تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > فضائح الفن والبرامج التلفزيونية > فضائح الفنانين والمشاهير

فضائح الفنانين والمشاهير فضائح الفنانين , فضائح المشاهير , فضائح الأفلام , فضائح المسلسلات , تغطية شاملة لحياة الفنانين والمشاهير (صور - فضايح - معلومات عامة )

نجوم في قبضة النصّابين هيفاء ونانسي وإليسا... هكذا استُغلّت أسماؤهن للإيقاع بالفتيات!

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-18-2007, 11:47 AM   #1 (permalink)
amandaamanda
رومانسي محبوب
 
الصورة الرمزية amandaamanda
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى amandaamanda
نجوم في قبضة النصّابين هيفاء ونانسي وإليسا... هكذا استُغلّت أسماؤهن للإيقاع بالفتيات!




تتعدّد أشكال النصب والإحتيال التي يتعرّض لها الفنانون، وذلك لأنهم محل استقطاب وتعلّق الناس، ولتوقّع الكثيرين بأنهم يتمتّعون بإمكانيات مالية كبيرة من جراء أعمالهم التي تدرّ عليهم الأموال الطائلة. وكان من الصعب عليهم الإعتراف بعمليات نصب تعرّضوا لها، والأصعب أحياناً قد يكون تذكّر مثل هذه العمليات خاصة إذا كانت متكرّرة . لكننا سعينا في هذا التحقيق إلى تنشيط ذاكرة الفنانين لرواية عمليات نصب قد تعرّضوا لها أو كادوا أن يقعوا ضحيتها، وحتى من لم تسعفهم ذاكرتهم استطاعت «سيدتي» أن تحصل من خلال مصادرها على بعض من هذه المحاولات:.


الرياض ـ رنا زهير ـ بيروت ـ كلودين كميد ـ دمشق ـ علي طه ـ القاهرة ـ عبد العزيز عبد الرحمن ـ الكويت



الهدف: ناصر القصبي
وعبد الله السدحان
المحاولة: سرقة مبلغ كبير
الوسيلة: إستغلال ثقة وأمانة



رغم تحفّظ الفنانين ناصر القصبي وعبدالله السدحان عن الحديث عن موقفي النصب اللذين تعرّضا لهما، إلا أن «سيدتي» استطاعت معرفة تفاصيلهما كما يلي: فوجئ الفنان ناصر القصبي بإشعار بنكي عن بطاقة ائتمان يطلب منه ضرورة سداد مبلغ قيمته «....» نتيجة سحبه مبلغاً من بطاقته الإئتمانية. واحتار كثيراً بسبب هذا الإشعار خاصة وأنه واثق من عدم إصدار أي بطاقة له من البنك وأنه لا يمكن أن يتعاون بالقروض. لذا، زار البنك الذي أرسل له الإشعار وأكّد لهم ذلك. وبعد التحقيق المطوّل لاكتشاف حقيقة الأمر تبيّن أن سكرتير المؤسسة «تحتفظ المجلة باسمه» قد أصدر البطاقات بإسم ناصر وسحب كل هذه السحوبات. لم تنته قصة ناصر القصبي دون إدخال الشريك الدائم له، فعملية النصب التي تعرّض لها ناصر كان عبد الله السدحان أيضاً ضحية لها. فبعد ذهاب ناصر للبنك، فضّل عبد الله وللإحتياط، أن يتأكّد عما إذا كان عليه أي بطاقة ائتمان ليتفاجأ بأن عليه نفس المديونية للبنك ومطالب بالسداد. والشخص الذي استغل ناصر هو نفسه من استغل عبد الله، والسبب طبعاً ثقة ناصر وعبد الله بهذا الشخص
الذي دفعهما للتوقيع على أوراق دون علمهما.




الهدف: عبادي الجوهر
المحاولة: الحصول على تبرّعات
الوسيلة: خطابات طلب مساعدة



عديدة هي محاولات النصب التي لم تنجح، فلقد تلقّى الفنان عبادي الجوهر أربعة خطابات للمساعدة من عدد من السيدات ولكنها كانت تحمل نفس الشكوى والتوقيع. في كل خطاب كان يختلف الإسم الأول فقط كنجاة محمد علي وسعاد محمد علي وإيمان محمد علي. وجميعهن لايعرفن حتى سبب الشكوى ولكنهن قادمات للمكتب لأخذ أي مبلغ مادي، ولكن بعدما كثرت محاولات النصب والإحتيال بهذه الطريقة اختار عبادي طرقه للمساعدة بعيداً عن الخطابات التي ليس لها مصدر.



الهدف: عبد الهادي حسين
المحاولة: سرقة 25 ألف ريال
الوسيلة: استغلال معرفة


الضحية التالية هي الفنان عبد الهادي حسين حيث طلب منه أحدهم مبلغ 25 ألف ريال على أن يعيده إليه بعد أربعة أيام وتكفّل بذلك. وبالتأكيد، إن طيبة عبد الهادي لم تقف حائلاً أمام تلبية مطلبه وإعطائه المبلغ. ومنذ ذلك الوقت، أي قبل 8 أشهر لم يشاهده عبد الهادي ولم يجب على أي اتصالات، ويقول عبد الهادي بهذا الشأن: «الله يعوض والإنسان يتعلم من أخطائه».



الهدف: محمد عبده
المحاولة: إحياء حفل غنائي
الوسيلة: حفل تشريفي




تلقى الفنان محمد عبده دعوة لحضور حفل تشريفي في دبي ولكنه تفاجأ عند حضوره أنه حفل غنائي وعليه المشاركة، وحاول متعهّد الحفل وقتها أن يقنع محمد عبده ولكنه أصرّ على موقفه خاصة وأنه لا يحب المراوغة بالإضافة إلى عدم وجود الفرقة الموسيقية الخاصة به وعدم الإستعداد، واعتذر عن حضور الحفل والغناء فيه أيضاً وعاد إلى جدة.




الهدف: إيمان المنديل
المحاولة: قبض 12 ألف ريال
الوسيلة: علاج دون مقابل


تقول الإعلامية ايمان المنديل: «تعرّضت لوعكة صحية في فترة الصيف، فقد أصابني التهاب شديد في عيني أفقدني القدرة على الرؤية وقتها. ولكن، بعد رحلة علاج لمدة شهرين، تعالجت مما أصابني. ومحاولة النصب حدثت معي عندما ذهبت إلى عدد من الشيوخ لأتعالج بعدما نصحني من حولي بذلك. وتفاجأت بالمبالغ الهائلة التي كان يطلبها الشيوخ، رغم أنهم في البداية يقولون إنهم يعملون لوجه الله، فبعد أن قرأ عليّ الشيخ فوجئت بأنه يطالبني بـدفع مبلغ 12 ألف ريال، وطبعاً دفعته وذهب المبلغ ولم أستفد منه بأي شيء».



الهدف: عبد المجيد عبد الله
المحاولة:صحافي
الوسيلة: ظهور إعلامي


حاول أحد الصحافيين أن يقنع المطرب عبد المجيد عبد الله أنه بحاجة الى إجراء حوارات صحفية ولقاءات تلفزيونية وظهور أكثر في وسائل الإعلام. واقتنع عبد المجيد دون أن يعرف نية هذا الصحافي، وأجابه بأنه متعاون مع الصحافة ولا يعتقد أنه بحاجة إلى عمل حوارات في الوقت الحالي. لكن مع إصرار الصحافي أعطاه عبد المجيد الموافقة فتفاجأ به بعد ذلك يطلب منه مقابلاً مادياً. فاستشار الفنان محمد عبده وبعض الأصدقاء ليتفاجأ أنه يتعرّض لعملية نصب، وأنه ليس بحاجة لمن يدفع له كي يظهر للصحافة. بعدها رفض عبد المجيد مقابلة الصحافي أو التحدّث معه.




الهدف: محمد المازم
المحاولة: إختلفت المحاولات
الوسيلة: أشخاص عديدون



أما الفنان محمد المازم فلم تنجح معه أي محاولة نصب لأنه على قناعة تامة بأن «الأوله شرط آخره نور»، «فإذا تم أي اتفاق بشكل صريح ومرض للطرفين فلن تكون هناك أي عملية نصب، «وهذا شعاري دائماً يقول المازم وما أسير عليه، فإذا اكتشفت من البداية أن هناك من يحاول ذلك ألغي كل الإتفاقية. الحمد لله أنني لم أقع يوماً ضحية لعملية نصب وأدعوا لي ألا أقع ضحية الإحتيال والنصب بعد تحقيقكم»!




الهدف: محمد عمر
المحاولة: متعهّد حفلات
الوسيلة: إقامة حفل بدون أجر



اتفّق الفنان محمد عمر مع متعهّد حفلات في مصر لإقامة حفل وعرضوا «الأفيشات». وقبل الحفل طالب محمد عمر المتعهّد بتقاضي أجره ولكنه تفاجأ بأن المبلغ كان أقل من المتفق عليه من البداية، فرفض محمد عمر إقامة الحفل في اللحظة الأخيرة. وشارك عوضاً عن ذلك ومن أجل الجمهور في حفلة لصالح ليالي التلفزيون.



الهدف: باسل الخطيب
المحاولة: الإستيلاء على المال
الوسيلة: منتحل صفة


يقول المخرج باسل الخطيب: «ذات مرة ذهب شخص إلى المنطقة الشرقية في سورية وجال في قراها مُقدّماً نفسه على أنه المخرج باسل الخطيب، وأنه سيصوّر هناك مسلسلاً ضخماً يتحدّث عن المنطقة. وأخذ بجمع المال من الجهات المختصّة العامة والخاصة هناك ووعدهم بأنه سيعود بعد أسبوع ليباشر بتصوير المسلسل ولكنه لم يرجع. فقام الأهالي بالإتصال بنقابة الفنانين في دمشق وحصلوا على رقم هاتفي، وبالفعل اتصلوا بي وأخبروني بما جرى، فقلت لهم أنا باسل الخطيب وقد كنت مسافراً خارج سورية للخليج ولم آت إلى المنطقة، وليس لي أية علاقة بهذا الشخص الذي تتحدّثون عنه. وأقام بعضهم دعاوى ضدي ولكنها لم تفلح لأنني أثبت أنهم أخطأوا وأنهم تعرّضوا لعملية نصب كبيرة. وبالفعل اقتنعوا وعرفوا أن ما جرى كان من قبل محتال كبير استخدم اسمي ليحصل على المال منهم».



الهدف: غادة الشمعة
المحاولة: الإستيلاء على الفيلا
الوسيلة: محاولة تزوير



أما الفنانة غادة الشمعة فتتحدّث عن شخص قدّم لها نفسه على أنه منتج كبير وأنه يريد إنتاج فيلم سينمائي قامت هي بكتابته. وبالفعل، بدأت المداولات وبدأت تدفع له. وبعد فترة، راح يسألها عن فيلا تريد بيعها بالقرب من دمشق، وتقول غادة: «وبالفعل، كنت أريد بيع الفيلا فقام بإعطائي جزءاً يسيراً من ثمنها. وبعد ذلك، تورّطت معه وعرفت أنه كان يكذب وأنه ليس منتجاً وقد كان غرضه الرئيسي شراء الفيلا بثمن بخس. رفعت دعوى ضده لإستعادة الفيلا بعد أن ثبت لي أنه لا يمتلك ثمنها وأنه يريد المماطلة ليأخذها بأقل الأسعار، ولا زالت القضية في المحاكم متداولة بيننا».





الهدف: جيني اسبر
المحاولة: عملية نصب
الوسيلة: إستغلال طيبة القلب



أما الفنانة جيني اسبر فتتحدّث عن ذلك الصحافي الذي كان يجري معها المقابلات ويتقاضى المال منها، مدعياً بأن له علاقات مع الفضائيات وأنه سوف يجعلها تشارك في أعمال خليجية ومصرية وقالت جيني: «لقد طالت وعوده فما كان مني إلا أن اتصلت بالجهات المعنية فاكتشفت كذبه وأنه لا علاقة له لا بالصحافة ولا بعالم الفضائيات، وما هو إلا محتال كذاب أراد استغلال طيبتي وحبي للإعلان لكي يستفيد من المال الذي أعطيه له، وقمت بطرده من المنزل على الفور ولم أعد أراه بعد ذلك. ولكنني سمعت بأنه يقوم بعمليات نصب على فنانين آخرين في سوريا ولبنان».



الهدف: دريد لحام
المحاولة: سرقة قصة
الوسيلة: استغلال اسم



أما النجم الممثل دريد لحام فكثيراً ما يصادف حوادث من هذا النوع. وكان آخرها قيام شخص بالإدعاء بأن قصة "وطن في السماء" الذي يعد السيناريو الخاص بها حالياً النجم دريد لحام هي له، و بأن دريد لحام قد اقتبس الفكرة منه، فما كان من دريد الا أن واجهه بالحقيقة وهدّده باللجوء إلى القضاء، فولّى هارباً.



الهدف: لورا أبو أسعد
المحاولة: التهرب من دفع الأجر
الوسيلة: التباطؤ المتعمّد



لورا أبو أسعد نجمة سورية تقول إن النصب موجود في الوسط الفني. وتروي لنا قصتها مع المخرج الكبير الذي عملت معه لأشهر عدة. ثم بعد ذلك، لم يدفع لها أجرها فهدّدته بأنها ستتحدّث إلى الصحافة وبأنها ستقوم بفضحه إذا لم يسدّد المبلغ المتفق عليه، فما كان منه إلا أن دفع لها أجرها كاملاً. وتضيف بأن عمليات النصب في الوسط الفني موجودة بكثرة وخاصة من قبل المنتجين والمخرجين وسماسرة الأدوار. فهم كثيراً ما يقسمون الأدوار على أذواقهم وأحياناً يتقاضون نصف أجر الممثل مقابل الدور الذي يُسند إليه.





الهدف: مشاري البلام
المحاولة: عامل يعدّ المقالب
الوسيلة: إختبار مدروس



ومن جهته، يروي الممثل مشاري البلام تفاصيل ما حدث له في محطة الوقود إذ أراد أحد العمال في المحطة مداعبته من خلال موقف مضحك ويقول البلام: «بعدما انتهيت من تعبئة خزان سيارتي بالوقود وأردت دفع قيمته لأحد العاملين في المحطة بعد ان ذكرت له رقم المضخة، فوجئت به يقول لي: «أنت أخطأت في اختيار المضخة وملأت خزان سيارتك بوقود الديزل». فابتسمت بوجهه وقلت له: «هل هذه مزحة أم أنك تتحدّث بجدية». فردّ عليّ قائلاً: «لقد ارتكبت خطأ فادحاً ويجب عليك إفراغ الخزان من الوقود حالاً كي لا تحدث أعطال في سيارتك تستوجب تغيير أمور كثيرة منها الماكينة وخزان الوقود، وبعدها ، فوجئت بعامل المحطة يقول لي بأنه أراد أن يختبرني من خلال موقف مشابه للمواقف التي تعرّضت لها في برنامج «صادوه» للتأكد من حقيقتها».



الهدف: جلال شموط
المحاولة: إجراء مقابلة صحافية
الوسيلة: الهاتف الخلوي


أما الفنان جلال شموط فقد تعرّض لحادثة مضحكة مبكية في الوقت نفسه حيث قدّم له أحد الأشخاص نفسه على أنه صحافي يريد إجراء حوار معه في أحد المقاهي. وبالفعل، تمّت المقابلة وما كان من الصحافي إلا أن ادّعى أنه نسي هاتفه الجوال في المنزل وأنه يريد أن يتحدّث مع المصوّر لكي يأتي إلى مكان المقابلة. فطلب جوال جلال شموط ليجري مكالمة مع المصور، فأعطاه إياه وقال له تحدّث به كما شئت. زعم هذا الشخص بأن الإرسال ليس جيداً داخل المقهى فخرج ولم يعد. بعدها، عرف جلال بأنه نصاب وأنه استخدم هذه الحيلة ليسرق "الموبايل" منه. وعندما كان يطلب رقم هاتفه كان يشعره بأنه مغلق أو خارج الإرسال. فعرف أنه وقع ضحية نصب واحتيال من قبل شخص ادعى أنه صحافي (هذه قصة حدثت مع عدد من الفنانين السوريين أيضاً).



الهدف: محمد البلوشي
المحاولة: الاستيلاء على المال
الوسيلة: ملحن مخادع


تعرّض المطرب محمد البلوشي إلى النصب والإحتيال من قبل أحد الملحنين العرب الذي دفع له البلوشي التكاليف المادية لأغنية اختارها لتكون ضمن ألبومه الجديد الذي يحضّر له. ويقول: «سجّلت الأغنية بحضور الملحن ثم عدت إلى بلدي لاستكمال التحضيرات لألبومي، ومضت الأيام إلى أن أنجزت محتوى الألبوم. وحينما أردت ضمّ هذه الأغنية إلى الشريط قرّرت السفر إلى بلد الملحن. فذهبت إلى الاستوديو الذي سجّلتها فيه وسألت عن الملحن والأغنية. فلم أجد إجابة شافية فلجأت إلى المسؤولين في الاستوديو. وطلبت منهم الأغنية لكنني فوجئت بهم يخبرونني بأن الأغنية قد اختفت ولا أثر لها. كنت أظن ان ما يحدث معي مقلب او فقرة من فقرات الكاميرا الخفية. لكن الحقيقة أنني تعرّضت لعملية نصب واحتيال وحينما بحثت عن الشاعر والملحن لم أعثر عليهما. ثم قرّرت نسيان الموضوع برمته لكي لا أشغل تفكيري بأمور أخرى غير التحضيرات لألبومي الذي سيطرح في الأسواق خلال فترة وجيزة».




الهدف: رويدا عطية
المحاولة: عملية غش
الوسيلة: حفلة خيرية مزعومة



الفنانة رويدا عطية تذكر أنها غنّت مرة في حفلة على أنها حفلة خيرية لتفاجأ بعدها أن القيمين على الحفلة حققوا نسبة أرباح عالية وصلت إلى 20 ألف دولار. وتقول في هذا الصدد: «قدّمت الحفلة مجاناً ولم يكن باستطاعتي فعل شيء آخر التزاماً ببنود العقد التي كنت وقّعت عليها قبل موعد الحفلة».



الهدف: «فرقة ميامي»
المحاولة: حرمانهم من حقوقهم المادية
الوسيلة: منتج عربي ووعود وهمية



«ربّ ضارة نافعة»، بهذه العبارة بدأ المغني طارق محمد أحد أعضاء فرقة «ميامي» الكويتية حديثه عن مواقف النصب والإحتيال التي تعرّض لها أعضاء الفرقة ويقول: «إتفقنا مع منتج عربي لإحياء 3 حفلات غنائية في دولته على أن تكون الإقامة في فندق 5 نجوم، إلى جانب بعض التسهيلات الأخرى التي وعدنا بها المنتج، لكن بمجرد وصولنا إلى بلده وجدنا أنه نكث في وعده وأن كلامه ذهب أدراج الرياح لأننا لم نشأ الإصطدام معه. حاولنا التغاضي عن هذه الامور. وبعد إحياء الحفلة الأولى، طلبنا منه إعطاءنا أجرنا عن هذه الحفلة لكنه امتنع. وأمام إصرارنا دفع المبلغ بعد أن خصم جزءاً منه. ثم قدمنا الحفلة الثانية وتكرّر السيناريو نفسه فقرّرنا عدم السكوت على هذه التصرفات والعودة إلى بلدنا وعدم تقديم الحفلة الثالثة. ويضيف: «لكن عملية النصب والإحتيال التي تعرضنا لها دفعتنا إلى عدم التعامل بالإتفاقات الشفوية إنما إبرام العقود الرسمية وقد تولى هذه المهمة مدير أعمالنا الذي يشترط استلام حقوقنا المادية قبل الحفل».


الهدف: منى شداد
المحاولة: بطولة مسلسل
الوسيلة: منتح كويتي



ووقعت الممثلة منى شداد ضحية لعملية نصب واحتيال كان بطلها أحد المنتجين الكويتيين الذي اتفق معها على المشاركة في بطولة مسلسل تلفزيوني يقع في 15 حلقة. في حين أن العمل مكوّن من ثلاثين حلقة. واستطاع المنتج المحتال على حد قول الممثلة منى شداد أن يخدع كل الذين شاركوا في العمل إذ قام بتصغير خط الطباعة للسيناريو الذي وزّعه على الممثلين وضغط بعض الحوارات لكي لا نشعر بضخامة السيناريو، وبالتالي ننتبه إلى أن المسلسل من 30 حلقة. وحينما طالبته بحقوقي المادية أنكر ذلك. وهذا الكلام غير معقول لأنه حينما تحدث زيادة في بعض الأحداث بسبب طول الحوار تكون الزيادة نصف ساعة او حلقة على أكبر تقدير. لكن أن تكون الزيادة ضعف عدد حلقات المسلسل أعتقد أن الأمر يبدو مدبراً.


الهدف: راغب علامة
المحاولة: إحياء الحفلات
الوسيلة: الحفاظ على الحقوق المادية


«في الحياة لا بد وأن نتعرّض لمواقف من النصب»، هكذا استهل «السوبر ستار» راغب علامة مشاركته في هذا التحقيق قائلاً: «تعرّضت كسائر الناس لهذه المواقف التي ليس من الضرورة أن أذكرها. ولكن صرت أتفادى الوقوع بها قدر المستطاع لا سيما بالحفلات كأن أنال أجري مسبقاً وليس بعدها، وهذه الأمور اكتسبتها من خلال خبرتي في مجال الفن».




الهدف: نانسي عجرم
المحاولة: تتعرّض للسرقة
الوسيلة: دخول غرفتها في الفندق



بينما كانت «سيدتي» تعدّ هذا التحقيق، إتصلت بالفنانة نانسي عجرم ومدير أعمالها جيجي لامارا سعياً لطلب مشاركتهما فيه. وصودف أنهما كانا على بعد أمتار قليلة من مطار بيروت. وقبل مغادرتهما الأراضي اللبنانية علّق جيجي قائلاً: «الحمد لله لغاية الآن لم أتعرّض لأي عملية نصب أو احتيال طيلة عملي بإدارة الأعمال الفنية. ويسأل نانسي إذا كانت تذكر تعرّضها لعملية نصب أو احتيال باستثناء السرقة التي تعرّضت لها العام الفائت في أحد فنادق شرم الشيخ حيث كانت تحيي حفلة هناك فنفت ذلك. وتذكرت هذه الحادثة عندما اكتشفت السرقة حوالي منتصف الليل لدى استعدادها للحفلة. اذ فوجئت بإختفاء مجوهراتها ومن ضمنها 3 ساعات يد من ماركات عالمية و3 بطاقات إئتمانية و5 آلاف دولار. وبعد التحريات أُلقي القبض على الفاعلين وهما سائحان أحدهما جورجي الجنسية والثاني روسي. وقد ألقي القبض عليهما في مطار شرم الشيخ قبل مغادرتهما البلاد.




الهدف: مادلين مطر
المحاولة: سرقة «البيجاما» الخاصة بها
الوسيلة: إخضاعها لتحقيق قاس



منذ أكثر من سنة اتجهت الفنانة مادلين مطر إلى أبو ظبي لإحياء حفلة فيها. واصطحبت معها من بيروت أغراضها الشخصية لا سيما «البيجاما» ووسادتها الصغيرة الخاصتين بها. في اليوم التالي على حلولها في الفندق، اختفت «البيجاما» والوسادة فجأة. وباءت كل محاولات البحث عنهما بالفشل، حتى قرّرت مادلين إعلام إدارة الفندق بما جرى وتتذكر ضاحكة: «لم أكن أعتقد أن اختفاء «البيجاما» ووسادتي الصغيرة سيكلفني كمّاً كبيراً من التحقيقات. فكل ربع ساعة كنت ألقى واحداً من عمال الفندق يسألني عن مواصفات «البيجاما» ولونها... فاضطر لإعادة الشرح مراراً وتكراراً. وكانت «البيجاما» حمراء اللون وتحوي رسومات الـ Tweety بالأصفر. إلى أن استسلمت في النهاية وقلت لهم لم أعد أريد «البيجاما». وعدت إلى بيروت تاركة رقم صديقتي في أبو ظبي للإتصال بها في حال تمّ العثور على أغراضي. وما إن عدت أدراجي حتى تلقيت اتصالاً أُعلمت من خلاله أنه تمّ العثور على أغراضي التي فقدت عن طريق الصدفة. اذ بينما كان عامل التنظيفات ينزع غطاء الفراش لم ينتبه لوجود أشياء عليه. فحمله بما ضمّ. وأنا لم أكن سأكترث لهذه المسألة لولا أن «البيجاما» كانت تتضمن الـ Tweety الرسمة التي أحبها حتى أن غرفة نومي كلها رسومات من هذا النوع».




الهدف: هيفاء وهبي
المحاولة: تعرّضها للسرقة في ايطاليا
الوسيلة: لص طريف


لم تكن الفنانة هيفاء وهبي على حد قولها تدرك أن التقاط صورة لها سيعرّضها للسرقة وفي هذا السياق تتذكر: «كنت أقضي إجازة في ايطاليا برفقة أشخاص مقربين مني. وبينما كنت أسير في شوارعها، هممت بالتقاط صورة جماعية لنا. وبينما كنا حائرين بتدبّر الأمر لنجتمع كلنا في صورة واحدة، عرض عليّ أحد المارة المساعدة. فقبلت من دون أي شك بنواياه. وراح يطلب منا التراجع حتى مسافة معينة ليتمكّن من جمعنا كلنا في الصورة. ولمّا ثبتنا في مكان واحد، ولّى فاراً وبيده الكاميرا». وتضيف سينتيا مهنا، مديرة أعمال الفنانة هيفاء وهبي، عن ضروب الإحتيال التي تتعرضان لها في المجال الفني وتقول: «ينتحل بعض الأشخاص صفة مدراء أعمال هيفاء. ويجرون مفاوضات باسمها من دون علمي كمديرة فعلية لهيفاء. وهذا الأمر من شأنه أن يعرقل أعمالاً وحفلات لنا. وتترجم الخطوة على النحو التالي: يحصل أحياناً صاحب حفلة على رقم شخص يدّعي أنه مدير أعمال هيفاء ولا أعلم من يكون الواسطة بينهما. ويجريان تنسيقاً بخصوص حفلة يكتشف لاحقاً صاحبها أنه وقع ضحية الإحتيال. وهذا الأمر تكرّر معنا حوالي 4 مرات آخرها حدث جمالي ـ فني في فندق «فينيسيا» حيث تمّ عرض أزياء برعاية النجمة العالمية كاترين دونوف. وقد فوجئت بعدها بأيام بأخبار وردتني بأن إدارة الفندق اتصلت بي لدعوة هيفاء للمشاركة وأنا رفضت قائلة ليس لدينا الوقت لحضور حفل مجاناً. وصرت ألتقي بأشخاص يستفسرون مني عن هذا الأمر. فاستغربت ذلك لأنني لم أتلق أي اتصال بهذا الشأن. وبالتأكيد أن المعنيين بالحفل تحدّثوا مع شخص آخر ادّعى أنه مدير أعمال هيفاء وتحدّث باسمها».



الهدف: محمد حماقي
المحاولة: صيد المعجبات وهواتفهن النقالة
الوسيلة: نصّاب يستغل صوته



إستغل طالب جامعي صوته في النصب على معجبات محمد حماقي والإيقاع بهن. فخلال عدة أيام تلقى أكثر من 600 مكالمة هاتفية من المعجبات كلهن يتغزلن بصوته. و كان محمد المزيّف يقابلهن في «سيتي ستار». وعندما يكتشفن الفرق في الشكل كان يقنعهن بأنه مدير أعمال حماقي ويطلب من الضحية جهازها المحمول لكي يتصل بحماقي، فيأخذ المحمول ويهرب وسط الزحام بحجة أنه ذاهب إلى دورة المياه ثم يختفي. الى ان ألقي القبض عليه وفي قسم شرطة مدينة نصر تم القبض على المتهم واعترف بأنه كان ينصب على المعجبات من أجل سرقة المحمول!


الهدف: اليسا وهيفاء ونانسي
المحاولة: إستغلال الأسماء الــثلاثة لأغراض مشبوهة
الوسيلة: مادة تجميلية وهمية


بعض مراكز التجميل في مصر تقوم بالنصب على الفتيات عن طريق الترويج لمواد سحرية (وهمية) تقضي على الدهون في وقت قياسي، من خلال مادة يطلقون عليها اسم Lipokill. وقد لجأت هذه المراكز للترويج لها، باستغلال أسماء النجمات إليسا ونانسي عجرم وهيفاء وهبي كنماذج جمالية للفتيات الراغبات بالتحوّل إلى شبيهات لهن. وتعرض تلك المراكز أنماطاً من شفاه نانسي وصدر إليسا وأرداف هيفاء على اللواتي تحوّلن بدورهن إلى ضحايا دون علمهن بما يجري. والأسوأ من ذلك، أن تلك المراكز تلزم المريضة بكتابة تقرير يفيد بأن المسؤولية تقع عليها وحدها إذا ظهرت عليها أي آثار جانبية. وتستخدم المراكز أدوية منتهية الصلاحية للقضاء على الدهون. يجري تخدير المريضة لإجراء شفط للدهون، وما إن تستعيد وعيها حتى يوهمها المسؤولون في هذه المراكز بأنه تمّ القضاء على الدهون بهذه المادة السحرية.


amandaamanda غير متصل  
قديم 06-18-2007, 12:03 PM   #2 (permalink)
~ هلا وغلا ~
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية ~ هلا وغلا ~
 
شكرا على الموضوع
~ هلا وغلا ~ غير متصل  
قديم 06-18-2007, 12:08 PM   #3 (permalink)
amandaamanda
رومانسي محبوب
 
الصورة الرمزية amandaamanda
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى amandaamanda
chokran 3ala mourourik
amandaamanda غير متصل  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هيفاء ونانسي عاريات في البلوتوث soraya55 فضائح الفنانين والمشاهير 13 05-20-2007 09:45 PM
~®§§][][ هيفاء وهبى و اليسا ونانسي عجرم مهددات بالقتل ][][§§®~ عبير الحب اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 24 12-10-2005 10:03 AM
روتانا تتبنى موهبه جديده تنافس هيفاء ونانسى ريم الكويت رفوف المحفوظات 2 09-09-2005 06:23 PM
الحرب الخفية بين النجمات هيفاء ونانسي ومروى وميريام ابوعبيد اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 3 08-29-2005 01:45 AM

الساعة الآن 05:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103