تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > فضائح الفن والبرامج التلفزيونية > فضائح الفنانين والمشاهير

فضائح الفنانين والمشاهير فضائح الفنانين , فضائح المشاهير , فضائح الأفلام , فضائح المسلسلات , تغطية شاملة لحياة الفنانين والمشاهير (صور - فضايح - معلومات عامة )

غسان وداليدا الرحباني في أول حوار صريح... =======

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2007, 04:53 PM   #1 (permalink)
لالا سلمى
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية لالا سلمى
 

Wink غسان وداليدا الرحباني في أول حوار صريح... =======




غسان وداليدا الرحباني في أول حوار صريح...


كل ثنائي خصوصيته، وخصوصيّة الثنائي غسان وداليدا الرحباني هي العفوية الفائقة التي تُميّز علاقتهما الزوجية التي اكتسبت معهما مفهوماً عصرياً خاصاً وبعيداً عن "التقليدية" التي طبعت مؤسسة الزواج عموماً. ولعل هذا "الاختبار" الطريف يعطيكم فكرة عن هذه العلاقة المميزة التي تجمعهما. وهنا لا بدّ من شكر غسان لأن هذه المرّة هي الأولى (كما قال) التي يتحدث فيها عن حياته الخاصة وعن علاقته بداليدا لوسائل الإعلام.

1- الأمور المفضّلة: اللون، الأكلة، الثياب، الهدية، المرأة (الرجل) الأجمل، الممثل (الممثلة) الأفضل.

داليدا: أحب اللونين الأسود والبني، أما غسان فيحبّ الأسود والرمادي المعدني. أحب السوشي كثيراً، وكذلك الأكل الصيني، وغسان يحبّ السوشي أيضاً والملوخية. أحب ملابس السپور، وتحديداً الجينز، وغسان يرتدي منذ 20 سنة النمط نفسه: جينز وتي شيرت وجاكيت هارلي دايڤيدسون. أنا أحب الهدايا وخصوصاً الساعات، أما غسان فيحب أن يُهدى أسطوانات CD. أجمل رجل في نظري هو پيرس بروسنن، وأجمل امرأة في نظر غسان نيكول كيدمان وأنجلينا جولي. أفضل ممثل عندي هو روبرت دي نيرو وآل پاتشينو، وأفضل ممثلة عند غسان هي نيكول كيدمان.. ربما!!
غسان: أحب اللونين الأسود والمعدني، ولا أعرف ما لون داليدا المفضّل، لكن أعتقد أنه الأزرق الداكن، كما أعتقد أن الجواب سيكون خاطئاً! أحب البيض المقلي وداليدا أيضاً، كما أنها تحب مثلي الـ Fast Food.. أحب الجينز مع جاكيت جلد "هارلي دايڤيدسون"، وداليدا كذلك، لكنها تختار النمط تبعاً للمناسبة، أما أنا فلا أغيّر نمط لباسي. أحب أن أُهدى أرزة من لبنان، ولا أعرف ما الهدية المفضلة عند داليدا. أجمل امرأة بالنسبة إليّ الممثلة شارليز ثيرون والممثلة آشلي جاد، أما أجمل رجل بالنسبة الى داليدا فهو الممثل پيرس بروسنن. أفضل ممثلة من حيث التمثيل شارليز ثيرون أيضاً وجودي فوستر، وأفضل ممثل عند داليدا آل پاتشينو وروبرت دي نيرو.

2- ما هو الجوّ والمناخ المفضّل لكما لسهرة رومنسية في ذكرى الزواج؟
داليدا: شخصياً، أحب الاحتفال بذكرى زواجي في مطعم باريسي، أما غسان فينسى عادةً ذكرى الزواج وغيرها من المناسبات، لذلك أقوم أنا بتسجيل جميع تواريخ المناسبات على مفكّرته ليتذكّر ويُعايدني! غسان أيضاً يحب الاحتفال في أحد المطاعم الباريسية لأننا نعشق فرنسا.
غسان: أختار الاحتفال بذكرى زواجنا في مطعم الـ Acapulco حيث لنا ذكريات جميلة جداً في أجواء مكسيكية ولاتينية. بالنسبة الى داليدا فهي أيضاً تحب الاحتفال في الـ Acapulco، أما خارج لبنان ففي أحد مطاعم باريس.

3- ما الشيء الذي لا يحبّه كل منكما في الآخر على مستوى الشكل والمضمون؟
داليدا: ما لا أحبه في شكل غسان هو زيادة وزنه، خصوصاً أنه لا يحاول بذل أي مجهود لإنقاصه، ولا يملك الإرادة لذلك، فهو لا يحبّ أن "يجوّع" نفسه (تضحك)، وغياب الإرادة عنده هو ما لا أحبه في شخصيته. أما هو فلا يحبّ عادة أنني أقضم أظافري لأنه يكره شكل أصابعي وأظافري بسبب ذلك، وما يزعجه في شخصيتي أنني Robot، أي أشبه برجل آلي لشدّة دقتي الزائدة الى درجة أنني قبل الذهاب الى المستشفى للولادة، جهّزت كل شيء من الحقيبة الى الكاميرا وغير ذلك!
غسان: يزعجني شكل أظافرها لأنها تقضمها، وفي شخصيتها يزعجني أنها دقيقة في مواعيدها زيادة عن اللزوم. أما هي فلا تحبّ سُمنتي بسبب كثرة الأكل، وفي شخصيتي يزعجها أنني كثير المزاح حتى في الأوقات والظروف التي لا تحتمل ذلك.

4- كيف هو أسلوب الغزل وكلام الحب الرومنسي لكل منكما؟

داليدا: غسان يناديني دائماً "حياتي"، ربما لأنه نسي اسمي (تضحك)! هو عاطفي جداً، لكنه لا يُظهر ذلك أمام الناس، وهو من النوع الذي يُترجم عاطفته بالسلوك وليس بالكلام. وأنا أيضاً أناديه دائماً "حياتي".
غسان: أنا أصلاً لا أتغزّل ولا أُجيد الغزل، بل أُظهر مشاعري من خلال سلوكي وتصرفاتي، وهي كذلك. ثمة فقط تعابير مثل "حبيبي" و "حياتي".

5- هل أنتما رومانسيان أم أنكما من الصنف العملي في الحياة؟
داليدا: أنا إنسانة عملية، وكذلك غسان، فلسنا من النوع الذي يحضّر السهرات الرومانسية على ضوء الشموع وما شابه ذلك، لكننا عاطفيّان جداً، خصوصاً بعدما رُزقنا بابنتينا التوأمين، حتى إن غسان قال لي بعد ولادتهما "صرتُ امرأة، وولدت في داخلي الأمومة وليس الأبوّة"!
غسان: أنا رومانسي جداً، لكن لا أحب إظهار ذلك، خصوصاً أمام الصحافة، ولذلك أنا عادةً أُخفي كل شيء عن حياتي الخاصة، وهذه المرة الأولى التي أتحدّث فيها عن هذا الموضوع. وداليدا مثلي تماماً في هذا الأمر.

6- ما أجمل ما يراه كلاكما في الآخر شكلاً ومضموناً؟
داليدا: أكثر ما أحبه في شخصية غسان مرحه وخفّة ظلّه وأنه "عيّيش" (يحب الحياة)، بالإضافة الى كَرَمه. أما بالنسبة الى شكله فـ "يقبرني بحبّه كلّه". أما هو فيحبّ عينيّ ويقول لي دائماً: "يقبروني هالعيون"، وفي شخصيتي يحب احترافي في كل شيء، كما يحب أنني أمتلك قدرة مميزة على الإقناع، ولذلك عندما يواجه مشكلة مع أحد يُفضّل أن أتولى أنا النقاش.
غسان: أكثر ما أحبه في شكل داليدا عيناها وشعرها، وفي شخصيتها أحب تقليدها الأطفال الصغار. ماذا تحبّ هي في شكلي؟! "ما أنا شكلي...." (تدخّلت الرقابة) (يضحك)، أعتقد أنها تحب لون عيني، وفي شخصيتي أعتقد أنها تحب كوني "قدّ حالي" وأنني أُجيد خوض معاركي في الحياة، وهي كذلك ـ على فكرة ـ "فظيعة" في هذه الأمور، وأحياناً كثيرة أتّكل عليها في ذلك، خصوصاً الحسابات لأنني "حمار" في الحساب!

7- أنت جرّاح تجميل، غيّر شيئاً بشريكك.
داليدا: أُجري لغسان عملية شفط دهون (تضحك)، أما هو فليس ثمة ما لا يعجبه بي سوى أظافري، لذلك أعتقد أنه سيضع لي أظافر اصطناعية Acrylique.
غسان: لا أغيّر شيئاً في داليدا، فهذا صعب جداً لأني أراها جميلة جداً، وأنا مُغرم بها طوال حياتي. أما هي فأعتقد أنها قد تُجري لي عملية تطويل لتزيدني بعض السنتيمترات!

8- عندما تتشاجران، من يبادر الى المصالحة عموماً؟ وما كان أكبر خلاف بينكما، ومتى؟

داليدا: بصراحة، أحياناً أكون أنا سبب المشكلة أو الخلاف والشجار، ومع ذلك يُبادر غسان الى المصالحة والعكس أيضاً يحصل. وعموماً لا يستمر أي خلاف بيننا الى أكثر من ربع ساعة، ولا يوجد خلافات كبيرة أبداً.
غسان: نحن لا نتشاجر أبداً، لكن حتى لو حصل أي خلاف ومهما كان نوعه والمُسبّب له، فأنا دائماً أبادر الى المصالحة، لأن الرجل الحقيقي بالنسبة إلي هو الذي يأخذ المبادرة، والحمار هو الذي ينتظر المرأة أن تبادر فيكون عقله صغيراً وميليشياوياً!

9- هل لدى أحدكما رهاب أو خوف مرضي Phobia؟
داليدا: عندي رهاب الأماكن المغلقة والمرتفعة، وأيضاً رهاب الحشرات، أما غسان فلا يوجد عنده أي رهاب.
غسان: ليس لديّ أي خوف مرضي، أما داليدا فتخاف من الأماكن المغلقة، خصوصاً المصعد.

10- هل تراودكما كوابيس؟ وهل يعاني أحدكما من الشخير أو الكلام أثناء النوم؟
داليدا: غسان يشخر، أما أنا فيقول غسان إنه يخالني ميتة أحياناً وأنا نائمة، لأنني لا أتحرّك طوال الليل وأنام واضعة يدي تحت خدّي كما يصوّرون النائم في الأفلام. كلانا يحبّ النوم بالـ "شورت" والـ "Bretelle"، صيفاً شتاءً، مع تشغيل جهاز التكييف. بالنسبة الى الكوابيس، نادراً ما تراودنا وفي العادة تكون مرتبطة بأحداث حصلت كالانفجارات وغيرها.
غسان: داليدا تقول لي إنني أشخر وأنا نائم، لكن ليس بشكل مُفجع بل عادي (!) وأحياناً أتكلم أثناء النوم، أما هي فتنام وكأنها ميتة. بالنسبة الى الكوابيس، ذات ليلة حلمت أن مياه البحر طافت على منزلنا ثم أكملت باتجاه الضيعة، ولا أعرف إذا كانت داليدا ترى الكوابيس أم لا.

11- أكثر ما يندم عليه كل منكما؟
داليدا: أكثر ما أندم عليه هو صداقاتي، فقد كنت صديقة وفيّة ومخلصة لأناس لا يستحقون صداقتي، وبعد أن أقول لنفسي: "التوبة، لن أتفانى الى هذه الدرجة من أجل أشخاص لا يستحقون"، أعود "وآكل الضرب" من جديد. وبالنسبة الى غسان، فأعتقد أنه يندم على طيشه في شبابه، خصوصاً أنه تعرّض في صغره الى حادث مروّع أدخله في غيبوبة وكاد يودي بحياته.
غسان: أكثر ما أندم عليه هو أنني بقيت في لبنان (بحسرة)! ولا يوجد ما تندم عليه داليدا لأنها سعيدة في حياتها، ربما تندم لأنها لم تشترِ سيارة فيراري!

12- هل تذكران تفاصيل اللقاء الأول بينكما؟
داليدا: أول تعارف بيننا كان عام 1993 عندما حضرت الى استديو غسان لتسجيل أغاني مسرحية كنتُ أشارك فيها مع ماريو باسيل. أذكر أنني كنت أرتدي بنطلوناً و Top أبيضين، أما غسان فكان يرتدي جينزاً و "تي شيرت" كعادته دائماً.
غسان: أذكر في أول لقاء بيننا أن داليدا كانت ترتدي ملابس بيضاء: بنطلون وBustier، وأنا جينز. التقينا في الاستديو الخاص بي حيث حضرتْ مع ماريو باسيل للتمرين على أغاني مسرحية "دار الجنون" وذلك عام 1993، وكان يُفترض بي أن أفحص أصوات المشاركين في العمل لأؤلّف لهم أغاني المسرحية.

13- ما اسم أول حبيب وأول حبيبة لكليكما؟
داليدا: أول حبيبة لغسان اسمها كارين، حتى إننا كنا نفكّر في إطلاق هذا الاسم على إحدى التوأمين، وكانت هذه فكرتي، لكننا وجدنا أن اسم سيندي أجمل. وأول حبيب لي اسمه نيكولا.
غسان: أول فتاة أحببتها حباً حقيقياً اسمها كارين، أما ما سبقها فكان علاقات عابرة، ورغم أنني عانيت وتألمت من الحب وأنا صغير السن نسبياً، إلاّ أنها لم تكن حباً بكل معنى الكلمة. أول شاب أحبته داليدا فاسمه نيكولا.

14- هل تتعاونان في أعمال المنزل: طبخ، تنظيف...؟
داليدا: غسان يساعدني كثيراً في المنزل، وهو أيضاً "هني"، فإذا لم يكن ثمة طعام يحضّر سندويشاً ويعيد كل غرض الى مكانه و "بيدبّر حاله"، كما يحضّر الـ Pan Cake ويقلي البيض، ويجهّز الفطور أحياناً.
غسان: عندما كانت داليدا حاملاً، ساعدتها كثيراً في أعمال المنزل، لكني عموماً، في الأيام العادية لا أساعدها لأنه لا يوجد أصلاً ما نفعله، فهي قلّما تكون موجودة في المنزل، وأنا كذلك، وعندما نعود مساءً نطلب أطعمة جاهزة Delivery. لكن بعد الحمل والإنجاب تغيّر الوضع وصرت أساعدها في أي شيء تريده.

15- هل لديكما عادات خاصة أو غريبة وغير مألوفة أو طقوس معينة تمارسانها؟
داليدا: كلانا لا ينام شتاء إلا إذا كان المكيف شغّالاً، وغسان هو الذي نقل إليّ هذه العدوى! كما أننا نحب لعب الطاولة، وقد نظلّ نلعب أحياناً كثيرة في الصيف حتى الرابعة صباحاً، وأنا التي أربح دائماً! أذكر أننا طوال فترة حرب تموز الماضية كنا نلعب على البلكون، والطيران الإسرائيلي في الأجواء، فقلت له ممازحة: تصوّر أن يقصفونا فيُقطع رأسنا، لكن تظلّ أيدينا تلعب الطاولة!
غسان: لديّ عادة أن أُدير جهاز التكييف دائماً، كما أنني لا أحب الموسيقى العربية أبداً، بل أكرهها وأحتقرها، باستثناء فيروز ووديع الصافي وملحم بركات وغسان صليبا، وداليدا مثلي تكره الموسيقى العربية!

16- طبخة تحبّها من يدها، وهي لا تجيد طهوها؟
داليدا: أنا أصلاً لا أطبخ، لكنه يحبّ سلطة المعجنات من يدي، وبما أن طبخ والدته لذيذ وشهي جداً، وهي تطبخ له كل شيء، فهو لا يقول لي ليتك تطبخين لي هذه الأكلة أو تلك. هو يحب أيضاً أن أحضّر له سندويشات "هوت دوغ".
غسان: الطبخة التي أتمنى أن تطبخها لي داليدا هي الستروغونوف، آه تذكرت، أعتقد أنها تعلّمتها من والدتي، لكن لا أعرف ما إذا كانت قد طبختها أم لا(!). أيضاً الملوخية.

17- ما أكثر ما يلفتكما في الجنس الآخر؟
داليدا: يعجبني الشكل العام للرجل، الممثل پيرس بروسنان مثلاً كلّه "بيجنن" وخالٍ من العيوب، أو براد بيت.
غسان: أكثر ما يلفتني في المرأة منطقة خلف الركبة، أما داليدا فما يلفتها في الرجل هو جاذبيته العامة.

18- كيف تكون ردود أفعالكما أو تصرّفاتكما في حالات: الحزن، الغضب، الفرح الشديد، الخجل الشديد، الجوع؟
داليدا: عندما أحزن أبكي بكاءً شديداً، أما غسان فدمعته ليست سخيّة. عند الغضب يصبح سلوكي سيئاً لذلك أفضل أن أكون لوحدي كي لا أقول ما أندم عليه لاحقاً، أما غسان فيشتم عندما يغضب كثيراً. عند الفرح الشديد ينتابني ما يشبه الهستيريا، وغسان أيضاً. وعندما أخجل كثيراً لا أعرف كيف أتصرف كما حصل عندما وقعت أثناء الشوپينغ أمام الناس، وكان موقفاً محرجاً للغاية، أما غسان فيخلّص نفسه من المسألة ومن الوضع المحرج ببراعة، وكأن شيئاً لم يكن، وأحاول أن أتعلّم منه لأن طريقته مفيدة. عند الجوع الشديد آكل بسرعة كبيرة جداً، وهذا ما يزعج غسان الذي يوجّه لي ملاحظات دائماً حول هذا الأمر، فأنا عند الجوع أنهار، أما غسان فهو جائع على الدوام، وأيضاً يشعر مثلي بالانهيار.
غسان: عندما أكون حزيناً أنزوي لوحدي ولا أحب أن يراني أحد، وداليدا كذلك. عادةً لا أغضب إلاّ أثناء قيادة السيارة، وعندها أتعمد الارتطام بالسيارة التي يُغضبني سائقها. أما داليدا فعندما تغضب تصرخ، وهي أيضاً مثلي تغضب أثناء قيادة السيارة. عندما أفرح كثيراً أصرخ كثيراً "صريخ عالآخر"، لكن داخل السيارة أيضاً، لأن هذا المكان هو الوحيد الذي أشعر فيه أنني وحدي، وداليدا أيضاً، مع إضافة أنها تقفز من الفرح. عندما أكون خجلاً وفي موقف محرج أتبع أسلوب الهروب الى الأمام كي لا أظهر بأنني خجل أو محرج، وكذلك الأمر بالنسبة الى داليدا. إذا كنت جائعاً جداً فـ "مشكلة، بصير مثل الوحش"، وأفقد السلوك الحضاري والـ Savoir Vivre والتفكير المنطقي، وأصبح عاجزاً عن الكلام المفهوم وأرتجف، أما داليدا فعلى العكس تحتمل الجوع ولا يبدو عليها أنها في حالة جوع شديد.


لالا سلمى غير متصل  
قديم 06-10-2007, 01:17 AM   #2 (permalink)
miss_egypt
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية miss_egypt
 
ميرسى ع الموضوع الجميل

وشكلهم لايقين على بعض
miss_egypt غير متصل  
قديم 06-10-2007, 01:32 AM   #3 (permalink)
جنات الروح
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية جنات الروح
 
مشكوورة على الاخبااار
جنات الروح غير متصل  
قديم 06-10-2007, 05:04 AM   #4 (permalink)
.. روميو الشرق ..
رومانسي مرح
 
الصورة الرمزية .. روميو الشرق ..
 
يسلمممو

على الاخبار
.. روميو الشرق .. غير متصل  
قديم 06-12-2007, 02:47 AM   #5 (permalink)
لالا سلمى
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية لالا سلمى
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة miss_egypt مشاهدة المشاركة
ميرسى ع الموضوع الجميل
وشكلهم لايقين على بعض

ومرسي على مرورك ميس نورتي الموضوع وصار احلى بردك الجميل

فعلا لايقين على بعض
لالا سلمى غير متصل  
قديم 06-12-2007, 02:47 AM   #6 (permalink)
لالا سلمى
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية لالا سلمى
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جنات الروح مشاهدة المشاركة
مشكوورة على الاخبااار
مرسي على المرور اختي جنات
لالا سلمى غير متصل  
قديم 06-12-2007, 02:50 AM   #7 (permalink)
لالا سلمى
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية لالا سلمى
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة .. روميو الشرق .. مشاهدة المشاركة
يسلمممو
على الاخبار
والله بيسعدني مرورك عزيزي روميو

هلا صار بدي لاقيك في كل مواضيعي هيدا طلب ممكن ؟؟؟

مرسي
لالا سلمى غير متصل  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار عبد العزيز واحمد ..........هل يفوتة الرحباني أهداب ناعسة ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 20 12-25-2006 01:22 AM
حوار صريح جدا جدا جدامع فتاة سعوديه؟؟ نجمه الشرق المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 21 11-19-2006 04:07 PM
حوار صريح ومفصل مع تامر حسني خلف قضبان السجن soraya55 فضائح الفنانين والمشاهير 6 07-06-2006 01:45 AM
سابين تتحدث عن انفصالها عن غسان الرحباني .....صور من شاكو ماكو.. ولد الدرب فضائح الفنانين والمشاهير 8 07-02-2006 10:59 AM
أيمن الذهبي وخطيبته الجديدة في حوار صريح Diala79 رفوف المحفوظات 5 06-23-2006 02:20 AM

الساعة الآن 10:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103