تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قرر الانتحار من اجل رد دين عشيقته ** رومنس + حزن **

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2008, 06:59 PM   #1 (permalink)
د/ في علم الحب
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية د/ في علم الحب
 

ADS
قرر الانتحار من اجل رد دين عشيقته ** رومنس + حزن **




هذه قصة شاب شاب شعره قبل مكتمل شبابه واسبب واحد لا يختلف عليه عاقل الا وهو الفراااااق والم ترك الحبيب رغما عن انف وخصوصا لو ان من اخذه يقول لك انك لن تراه ابدا والمشكله انه لم يخبرك لكي تملا ناظريك بمعشوقتك قبيل ترحيلها الا دار الاخره . هذا الشاب اسمه صفوان وهو تركي الجنسيه من بادية تركيا تحديدا وكانت نوارا وهي ابنت ضيعتهم تحبه حبا لو وزع على الكون لضاق به الكون وهوا يبادلها نفس هذا الشعور . وفي يوم من الايام قررا الذهاب ليدرسا في اسطنبول فلم يكن لدى اهلهم اي مانع ماداما يحبان بعضهم لحد الجنون فقرروا ان تتم ملكتهم وليكون الزواج بوعيد الدراسه والتي تستمر ل3 سنوات وفعلا احتفل اهل الضيعه بملكت صفوان على نوارا وفي اليوم التالي كلن ودع اهله والتقيا امام تلك النافوره التي لطالما جمعتهم منذ كانا صغيري السن وهاهي الحافله تأتي لتقلهم الى حيث ارادو وعندما ركبا جلسا في اخر مقعد في الحافله ونوارا تضع يد صفوان على قلبها ورئسها على كتف حبيبها الايمن ويده الاخرا تداعب شعر نوارا الحريري وهي تحدثه عن حبهما وهو سارحا تفكيره بحالتهم اين سيسكنان طيلت هذه الفتره ومن اين سيؤمن له ولمن هي الان تهيم به وتعشقه الى حد الجنون نوارا وعندما اقتربت الحافله من اسطنبول نزلا ليأخذا قسطا من الراحه فتوجها الى احد الكافيات وجلسا. طبعا كلاهما لم يئتيا لهذه الاماكن الراقيه فكانت وجهيهما كاعلامتي تعجب مما حولهم من سياح ومن اشياء لم تكن لديهم في باديتهم فئذا بذاك الرجل ينظر اليهم بتمعن وكئنه يعرفهم فقال أأنت صفوان فحدق صفوان به جيدا فقال وانت الست مراد فأذا بهم يعانقا بعضهم عناقا حارااا عناق من وجد صديق طفولته قد كبر وزادت ثروته وهو باقي الى الان لم ينسى صداقته الحميمه ايام الطفوله وبعده عرف صفوان مراد وقال له الا تعرف هذه الفتاه قال لا قال له هذه ابنت المعلم سمير نوارا فئيذا مراد يقول اهذه من كانت فقط تأتي وتذهب بصحبت اباها ماشاء الله ازدتي جمالا يا اخت نوارا فقال صفوان اتركها وشئنها فهي خجوله لاتحب الاطراء فلما جلسا قليلا في الكفي شوب اصر مراد ان يسكنا معه في فندق والده طيلت ايام الدراسه وكان هذا هو شرط مراد ولاكن رفض صفوان فئذا بمراد يقول اذا رفضت فلن ترا مني حتى السلام افهمت يا صفوان ولم يكن لدا صفوان سوا الموافقه وسكنا في فندق والد مراد وذهبا للجامعه وتوالت الايام يوم سعيد ثم يليه يوم اسعد وبعدها يوم رومنسي وهاهي حياتهم تزدان وهاهي الايام حتى اتا يوم قررت نوارا ان تذهب في نزهه جامعيه مع بعض الطلبه فلما عادت الا الشقه استأذنت من صفوان ولاكنه بدافع الغيره رفض لأنه لا يعلم مع من ستذهب من سيعتني بها لو حصل لها مكروه ولاكن بعدما ذهب صفوان مع مراد ليتسليا قليلا استشار صفوان مراد فقال مراد دعها تذهب لكي تفقدك وتحتاج اليك وتحن لك فما كان من صفوان الا وان ذهب الا الشقه وقال لها اتريدين اذهاب نوارا فقالت بوجه حزين لا حبيبي مادام انك لست موافقا على الموضوع انا ايضا لا اوريد الذهاب فلأهم هو سعادتك يا اغلا رجل في العالم فئذا بصفوان يقبل رئسها ويقول لها اذهبي في امان ارلله يا اغلا امرئه في العالم ففرحت نوارا ليس من اجل الرحله بل لرضا صفوان عنها وعندما حل اليوم التالي ذهبا كعاتهما متئخران عن الجامعه فنزلا مسرعا وكلن يودع الثاني بنظريهما اكثر من كلامهما فما زالا يبتعدا عن بعض نوارا تركب حافلة الرحله متجهه بسرعه الا اقرب نافذه لترا صفوان وصفوان يمشي بخطاه الى الخلف وهو يناظر نوارا ويبتسم لها وهي تشر بكلتا يديها بعلامة الباي باي ودخل صفوان القاعه وهي سارت بها الحافله وعندما وصلوا الا الشلالات تمركز الطلاب في مكان ما ذهبت نوارا بحكم انها من ضيعه فمن الطبيعي انها تجيد السباحه فذهبت هي وبعض رفيقاتها وارتدوا ملابس السباحه وقررت هي القفز اولا ولاكنها لا تعلم ما سيكون في انتضارها في اسفل الشلال وبينما هما في اعلى الشلال قالت احداهن ماهي وصيتك وتقصد بها الممازحه فقالت نوارا اعتنوا بروحي فئذا بها تقفز وبينما هي تهوي تصرخ صفوااااان والصداء من بعدها يردد صفووووان صفووووان والجميع يحدق ماذا ستصنع بنفسها وبسرعه سمع الجميع صوت غريب فقرروا ان يقتربو من الحافه فئذا بهم يرو أشلاء نوارا منتشره والون الاحمر ينتشر في قاع الشلال وسريعا ينزل افراد الرحله جميعهم الا اقاع الشلال فتفاجئو ان الشلال لم يكن عميقا بل كانا سمك المياه لا يتعدا نصف المتر او اقل وكان افراد هذه الرحله يحاولون جمع مابقي لها من اشلاء ولاكنهم لم يجدو الا بعض من جثتها فقررو ان يتركوها على حالها فشلال سيغسلها ويدفنها بطريقته فقررو الغاء الرحله والعوده الا الجامعه وفي اثناء وصولهم كان صفوان خارجا من اخر محاضره فلما رئا الحافله احس ان هناك خطبا ما في الامر فذهب مسرعا الا الحافله وهو يمرر ناضريه الا نوافذ الحافله لعل وعسا ان يرا عينا محبوبته فذهب مسرعا الا الجهه الاخرا ففتح باب الحافله وصفوان يصرخ ويهمهم وزمجرته اخافت من في الحافله فتجمع كل من في الحافله عليه وهو لم يتفوه بكلمه واحد فقط اكتفا في النضر الى اعينهم فئذا بأحدهم يقول له انت انسان مؤمن يا اخ صفوان فصرخ صفوان لا لا لم تمت اصحيح لم تمت فئذا بذاك الرجل يئتيه ويشد كتفيه اليه ويقول في اذن صفوان ( لن ترا نوارا بعد الان ) الا تفهم لقد ماتت فلم يكن من ذاك الرجل الظخم البنيه قوي العضم شديد البئس الا ان خر ساقطا وهو يبكي كاطفل فئذا بمراد يرا الجمعه فيئتي اليهم ويبعد الزحام عن طريقه فئذا به يجد رجلا ظخم ولاكن بحالة طفل فقد والدته وعندما نضر صفوان في عيني مراد فهم مراد الامر وقال اعلم ياصديقي ان الوم يقع علي ولاكن اعلم انني لو كنت اعلم لمنعت هذا الامر ولو بروحي وصفوان ينضر في مراد ويضحك ضحكات اندم والالم فبعد مرور قرابة 3 ساعات على سقوطه على الارض استجمع قواه وسانده مراد واخذه بسيارته وقال لصفوان اركب واسترح سأستعلم من افراد ارحله عن نوارا كيف توفت واين جثتها وصفوان يردد نوارا نوارا نوارا ولا يحرك ساكنن فقط يردد هذه الكلامات وبعدها ركب مراد وذهبا الا ضيعتهم وبينما هم في الطريق قال مراد اتعلم ماكان اخر كلام على لسان نوارا لحضتها نضر صفوان الى مراد وقال ماهي قال مراد قالت قبل سقوطها من الشلال اعتنوا بروحي صفوان اي انت اخر كلمه في حياتها وما كان من ذاك الرجل الضخم الا وان صرخ اخبروا عني انني رديت لها ادين فقال نوارااااا ففتح باب السياره المسرعه واردا نفسه ومراد ينضر في المرئاه ويغمض عينيه من هول ما رئا نعم لقد وطئته شاحنه فساوت ضخامته مع الارض وعندما نزل مراد ذهب مسرعا الى جثت صديق عمره صفوان فحملها في كيس كان لدا صاحب الشاحنه وبينما هو يجمع الاشلاء وجد جزئا من شعر صفوان وكان لون شعره ابيض نعم شاب في الشكل والمضمون فلم يحتمل ماحل به وقرر الحاق صديقه بمعشوقته نوارا وما كان من مراد الا وان ذهب الا الشلال ونثر هنالك مابقي من جثة صفوان لعله هو الاخر يفي لصديقه حيث جمع اشلائهم في نفس المصب.


د/ في علم الحب غير متصل  
قديم 03-29-2008, 07:02 PM   #2 (permalink)
د/ في علم الحب
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية د/ في علم الحب
 
عزيزي القارئ ان هذا المنتج في الاعلى منتجا سعودي 100% وليس منتجا دنمركيا لذا ارجاء عدم المقاطعه من الردود الايجابيه.......


ودمتم سالمين.....
د/ في علم الحب غير متصل  
قديم 03-31-2008, 10:16 AM   #3 (permalink)
حلوة ودمي خفيف
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية حلوة ودمي خفيف
 
مشكوووووووووووووووووووور
مسكينة نوارا بس ليش صفوان أنتحر
أكره نهايات الفراق
وأكره الأنتحاااااااار
يعطيك العافية
ننتظر جديدك
بس يارب مايكون فراق زي كل مرة
دمت بود
حلوة ودمي خفيف غير متصل  
قديم 03-31-2008, 01:35 PM   #4 (permalink)
د/ في علم الحب
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية د/ في علم الحب
 
مشكووووووووره علـــ مرورك
وطلاباتك اوووووووووووامر
ودمتم سالمين.........
د/ في علم الحب غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعودي يدهس عشيقته بالشـــــــــــارع؟؟ حساسه جدا قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 7 02-04-2007 05:39 PM
سعودي يدهس عشيقته بالسياره كاسندرا قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 7 08-16-2005 01:33 PM
قصة شاب يدوس عشيقته بالسياره *-+الدلوعه*-+ قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 08-14-2004 10:30 AM
قصة شاب يدوس عشيقته بالسياره m_a_n_a_r قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 08-03-2004 10:42 PM
شاب يقتل عشيقته بعدما ييي..... حنان احمد قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 05-17-2004 07:03 PM

الساعة الآن 11:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103