تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

جـــابر عمـــران ( قصة قصيرة )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-2008, 11:28 PM   #1 (permalink)
أيمن شوقي
رومانسي مبتديء
 

ADS
جـــابر عمـــران ( قصة قصيرة )




توقف جابر في محطة مترو أنور السادات متأففا وهو ينقل بصره بين حين واخر بين ساعته وبين ذلك السرداب المظلم وهو يسب الزحام في سره مع كل زفير يطلقه

فقد طفح به الكيل لما يمارسه منذ سبعة اعوام وهو لا يكاد يلتقط انفاسه بين تلك الوظيفة الحكومية ، ووظيفته الأخرى التى يبدأ في مزاولتها بها بعد ساعة واحدة فقط من انتهائه من الوظيفة الحكومية

وقد شارف على الوصول الى العقد الرابع من حياته ، دون صديق او حبيب .. او حتى زوجة

فقط يعيش مع والدته العجوز ويعتنى بها ويحافظ على مواقيت علاجها مثلما يحرص على تناول سجائره الرخيصة

وفجأة تعالى صوت ذلك القطار الازرق وقفز جابر من مجلسه وهو يركض في محاولة يائسة منه كى يقف امام باب المترو العتيق حتى يحصل له على كرسي داخله

وعلى عكس كل الايام ... استطاع جابر بالفعل ان يحصل على مقعد داخل المترو ، وارتسمت ابتسامة النصر على هذا الانجاز العظيم الذى لا يتحقق كثيرا

ومن بين الحشود

رأى جابر تلك السيدة وهي تقف منزعجة من الزحام ، كانت امرأة جميلة ، بيضاء ، ترتدي فستانا في لون السماء ، لا تضع سواء القليل من الزينة ، لم تكن في حاجة اليها على وجهها البشوش

في شهامة نادرة ، اشار اليها جابر لان تأتى وتأخذ مقعدة ... ولكنها بمجرد ان اقتربت منه قفز الشاب الذى يجلس امامه واصر بشدة ان تجلس على مقعده

وراقبهم جابر في صمت حتى جلست امامه ، واخذ جابر يحدق في وجهها كثيرا ، ولم يستطع أن يرفع نظره عنها حتى التقت عيناهما للحظات ... وابتسمت هي في هدوء

ورقص قلب جابر طربا ، فقد كانت المرة الأولى التى تبتسم له فيها فتاة من الجنس اللطيف منذ عقد كامل من الزمن ، وتردد كثيرا حتى سألها في اي محطة ستغادر المترو

فاجابته في بساطة

- حدائق المعادى

ابتسم وهو يقول :

- سأنزل انا في المحطة التى تليك

اومأت برأسها مبتسمة ونظرت من نافذة المترو شاردة ببصرها الى نقطة مجهولة

وخيم الصمت عليهما ، وفي كل محطة يتوقف فيها المترو ، كان قلب جابر ينقبض اكثر واكثر وهم يقتربون من المحطة التى ستغادره فيها ، حتى وصل الى المحطة قبل الاخيرة فحسم تردده وهو يسألها مترددا

- هل لي ان اعرف اسمك

ارتعش جسدها ارتعاشة خفيفة لاحظها جابر وهو تلتفت اليه مندهشة وهي تقول

- ولماذا ؟

ارتبك جابر وظهرت عليه علامات الحرج الشديد فاطلقت هي ضحكة قصيرة خافتة لتجيبه

- دلال ، اسمى دلال

ابتسم جابر بعد خروجه من هذا المأزق وهو يجيب في فرحة غامرة

- وانا جابر عمران ، اعمل رئيس الارشيف في احدى الوزارات

ابتسم دلال وهي تهمس

- تشرفنا يا جابر

وفتحت دلال حقيبتها لتلتقط كرتا صغيرا ، انيقا لتدسه في يده قائلة في بساطو

- انا اعمل صحفية في مجلة المرأة والمجتمع ، وقد تشرفت بمعرفتك

وهم جابر ان يسألها اين تسكن بالضبط ولكنه بتر عبارته فجأة وهو يشاهد دلال وهي تخرج خاتما جميلا وبسيطا ، معروف بين الاوساط المصرية باسم ( الدبلة ) لتضعه في يدها اليمنى , ونهضت في سرعة وهي تقول له

- فرصة سعيدة يا جابر

ظل وجهه جابر متحجرا وهو ينظر اليها وقد فقد قدرته على النطق ويومأ برأسه

وقفزت دلال برشاقة من العربة ، لتترك خلفها جابر وهو يغوص في بئر سحيق

واطلق المترو صافرته لينطلق بعيدا ....

تاركا ذلك الحلم على رصيف المحطة

حلم جابر عمران


بقلم : أيمن شوقي



أيمن شوقي غير متصل  
قديم 04-01-2008, 09:31 PM   #2 (permalink)
أيمن شوقي
رومانسي مبتديء
 
تعجبت من عدد المشاهدات الضخم ولكن دون أية ردود

على كل حال ، اتمنى ان يكون العمل على المستوى الادبي المطلوب

أيمن شوقي
أيمن شوقي غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
)(x)( فساتين قصيرة )(x)( ساحرة صالون عالم حواء الرومانسية 21 09-30-2007 09:05 AM
نكت قصيرة FBI_HUNTER نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 7 05-11-2006 12:03 AM
مكالمة قصيرة اسـتاذ الحــــب نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 6 04-08-2006 09:02 AM
قصة قصيرة للعبرة ..............! ابومهدي قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 2 06-26-2005 12:35 AM
قصص قصيرة ........... تكبير تكبير قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 02-15-2005 05:45 PM

الساعة الآن 04:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103