف كل شوي تناظر تركي وهي ساكته..تحس فيه شي يخليها تناظره..على رغم من حدة ملامحه إلا إنها ترتاح إذا ناظرته...
تركي:إيش فيك.!؟؟
الهنوف:هــ...ولاشي
تركي:ليه تناظريني كذا أول مره تشوفيني
الهنوف التفتت للتلفزيون:أصلاً انا ماكنت اناظرك
تركي:طيب
الهنوف:خل نطلع شوي..أبي أتمشى أغير جو
تركي:مشغــول
الهنوف:طيب شوي بس
تركي:ـــــــــــــــ
الهنوف:يالله عاد والله زهقت من الشقه
تركي:وين تبين تروحين.!؟
الهنوف:أي مكان..المـوول أبي اشتري لي ثياب
تركي:لحــوول إنتي ماتملين من الأسواق
الهنوف:لأ..بعدين ماقد تسوقت معك ابي اشوف ذوقك
تركي ناظرها وهو رافع حاجب....
الهنوف ارتبكت من نظرته:أممم وش قلت؟!
تركي:طيب
الهنوف:جد والله
تركي:امزح معك يعني
وقفت بسرعه وراحت الغرفه تلبس قبل مايغير رايه...
تركي:ياثقــل طلعتي معك على قلبي
وقفت تلبس حجابها قدام المرايا...
الهنوف:غريب أنا أول مره افرح عشانه بيطلع معي..وشسالفة قلبي كلما صار قربي زاد نبضه معقول رجعت أحــ....لالا مستحيل هـ....
قطعها صوت تركي...
تركي:يالله ماخلصتي؟!
الهنوف وهي تطلع:إلا خلصت
طلعوا ووصلهم التاكسي للمول...وهم يتمشــون....
تركي:إيش فيك.!؟
الهنوف:إيش فيني؟!
تركي:من طلعنا وإنتي ساكتـه!!..ليه .!؟ماهي بعادتك تسكتين كذا
الهنوف تناظر المحلات:لا بس مافي شي اقوله...تعال ندخل هذا المحل
تركي:اوكي
دخلوا المحل وراحت الهنوف تناظر بين الملابس...رفعت له بلوزه...رفع اكتافه بمعنى مدري...
الهنوف:يعني حلوه ولا.!؟
تركي:عاديه
رجعتها الهنوف:طيب.......يالله
وهم طالعين....
تركي:وإنشالله كل محل بتدخلينه بتاخذين فيه جوله وبتطلعين
الهنوف:امم وش ورانا
تركي:لا ياشيخه
الهنوف:ههههههههههه
تركي:في شي يضحك
الهنوف:ليه تعتبرون السوق معاناه كذا.؟!
تركي:لأنه كـذا
الهنوف:هذا المحل انا احبه
تركي:لحوول
دخلوا جلس تركي على كرسي كان موجود هناك والهنوف راحت تطالع الملابس...كل شوي تناظره وهو يهز رجله وتضحك...أخذت كم قطعه وراحت غرفة التبديل تجربهم...كان تركي جالس قدام غرفة التبديل لبست الهنوف وفتحت الباب شوي ونادته...
الهنوف:تعال شوفه
راح تركي ودخل معاها...
تركي:إيش أشوف.!؟
الهنوف:يعني وش رايك.!؟..إللي علي
كانت لابسه بنطلون جينز وبلوزه اكمام ناعمه احمر وابيض...
تركي:اممم عادي
الهنوف:وانت كل شي عندك عادي
تركي:وش تبيني اقولك أنا موب شايف شي زود
الهنوف:اوكي يالله اطلع
تركي وهو يطلع:مطوله؟!
الهنوف:لا بس بجرب بدله ثانيه
جلس على الكرسي
فتحت الباب..وقام دخل لها...طالعها من فوق لتحت بنظرات اربكتها...كانت لابسه تنوره جينز لفوق الركبه بشوي وبلوزه اكمام واسعه والوانها هاديه هي موديلها تكون نازله عند الكتف بس هي كانت رافعته....
الهنوف:وش رايك!.؟
نزل تركي البلوزه من جهة الكتف...
تركي:كـذا احلــى
الهنوف:طيب يالله اطلع برا
تركي:بسررعه
بعــد نص ساعـه.....
تركي:بدخل ذا المحل
الهنوف:طيب انا بشوف هذا الكشك
دخل تركي المحل والهنوف راحت تناظر الكشك كان فيه اشكال وتحف صغيره اشترت كم وحده وهي ملتفته دعمت به ورجعت على وراها...
اثنينهم بنفس الوقتoh, sor........سكتوا مع بعض وهم منصدمين
سند يضحك:اعــذريني والله مانتبهت
الهنوف بابتسامه:لا عادي ماصار شي
سند:عفواً من وين إنتي؟
الهنوف:وليه تسأل؟؟
سند:لابس هذي المره الثانيه إللي أشوفك فيها وبروحك!!..جايه تدرسين ولا.!؟
الهنوف سكتت شوي ترددت شتقوله:ايواا جايه ادرس
سند:سعوديه؟
الهنوف:ايوه وانت بعد شكلك سعودي!
سند فرح لأنها مشت معه:حيا الله بنت البلد
الهنوف:يحيييك ..عن اذنك
سند:مومعقوله بتمشين كذا !!
الهنوف:أي خدمه.!؟
سند:ممكن أعرف إسمك.!؟
الهنوف:لأ موب ممكن
سند:طيب على راحتك....(طلع كرت من جيبه)..تفضلي هذا رقمي إذا احتجتي لشي دقي علي
الهنوف محتاره تاخذه ولا لأ...
سند:إيش فيك.!؟..إخذيه لا تخافين
الهنوف:ماحتاج
سند:إنتي بغربه متدرين إيش ممكن يصير
اخذت الهنوف الكرت بتردد...
طلع تركي من المحل ولقى الهنوف تاخذ الرقم من سند...النار ولعت بجسمه كله حس لأطرافه ترتجف ورجلينه مو شايلته من العصبيه مشى لهم انتبهت له الهنوف وخافت...
الهنوف:تـ...تركي
التفت سند وهو مستغرب وانتبه لتركي...وقف تركي عندهم وناظر سند بنظرات عصبيه واحتقار ربكت سند وربطت لسانه عن الكلام...التفت للهنوف...
تركي ضاغط على اسنانه:امشي قدامي
مشت الهنوف وهي ساكته وهي شوي ويغمى عليها من الخوف مشى وراها تركي بدون مايتكلم مع سند إللي ظل واقف مكانه موب فاهم إللي صار...وصلوا الشقه فتح الباب وسحبها من يدها ودخلها بقوه...
الهنوف:إيـ..إيش,.فيك.!؟
ضربها كف على وجهها طيحها على الأرض وهي تتألم منه رفعها من شعرها...
تركي يصارخ:وتسأليني إيش فيني.!؟..غبييه ولا تستغبين متى راح تحسين على دمك متى بتحسين إنك صرتي على ذمة رجال ماعدتي عايشه مع اهلك إللي موب دارين عنك..إقسـم بالله لو الذبح حلال كان ذبحتك وارتحت منك ومن همك
بعدت الهنوف يده من شعرها...
الهنوف تبكي:إذبحنــي من ماسكك إذبحنـي وريحني من هالدنيا..ماظن عندك ضمير عشان يخليك تندم
تركي:وحده مثلك ذبحها حلال مابعده ندم
الهنوف:خلاص أنا تعبت..تعبت منك ومن حياتي معاك مقدر اتحمل أكثر من كذا
تركي:إذا إنتي توك تتعبين فأنا أبشرك من أول مارتبطنا وانا تعبان وموب متحمل شوفتك
الهنوف:طلقــني.!..(تصارخ)..طلقني خلااااص مابي أعيش معك طلقـــني
تركي بسخريه:أطلقك.!؟..لوبيديني طلقتك من اول يوم تزوجنا فيه لا تفكرين مخليك حباً فيك أنا مخليك أستر عليك وعلى أهلك مع إني ماظنكم تعرفون الستر
وقفت الهنوف وجت بترد عليه قطعها بصرخه...
تركي:ولا كلمه..! مابي أسمع صوتك إيش بتقولين تبين تدافعين عن اهلك لا عفواً عسى بس ماكون غلط عليهم
الهنوف:أهلي تاج على راسك ياحقير
تركي يضحك بسخريه:لا تكفين مابي أضحك..اهلك إللي مايدرون عنك مايسألون عنك بالله عليك من سافرنا متى كلمتك أمك مره ولا مرتين سألت عليك
الهنوف حست نفسها مخنوقه من كثر البكي كلامه كله صحيح ماهي بقادره تعارضه..الإستهزاء إللي بصوته قاعد يقطع قلبها من القهر ونبرته الحاده يرجف جسمها كله لها من الخوف...أما حال تركي غير عن إللي قاعد يبينه لها أو إللي يوهمها به من قسوه حاس من داخله بالتعب والضعف إللي مستحيل يبينه لأي شخص...دام الصمت بينهم غلب عليه صوت بكي الهنوف...
تركي :وهذا اكيد واحد من ألف
الهنوف:إيش تقصد.!؟
تركي:إللي واقفه تاخذين وتعطين معه لين وصلت لرقمه
الهنوف:مهما قلت ماراح تصدق ليه أتكلم
تركي:مشكلتك فنانه بالتمثيل...(يصفــق)..أهنيـك محد قدك يمثل البرائه على الحقاره إللي فيه
الهنوف:إنت ماتتعب من التجريح بس حرام عليك لحد هنا وكافي
تركي: وانتي ماتتعبين من العلاقاات حتى بعد اللي جاك .. جد ماتستحقين حد يضيع حياته عليك وينزل نفسه لمستواك الواطي و ..
قطعته الهنوف ومسكت بلوزته وقامت تضرب صدره بضعف وهيستيريه وتبكي بصوت مبحووح ..
الهنوف : حراااام عليك حراام عليك حراام
مسك تركي يدينها وحس انه قسى عليها حس بضعفها وضمها بهدوء والهنوف تمسكت به بقووه و حط يده على شعرها حط راسه على راسها
حست الهنوف انه يجاملها بالعطف إللي يحسسها إياه يحن عليها بتصنع...بعّــدت عنه ودخلت الغرفه...طلع تركي من الشقه ركب التاكسي بيروح لسند طول الطريق وهو يهز رجله بعصبيه موب قادر يصيطر على نفسه...وصل وعطى التاكسي الفلوس ونزل مستعجل..التاكسي طلع من السياره يناديه...
التاكسي:Sir wait the change
تركي:keep it for you
صعد لشقته وطق الباب بقوه فتحه سند مسكه تركي من قميصه ودخله وسنده على الجدار...
سند:تركي..لحظه بفهمك
تركي يصارخ:إيش تفهمني.!؟؟!!
سند:وانا وش دراني إنها زوجتك صدقنــ....
قطعه بوكس على فمه وثاني في بطنه من تركي...رماه على الأرض...
تركي:الحين دريت
طلع تركي وسند مرمي على الأرض مو قادر يوقف من الم البوكس إللي جاه...تركي صار يمشي بالطريق وكأنه تايـه جمد جسمه من البرد صار مايحس ليدينه ظلمت الدنيا وكأنه الشمس غربت رفع راسه ناظر السما لونها الأزرق مايل للسواد الغيوم مغطيتها ومغطيه الشمس ونورها طاحت قطرات مطر على الأرض شوي شوي لين صار المطر ينزل بقوه...الناس صارت تسرع بخطواتها تتحاشى المطر كل واحد منهم يتجه للمكان إللي يدفيه بس هو ماكان عنده بهالغربـه أي مكان يحسسه بالدفى والامان...ظل يمشي بالطريق إللي بعد ما كان مزدحم بالناس بدقايق صار خالي...
h1ama3d غير متصل  
قديم 04-20-2008, 04:31 PM   #3 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 
حصريا على المنتديات العربية <<هذا الحب>> الجزاء26 المتبقيه من القصه الكاتبه دلع السعو

الليـــل الساعه 9
بيت بوراشـــد
كانوا الحريم مشغولين يحطون العشا لهم وللرجال...ماعدا حلا وبيان كانوا جالسين عند التلفزيون...مرت عليهم هيا وهي بيدها صحن بتوديه على الطاوله....
هيا:وإنتي معاها ماتكلفون على روحكم تساعدونا
بيان وحلا:تعباااانين
وراها كانت ام عبدالعزيز...
أم عبدالعزيز:أيواا تعبانين من الشغل ليل ونهار بالبيت مساكين ماترتاحون
حلا:خالتي ألحين انتي يوم كنتي بعمرنا كنتي تشتغلين ببيتكم.!؟
أم عبدالعزيز:اكييد..ماخلي امي تلمس شي بالبيت موب مثلكم تبون كل شي على الجاهز ماتخدمون نفسكم أبد
هيا:مدري بكرا إذا تزوجتوا إيش راح تسوون ببيوتكم
بيان تكلم حلا:ماتسوى علينا هالمحاضره
حلا:صدقتي قومي بس خلنا نساعدهم
تعشـوا وخلصــوا وجلســوا يشــربون الشــاهي وياكلــون الحــلا...بمجلس الحريم كانت سوالفهم عن أخبـار هذي وحش بهذي وعند الرجال سوالفهم الشغـل...
مساعد:شسالفه
عزام:إيش قاعدين تقولون.!؟
بوراشد:بكـره إذا تخرجتوا واشتغلتوا بتفهمون وش نقول
راشد:ماتملون من الكلام عن الشغل كل وقتكم شغل غيروا الموضوع
بوعبدالعزيز:إيش تبينا نتكلم عنه!.؟...عن السيارات ولا الانترنت
نايف:وش فيها لو نتكلم عن السيارات؟؟..وش رايك بالكابرس الجديده.!؟
بوعبدالعزيز:هذي حقة 2002
الكل ضحك على بوعبدالعزيز ماعدا بو راشد وبومشعل إللي خبرهم مثله...
نايف:عمي عندك ماعند جدي..هذي صارت قديمه
بوعبدالعزيز:وأنا فاضي أتابع السيارات وش الجديد وش القديم
عند الحريــم...
حلا:بيانوو
بيان:هلا
حلا:ماتكلمين هذي الهنوف.؟!
بيان:يـووه قدييمه..لأ مدري عنها..وش إللي جابها على بالك ذا الحين!؟
حلا:لأن أمس شفت هذي الغبيه هند وتذكرتها
بيان:وين شفتيها.!؟؟
حلا:كنت رايحه مع هيا ملكة صاحبتها وهي هناك تقول هيا إنها بنت عم البنت
بيان:أهاا
حلا:إنتي تدرين إنها وحيده وابوها متزوج على أمها
بيان:هاا من قالك انتي.!؟
حلا:هيا تعرفهم
بيان:عشان كذا البنت....استغفرالله
حلا:ايه والله
هيا:حلا قومي شوفي بندر وينه
حلا:مالي خلق
بيان:أنا بقوم
هيا:مشكوره قمر
طلعت بيان من مجلس الحريم....سمعت صوت التلفزيون بالصاله وراحت...وقفت يوم شافته قاعد يلعب بلاي ستيشن وراشد جالس قربه يتكلم معاها...
بندر:طيب تلعب معي بث بشرط
راشد:وش هو.؟!
بندر:إذا فزت عليك تعطيني خمثه ريال
راشد:الله عليك..طيب وإذا فزت أنا.!؟
بندر:إنت إيش تبي وبعطيك
راشد يفكر:أمممم
بندر:لاتقول فلوث لأن معندي فلوث
راشد:هههههههه اجل انا بعد أبي خمثه قصدي خمسه ريال
بيان كاتمه ضحكتها عليه كيف يجاري بندر...
بندر:اقولك معندي فلوث
راشد:وأنا بعد معندي فلوس
بندر:لا عندك إنت كبير
راشد:اوكي خلاص خذ من أبوك
بندر:أوكي
مد بندر يده لراشد وسلم عليه راشد وهم يضحكون...رفع بندر راسه...
بندر:تلعبين معانا بيان.!؟
التفت راشد وبيان انحرجت...
بيان:لا حبيبي بس الماما قالت لي اطلع اشوفك
بندر:قولي لها العب مع عموو راشد
راشد كان هيمان فيها..كانت رافعه جزء من قدام شعرها والباقي على كتفها...آخر مره شافها بدون شيلتها كان ملكة عبدالعزيز والجازي..تغير كثير شعرها عن هذاك اليوم...بيان استغربت نظرة راشد لها ونست إن شيلتها على كتفها...
بندر يضرب راشد:راشد..راشد يالله نلعب
راشد رجع للواقع:هــااا
بندر:يالله نلعب
بيان ابتسمت ومشت...
راشد يكلم بندر:طيب لحظه........بيــان
وقف وراح لعندها...
بيان:في شي!.؟
راشد رفع شيلتها وغطا شعرها أول مانتبهت بيان تلونت خدودها بالأحمر من الإحراج...
راشد:مره ثاينه إذا طلعتي غطي شعرك
بيان تعدل شيلتها وتكلمه بدون نفس...
بيان:عارفه أصلاً نسيتها ماكنت منتبهها
راشد:أهااا وين كان عقلك.!؟
بيان:هااا...وانت شدخلك
ضحك راشد على اسلوبها...
راشد:عامله فيها زعلانه.!؟
بيان:وليه إللي سويته مايزعل.!؟
راشد:إلا يزعل وحقك علي زعل الدنيا كلها ولازعلك ياعمري بس كنت معصب شوي
بيان:لا جد وأنا شدخلني تكلمني كذا.!!؟
راشد:إنتي بعد كان إسلوبك ينرفز فوق ماكنتي متأخره
بيان:لا والله طلعت أنا الغلطانه الحين.!؟
قاموا يتهاوشون كأنهم بزارين...
راشد:إنتي غلطي وأنا غلط يعني مفروض ماتزعلين
بيان:لا بزعل لأنك غلط علي بقوه
راشد ابتسم ابتسامه هدت كيانها...
راشد تكتف:أنا كلي تحت أمرك..عاتبـيني حطي علي اللوم
استغربت بيان تغيره المفاجئ وناظرته بحيره...
راشد:تكلمــي ليه سكتـي..ولهان اسمع صوتك
بيان:عن إذنــك
التفتت بتمشي...
راشد:لاتكفين بتمشين وانتي زعلانه والله اموت كذا
بيان وقفت وهي عاطتنه ظهرها...
راشد:ناظريني هنا
بيان:إيش تبي.!؟
راشد:زعــلانه!!؟
بيان:لأ
راشد:جـد!؟
بيان:ايواا
راشد:طيب ناظريني عشان أتأكد
التفتت بيان ابتسمت له وراحت لمجلس الحريم...التفت راشد لبندر وهو يضحك...
راشد:بندر..بندرو.....(نزل لعنده)...نمت
دخل عزام...
عزام:انت هنا وأنا قاعد أدورك
راشد:كنت بلعب مع بندر بس نام علي الأخ
عزام:أنا جاي اناديه بنمشي
راشد:وين بدري
عزام:بدري وجهك..الساعه 12 راشد
راشد ناظر ساعته:مشى الوقت بسرعه
حمل عزام بندر:ياااربي ثقيل
راشد:هههههههههههه بشويش عليه
رجــع الشقــه وهو تعبان بالحيل..الشقه كانت ظلام الستاير ماكانت مفتوحه ماهي بعادت الهنوف تخليها مسكره الصباح وكان الجو هاادئ...من التعب ماكان قادر يفكر إلا إنه يرتاح..رمى جسمه على الكنبه واخذ نفس طوويل غمض عينه...حس لحلقه متجرح من العطش قام وشرب له مويه رجع بينام على الكنبه..ناظر باب الغرفه راح وفتح الباب شوي ومالقاها على السرير استغرب فتح الباب بقوه بس كان فيه شي ثقيل ورا الباب ناظر تركي ولقى الهنوف طايحه على الأرض وكأنها ميته...جلس عندها ورفع راسها بحضنه...
تركي يضرب على خدها بشويش:الهنوف...الهنوف ردي علي الهنوووووف
شاف كاس مويه مكسور بيدها والدم يطلع منها وعلب حبوب رفعهم كلهم فاضيين...
تركي:شسويتي يالمجنونه.!؟
راح كلم الإسعاف وجلس يحاول يصحيها لين يوصلون..وصلوا ونقلوها للمستشفى... بالطريق كانوا يحطون علهيا الأكسجين وهو يناظرها وهو ساكت...وصلوا وبالمستشفى كان رايح جاي ينتظر الدكتوره تطلع تطمنه عليها...ماعاد فيه قوه يقدر يوقف جلس على الكرسي و نزل راسه...طلعت الدكتوره ووقف على طول..الدكتوره كانت نفسها إللي تراجعها الهنوف...
تركي:طمنيني دكتوره؟!
الدكتوره:واضح من اخذها هالكميه الكبيره من الحبوب إنها حاولت تنتحر
تركي إنصدم:تنتحر.؟!!!
الدكتوره:أيواا تنتحر وهذا سبب فقدانها الجنين
تركي:إنتي شقاعده تقولين.!؟
الدكتوره:إعذرني بس هذا إللي صار
تركي:طيب وهي شخبارها!؟؟
الدكتوره:ماقدر اقولك إنها بخير حالتها صعبه شوي ننتظر لين تصحى وإنشالله خير
تركي:لا حول ولا قوة إلا بالله..مشكوره دكتوره
الدكتوره:عفوا هذا واجبنا..إذا تبي تقدر تدخل لها بس بهدوء
تركي ماكان يتمنى بهاللحظه يناظرها حتى:طيب
مشت الدكتوره والفضول محيرنها معقوله بنت بصغر سنها تحاول تنتحر...وقف تركي يناظرها من النافذه الصغيره إللي بالباب...كانت بشرتها وشفايفها بيضا وجهها شاحب إللي يشوفها يقول حرمه كبيره هلكتها الأمراض والتعب ماكأنها بنت صغيره ماشافت من الدنيا شي.... بعـّد تركي عن الباب ماقدر يناظرها أكثر حط يده على الجدار وسند راسه على يده...
تركي بخاطرها:خلااااص ارحمني ياررررب إنت أعلم بحالي إنت اعلم بضعفي هالمسؤوليه ثقيله والله إنها ثقيله أنا موب قدها أبي من يشيلها عني أبي من يساعدني أنا بروحي هنا شسوي شسوي يااااااارب
غمض عينه بقوه وضرب على الجدار بيده الثانيه...أخذ نفس طويل وهو يمسح وجهه بيدينه...رجع لعند الباب فتحه بهدوء ودخل سكره وظل واقف يناظرها مشى بخطاوت متثاقله وقف عندها مشلول عن الحركه كان يناظرها بعيون جافيه لحد الحين موب قادر يحس بشي تجاهها غير مشاعر وحده متفق عليها قلبه وباله (الكــره)...جلس على الكرسي حط يدينه على السرير ونزل راسه عليهم ثواني واستسلم للنوم...

الليــل الساعه 8...طول هالساعات الوضع مثل ماهو بالمستشفى..كسرت الصمت الهنوف كانت تحرك راسها يمين وشمال وهي تتكلم كل شوي تزيد قوة تحريكها لراسها ويرتفع صوتها لين حس عليها تركي وصحى...
الهنوف تصارخ:ابعد عني...مابيك...لألأ لا تلمسني
تركي يصحيها:الهنوف..الهنوف إصحي
فتحت الهنوف عينها وهي خاايفه بقوه...شافت ظلام ورجعت غمضت عينها تذكر شاللي صار وين هي...
الهنوف باقي مغمضه عينها:وين أنا.!!؟
تركي:إنتي بالمسشتفى
سمعت صوت تركي تذكرت إللي صار وفتحت عينها...
الهنوف:إنت شتسوي هنا.!! إطلع براا مابي أشوفك..(تصارخ).. إطلع براا ياحقيررر
طلع تركي بسرعه بدون مايتكلم وهو طالع كانت الدكتوره جايه...
الدكتوره:خير إيش فيها!.؟
تركي بتعب:مدري..مدري
طلع تركي بسرعه من المستشفى حاس إنه مخنوق وهو طالع كان يناظر الأرض وهو يحرك يده على صدره كل شوي يدعم بأحد يهاوشونه وهو ولا فكر يرفع راسه...وقف عند باب المستشفى وهو ياخذ نفس طويل..الدكتوره والممرضات كانوا يحاولون يهدون الهنوف إللي كانت تبكي وتصارخ...
الهنوف تصارخ وتبكي:ابي أمــي...أبي أررجع لأهلي خلاااااااااص مابي شي ماااابيه قولوا له يرجعني لأمـــي
الدكتوره:يالهنوف..إهدي إهدي إللي تبينه راح يصير
اخذت الدكتوره ابره المهدئه من الممرضه وعطتها الهنوف ثواني وغمضت عينها..غمض عينه هو بعد وهو جالس بالكافي مايبي يشوف أحد مايبي يطالع بحد..نزل راسه بين يدينه حس بصداع من أصوات الناس المختلفه بين ضحك وكلام وبكي طفل...كلما لها ترتفع...غمض عينه بقوه وهو بوده يصارخ ويفجر كل إللي كاتم على صدره فتح عينه والويترس تحط كوب الكبتشينو على الطاوله...
الويترس:do you want any thing else.?
تركي:No thank you
ابتسمت الويترس وراحت مسك تركي الكوب وحس لحرارته مسكه بيدينه يدفيهم سمع صوت بكي طفل التفت يناظر من نافذة الكافي إللي جالس عندها لقى طفل واقف يبكي وكيس فيه حلاوه مرمي على الأرض وامه واقفه تهديه...تذكر أمه واشتاق لحنانها حس أنه محتاج يرتمي بحضنها ويرمي همه عليها تذكر ابوه إللي ماقد حسسه باهتمامه مايمر عليهم يوم إلا ويكونوا متهاوشين دايم مختلف معه بكل كبيره وصغيره..شرب من الكبتشينو بهـدوء ورجع يناظر الناس...مرت ساعه وتركي على حاله بالكافي يناظر الناس كل شوي تطلع من الكافي لين ظل هو بروحه...والهنوف بالمستشفى سرحانه وهي تلعب اصابع يدينها...تركي وقف حط الفلوس وطلع من الكافي وقف عند الباب وكان المطر بنزل غطى بوشاحه شوي من وجهه ومشى للمستشفى...وصل المستشفى وهو بيدخل الدكتوره كانت طالعه...
تركي:Good evening
الدكتوره:Good evening..ياهــلا
تركي:شخبار الهنوف.!؟
الدكتوره:صحتها ماراح تتحسن إلا إذا تحسنت نفسيتها..نفسيت الهنوف تعبانه كثير ياتركي
تركي تغيرت ملامح وجهه:ـــــــــــــ
الدكتوره:الحين أنا خلص دوامي وبراجعها بكره إنشالله تتحسن
تركي:طيب....GoodNight
الدكتوره ابتسمت:GoodNight
دخل وراح لغرفة الهنوف فتح الباب ودخل ناظرته الهنوف باحتقار وناظرت الجهه الثانيه...
تركي:شخبارك ألحين.!؟
الهنوف:مايخصك فيني
تركي:إنتي ليه سويتي كذا.!؟
الهنوف:وليه تسأل.!!!؟؟...مسوي فيها مهتم
تركي:إللي سويتيه جنـون
الهنوف:جنون.!؟..الجنون يوم سلمت نفسي لأمثالك وبعدين أنا أحمد ربي على إللي صار لأن موب أنا إللي أأمن على نفسي وعلى طفلي عند واحد بلاقلب مثلك
ماكان يبي يفتح باب للهواش ويبي يجاريها...
تركي:ماعلينا إللي صار صار...قابلت الدكتوره وقالت إنـ...
قطعته الهنوف:مابي أسمع منك شي..إسكت صوتك ينرفزني
جلس تركي على طرف السرير قريب منها وهو ساكت...لفت الهنوف وجهها عنه نزلت دمعه من طرف عينها مسح تركي دمعتها حست الهنوف لبرودة يده...
تركي:إنتي ماتعبتي من هالدموع.!؟؟
الهنوف:إيش تبيني أسوي..!؟..أضحك..تعبت وانا أضحك واوهم نفسي بالراحه اقول اليوم بكرا بيتحسن الوضع..بس خلاص ماعاد فيني اكذب على نفسي أكثر من كذا وانت كافي تمثل إنك مهتم وحامل المسؤوليه وانت رامنها ورا ظهرك
تركي خاف لو يطولها معاها تتعب زياده ...وقف ومشى بيطلع...
الهنوف:تركي وين رايح.؟!! بتطلع بدون ماترد ليه هالبرود تكلم هدوءك يقهرني
تركي التفت لها:انتي تعبانه ومابيك تتعبين زود بالكلام ارتاحي
الهنوف فتحت صفحة الماضي إللي تسكرت قبل مايتكلمون فيها...
الهنوف:ليه سويت كذا.!؟!..شسويت لك أنا غلط عليك بشي..إنت تدري إني حبيــتك حبيتك ايوا ومن كل قلبي حبي لك عماني وخلاني استسلم لك حتى بعد إللي سويته فيني ظليت أحبك أوهم نفسي إني أكرهك بس ماقدرت
سكتت تجمع أنفاسها إللي راحت من البكي..وتركي عينه تناظرها بدون ماتتحرك منصدم أول مره تصارحه بمشاعرها...
الهنوف تكمل بكلام قاعده تجرح به قلبها هي موب قلبه تدري إنه مستحيل يتأثر به بس هي تتأثر وبقوه لأنها تكذب على نفسها بهالشي...
الهنوف ترفع صوتها:ألحين كل شي تغير..الحين أنا أكرهــك أكره كل شي فيك أكره وجودك قربي أكره نظرتك الحاده..صوتك الجافي..قسوتك..أبتعد عني خلاص اتركني بروحي إللي جاني منك كفاني
غطت وجهها بيدينها وهي تبكي...تركي بهاللحظه قلبه مايحسه ينبض وعقله واقف عن التفكير صوت عقارب الساعه يوتــره...
الهنوف:تبي تذلني..خلاص ابشرك تراك ذليتني واكثر من إللي كنت تبيه..تبي تشوفني ضعيفه ومنهاره هذاني قدامك ماكنت اتوقع بوصل لهالضعف بيوم...
قطعتها صرخة تركي...
تركي:بـبببــــس...(يتكلم بلاوعي)...إسكتي خلاص..تراني مليت من كثر ماتحسسيني أني ظالم وانتي المظلومه لمتى يعني خلاص يابنت وقفي تمثيل..إنتي تعبانه مره أنا تعبان عشر تعبك ولا شي تحت تعبي أنا..إللي كان تاعبنك راح الجنين إللي كنتي خايفه منه مات بسببك الحين مافي شي يتعبك
انتبه لنفسه وسكت التقت عينه الذابله بعينها كلها دموع...طلع من الغرفه خلى فكرها مشوش وطلع...اول مره بحياتها تشوف تركي كذا اول مره يتكلم معاها عن تعبه حسته شخص ثاني موب تركي...رجع تركي الشقه لقى الباب مفتوح دخل وقف عند الباب منصدم...راح لعنده ووقف قدامه...ناظر تركي آثار الضربه عند فمه...
تركي:شتسوي هنا.!؟..كيف دخلت.!؟
سند:جيت ولقيت الباب مفتوح ودخلت مالقيت حد..إيش فيك .!؟ وين كنت.!؟
دخل تركي وسكر الباب...مر على سند ولا كأنه موجود...
تركي:ممكن تطلع برا أبي أجلس بروحي
سند:تركي إيش فيك.!؟
تركي:مافيني شي..تكفى إطلع وخلني بروحي
سند:كيف أخليك بروحك وانت بهالحال انا ماقد شفتك كذا
تركي بنفاذ صبر:إطلـــع برااا
سند:طيب طيب..خلاص بطلع
طلع سند وراح تركي الحمام غسل وجهه ناظر بالمرايا ورمى الأغراض إللي عند المرايا الأرض وهو معصب..راح الغرفه ورمى نفسه على السرير...
تركي:غلط سويته وقلب حياتي كلها عذاب..ضيعت نفسي وضيعتها معي إيش كان ذنبها هي أنا أبي اتسلى هي إيش كان ذنبها حرمتها من عذريتها وعلقتها فيني البنت بالمستشفى لأنها حاولت تنتحر بسببي فقدت الجنين وانا السبب
تكلم تركي واخيراً تكلم وحس بالندم على إللي سواه بالهنوف

كيف بتمر الايام على تركي والهنوف.!؟
إيش راح يصير مع بوحمد.!؟

التعديل الأخير تم بواسطة h1ama3d ; 04-20-2008 الساعة 04:35 PM
h1ama3d غير متصل  
قديم 04-21-2008, 09:52 PM   #4 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 
ماأسمح لكم كذا

أبغى ردود تكفون!
h1ama3d غير متصل  
قديم 04-22-2008, 10:13 AM   #5 (permalink)
ريان هادي
رومانسي مبتديء
 
والله روووووووووووووعه

من زمان وانا انتظر التكمله


وياليت تكملها قررررررريب



دمت بود
ريان هادي غير متصل  
قديم 04-24-2008, 02:16 AM   #6 (permalink)
برنسيسهـ
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية برنسيسهـ
 
:

:

واااااااااااااااااو

واخيرا ماني مصدقه

مشكور مشكور مشكووووووور

ننتظر البارت الجاي بفارغ الصبر

تحياتي

برنسيسهـ
برنسيسهـ غير متصل  
قديم 04-24-2008, 03:32 PM   #7 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 
مشكورين جميعا عـ المرور
واذا كان فيه جزء اخر نزلته إن شاءالله
h1ama3d غير متصل  
قديم 04-24-2008, 05:31 PM   #8 (permalink)
برنسيسهـ
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية برنسيسهـ
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة h1ama3d مشاهدة المشاركة
مشكورين جميعا عـ المرور
واذا كان فيه جزء اخر نزلته إن شاءالله


اذا كان فيه

يعني مو متاكد

حرام عليك ليش فرحتنا عالفاضي


برنسيسهـ
برنسيسهـ غير متصل  
قديم 04-28-2008, 07:44 PM   #9 (permalink)
h1ama3d
رومانسي مبتديء
 
اقتباس:
اذا كان فيه

يعني مو متاكد

حرام عليك ليش فرحتنا عالفاضي


برنسيسهـ
انا وش قلت
انا حطيت بارت جديد
واذا نزل بارت ثاني حطيته
h1ama3d غير متصل  
قديم 05-06-2008, 12:19 AM   #10 (permalink)
fulla19_83
رومانسي مبتديء
 
عارف وايش نفسي فيه بصرااااااااحه؟
ادبحك انا
والله عيب عليك فرحتنااااااااااااااااااا و حزنتنا قبل الفرحه ما تكمل
fulla19_83 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخوف من الحب ( رواية في قمة الروعه ) سراب عشقي قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 202 11-02-2008 09:54 PM
زهور الحب رواية سعودية أجزاء h1ama3d قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 20 05-18-2008 10:26 PM
الحلقة الاولي من رواية الدلائل الحائرة رواية مستوحاة من ستار اكاديمي صااافي الاصلية ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 46 06-12-2007 04:34 PM
قنبلة الحب !!! howida عجائب وغرائب 4 05-18-2007 02:05 AM
الحب الجديد الفراشة الجريئة رسائل , مسجات , برودكاست , SMS 0 01-12-2007 02:50 PM

الساعة الآن 04:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103